المندوبية السامية للتخطيط .. توقع نمو الاقتصاد الوطني بمعدل 2,9 في المائة سنة 2022    فتاة عشرينية تنهي حياتها شنقا بطنجة    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    قطاع الصيد البحري يمنع جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة بوطلحة نواحي مدينة الداخلة    وحيد: ماتش الگابون درس مزيان لبقية "الكان"    مسؤول وزاري يكشف عن خطط إستعجالية بقيمة ثلاث مليارات درهم لمعالجة إشكالية نذرة الماء    فيديو.. في مشهد إنساني لافت.. مواطن سعودي ينقذ كلبا من الغرق بالسيول    الرباط.. محامية العائلة المالكة لمنزل "ميكري" توضح بخصوص النزاع القائم-فيديو    بوصوف يقتفي أثر التاريخ الرسمي الجزائري.. انتهاء الصلاحية ونبش الذاكرة    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    يوسف النصيري يوجه رسالة "قوية" لمنتقديه    خاليلوزيتش: المنتخب ارتكب أخطاء كثيرة.. وسيناريو مباراة الغابون مفيد    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    الأسود قد يواجهون مالاوي في دور الثمن    قيادي بالحركة الشعبية ...."هناك غياب مضمون سياسي في عمل الحكومة ونخاف أن يصبح إرتباكها بنيويا"    وزير.. برنامج "أوراش" يعكس التزام الحكومة من أجل توفير "شغل لائق"    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون التصفية المتعلق بتنفيذ قانون المالية لسنة 2019    الثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي تنضاف إلى المؤسسات المتوقفة بسبب كورونا    طقس الأربعاء..صقيع مع غياب الأمطار عن سماء المملكة    مكناس.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص متورط في ارتكاب سرقات بالعنف    هل تفعيل شبكة ال5G يؤثر على أجهزة الملاحة في الطائرات؟    اتفاق بين حكومة أخنوش والمركزيات النقابية التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية    مطارات المملكة تسجل 9,9 مليون مسافرا خلال سنة 2021    مزور: القطاع الصناعي أثبت قدرته على الاستجابة لكافة احتياجات المملكة رغم تداعيات الجائحة    وفاة الأسطورة فرانسيسكو خينتو عن عمر يناهز 88 سنة    المغرب يتصدر مجموعته بتعادل مع المنتخب الغابوني    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (435) من مسلسلكم "الوعد"    نساء زاوية إفران يتفنن في صناعة الزرابي مصدر رزقهن الوحيد.. في "2M mag"    المغرب "بلد إستراتيجي" بالنسبة لإسبانيا (حكومة)    تبون: الاستدانة ترهن حرية قراراتنا في الدفاع عن "البوليساريو"    بشرى للمغاربة.. هذه الشروط تفصل الحكومة عن إعادة فتح الحدود    هزة أرضية بقوة 4,7 درجات بعرض ساحل إقليم العيون    الإمارات تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    وكالة ناسا تثير قضية نقص أعداد رواد الفضاء    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    ندوة دولية بطنجة تناقش "الأساس التشريعي لرقمنة الإجراءات القضائية"    إتحاد وكالات الأسفار يستنكر إستثنائه من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي    حكومة ‬مدريد ‬متخوفة ‬من ‬عمليات ‬اقتحام ‬محتملة    وزير النقل يؤكد أولوية إنجاز الخط السككي مراكش- أكادير    خاص.. سفيان رحيمي يثير الجدل ساعات قليلة قبل لقاء الغابون وهذه تشكيلة "الأسود"    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    بالرغم من التسليح المستمر.. لماذا تراجع المغرب في تصنف أقوى جيوش العالم؟    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نقابة المحامين بالمغرب تطالب بالتراجع عن فرض "إجبارية" جواز التلقيح
نشر في الأول يوم 24 - 10 - 2021

اعتبرت نقابة المحامين بالمغرب فرض اجبارية جواز التلقيح من طرف الحكومة، بكونه قرار يمثل "تراجعت عن المكتسبات الحقوقية".
