التوجيهات الملكية السامية ستجعل من تعميم التغطية الاجتماعية رافعة أساسية لإدماج القطاع غير المهيكل في النسيج الاقتصادي    تعيين فرناندو فيلالونغا قنصلا عاما جديدا لمملكة إسبانيا في الرباط    بالفيديو.. تصرف بطولي لجنود مغاربة في وجه استفزازات مرتزقة البوليساريو    التبغ على مائدة العثماني في جلسة يوم الخميس    ضريبة جديدة في انتظار أصحاب السيارات والدراجات النارية بالمغرب    اتصالات المغرب .. النتيجة الصافية المعدلة حصة المجموعة تتراجع ب 2.6 في المائة إلى أزيد من 4.52 مليار درهم في متم شتنبر الماضي    ندد بحصة المدرس المذبوح.. فرنسا تغلق مسجدا قرب باريس    بعثة الوداد تصل إلى مصر    الإدريسي لم يرافق إشبيلية إلى لندن    رغم ابتعاده طويلًا عن المنافسة.. مدرب حوريا كوناكري يُعوّل على تكرار "التجربة الباريسية" لعبور بيراميدز إلى نهائي الكونفدرالية    حريق داخل شقة ينهي حياة شخص بالجديدة    ابتداء من الليلة.. زخات رعدية ورياح قوية بهذه المناطق المغربية    هام لرجال ونساء التعليم.. الوزارة تعلن عن قرار جديد    13 قتيلا و2090 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الرشوة تسقط متصرفا إداريا في البيضاء    إسبانيا تُصادق على اتفاقية "هامة" مع المغرب    الربط الجوي الداخلي يتعزز بخط جديد بين الجنوب و العاصمة الإقتصادية بسعر 350 درهما شاملة لكل الرسوم في رحلتي الذهاب أو الإياب.    أحداد يتضامن مع لاعبي الرجاء المصابين بعدوى كورونا ويكتب لرحيمي: "بالشفاء العاجل خُويا"    بسبب الظلم التحكيمي.. الرجاء يراسل"الكاف" وهذا مضمون الرسالة    مشاكل جديدة تطفو على السطح بين مدرب برشلونة وميسي    حجز 4 أطنان ونصف من "الكيف" بضواخي وزان    أنباء عن استدعاء الامن الممثل أنس الباز بسبب تقليده "البروتوكول" الملكي    MAD Solutions تشارك بخمسة أفلام في مهرجان كالجاري للأفلام العربية بكندا    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    المغرب في طريقه لإنتاج و تسويق لقاح فيروس كورونا .    مشروع قانون المالية 2021: حزمة من الإجراءات الضريبية لمواكبة الإقلاع الاقتصادي    الاتحاد العربي لكرة القدم يكشف عن مواعيد نصف نهائي كأس محمد السادس    طنجة .. حجز طن من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك    بعد تسجيل ارتفاع الإصابات بكورونا.. سلطات شفشاون تفرض الحجر الصحي 15 يوما    نتانياهو يعلن إلغاء التأشيرات للإماراتيين ويستقبل وفدا رسميا من أبو ظبي    مسلح يطلق النار على شابة مغربية بأمريكا ويرديها قتيلة (صورة)    بعد تسجيل إصابات ب"كورونا".. جماعة الحسيمة تغلق مقرها الرئيسي لمدة سبعة أيام    دراسة مخبرية تكشفُ مادة "خطيرة" في رضاعات الأطفال    عقب مشاركته في برنامج تلفزيوني.. رئيس بيت الشعر في وضع صحي صعب بعد إصابته بكورونا    نقابيون يطالبون بالتصريح بإجمالي الإصابات بكوفيد 19 في صفوف الأطر الصحية وعدد الموتى منهم وإحداث خلية للتكفل بهم    جثة مرمية في الخلاء قرب حي طنجة البالية تستنفر المصالح الأمنية    المتهم في حالة سراح.. مطالب بتعميق البحث في تعرض طفلة للتحرش الجنسي بمراكش    ارتفاع أوامر الأداء إلى 195 ألفا و525 بقيمة 4.437 مليار درهم في 2019    فرنسا.. اعتقال 3 فرنسيات ألصقن رسوما مسيئة للرسول الكريم    قصيدة: أبا الزهراء (سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام)    لطيفة رأفت تسترجع ذكريات الزمن الجميل-صورة-    الرجاء يسير لطلب تأجيل مباراة الزمالك    يحيى الفخراني يؤدي اليمين الدستورية بعد اختياره من السيسي نائبًا لمجلس الشيوخ المصري    إرث العنصرية حاضر في الانتخابات والحياة اليومية في جنوب الولايات المتحدة    وفاة أحمد الدغرني.. رحيل "داحماد" الذي عاش يتيما وناضل لأكثر من 50 عاما من أجل الأمازيغية    علماء