وزير الدفاع الإسباني الأسبق يدعو البوليساريو إلى التفاوض مع المغرب حول الحكم الذاتي    هل اعترضت أطراف من الأغلبية على توزير أمين عام «البام»؟    بسبب قرار قضائي أوروبي.. أزمة محتملة بين المغرب والاتحاد الأوروبي    سياسي هولندي: أوقفت ظلما لكوني مسلما    "فتح معبر باب سبتة".. إشاعة تدفع بمراهقين لمحاولة الاقتحام الجماعي    حظر واتس آب على ملايين الهواتف إلى الأبد بعد شهر    بعد إدانته ابتدائيا.. استئنافية كلميم تبرئ وكيل لائحة الأحرار لانتخابات الغرف    درك حد السوالم يعتقل أفراد عصابة " الفراقشية" بالساحل أولاد احريز إقليم برشيد    السجن 37 عاما على كاهن بجنوب إفريقيا متهم بالاغتصاب    وداي زم ينجح في تحقيق أول نقطة بالبطولة الوطنية أمام شباب المحمدية    ميسي يفتتح سجله التهديفي ويقود سان جرمان للفوز على سيتي    سقوط تاريخي لريال مدريد بميدانه أمام شيريف تيراسبول المولدوفي ( 1-2 )    رسميا.. الناصيري رئيسا جديدا لمجلس عمالة الدار البيضاء    3 وديات للمنتخب الوطني استعدادا لكأس العرب    مفتي سلطنة عمان يدعو لموقف دولي تجاه استهداف مسلمين بالهند    تعاون بين المغرب وبريطانيا لبناء أطول كابل كهربائي تحت سطح البحر في العالم    ألباريس في الجزائر لضمان إمداد بلاده بالغاز قبل قطعه على المغرب    هل يكون انتصار جديد للمغرب أم بداية لأزمة مع أوروبا.. محكمة العدل الأوروبية تصدر قرارا يهم الصحراء المغربية غدا    الأمن يفك لغز الفيديو الخطير الذي هز المغاربة    جداريات فنية تغير وجه العاصمة الرباط    خريبكة.. أربعيني يطعن طليقته وينتحر برمي نفسه أمام القطار    طنجة ..إتلاف كميات مهمة من المخدرات بقيمة مليار سنتيم    أخنوش يترأس اجتماعا للفريق النيابي للأحرار بالرباط    الحسيمة.. استقرار في عدد الوفيات بسبب كورونا    عاجل: الإعلان عن توصيات تخفيف قيود فيروس كورونا.    وضع الحجر الأساس لمقر المركب الدبلوماسي الجديد لموريتانيا بالرباط    بوريطة يدخل على خط قرار فرنسا المتعلق بمنع المغاربة من تأشيراتها    ناصر بوريطة يرد على فرنسا بعد تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب    بيع معالم مكناس في المزاد العلني.. فعاليات تحتج وتطالب بالحفاظ على الذاكرة    بوريطة بالأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر جسدت تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تنعي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة    رونار يتغنى بحكيمي ويحدد أعظم إمكانياته قبل مباراة سان جيرمان ومانشستر سيتي    مجموعة Tesselate Africa تصبح الموزع الرسمي لبرنامج Finastra Fusion Invest لسوق إدارة الأصول بالمغرب    عصبة الأبطال الأوروبية: صدامات مغربية بمقاس عالمي    متهمة الحكومة.. نقابة تؤكد وجود تلاعبات في أسعار بعض المواد الأساسية والخدمات    سفارة المملكة في باماكو: لا يوجد أي مغربي من بين ضحايا الاعتداء الذي وقع اليوم في غرب مالي    الفن عبر ثلاثة أجيال تشكيلية    وفاة الزعيم التقليدي البارز للكاميرون إبراهيم مبومبو نغويا عن 83 عاما    المملكة المغربية تترأس اجتماع اللجنة العربية لتقييم المطابقة    أفغانستان تحت سيطرة طالبان: قاضيات أفغانيات يختبئن خشية الانتقام    بعد أشهر من الإغلاق الليلي .. تخفيف الإجراءات الاحترازية يلوح في الأفق    مسرحية "الطاحونة الحمراء" الفائز الأكبر    مندوبية التخطيط تقر بالزيادات الصاروخية في أسعار المواد الغذائية    وزارة الصحة ترصد مؤشرات الوضعية الوبائية (حصيلة)    قمة الجيش الملكي ونهضة بركان تخرج عن المألوف !!    مناهضو التطبيع بالمغرب يجددون المطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي    الشودري تصدر جديدها بعنوان "واحتي السمراء"    السدراوي يكتب.. "انتقام الرجل الأبيض الأنجلو-ساكسوني"    جامعة المغربية لكرة القدم.. تعلن عن أسماء المدربين المكلفين بتدريب المنتخبات الوطنية    جو بايدن يتلقى الجرعة الثالثة من لقاح "فايزر" المضاد لكورونا    وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية تعلن استرداد 17 ألف قطعة أثرية مسروقة    فرنسا ترفض بشدة تصريحات رئيس وزراء مالي حول "تخليها" عن بلاده    هل أورسن ويلز وفيلمه "عطيل" مغربيان؟    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ليلى الجزائرية تدخل على خط الخطاب الملكي
نشر في الدار يوم 02 - 08 - 2021

حظي الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس يوم أمس السبت، بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لاعتلائه العرش، باهتمام دولي كبير وترحيبا من طرف الشعب الجزائري وخاصة الجالية الجزائرية المقيمة بالمغرب.
