المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يعزي في وفاة المناضل الوطني عبد الرحمان اليوسفي    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أرملة المرحوم الأستاذ المجاهد عبد الرحمن اليوسفي    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    التجار والمهنيون يرفضون مبادرة وزارة الصناعة بشأن التغطية الصحية    وزارة الفلاحة تطلق مجموعة أدوات لتوفير إجراءات وإطار عمل موائم لسياق الأزمة الصحية    احتجاجات عنيفة وعمليات نهب في أمريكا وترامب يهدد بقتل "البلطجية"    غوغل تطلق موقعاً إلكترونياً لمحاربة الاحتيال عبر الأنترنت    المقاهي تتفض غبار "عطالة كورونا" بارتشاف مذاق "قهوة كحلة"    الدارالبيضاء… »ليديك » تستأنف مع مطلع يونيو المقبل عملية قراءة العدادات    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    في ضرورة الفلسفة والتفلسف    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم عبد الرحمان اليوسفي    تسجيل أكبر حصيلة يومية من الإصابات المؤكدة في موريتانيا        تبون يدعون إلي التعاون لبناء المغرب العربي الموحد تکريما لروح عبد الرحمان اليوسفي    كورونا .. 46 حالة شفاء ترفع حصيلة التعافي إلى 906 بجهة الشمال    توقيف ستة أفارقة ينشطون في تهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بالمغرب    جرسيف: غرف إنعاش مجهزة تعطي إضافة نوعية لقطاع الصحة بالإقليم0    درك البروج يطيح بتاجر الكوكايين “الطيارة” المبحوث عنه بموجب أزيد من 90 مذكرة بحث    شركة “رونو” الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل    صورة تمزق القلب: هيلين تتحسر في المقبرة على زوجها اليوسفي بعد 73 سنة من العشرة    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    هذه هي حصيلة كورونا المستجد في العالم اليوم الجمعة    مُسنّة مغربية في ال110 من عمرها تتعافى من كورونا    تطورات جديدة في قضية استقالة مدير مديرية الأوبئة محمد اليوبي    تسجيل 71 إصابة جديدة بکورونا خلال ال 24 ساعة الماضية    ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا وتراجع واضح لحالات الإصابات المؤكدة        اعتقال مراسل صحفي أمريكي أسود على الهواء أثناء تغطية احتجاجات مينيسوتا    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي    المغرب يخصص 3 طائرات لإجلاء مواطنيه العالقين بالجزائر    الملك معزيا أرملة اليوسفي: وفاته خسارة فادحة للمغرب    طنجة المتوسط ينضم إلى مبادرة أكبر الموانئ العالمية لضمان مواصلة السلاسل اللوجستية الدولية    حكيمي ينجح في تحطيم رقمه القياسي السابق لأسرع انطلاقة في تاريخ "البوندسليغا"    جمعية أرباب المقاهي والمطاعم بتيزنيت: نرفض استئناف العمل والإغلاق سيستمر إلى غاية فتح حوار جاد ومسؤول    الوجه الرياضي للمجاهد الراحل عبد الرحمان اليوسفي : ساهم في إحداث كأس العرش وتأسيس «الطاس» وكوفئ بحمل الكأس الفضية    ترامب يعلن إنهاء العلاقة بين الولايات المتحدة ومنظمة الصحة العالمية    تويتر يتهم ترامب “بتمجيد العنف” بسبب تغريدة دعا فيها لإطلاق النار على متظاهري ولاية مينيابوليس    الإصابات الجديدة في آخر 24 ساعة .. 61 حالة من المخالطين و10حالات من مصدر جديد    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 30- أخطأ الفقهاء حين عرفوا الحديث النبوي بأنه وحي ثان    مسارات من حياة الشعيبية طلال 17- تجربة السذاجة أم سذاجة التجربة؟    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد حجبه لتغريدة ترامب.. البيت الأبيض يتهم “تويتر” بالدعاية للإرهاب والديكتاتورية    عاشقة الكتب.. وفاة الناشرة ماري لويز بلعربي بطنجة        بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية لمترشحي الباكلوريا    "الكاف" توافق على صرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    شركة الطرق السيارة: ارتفاع رقم المعاملات المدعم خلال الفصل الأول من 2020    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    إقامة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الأول من أغسطس    حوار مع الدكتور مصطفى يعلى حول تأثير جائحة كورنا    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    عبد الكريم جويطي ل «الملحق الثقافي»:    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    خارجية قطر تكشف حقيقة انسحابها من مجلس التعاون الخليجي    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فعاليات جمعوية تدعو إلى إرساء عدالة مناخية تدمج المساواة بين الجنسين

دعت النساء الفاعلات في دينامية المجموعة المغربية للتطوع، صناع القرار والمنظمات غير الحكومية المشاركة في مؤتمر (كوب 22) إلى العمل على إرساء عدالة مناخية تدمج المساواة بين الجنسين بما يفضي إلى الحد من تأ ثيرات التغيرات المناخية على النساء.
