كأس الكونفدرالية الأفريقية.. نهضة بركان يعود بانتصار من قلب تونس بهدف نظيف على اتحاد بن قردان    المغرب الفاسي يفوز خارج ميدانه على نادي سريع وادي زم (2-0)    المغرب يسجل 417 إصابة جديدة بكورونا    تقارُب بالمُرٍّ مَشْرُوب    مجلس الحكومة يشرع في الإجراءات التحضيرية لقانون المالية الجديد    إطار صحي يوجه رسالة إلى وزير الصحة    بطولة إنكلترا: ليفربول يضرب بقوة وليستر يسقط يونايتد في سيناريو مجنون    المغربية تاج الدين تتوج بجائزة أفضل ممثلة بمهرجان الأردن    المغرب يقرر بناء وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز    بلاغ جديد وهام من وزارة الصحة بعد تسجيل تأخر مغاربة في التلقيح ضد "كورونا"    السعودية تسمح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمسجدين الحرام والنبوي    8 خيارات أمام مزراوي بعيدا عن أجاكس    بنشرقي فتح باب التأهل للزمالك في عصبة الأبطال    بمناسبة عيد المولد النبوي.. الشركة الوطنية للطرق السيارة تقدم هذه الوصايا لزبناءها    مديرية المياه والغابات/القنيطرة تنفي بناء تجزئات سكنية بالعقار الغابوي لمعمورة    متابعة الأساتذة المتعاقدين المعتقلين في حالة سراح وتحديد موعد محاكمتهم في دجنبر المقبل    إيران: نطمح أن تكون لنا علاقات ودية مع المغرب والاتهامات التي وجهها لنا سابقا غير صحيحة    القاصرات بين الزواج الشرعي و الجرائم الأخلاقية التي يتعرضن لها.. هل توفرت لهن الحماية بعيدا عن الشريعة؟    التعليم والموارد البشرية.. إصلاح يحتاج للحسم الممنطق!    وسط ترحيب كبير.. العثماني يعلن العودة للعمل في عيادته المتخصصة في الطب النفسي    كوفيد 19.. 417 إصابة جديدة و4 وفيات في ال24 ساعة الأخيرة    شركة اسرائيلية تنقب عن النفط والغاز الطبيعي بسواحل الداخلة    مبادرة التنمية البشرية تُعزز النقل المدرسي في إقليم الحسيمة ب 35 حافلة جديدة    بريطانيا تراجع إجراءات حماية أعضاء البرلمان بعد مقتل نائب محافظ    لطيفة رأفت تستنكر تجاهل مذيعة مصرية ل"ريدوان" و"بلعياشي" بمهرجان الجونة    بلغة جد غاضبة.. بيان جزائري يهاجم فرنسا من جديد..    بالفيديو.. أب مغربي غيور يستنكر منهج الاجتماعيات الجديد ويقترح مقترحا غريبا للاعتراض عليه!!    كومان: برشلونة لا يزال قادرا على إحراز اللقب    الجزائر تُصر على عرقلة مهام المبعوث الأممي في ملف الصحراء المغربية    فيكرات يغادر رئاسة "كوسومار".. والشركة تقرر فصل منصب الرئيس عن المدير العام    سعاد العلوي: الفن ليس تهريجا وإنما رسالة وهذا ما ننتظره من فاطمة خير    مركز الظرفية: يتوقع نمو الاقتصاد إلى 7.1 في المائة    استعراض "قصة نجاح" طنجة المتوسط خلال اجتماعين عالميين    الفنان المشهور وائل كفوري ينجو بأعجوبة من موت محقق، وسط التحفظ عن الإدلاء بأي معلومات بشأن وضعه الصحي.    الاعلان عن تعديل وزاري في السعودية    فعاليات مدنية تدعو للاحتجاج أمام البرلمان في اليوم العالمي للمطالبة بالقضاء على الفقر    لأول مرة وفيات كورونا تتجاوز ألف حالة في يوم واحد منذ انتشار الوباء في روسيا    تيزنيت : بالصور و الفيديو ..وقفة إحتجاجية لأساتذة اعدادية الإمام مالك بعد الإعتداء على أستاذة    جهة طنجة-تطوان-الحسيمة: نحو زراعة 30 ألف هكتار بالزيتون ضمن استراتيجية الجيل الأخضر    بعد دبي.. ألوان العلامة الاقتصادية الجديدة للمغرب "Morocco Now" تتألق في نيويورك    سعد الدين العثماني يعود لمزاولة مهنته بعد ذكرى المولد النبوي -صورة    أرقام جديدة لمندوبية التخطيط: ارتفاع نسبة النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة    بسبب حريق هائل .. "دار الشاوي" تفقد 60 هكتارا من ثروتها الغابوية    تراموي الرباط.. توقف مؤقت عن الخدمة بين محطتي "قنطرة الحسن الثاني" و"ساحة 16 نونبر"    من سنن الصلاة المهجورة : السترة - نجيب الزروالي    بوانو: إعفاء الرميلي كشف وهم حزب الأطر وأكد أن الحكومة "من الخيمة خارجة مايلة"    المغربي الشاب عز الدين أوناهي يحصل على قميص مبابي بعد مباراة سان جيرمان وأنجيه    ميسي يهاجم حكم مباراة الأرجنتين وبيرو: يفعل نفس الشيء دائما عن قصد    درجات الحرارة تشهد انخفاضا ملحوظا السبت بمختلف مناطق المملكة    امحمد الخليفة يعلن تضامنه مع المرزوقي ويستغرب اتهامه بالخيانة..    