الشامي يدعو إلى إرساء سياسة وطنية تعنى بالذكاء الاصطناعي    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 19 يناير..    رسميًا.. المغرب يواجه هذا المنتخب في ثمن نهائي الكان    هذا هو المنتخب الذي سيواجهه المغرب برسم ثمن نهائي كأس أفريقيا    إصابة 12 لاعبا في صفوف منتخب تونس قبل مباراته مع غامبيا    طقس الخميس..استمرار غياب الأمطار عن أجواء المملكة    الشاعر الحسين القمري في ذمة الله    أخنوش يتحدث عن أوميكرون و فتح الحدود و المنتخب الوطني، و مواضيع أخرى خلال استضافته في برنامج تلفزي.    أخنوش: الدولة قادرة على تمويل تعميم الحماية الاجتماعية ب51 مليار درهم لفائدة11 مليون مغربي في أفق 2026    جولة دي ميستورا فالمنطقة.. تلاقى مسؤولي الدزاير وهضرو على ملف الصحرا    أخنوش ردا على ضعف التواصل السياسي: نحاول التفاعل مع المواطنين في كل مناسبة ونحن لا نتكلم كثيرا لكن نشتغل أكثر    كرة القدم.. وفاة عبد المالك السنتيسي الرئيس السابق لنادي الوداد الرياضي    اول حصة تدريبية للاسود بعد بلوغ الثمن    فيديو: فاعلون بالمجال السياحي يناقشون ازمة القطاع وتدابير المخطط الاستعجالي    طانطان.. تفكيك شبكة إجرامية تنشط في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر    وزارة التعليم تصدر بلاغا هاما يخص عموم الطالبات والطلبة الممنوحين.    المديرية العامة للضرائب تطلق "مساعدا افتراضيا" في إطار تسهيل تفاعلها مع المرتفقين    PPS يدعو الحكومة إلى التفكير في اعادة فتح الحدود في أقرب وقت ممكن    إحالة منفذ جريمتي تزنيت وأكادير على مستشفى الأمراض النفسية    مصر تحسم "ديربي النيل" وتتأهل ب"الكان"    شاهدوا إعادة حلقة الأربعاء (436) من مسلسلكم "الوعد"    ولي عهد أبوظبي ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان التنسيق الدفاعي بعد الهجمات الإرهابية الحوثية    بريطانيا تقرر عدم تمديد إجراءات العزل الصحي بعد 25 مارس    مندوبية التخطيط.. تصورات متشائمة بخصوص قدرة الأسر على الادخار خلال سنة 2021    تفشي الجائحة يعلق الدراسة بالجزائر    بالفيديو. الباحث بوشطارت ل"گود": ها قصة قصبة الوداية.. وخاص افراغ الساكنة منها وترجع منتجع سياحي تاريخي    برلمانيو الاتحاد الاشتراكي يثنون على لشكر ويثمنون أجواء التحضير للمؤتمر    انقطاع مؤقت لحركة السير بين ميدلت والريش يوم الأحد المقبل    وزارة الصحة: حوالي 4 ملايين شخص تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    الإعلامي بالقناة الأمازيغية محمد زاهد ينعي المفكر و الاستاذ الجامعي بمقال بعنوان : في رحيل "السِّي حسن": الخبر المُفجع والفقدان الأليم    أردوغان: صنعنا المسيّرات المسلحة رغم أنف المستخفين    الغموض يكتنف إغلاق مؤسسة تعليمية بتزنيت، وأنباء عن تدخل مسؤول بارز في الموضوع.    احذروا هاته الأكياس.. ففيها اسم الله "السّلام"!!    صيادلة المغرب : انقطاع أدوية الزكام و كوفيد مرتبط بعلامات تجارية بعينها والدواء الجنيس موجود بوفرة    القضاء الإسباني يستدعي مسؤولاً أمنياً كبيراً للشهادة في دخول "بنبطوش" إلى إسبانيا    المعارضة توجه أصابع الانتقاد نحو برنامح "أوراش"    مقرب من بنكيران: إنه في صحة جيدة وهذا هو سبب نقله إلى المستشفى العسكري..    لONMT يعين طاقماً جديداً بإسبانيا للترويج لوجهة المغرب السياحية    سلا .. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين لتهديد خطير    تصريح النصيري يجرّ عليه غضب المغاربة.. "من ينتقدني نعطيه بلاصتي يدخل يماركي"    بشرى من كبير خبراء الأمراض المُعدية.. أوميكرون سيقضي على الوباء في هذه الحالة    المغرب يتوفر على 5000 مهندس في مجال تصنيع السيارات    قتيل في إطلاق نار ب"فرنسا" والشرطة تعتقل شخصان    وزارة التربية تتبرأ من "مباريات وهمية"    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    مبابي تابع مباراة المغرب الغابون و تفاعل مع هدف حكيمي (صورة)    طيران "رايان إير" تتجه للانسحاب نهائيا من المغرب    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    اللمسة التربوية الحانية    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سابقة هي الأولى في التاريخ السياسي بالمغرب.. رئيس حكومة يقود مدينة
نشر في الدار يوم 24 - 09 - 2021

في سابقة هي الأولى في التاريخ السياسي للمغرب، تم صباح اليوم الجمعة، انتخاب رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، رئيسا للمجلس الجماعي لمدينة أكادير، خلفا لصالح المالوكي، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية؛ في جلسة ترأسها والي جهة سوس ماسة، أحمد حجي.
