ميارة : تواجد دول الأنديز في العيون جواب صريح على كل مشكك في سيادة المغرب على صحرائه (فيديو)    "الحموشي" يؤشر على تعيينات جديدة بمصالح الأمن الوطني مركزيا وجهويا    أزيد من 500 ألف رأس أضحية متوفر بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تعيين امرأة ذات أصول مغربية وزيرة في الحكومة الفرنسية..    محامي سعدون يلتمس من محكمة "الدونتسك" إلغاء حكم الإعدام    مقتل 5 أشخاص في إطلاق للنار ب"هايلاند بارك" الأمريكية    فأومبيونس واعرة مع فرحة كبيرة ديال الجمهور وسط دونور.. الوداد خدا طروفي الشامبيونا ال22 فتاريخو    الوداد الرياضي يتسلم درع البطولة الوطنية متوجا بطلا للمرة ال22 في تاريخه    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. فريق نهضة بركان يفوز خارج ميدانه على يوسفية برشيد    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. التعادل السلبي يحسم مواجهة فريق أولمبيك آسفي والشباب الرياضي السالمي    بوليسي جبد الفردي باش يشدو شخص نوض الروينة وهدد الناس بجنوية فولاد تايمة    صحيفة سنغالية: المغرب "في مواجهة عصابات مسلحة" بعد الهجوم على السياج الحديدي لمليلية    مجلس جهة الشمال يصادق على اتفاقيات ومشاريع اقتصادية واجتماعية وبيئية وتنموية    س.رقة 37 مليون سنتيم خلال عملية سط.و جديدة على وكالة بنكية.    اسبانيا .. تفكيك منظمة تستعمل الغواصات لتهريب الحشيش من المغرب    شيرين أبو عاقلة: الولايات المتحدة تقول إنه من غير الممكن تحديد الجهة التي قتلت شيرين أبو عاقلة    موتسيبي يؤكد إطلاق دوري السوبر ويعلن تأجيل CAN2023 إلى 2024    لقجع: زياش سيكون ضمن المنتخب المشارك بمونديال قطر 2022    فريق التقدم والاشتراكية يراسل رئيس مجلس النواب ويطالب بعقد اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال    حفل تكريمي للناقد الأدبي حسن المودن بالصويرة    وزيرة الاقتصاد والمالية تصدم المغاربة    بكالوريا 2022.. نسبة نجاح المكفوفين بلغت 97%    الجزائر.. "وزارة التعليم العالي" تتخذ قرارا تصعيديا غير مسبوق ضد المغرب    الرباط تحتضن أياما تكوينية في مناهج البحث العلمي الجغرافي    كوفيد – 19 : 941 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و564 ألف تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح        كورونا.. تسجيل 941 إصابة جديدة و3 وفيات    اكتتابات الرساميل في المغرب تفوق 27 مليار درهم متم ماي    المغرب يجر صحافي إسباني للقضاء    برشلونة يتعاقد مع لاعب الوسط العاجي كيسييه والمدافع الدانماركي كريستنسن    عمدة الدار البيضاء تطالب بتسريع وتيرة تدقيق و فحص طلبات رخص التعمير في أجل أقصاه 48 ساعة    لقجع يؤكد الإبقاء على هذه الضريبة في عام 2023    نشرة إنذارية: موجة حر تتراوح درجاتها ما بين 38 و45 درجة بعدد من أقاليم المملكة    السلطات الجزائرية تمنع الأساتذة الجامعيين الجزائريين من المشاركة في المجلات العلمية والثقافية بالمغرب    ارتفاع ودائع الأسر المغربية لدى البنوك إلى 791 مليار درهم    ارتفاع رقم مُعاملات "الطرق السيارة" بالمغرب إلى 3.2 مليار درهم    المغرب يسجل 941 إصابة جديدة وثلاث وفيات ب"كورونا" خلال 24 ساعة    مسرح سيرفانتيس .. تحفة معمارية إسبانية بالمغرب تنتظر محاولة إنقاذ    مضيان أول من وضع ملف ترشحه.. هذه أسماء المرشحين لانتخابات الإعادة في الحسيمة    الموظفون الأشباح.. "حماة المال العام" يطالبون "لفتيت" و"العدوي" بفتح تحقيق حول تصريحات عمدة الرباط    وزارة الداخلية تدقق في صفقات مشبوهة بجماعات ترابية تقدر بعشرات الملايير    شركة "بينتر" تدشن خطا جويا بين فونشال ومراكش    أرسنال الإنجليزي يضم المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس    ألمانيا تسحب آلاف سيارات "تسلا" بسبب خلل برمجي    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم    الدانمارك.. ثلاثة قتلى في حادث إطلاق نار بكوبنهاغن    الموت يُفجع الفنانة المصرية عبير صبري -صورة    أكادير : الفنان التشكيلي رشيد فاسح يستأصل داء الحواجز والخطوط من لوحاته ويعيد تشكيلها فنيا.    أكادير.. عازفة البيانو نور الهدى الحويج.. موهبة متميزة أبهرت الجمهور الأگاديري.    القضاء الجزائري يدين الناشط السياسي رشيد نكاز بالسجن 5 سنوات بسبب "شريط فيديو"    الدورة العاشرة للمهرجان الدولي ''ملحونيات آزمور '' من 14 إلى 16 يوليوز 2022    وزارة الصحة توصي باعتماد جرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19    دراسة ألمانية: عدوى جدري القرود قد تنتقل عبر ملامسة الأسطح    ملاحظات دستورية على ورشة "نظام الإرث" العلمانية        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    الريسوني: حملات الشذوذ الجنسي .. أنا لا أسأل إلى أين؟ بل أسأل: من أين؟!    د.فاوزي: بهذه الطريقة يجب أن نواجه حملات الشذوذ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكشف عن مستجدات مشروع الإنتاج الذاتي للكهرباء
نشر في الأيام 24 يوم 18 - 05 - 2022