وأصدرت ممثلات المجموعة المغربية للتطوع توصيات لمؤتمر (كوب 22)، انبثقت عن ورشات نظمت في أربع جهات (الجهة الشرقية ودرعة تافيلالت وسوس ماسة وآسفي مراكش) شاركت فيها نساء وفاعلون تنمويون محليون وأكاديميون، بحسب بلاغ للمجموعة. وفي هذا الصدد، تمت صياغة مطالب وتوصيات إزاء المغرب والمجتمع الدولي، لا سيما في ما يتصل بتفاقم الأوضاع المناخية بشمال إفريقيا وجنوب أوروبا سنة 2016 وما رافقها من فيضانات وجفاف.
كما عبرت هذه الفعاليات الجمعوية عن القلق جراء ارتفاع نسبة النساء المهاجرات من إفريقيا في اتجاه أوروبا وشمال إفريقيا، وإزاء الوضعية المزرية التي توجد عليها النساء اللاجئات في دول أوروبا والشرق الأوسط.
واعتبرت أن المرأة المغربية، على غرار مثيلاتها في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، ما فتئت تبذل جهود كبيرة وتجدد الوسائل والطرق للتأقلم مع نتائج التغيرات المناخية لتضمن الحد الأدنى من شروط العيش، داعية في هذا الصدد، إلى التكتل من أجل الضغط على البلدان الأكثر تلويثا للمناخ والشركات العابرة للقارات للرفع من التزاماتها والتنفيذ الفعلي لاتفاق باريس.
ولتحقيق كل ذلك، تؤكد النساء الفاعلات والمنخرطات في دينامية المجموعة المغربية للتطوع من أجل عدالة مناخية تدمج المساواة بين الجنسين على ضرورة تثمين ورسملة الممارسات الفضلى التي راكمتها النساء في حماية الأنظمة البيئية، في إطار ذكاء جماعي، وتوثيق وحفظ وتثمين المعرفة الجماعية في مجال التكيف والحد من آثار التغيرات المناخية.
وتشددن أيضا على إدماج المقاربة الثقافية والاجتماعية والأنتربولوجية المبنية على النوع الاجتماعي في تنفيذ البرامج ذات الصلة بالماء والطاقة وأنماط الإنتاج الزراعي، وتشجيع أشكال جديدة من التنظيم الأسري تتميز بمزيد من العدالة الاجتماعية تجاه المرأة، ومحاربة أشكال الهشاشة التي تعاني منها المرأة في أفق مشاركة أكبر وأفضل للوصول إلى مواقع المسؤولية والمشاركة في الحياة العامة.
وفي ما يتعلق بمحور الحكامة والتشريع، ألحت النساء المنخرطات في هذه الدينامية على ضرورة إقرار الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالتغيرات المناخية والمساواة بين الجنسين التي صادق عليها المغرب وتكييف القوانين الوطنية وفقا لها، وجعل النظام الجهوي وسيلة للتنمية المستدامة المعتمدة على الطاقات المحلية وعلى الديمقراطية والالتقائية والشفافية والحكامة والتضامن، وإصلاح القوانين التنظيمية للجماعات الترابية لتقوية حضور المرأة في اتخاذ القرار المحلي.
وعلى الصعيد الاقتصادي، تم التركيز على ضرورة دعم برامج تمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا ونبذ كل أشكال التمييز ضدهن، ودعم القطاعات الاقتصادية التي تبرز الإبداع الاقتصادي والإنتاجي للمرأة، والاعتراف بالدور المهم للمرأة في تعزيز الممارسات الزراعية الجيدة وتنفيذ برامج وطنية للأمن الغذائي، ومشاركتها في خلق الثروة، خاصة في البلدان النامية.
كما تمت الدعوة إلى إدماج المجتمع المدني في تنفيذ اتفاقات قمة المناخ (كوب 22)، وتعزيز دور ومشاركة المرأة في الهيئات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة، والتعويض عن الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية الناجمة عن الاستغلال المفرط للثروات المنجمية، وتعزيز ودعم السلام في جميع أنحاء العالم.
الحدود


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.