بشراكة مغربية عراقية.. تنظيم دورة مكثفة في الإعجاز العلمي.. (إعلان، محاور، التسجيل للعموم)    تبييض الأموال يجر نورة فتحي للقضاء    الإدريسي يكتب : عن الفن والتذوق الجمالي    رابطة ثقافية ترى النور بتطوان    منظمة التجارة العالمية.. لا توافق حتى الآن حول تعليق براءات اختراع لقاحات كورونا    الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر بشأن داء قتل مليون ونصف شخص في 2020    "حياة إيفانا" أول عروض مسابقة الوثائقي في مهرجان الجونة السينمائي    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هل يسجل ليونيل ميسي أول أهدافه مع باريس سان جيرمان في مرمى مانشستر سيتي؟
نشر في الأيام 24 يوم 28 - 09 - 2021

Getty Images حقق ميسي وغوارديولا معا 14 بطولة لنادي برشلونة الإسباني
يستضيف باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الثلاثاء فريق مانشستر سيتي الإنجليزي ضمن المجموعة الأولى في دوري أبطال أوروبا.
وستعرف المباراة تجدد المواجهة بين ليونيل ميسي - لاعب باريس سان جيرمان - ومدربه السابق بيب غوارديولا الذي يدرب حالياَ مانشستر سيتي منذ صيف عام 2016. و تعد العلاقة التي ربطت ميسي وغوارديولا واحدة من أنجح العلاقات في العصر الحديث.
فقد حقق الثنائي 14 بطولة لنادي برشلونة الإسباني خلال أربع سنوات، ويعتبر ميسي وغوارديولا من أقوى عناصر كرة القدم الأوروبية منذ أكثر من عشر سنوات.
ومنذ أن ترك غوارديولا تدريب النادي الكتالوني في عام 2012، فإن ميسي كان الأكثر تهديفا في الناديين اللذين دربهما غوارديولا في دوري أبطال أوروبا أو الشامبيونزلييغ.
وتفسر العلاقة طويلة الأمد بين اللاعب والمدرب وتألق ميسي الدائم، السبب في سعي المدرب الإسباني للتوقيع مع النجم الأرجنتيني خلال موسم الانتقالات الصيفي الماضي، لكن اللاعب انتهى به المطاف ضمن صفوف باريس سان جيرمان ليقابل مدربه القديم مجددا في دوري الأبطال.
تحول تحت قيادة غوارديولا من اليوم الأول
ويبدو الطريق طويلا أمام برشلونة، الذي يعاني حالياَ في ظل قيادة رونالد كومان، لكي يصل إلى سنوات المجد التي حققها مع مدربيه السابقين وخاصة بيب غوارديولا وارتباطه المثمر مع ميسي.
ورُقي غوارديولا من مدرب للفريق الثاني للبارصا إلى مدرب الفريق الأول في بداية موسم 2008/2009 وقد كانت تجربة غير مسبوقة نتج عنها ثلاثية تاريخية وهي دوري الأبطال وبطولتي الدوري وكأس ملك إسبانيا.
وفي موسم 2008/2009، سجل ميسي 38 هدفا ووصل إجمالي أهدافه مع غوارديولا 211 هدفاً من بينها رقم لا يصدق حين سجل 73 هدفا في موسم 2011-2012 وهو آخر موسم لغوارديولا مع البارصا.
وخلال رحلة الاثنين معا، حقق برشلونة لقب الدوري ثلاث مرات، والشامبيونزلييغ مرتين - وفي المرتين على حساب مانشستر يونايتد في النهائي - وكأس الملك مرتين، وكأس السوبر الإسباني ثلاث مرات، وكأس السوبر الأوروبي مرتين وكذلك كأس العالم للأندية.
ويقول ميسي عن مدربه السابق: "لقد نقل بيب لنا كمية كبيرة من الفخر، والطموح، والرغبة في البطولات، ونجح في الفوز بثقتنا من اليوم الأول لأننا وجدنا كيف يدير الأمور بصورة سليمة. وعندما بدأت النتائج الإيجابية تتحقق، ازدادت ثقتنا معه".