ويرى معظم الجزائريون، أنه لضمان مستقبل زاهر بين الشعبين المغربي والجزائري، لابد من تدخل فوري من النظام الجزائري الحاكم، تجاه الدعوة الأخوية الصادقة التي وجهها الملك محمد السادس، حيث اعتبر عدد من الجالية، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي أن ما جاء في مضمون الخطاب، يراعي مصالح الشعبين معا.
ليلى الجزائرية التي امضت 27 سنة بالمغرب وبالضبط بحي درب غلف، واحد من أشهر الأحياء الشعبية بالدار البيضاء، فتحت قلبها لموقع الدار، وتطرقت لأهم ما جاء في الخطاب التاريخي والراقي الذي ألقاه الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش.
ملك حنين وقلبه طيب
بتأثر شديد، عبرت ليلى الجزائرية، والدموع في عينيها، عن فرحتها تفاعلا مع الخطاب الملكي، مشيرة إلى أن منذ دخولها للمغرب وهي تتابع بشغف كبير كل الخطابات الملكية وتابعت محطات التطور الكبير الذي يعرفه المغرب منذ توليه عرش المملكة.
وقالت ليلى: ملكنا محمد السادس.. ملك حنين وقلبه طيب.. رغم المؤامرات والهجمات الممنهجة والسلوك اللاخلاقي لعدد من المنابر الاعلامية الموالية للنظام الجزائري، مد الملك محمد السادس يده مجددا لفتح آفاق حقيقية للتعاون وفتح الحدود وبناء مستقبل زاهر يجمع بين الشعبين.
وتابعت:" فاش سمعت الخطاب لحمي بورش وتأثرت بزاف ملي سمعته كيفاش كيتكلم على الشعب الجزائري كيفما كيتكلم على الشعب المغربي.. على أساس اننا أخوة ويجمعنا الدين والثقافة ومصير مشترك.. الله يخليه لينا وربي يحفظه لينا".
فتح الحدود وتحسين العلاقات
طالبت ليلى بدورها كباقي الجالية الجزائرية المقيمة بالمغرب، رئيس الدولة عبد المجيد تبون، بالتجاوب السريع مع دعوة الملك محمد السادس في فتح الحدود، وإعادة العلاقة بين البلدين، وإيجاد حلول منطقية وواقعية للأزمة الدبلوماسية.
وأكدت قائلة:" خير كبير كيتسنانا.. من قبل كان التجار الجزائريين عايشين بخير المغرب.. كيتقداو فيه ويديو السلعة لعدد من المدن الجزائرية.. كيفما أن عايشة اليوم بخير هاذ البلاد.. بزاف من الجزائريين والمغاربة غادي يستافدوا من فتح الحدود وتحسين العلاقة بين شعبين فرقهم جسم دخيل عمر كانت له مكانة واليوم حتى واحد مكيعتارف بيه".
وشددت ليلى، على أن المصلحة الكبرى للشعبين معا تتجلى في انصات لحكمة الملك محمد السادس واتخاذ قرارات شجاعة ستخدم القطاع الاقتصادي وخاصة الاجتماعي، موضحة انها تنتظر بفارغ من الصبر فرصة زيارة اسرتها وفتح المجال لابنها المغربي من أجل التعرف على باقي أفراد أسرته بالجزائر.
شهادة حق تجاه المغرب ملكا وشعبا
استغربت ليلى الجزائرية، الهجمات الاعلامية التي تلقاها المغرب خلال الفترة الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بالوضع الاجتماعي والاقتصادي، مؤكدة أن الملك محمد السادس ومنذ توليه العرش سهر على تطوير عدد من القطاعات، الشيء الذي ساهم في تغيير المستوى المعيشي لكل المغاربة.
وأردفت قائلة:" فعلا كانوا كيقولوا بلي المغرب كيعيش الفقر وعلى المخدرات.. انا عشت 27 سنة في المغرب.. الخير اللي فهاذ البلاد مكاينش في حتى بلاد أخرى.. الحمد لله كلشي عايش الغني والفقير.. الناس كتخدم على راسها والبلاد في كل سنة كيعرف تغييرات إيجابية ومشاريع كبري وكل ما يروج له من طرف الإعلام الجزائري كذوب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.