وقالت نقابة المحامين بالمغرب، في بلاغ لها، إنها "وهي تتابع إعلان الحكومة ابتداء من يوم الخميس 21 أكتوبر 2021، اعتماد" جواز التلقيح " كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية، قصد السماح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، وولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة، و كذا ولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات".
مؤكدةً على أن "الظرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا بسبب حالة الطوارئ الصحية، و إن كانت تقتضي تكاثف وتضافر جهود الأفراد والمؤسسات، فلا يجب أن تكون مبررا لتمرير قرارات تتضمن تراجعات عن مكتسبات حقوقية، ومقتضيات مخالفة للدستور لمساسها بحقوق دستورية، ومنافية لما أقرته المواثيق والإعلانات و العهود الدولية المصادق عليها من طرف المغرب، فضلا عن كونها لا تكتسي أية صبغة استعجالية بالنظر لتحسن الحالة الوبائية".
وجاء موقف النقابة حسب يبلغها "انسجاما مع ما تضمنه تصدير الدستور من تعهد المغرب بالتزام ما تقتضيه المواثيق الدولية من مبادئ وحقوق وواجبات، و تأكيد التشبث بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا".
وأضاف البلاغ، "وتمثلا لمضمون المقتضيات الدستورية بشأن كون القانون هو أسمى تعبير عن إرادة الأمة( المادة 6)، و التمتع بالحقوق و الحريات الأساسية (الفصل 19)، و حرية التنقل (الفصل 24 ) ، و حريات الاجتماع (الفصل 29)، و المساواة بين المواطنات و المواطنين في ولوج المرافق العمومية ( الفصل 154 )".
وأيضاً، "استحضارا لتحسن الحالة الوبائية ببلادنا خلال الأيام الماضية، و الذي تعكسه انخفاض عدد الحالات الجديدة و الوفيات، وكذا عدد الحالات الموجودة في أقسام العناية المركزة والإنعاش، مع انخفاض لمؤشر التوالد الفيروسي، ونسبة إيجابية التحاليل".
كما أوضح البلاغ إلى أن "فرض إجبارية جواز التلقيح يثير إشكالات قانونية وحقوقية تتعلق أساسا بحرمان المواطنات والمواطنين من الاستفادة من خدمات المرافق العمومية الحيوية، و كذا حرمانهم من حقوقهم الدستورية كالحق في الصحة، والحق في التمدرس، و الحق في التقاضي، فضلا عما يثيره الأمر من إشكالات قانونية مرتبطة بتحديد صفة الأشخاص المكلفين بإنفاذ القرار الحكومي المفتقد للمشروعية.
ونيهت النقابة من "غياب الأساس القانوني المؤطر لمنع المواطنات و المواطنين من الاستفادة من خدمات المرافق العمومية الحيوية ، و منعهم من ممارسة حقوقهم الدستورية، علما أن المادة الثالثة من مرسوم إعلان حالة ا لطوارئ الصحية صريحة في التنصيص على أن جميع التدابير الحكومية المعلن عنها بموجب مراسيم و مقررات تنظيمية و إدارية، أو بواسطة مناشير و بلاغات، لا يمكنها أن تحول دون ضمان استمرارية المرافق العمومية الحيوية، و تأمين الخدمات التي تقدمها للمرتفقين".
كما حذرت من "خطورة اعتماد قرار إجبارية جواز التلقيح بقرار حكومي تم الاعلان عنه بواسطة قصاصة إخبارية، علما أن التشريع في الميادين ذات الصلة بالحقوق و الحريات الأساسية اختصاص أصيل موكول للبرلمان طبقا للفصل 71 من الدستور".
ودعت إلى "التراجع عن هذا القرار الفجائي، المنافي لمبدأ عدم إجبارية التلقيح،و لإعلان لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية معارضتها طلب شهادات تلقيح ضدّ فيروس كورونا المستجد كشرط للسفر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.