كيف طارد ميسي غواديولا
Getty Images ميسي هو أكثر لاعب سجل أهدافا في فرق يدربها غوارديولا في دوري الأبطال
مع تجدد اللقاء بين الرجلين في أمسية الثلاثاء على ملعب حديقة الأمراء، نتذكر كيف كان ميسي - الذي نال الكرة الذهبية ست مرات - قاسيا أمام الفرق التي دربها غوارديولا، إذ سجل ستة أهداف في أربع مباريات ضد فرق يدربها غوارديولا في دوري أبطال أوروبا.
في مايو/آيار 2015، سجل ميسي مرتين في مباراة الذهاب بقبل النهائي بدوري الأبطال في مرمى بايرن ميونيخ، ليقود النادي الكتالوني للمباراة النهائية مرة أخرى.
ويقول غوارديولا عن النجم الأرجنتيني: "ميسي لاعب لا يُصدق تماما، فهو سريع وقوي، وقد استعاد مستواه المعهود الذي عهدته حين كنت أدربه. هو أفضل لاعب على مر العصور، أستطيع أن أقارنه ببليه. أنا فخور جدا بالسنوات التي قضيناها سويا".
وحقق ميسي لقب دوري الأبطال أربع مرات، كان آخرها عام 2015 حين فاز البارصا في المباراة النهائية على يوفنتوس الإيطالي بثلاثة أهداف لهدف، أما غوارديولا فلم يفز باللقب منذ أن افترق عن ميسي، وقد كان قريبا جدا من تحقيق اللقب مع فريقه مانشستر سيتي إلا أن خسر النهائي من مواطنه تشلسي الإنجليزي.
وشهد موسم 2016/2017 آخر لقاء بين الرجلين، وذلك في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، حينها قسا البرغوث - وهو لقب من ألقاب ميسي - على فريق غوارديولا، مانشستر سيتي، بثلاثة أهداف - هاتريك - في مباراة الذهاب على ملعب كامب نو، واكتفى بهدف في مباراة العودة التي فاز بها السيتيزنز 3-1.
كيف عانى ميسي من أجل الاستقرار في باريس سان جيرمان
EPA عانى ميسي في التكيف مع فريقه الفرنسي الجديد
ما لم يفكر فيه أحد، تحقق هذا الصيف. فتحت قواعد اللعب المالي النظيف للدوري الإسباني، لم يتمكن برشلونة من تسجيل عقد ميسي، لذا غادر كامب نو.
وتحدثت تقارير عن عودة ميسي للعمل مع غوارديولا والانضمام للأزرق السماوي - أحد ألقاب نادي مانشستر سيتي - لكنه انضم لفريق ماوريتسيو بوتشيتينو في صفقة انتقال حر ليشكل خط هجوم رائع لنادي عاصمة الأنوار إلى جوار بطل العالم كيليان إمبابيه، والنجم البرازيلي نيمار جونيور.
وبنهاية الميركاتو الصيفي الرائع، انتقل خصم ميسي اللدود كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد، ومذاك تمكن اللاعب البرتغالي في إحراز أربعة أهداف للشياطين الحمر.
لقد كانت بداية ميسي في العاصمة الفرنسية محبطة، فالنجم البالغ من العمر 34 عاما واجه مشاكل تتعلق باللياقة البدنية وأصيب أيضا ولعب فقط ثلاث مباريات لناديه، ومنها مباراة واحدة كاملة، بالإضافة إلى أنه لم يعرف طريق التهديف حتى الآن.
وكان أول ظهور للنجم الأرجنتيني بقميص باريس خلال مواجهة نادي رانس إذ حل كبديل لمدة 25 دقيقة في الخامس والعشرين من أغسطس/آب الماضي، وتعادل النادي بهدف لمثله أمام كلوب بروج البلجيكي في أولى مباريات النادي بدور المجموعات في الشامبيونزلييغ في الخامس عشر من سبتمبر/آيلول الجاري.
بعد ذلك التاريخ بأربعة أيام، ثار جدل حين قرر مدرب باريس سان جيرمان استبدال ميسي عند الدقيقة 76 خلال مباراة أولمبيك ليون بالدوري الفرنسي، وهو قرار أظهر حالة من الاستغراب من لاعبي دكة البدلاء الذين بدا عليهم الاستغراب من قرار المدرب.
وصرح جوليان لورينس، الخبير في الكرة الفرنسية لإذاعة بي بي سي، "صوب ميسي كرتين ارتطمتا بالعارضة في مباراتي بروج وليون، كان من الممكن أن نشاهد هدفين رائعين لو نزلت الكرة خمسة سنتيمترات عن مستوى العارضة".
وتابع قائلا: "على عكس كريستيانو الذي ذهب إلى مكان يعرفه، سيستغرق الأمر بعض الوقت من ميسي. لن يؤدي بكامل إمكانياته على الفور، والثلاثي الأمامي في باريس يحتاج للوقت وبعض المجهود من المدرب بوتشيتينو".
ويضيف لورينس، " من الصعب القول إنه لم يحقق التطلعات المنتظرة منه، لأنه صنع أشياء رائعة. لكن المستوى المعتاد منه سيظهر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.