كشفت وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، عن مستجدات مشروع الإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائية كيفما كان مصدر الإنتاج وطبيعة الشبكة ومستوى الجهد وقدرة المنشأة المستخدمة مع ضمان أمن وسلامة الشبكة الكهربائية الوطنية والحرص على احترام مبادئ الشفافية وعدم التمييز بين كافة المتدخلين.

وأكدت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، أن مشروع القانون رقم 82-21 المتعلق بالإنتاج الذاتي للطاقة الكهربائي يعتبر إطارا تحفيزيا جديدا وفرصة سانحة للقطاع الخاص للاستثمار في مجال إنتاج الكهرباء.

وأبرزت بنعلي، خلال تقديمها لمشروع القانون أمام لجنة البنيات الأساسية والطاقة المعادن والبيئة بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، أنه يشكل فرصة سانحة لتشجيع القطاع الخاص ولاسيما المقاولات الصغرى والمتوسطة والكبرى على المزيد من الاستثمارات في مجال إنتاج الكهرباء، من أجل الاستجابة لاحتياجاتهم من الطاقة الكهربائية بأثمنة تنافسية والتحكم بشكل أفضل في منحنيات استهلاكهم للكهرباء.

وسيمكن هذا المشروع، تضيف الوزيرة، من خلق فرص شغل جديدة في ميدان تصميم وإنجاز واستغلال وصيانة محطات الإنتاج الذاتي للكهرباء من طرف مقاولات يتم إنشاؤها لهذا الغرض، مما سيمكن من خلق دينامية اقتصادية لها وقع إيجابي على سوق الشغل بالمملكة.