انتخاب عزيز أخنوش رئيسا للمجلس الجماعي لمدينة أكادير، كان منتظرا بالنظر الى البرنامج الانتخابي الواقعي، الذي تقدم به حزب التجمع الوطني للأحرار للنهوض بالمدينة على مختلف الأصعدة والمستويات، وهو البرنامج الذي حظي بثقة المواطنين و المواطنات بعاصمة سوس.
ويأتي تولي عزيز أخنوش لمسؤولية تدبير المجلس الجماعي لمدينة أكادير، في وقت يراهن فيه المغرب على حاضرة سوس لتصبح حلقة وصل ما بين الشمال والجنوب، خاصة أنها تحظى مثل باقي أقاليم المملكة بعناية ملكية خاصة، بالنظر الى الدور الذي يمكن أن تلعبه مدينة أكادير في إنعاش الاقتصاد والسياحة على الصعيد الوطني.
حزب التجمع الوطني للأحرار قدم رؤيته للنهوض بمدينة أكادير اقتصاديا واجتماعيا وتنمويا من خلال بلورة ما أسماه برؤية "أكادير... حاضرة المستقبل"، وطرح "مضامين برنامجه الخاص بتطوير الجماعة خلال ال10 سنوات المقبلة؛ عبر تنزيل 5 التزامات، و25 إجراء، و50 تدخلا عمليا".
رؤية "أكادير …حاضرة المستقبل"، أكد عليها عزيز أخنوش في تصريحات للصحافة عقب انتخابه اليوم الجمعة، اذ أوضح أن " الفريق الجديد المسير للمجلس الجماعي لمدينة أكادير يتألف من أبناء وبنات المدينة، الذين يحذوهم طموح مشترك لتحسين المعيش اليومي لساكنة أكادير وتقديم إضافة نوعية للنهوض بالتنمية بالمدينة، والتي تمر عبر تنفيذ الأوراش الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وكذا السهر على تطبيق التزامات البرنامج المحلي للأحرار والذي سيقدم إجابات لأولويات الساكنة".
وتعقد ساكنة مدينة أكادير آمالا كبيرة على عزيز أخنوش، وفريق عمله للنهوض بالمدينة على مختلف الأصعدة والمستويات؛ اعتمادا على الاتفاقيات المبرمة أمام جلالة الملك وإقرار برامج تنموية جديدة، خاصة أن المدينة عاشت خلال الولاية السابقة "تسييرا كارثيا"، بحسب مراقبين ومتتبعين للشأن المحلي بالجهة.
الفريق الجديد للمجلس الجماعي لمدينة أكادير برئاسة عزيز أخنوش، سيكون على عاتقه أيضا العمل على تنزيل برنامج التنمية الحضرية للمدينة (2020-2024)، الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس يوم 4 فبراير 2020، بتكلفة مالية تناهز 6 ملايير درهم، وهو برنامج مهيكل يؤسس لمرحلة جديدة في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذه المدينة وتعزيز دورها كقطب اقتصادي مندمج وكقاطرة للجهة ككل.
وتراهن المملكة من خلال برنامج التنمية الحضرية لأكادير، على الارتقاء بالمدينة كقطب اقتصادي متكامل وقاطرة للجهة وتكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية، والرفع من مؤشرات التنمية البشرية، وتحسين ظروف عيش الساكنة، لاسيما الأحياء ناقصة التجهيز، وكذا تقوية البنيات التحتية الأساسية، وتعزيز الشبكة الطرقية لمدينة أكادير لتحسين ظروف التنقل بها.
المتتبعون لمسار عزيز أخنوش على مستوى الجهة، أو البرلمان أو العمل الحكومي داخل وزارة الفلاحة والصيد البحري منذ سنوات، يتوسمون بشارة خير في المجلس الجماعي الجديد لمدينة أكادير، الذي سيكون على عاتقه السهر على الارتقاء بمدينة أكادير لتصبح كما جاء في خطاب الذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء لسنة 2019 "الوسط الحقيقي للمغرب".
انتخاب عزيز أخنوش، رئيسا للمجلس الجماعي لمدينة أكادير، يأتي في وقت يراهن في المغرب على جعل جهة سوس – ماسة مركزا اقتصاديا، يربط شمال المغرب بجنوبه، من طنجة شمالا، ووجدة شرقا، إلى أقاليمنا الصحراوية"، من منطلق أن " التنمية الجهوية، كما جاء في الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش لسنة 2019، يجب أن ترتكز على التعاون والتكامل بين الجهات، وأن تتوفر كل جهة على منطقة كبرى للأنشطة الاقتصادية، حسب مؤهلاتها وخصوصياتها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.