يكتشفون رسما عملاقا لقط على تل نازكا بالبيرو    دولة أوروبية تعيد فرض الغلق التام لمواجهة كورونا    مشروع قانون المالية 2021.. إحداث 20 ألف و956 منصب مالي    اتفاقية توسّع مجال الاستثمارات السياحية بالمغرب    الحكومة تواصل دعم "البوطا" والسكر في انتظار السجل الاجتماعي    الهجرة وإشكالات التطرّف .. التيارات اليمينية تخلط الأوراق الانتخابية    الصفريوي .. مغربي يطرق "مسامر التطرف" في رأس الأمن الفرنسي    الفنان مراد أسمر يحتفي بأمهاتنا ويصرح ل «الاتحاد الاشتراكي» أغنية «راضية عليا» لمسة وفاء صغيرة لصاحبات فضائل كثيرة    "أخر كلمة" أغنية جديدة للفنان بدر أكضاي حول الهجرة إلى أوروبا(فيديو)    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 12 ) مفهوم الدين ج2    عن عمر يناهز 82 سنة.. وفاة الشيخ "العياشي أفيلال" متأثرا بمضاعفات كوفيد-19    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يتمسك باتفاق الصخيرات لحل الأزمة الليبية ويرفض إعلان القاهرة
نشر في الحرة يوم 08 - 06 - 2020


محمد بودويرة
رفض المغرب مبادرة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لحل الأزمة الليبية، والتي دعمتها الإمارات والسعودية، وتحفظت عليها الدول المغاربية.
واعلنت وزارة الخارجية الليبية، أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبية محمد الطاهر سيالة.
وأكد بوريطة أن اتفاق الصخيرات هو "المرجعية لأي حل في ليبيا"، وبذلك تكون المملكة المغربية رافضة ل"مبادرة القاهرة" التي أعلن عنها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، السبت، من جانب واحد، والتي دعمتها الإمارات والسعودية، في حين تحفظت عليها الدول المغاربية، وهي الجزائر وتونس وكذا المغرب.
وفي المقابل، أشارت الخارجية الليبية عبر بلاغ نشرته على صفحاتها الرسمية، أن بوريطة تواصل مع وزير الخارجية الليبي لدعم مبادرة الصخيرات كحل "سياسي واقعي"، كما اتفق الجانبان على "ضرورة التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين".
وأكد وزير الخارجية الليبي، محمد الطاهر سيالة، أنه قد أطلع نظيره المغربي على آخر التطورات الميدانية والسياسية بعد تحرير قوات حكومة الوفاق مدينة ترهونة دون إراقة دماء.
المحلل السياسي محمد الزهراوي ، قال ان الموقف المغربي يعبر من خلاله عن رفضه لإعلان القاهرة بشأن ليبيا، لاسيما وأن هذا الإعلان أغفل اتفاق الصخيرات الذي يعتبره مرجعيا، وأي استبعاد لهذا الاتفاق بالنسبة للمغرب هي محاولة لتهميشه وتقزيم دوره إقليميا ودوليا.
و اعتبر ذات المحلل السياسي، ان اصطفاف وانخراط المغرب في المحور الداعم لحكومة الوفاق بعد التردد والغموض الذي شاب الموقف المغربي في الآونة الأخيرة لاسيما بعد مؤتمر برلين، يؤشر على العودة لدعم حكومة السراج ومحاولة الدخول في تحالفات جديدة.
و اشار الى ان تموقع المغرب بشكل صريح على النقيض من محور الامارات ومصر، خاصة في ظل استمرار التنافس الإقليمي وصراع المحاور بسبب تباعد المواقف ومحاولة الاستفراذ بإدارة الملف الليبي بطريقة استفزازية من طرف بعض الدول الخليجية الصغيرة.
و خلص الى أن المغرب قطع حبل الود تجاه بعض الفاعلين المحليين الموالين لبعض الأطراف الاقليمية، إذ تحاول المملكة بدورها التوقيع على نهاية الجنرال حفتر سياسيا بعد الهزائم الميدانية التي تلقاها مؤخرا، كرد فعل على إعلانه إسقاط اتفاق الصخيرات.
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد أعلن السبت، عن مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.
وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القصر الرئاسي في القاهرة مع قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إن المبادرة ستكون ليبية ليبية وتحمل اسم "إعلان القاهرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.