إقرار حزمة من التدابير الاحترازية لتطويق كورونا بمدينة سطات    الوداد يخلو من فيروس "كورونا" بعد تماثل حالة جديدة للشفاء    مديرية التعليم بسلا تعلن "التعليم عن بعد" في 30 مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية – لائحة    مؤلم : انفجار قنينة غاز يتسبب في وفاة شخص وجرح آخرين وتسجيل خسائر مادية كبيرة بالبيضاء    طنجة … تقديم فقيه اغتصب 6 قاصرات أمام النيابة العامة    التوزيع الجغرافي لنسب الإصابات بكورونا حسب المدن وفق آخر حصيلة    إطلاق نار في نيويورك وأنباء عن وقوع إصابات    بعد عمليات البحث.. العثور على 1.3 طن من المفرقعات في مرفأ بيروت    الوكيل العام بالرباط: المساحيق المحجوزة لدى خلية تمارة تتكون من مواد متفجرة    حمد الله يقود النصر إلى ثمن نهائي عصبة الأبطال الأسيوية    رسميا .. "الفيفا" تفتح أبواب المنتخب المغربي أمام الريفي منير الحدادي    بنشرقي يرد على تتويج الأهلي باللقب المحلي بحركة توحي بالانتصار الزملكاوي السابق في الديربي بثلاثية    برشلونة يفوز بكأس غامبر وميسي يستعيد بهجته وسط زملائه    تعزية الناظور : والدة الدكتور مومن شيكر في ذمة الله    الأحرار بالداخلة: عناية الملك طوّرت أقاليمنا الجنوبية    تراجع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 1,02 في المائة ما بين 10 و16 شتنبر    إطلاق رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين للخطر بالمهدية    أجواء غائمة مصحوبة بأمطار    إسبانيا.. جهة مدريد تشدد القيود في 37 منطقة لمحاصرة تفشي وباء "كورونا"    الصحة العالمية تعلّق على ارتفاع وفيات كورونا الأسبوعية    وزير الصحة يكشف معطى خطيرا حول تلاعب مختبرات بالقطاع الخاص بتحاليل "كورونا"    قنصل فرنسا بطنجة يودع طنجاوة باللغة العربية الدارجة    الزهايمر في زمن الكورونا.. عندما تصبح معاناة المرضى مضاعفة    وزير الأوقاف : الظروف الحالية لا تسمح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد !    بعد عودته إلى بيته القديم..زيدان يعلق على مغادرة غاريث بيل لريال مدريد    التطبيع مع إسرائيل والمأزق العربي الفلسطيني    تصفيات المونديال: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    حتى يغيروا ما بأنفسهم    مراد باتنة يوقع رسميا للفتح السعودي لمدة موسمين رياضيين    تجار قلعة السراغنة يحتجون على قرار إغلاق محلاتهم في وقت مبكر    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    ضجة داخل البرلمان الفرنسي بسبب طالبة مغربية محجبة    السعودية : خلاف حاد بين الملك سلمان و ولي عهده بشأن التطبيع مع إسرائيل    المجمع الشريف للفوسفاط يساهم في تزويد ساكنة الرحامنة واليوسفية بالماء الشروب    الزراعات الخريفية..الإنتاج المتوقع كاف لتلبية الاستهلاك والتصدير    التعاون الوطني بإقليم العرائش والاستعداد لموسم 2020_ 2021    مخازنية فطنجة حبطو عملية تهريب المخدرات ف"جت سكي" -تصاور    الفقيه اللّي تعدى جنسيا على تلميذاته تقدم اليوم للوكيل العام فطنجة        وزارة التجارة الأمريكية تنفذ تهديدات ترامب وتحظر تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" ابتداء من الأحد    الاتحاد المغربي الشغل ينتقد تجاهل الحكومة للحركة النقابية وتطالب بعرض قانون الإضراب للحوار    وزير العدل يتعرض لحادثة سير بمدينة آسفي وهذا ما قاله    دراسة: أبوظبي ودبي أكثر المدن الذكية إقليميا    "الباطرونا" تعد دليلا موجها للمقاولات لحمايتها من الجرائم الالكترونبة    على خلفية شكاية وزير الصحة.. أمن