واقع الصحافيين والصحافيات من خلال دراسة للمجلس الوطني للصحافة    الشابي: أشكر اللاعبين على المجهود وقد خسرنا بضربات الحظ أمام "العساكر"    البنزرتي: مباريات الكأس لا تتحمل الخطأ.. وبنهاشم: تفاصيل صغيرة تسببت لنا في هزيمة قاسية    مانسوري تجري تعديلات على فيراري F8 Tributo    تويلف ساوث تطلق الشاحن Forté الجديد لآيفون 12    أوبو تطلق هاتفها الذكي A54 الجديد    تاريخ العلاقات المغربية الإيرانية    الملك يعزي أسرة مؤسس مجلة "جون أفريك"    بولستار توسع عائلة Polestar 2    الوداد الرياضي يعبر إلى نصف نهاية كأس العرش    محنة الفراغ لدى "ريجولاريس"    نريد صياما حقيقيا لا صيام البطن    بين العقل والخبل    حصيلة كورونا: 53802 خداو الجرعة اللولة من الفاكسان    أكثر من 400 الف شخص يعملون في زراعة القنب الهندي بشمال المغرب    وزير خارجية صربيا : مقترح الحكم الذاتي في الصحراء حل واقعي وجاد ودائم    نبيل الجاي: قلت #هنيونا للقنوات وأزلتها من بيتي !    واش هادا هو البرنامج الإنتخابي ديالهم؟. العثماني وزعماء المعارضة باغين التلفزة لمهاجمة حزب الحمامة    بسبب "كورونا".. دول تعلن تشديد إجراءات "العيد" ومغاربة متخوفون    تياغو سيلفا: "كنت حزينا بعد إقصاء سان جيرمان والآن أنا سعيد مع تشيلسي.. هم من قرروا التخلي عني وعن توخيل"    بشرى سارة : الدفعة الثانية من لقاحات كورونا المقدمة في إطار مبادرة "كوفاكس" تصل المغرب.    فرنسا.. 244 وفاة و26000 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    الغازي يكتب: فاز اليمين وفاز الشباب في جهة مدريد    ضربات الترجيح تؤهل الجيش لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    طقس الخميس..أمطار جد خفيفة في مناطق المملكة    حريق غامض ب«سوق أحطاب الأسبوعي» بخنيفرة يأتي على 36 براكة    33 ورشا إصلاحيا ضمن السياسة الوطنية لتحسين مناخ الأعمال للفترة 2021-2025    كورونا تقلص الاستثمارات الأجنبية نحو المغرب ب 32 % ; الأونكتاد: آثار الجائحة على الاستثمار العالمي ستستمر طيلة 2021    محمد رفعات .. فنان بصم بعطاءاته المشهد الثقافي والفني بالحسيمة    الأوقاف المصرية تحدد مدة تكبيرات العيد والخطبة    وزارة الدفاع الأمريكية تكشف عن توقعاتها لسقوط صاروخ الصين الخارج عن السيطرة.    الوداد يقسو على شباب المحمدية برباعية ويتأهل لنصف نهائي كأس العرش    ضربات الحظ تؤهل الجيش الملكي لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    طنجة : تنظيم أبواب مفتوحة لفائدة الشباب حاملي المشاريع    أخصائية تغذية تكشف عن خمس عادات سيئة تمنعك من خسارة الوزن    وزير خارجية صربيا: المبادرة المغربية للحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    صفرو .. فيضانات تتسبب في انهيار قنطرة وعزل سكان جماعتي رباط الخير وأدرج (فيديو)    اكتشاف أقدم قبر في إفريقيا يعود إلى 78 ألف سنة    نشطاء بتيزنيت يحتجّون على اعتقال ومحاكمة مدير موقع محلي (صور)    شغب الألتراس.. توقيف 8 أشخاص بالبيضاء    محمد بوطعام ... ضمير تزنيت الذي يقضي ليلته الثانية في السجن بأمعاء خاوية    مغرب الاستثناء.. انتعاش وشيك للاقتصاد الوطني رغم الجائحة    توقيف صاحب محل ضواحي الناظور يبيع مواد غذائية تشكل خطرا على الصحة العامة    بوجدور.. مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات يكرم مسؤوليّ الإدارة الترابية    فوربس تصنف "تأمين الوفاء" في الرتبة الثانية عربيا    مقتل شاب فلسطيني برصاص قوات الجيش الإسرائيلي    مرة أخرى كانتي ينال جائزة "رجل المباراة".. نجم تشيلسي كان "الأفضل" ذهابا وإيابا ضد ريال مدريد    للمرة الثانية.. السعودية تدرس قرار منع أداء مناسك الحج    نقابة مكتب الماء والكهرباء تطالب الادارة بمعالجة اختلالات انتخابات مناديب العمال    حقائق صادمة..الجزائر رمت بغالي في فوهة بركان لتصدير أزمتها الداخلية المتأزمة    وضع شكاية ضد المسماة ندى حاسي بعدما ظهرت في فيديو وهي تبكي    المجلس العلمي الأعلى يكشف عن مقدار زكاة الفطر المقرر لهذه السنة!!    خبراء من منظمة الصحة العالمية يؤكدون ثقتهم في نجاعة لقاح "سينوفارم"    بيت الشعر يستضيف الإعلامية إسمهان عمور    " لعلكم تتقون" (3)    تأسيس شبكة للفاعلين السينمائيين من أجل الترويج لحقوق الإنسان    دراستان علميتان رصينتان حول اليهودية والتلمود للباحث عمر أمين مصالحة    أوصاني جدي: لا تُفرِّط في المَحتِد والتراب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضراب لا محدود بجامعة القاضي عياض إلى حين رحيل الرئيس

يبدو أن جامعة القاضي عياض قد دخلت شوطا غير مسبوق من التصعيد و المواجهة المفتوحة بين الأساتذة و رئيس الجامعة ، على خلفية الأزمة التي تسبب فيها استدعاء الشرطة القضائية للكاتب العام للفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم مولاي أحمد بومهدي يوم 25 شتنبر 2013 بناء على شكاية من رئيس الجامعة المذكورة يتهمه فيها بتسريب وثيقة سرية .