من جهة أخرى، قالت بنعلي إن "قطاع الإنتاج الذاتي يواجه عدة إكراهات وتحديات وفقا للقوانين السابقة المنظمة لهذا القطاع، مما ساهم في بطء وتيرة إنجاز مشاريع الإنتاج الذاتي للكهرباء بالمملكة، منها على الخصوص، عدم إمكانية الإنتاج الذاتي للكهرباء إلا على مستوى شبكة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وعدم إمكانية الإنتاج الذاتي بقدرة ما بين 50 ميغاواط و300 ميغاواط، وعدم إمكانية الولوج للشبكة الكهربائية بقدرة أقل من 300 ميغاواط، إلى جانب وجود كم هائل من منشآت الإنتاج الذاتي التي تم إنجازها واستغلالها دون ترخيص".

ولمواجهة هذه التحديات، قامت الوزارة ببلورة مشروع قانون جديد للإنتاج الذاتي للكهرباء، وذلك بهدف تأمين الإمدادات الطاقية وتوفير الطاقة، وتحسين القدرة التنافسية لقطاع الطاقة وذلك بالحرص على توفير الطاقة بأسعار تنافسية، وتطوير الطاقات النظيفة وتحسين جودة المنتجات الطاقية، وتعميم الولوج إلى الكهرباء، إلى جانب خلق فرص شغل جديدة في ميدان تصميم وإنجاز واستغلال وصيانة محطات الإنتاج الذاتي للكهرباء من طرف مقاولات يتم خلقها لهذا الغرض، وتطوير اقتصاد وطني "أخضر" منخفض الكربون.

وتطلب إنجاز ذلك، دراسة قانونية تمت عبر عدة مراحل، أفضت إلى تنظيم عدة ورشات عمل مع مختلف الأطراف المعنية، ودراسة ملاحظات جميع الجهات وإبداء الرأي حولها، وذلك من أجل تجويد مشروع هذا القانون، مع الحفاظ على روحه واحترام خصوصيات المنظومة الكهربائية الوطنية. كما تم عقد عدة اجتماعات مع ممثلي مقاولات القطاع الخاص لدراسة مقترحاتهم.

من جهة أخرى، تطرقت الوزيرة إلى التحديات التي يواجها قطاع الكهرباء وخاصة التزايد المستمر للطلب على الطاقة وارتفاع نسبة التبعية الطاقية، مشيرة إلى أن معدل الطلب على الكهرباء بلغ 4 بالمائة خلال الفترة 2009-2021.

وذكرت أن المغرب يعمل حاليا على وضع رؤية استراتيجية جديدة لتسريع الانتقال الطاقي وتفعيل أهداف التنمية المستدامة، تزاوج بين خطة النهوض الاقتصادي لمرحلة ما بعد الوباء كوفيد 19، وتحديات الظرفية الاقتصادية والاجتماعية الراهنة، مع ضمان تزويد المملكة بالكهرباء، وتعميم الولوج إليها بأحسن جودة وبأثمنة تنافسية، وذلك مع احترام التزامات المغرب الدولية اتجاه محاربة ظاهرة الاحتباس الحراري.

كما تعمل الوزارة، تضيف الوزيرة، على تنزيل هذه الرؤية الاستراتيجية الجديدة من خلال اعتماد مقاربة مستدامة في كافة القطاعات بهدف تطوير اقتصاد وطني "أخضر" منخفض الكربون وتحسين قدرته التنافسية وكذا تعزيز الإطار القانوني بهدف خلق مناخ ملائم للاستثمار والرفع من جاذبية قطاع الكهرباء على الصعيدين الوطني والإقليمي، وكذا الرفع من قدرة القطاع على توفير مناصب الشغل، والحفاظ على مصادر الدخل القار للمواطن.

وخلصت إلى أن قطاع الكهرباء يعتبر رافعة أساسية ومحركا رئيسيا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وطنيا وجهويا ومحليا، باعتباره آلية دعم وتماسك للقطاعات المنتجة الأخرى وكذا قطب رئيسي في جلب الاستثمارات وخلق مناصب الشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.