الرباط يستمع لمايسة سلامة الناجي    طنجة.. تدوينة على "فايسبوك" تقود صاحبها إلى المتابعة بعد نشر خبر زائف حول العثور على طفلة مقتولة    قصة اغنية جيروساليما او القدس بيتي.. من جنوب افريقيا الى العالمية    محام: نجحنا في الحصول على حكم لتعليق اقساط الابناك بسبب كورونا    رحيل الشاعر العراقي عادل محسن    "منتدى الفكر التنويري التونسي" يكرم الأديبة التونسية عروسية النالوتي    مؤشر التقدم الاجتماعي.. المغرب يتقدم في الحاجات الأساسية ويتأخر في الرفاهية    بالفيديو.. لأول مرة "شلونج" تجمع سلمى رشيد بدون بيغ    "حظر تجول" لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا يهاجم أعضاء وفده بسبب انتخاب بودرا رئيسا لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة
نشر في الأول يوم 20 - 11 - 2019

هاجم الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، آيس ماغاشولي، مساء أمس الثلاثاء، أعضاء وفد حزبه المشارك في المؤتمر العالمي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الذي انعقد في الفترة ما بين 11 و15 نونبر الجاري بدوربان، وذلك بسبب استيائه الواضح من انتخاب المغرب، في شخص عمدة مدينة الحسيمة محمد بودرا، على رأس المنظمة.
وفي بيان شديد اللهجة وذي نبرة متسلطة، حاول ماغاشولي أن ينأى بنفسه عن موقف الوفد الجنوب إفريقي الداعم لممثل المغرب، المرشح الوحيد من القارة الإفريقية التي أجمعت دولها على دعم الملف المغربي.
وقد بلغ الأمر بمغاشولي حد تهديد أعضاء وفد المؤتمر الوطني الإفريقي باتخاذ “إجراءات تأديبية” في حقهم بدعوى أن دعمهم لمرشح المغرب يعتبر “سلوكا غير منضبط وعصيانا صارخا”. ويتعلق الأمر هناك بتصريحات تنم، بحسب محللين، عن عدم قدرة المسؤول الجنوب إفريقي على تقبل نجاح الملف المغربي الذي يعتبر في الوقت نفسه ملف القارة الإفريقية. وبذلك، يكون ماغاشولي قد وقف على النقيض من تطلعات الوحدة في إفريقيا، وعارض إرادة الدول الإفريقية في التحدث بصوت واحد من أجل الدفاع عن مصالح القارة في المحافل الدولية. جدير بالذكر أن انتخاب المغرب الذي تم بالإجماع والدعم القوي الذي حظي به مرشح المغرب كان محط ترحيب من قبل جميع الوفود الإفريقية الحاضرة، ولاسيما الوفد جنوب الإفريقي الذي اعتبر انتخاب المغرب نجاحا إفريقيا واعترافا بقدرة وكفاءة المغرب في التدبير والتنمية المحليين اللذين يشكلان حجر الزاوية في تقدم القارة. وقد قدمت البلدان الإفريقية خلال قمة دوربان مثالا يحتذى لروح التضامن الواعية بمحورية التنمية المحلية في المخططات الجديدة للاندماج القاري الذي سيتيح لإفريقيا النجاح في مسار الإقلاع. وبعد النيل من أنصاره، رأى ماغاشولي أنه من المناسب التعريج على قضية الوحدة الترابية المغربية من خلال تكراره كعادته تصريحات داعمة للكيان الانفصالي.
وبموقفه هذا، يضع المسؤول جنوب الإفريقي نفسه في مواجهة إرادة المجتمع الدولي، لا سيما الاتحاد الإفريقي الذي يقر بأن الأمم المتحدة تعد الإطار الوحيد للبحث عن حل واقعي وبراغماتي ومستدام لقضية الصحراء المغربية. ولا يبدو أن المسؤول على علم بآخر التطورات في هذه القضية، وتحديدا التصويت الأخير في مجلس الأمن في شهر أكتوبر الماضي على القرار 2495 ، الذي أقر بوجاهة المبادرة المغربية للحكم الذاتي وأشاد بجهود المملكة الجدية وذات المصداقية لتسوية هذا النزاع المفتعل الذي طال أمده، والذي يؤخر تحقيق تطلعات شعوب المنطقة المغاربية نحو مستقبل يسوده التكامل والسلام والازدهار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.