فبعد الإضراب الوطني الذي نفذه الأساتذة يوم الثلاثاء فاتح أكتوبر 2013 بمختلف المواقع الجامعية بالمملكة استجابة لدعوة المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي ، و احتجاجا على الخطوة التي أقدم عليها رئيس جامعة القاضي عياض ، أعلن اساتذة الجامعة المذكورة عقب الجمع العام للفرع الجهوي للنقابة ، عن دخولهم في إضراب غير محدود ابتداء من سابع أكتوبر الجاري .
و أكد الجمع العام في البيان الصادر عنه أن رئيس جامعة القاضي عياض قد فقد الشرعية الأخلاقية و القانونية لتسيير شؤون الجامعة . مشددا على أن جامعة القاضي عياض تخضع عمليا منذ اندلاع الأزمة إلى مقتضيات المادة 13 من القانون 01.00 .
و طالب الجمع العام السلطة الحكومية المعنية باتخاذ الخطوات الملائمة بشكل مستعجل ، والتي تضمن لوحدها استقرار الجامعة. مع دعوة الأعضاء المنتخبين بمجلس الجامعة الاستمرار في مقاطعة أشغال المجلس وكل الهياكل المتفرعة عنه (مجلس التدبير واللجان الوظيفية) ، و تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 4 أكتوبر 2013 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال أمام رئاسة الجامعة.
و ناشد الجمع العام الطلبة وأسرهم والمنابر الإعلامية والهيئات المجتمعية والمدنية والحقوقية تفهم قرار الإضراب اللامحدود والمساهمة، كل من موقعه، للتعجيل برحيل رئيس جامعة القاضي عياض .
و اعتبر الجمع العام، الذي حضره حشد غير مسبوق من الأساتذة الباحثين بجامعة القاضي عياض، أن اللحظة التي تجتازها هذه المؤسسة الجامعية جد دقيقة تمر فيها من أزمة خطيرة .
و وصف بيان الجمع العام الوضع بجامعة القاضي عياض بسيادة مظاهر الاختناق والاستبداد وسوء التسيير وضعفه وعدم احترام هياكل الجامعة والإهانات التي يتعرض لها الأساتذة الباحثون بها، معتبرا أن هذه الجامعة تعيش حالة تدحرج وانهيار؛ أكدها حدث استدعاء أحد الأساتذة الباحثين بالجامعة من طرف الضابطة القضائية يوم الأربعاء 25 شتنبر 2013 بناء على الشكاية التي تقدم بها الرئيس ، و التي وصفها البيان بالشكاية الكيدية .
وقال البيان إن جامعة القاضي عياض باتت تعيش أزمة عميقة وخطيرة نتيجة حالة الاحتقان غير المسبوق مما ينذر بتداعيات خطيرة جدا تتحمل الجهات المعنية المسؤولية لوحدها عنها، كما أنها تعيش أزمة مؤسساتية نتيجة تجميد هياكل مجلس الجامعة.
و دخلت جامعة القاضي عياض إلى منعطف خطير، بعد حادث استدعاء الشرطة القضائية للكاتب الجهوي لفرع النقابة لوطنية للتعليم الأستاذ مولاي أحمد بومهدي للاستماع إليه عقب شكاية ضده تقدم بها رئيس الجامعة يتهمه فيها بتسريب وثيقة سرية، و هي وثيقة تتضمن تعويضا خص به الرئيس الكاتبة العامة، و اعتبر الجسم الجامعي بأنها وثيقة جد عادية و ليس فيها ما يدعو للسرية.
في وقت أوضح فيه رئيس جامعة القاضي عياض أن الوثيقة المنشورة تتسم بالسرية المهنية لما تحتويه من بيانات شخصية لمجموعة من أساتذة وموظفي جامعة القاضي عياض كأسمائهم، ورقم حسابهم البنكي، والمبالغ المالية التي تم صرفها لهم، وكذا بيانات المسؤول الآمر بالصرف، والخازن المالي للدولة، ولما لهذه الوثيقة من خطورة على قيم وأخلاق العمل بمؤسسة عمومية .
و ترتب عن استدعاء الاستاذ بومهدي من قبل الشرطة القضائية، استياء كبير عمّ الوسط الجامعي على المستوى الوطني ، و تضامنا واسعا مع الأستاذ المعني سواء من داخل الجسم الجامعي أو من خارجه ممثلا في العديد من الهيئات و المنظمات التي عبرت عن مساندتها له . كما دخلت جامعة مراكش جراء ذلك في حالة احتقان لا يبدو أنها ستخرج منها بسهولة، حيث استقال عدد من الأساتذة من مهام مسندة لهم من قبل رئيس الجامعة و انسحب أعضاء من مجلس الجامعة و مجلس التدبير و اللجن الوظيفية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.