أحكام بالحبس في قضية "المال مقابل النقط" بكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات    يازاكي تدشن مصنعها الرابع بالمغرب    الاحتفاء بيوم الساحل المتوسطي بطنجة    حريق بمنزل بحي مسنانة وعناصر الإطفاء تسيطر على النيران    وفد اقتصادي ألماني يطلع على مكونات منظومة التعليم والتكوين المهني بجهة طنجة    أمريكا تدعوا مواطنيها لمغادرة روسيا    إعصار إيان يضرب فلوريدا ويتسبب في أضرار كارثية    التزوير والسطو على أراض في ملكية الدولة يجر رئيس جماعة سابق ونائبه إلى السجن    تعريض مستخدم بأحد المطاعم لاعتداء خطير يورط جانحا عشرينيا، وهذا ما عثر عليه بحوزته    ابتدائية تمارة تدين رجل اعمال ريفي يهرب المخدرات    بعد تقرير مجلس المنافسة..انخفاض طفيف يطال أسعار المحروقات بالمغرب    البنك الإفريقي يبرمج 70 مليار درهم لتأمين الماء للمغاربة    عددهم 19..النيابة العامة تأمر بتشريح جثث ضحايا "الخمر القاتل" بمدينة القصر الكبير    عكرود تنافس ب"ميوبيا" في مهرجان سلا    ألزهايمر: التوصل لدواء قادر على إبطاء وتيرة المرض وخبراء يعتبرونه "تاريخيا"    ورشة تشاركية بتطوان حول إدماج التغير المناخي في مسلسل التخطيط الترابي    النصب على الراغبين في الحصول على تأشيرات "شنغن" يقود 7 أشخاص نحو الإعتقال.    بنكيران يرد على إتهامات أخنوش    رئيس وزراء اليابان يؤكد لأخنوش عدم اعتراف بلاده بجمهورية الخيام    وزيرة تكشف عن موعد الشروع في استغلال الغاز بالعرائش.    مدرب باراغواي يتوقع تأهل الأسود لثمن نهائي مونديال قطر    عموتة واللعابا ديال الوداد كيوجدو لبركان بمنعويات مرتفعة وتركيز كبير    أوزين: حفل طوطو نشاز وعلى وزير الثقافة توضيح ملابسات إقحام سلوكات مشينة في مهرجان الرباط    بطولة العالم للكايت سورف.. المغربي البقالي يتأهل إلى ربع النهائي    عودة مرسول نظام الكابرانات السريعة من المغرب تثير السخرية    انتهت سنة كاملة من الانتداب وبرنامج عمل جماعة تطوان لم يظهر بعد    وزارة الصحة تدعو مالكي الكلاب والقطط إلى التلقيح    مركز أبحاث التجاري وفا بنك: متطلبات التمويل للخزينة المتوقعة حتى متم 2022 تقدر بما مجموعه 86,6 مليار درهم    السويد والدانمارك ترصدان انفجارات قوية تحت البحر.. لهذا السبب!!    رسالة إلى فرنسا للخروج من المنطقة الرمادية وتوضيح موقفها من الصحراء المغربية    أكاديميون وإعلاميون: سوق العمل يتطلب شراكة حقيقية بين الجهات الأكاديمية والإعلاميّة    الجواهري : تحويلات مغاربة العالم زادت بعد خطاب الملك في 20 غشت    الصناعة الدوائية تحدث 16 ألف منصب شغل بالمغرب    د.بنكيران يعلق على نشر أخطاء الشيخ القرضاوي -رحمه الله- في هذه الأيام    لشكر: البيجيدي قطف ثمار 20 فبراير و ادعى حفظ استقرار النظام    بونو تحصل على جائزته    المهاجم الدولي بنزيمة يعود إلى تداريب ريال مدريد    انتقادات للنظام الإيراني بسبب استخدام قواته "القوة غير المشروعة" لقمع المحتجين    المغرب يرصد 17 إصابات جديدة دون وفيات جراء كورونا خلال 24 ساعة    جيش الاحتلال يقتل فلسطينيين في جنين    أمين حارث: هل أقنع؟    بلجيكا.. عملية لمكافحة الإرهاب تسقط قتيلا    65% من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في الحجم الإجمالي للمبيعات    حصيلة الإصابات بكوفيد-19 حول العالم تتجاوز 616 مليون حالة    ميسي يدخل "نادي المئة" بفوز الأرجنتين ودياّ على جامايكا    تصريح "طوطو" حول "الحشيش".. وزارة الثقافة ل"الأول": "لا يمكننا ممارسة الرقابة على تصريحات الفنانين وهذا لا يعني أننا متفقين معه"    هذه عوامل بارزة ترفع خطر الإصابة بأمراض القلب    في الذكرى 125 لميلاد قيدُوم الرّوائييّن الأمريكييّن وِلْيَمْ فُولْكْنَر    أصول السرديات الروسية وآفاقها    أيتن أمين تَتَقفَّى أثر خطى جيل الواقعية الجديدة في فيلمها "سعاد" ..ضمن أول عروض المسابقة الرسمية بمهرجان سينما المرأة بسلا    هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي    فقه المفاصلة والمصالحة مع أنظمة الاستبداد حركة حماس مع النظام السوري أنموذجا    ولي العهد السعودي يعلن النسبة التي حققتها بلاده من الاكتفاء الذاتي للصناعات العسكرية (فيديو)    كيف تحولت التصاميم الهندسية للفن الإسلامي إلى مصدر إلهام لكارتييه؟    الثلث ديال المحابسيات.. 145 مرا هربو من الحبس فهايتي    يتيم: العلامة القرضاوي رحل عن هذا العالم ولكنه بقي وسيبقى حاضرا محاضرا معلما    عاجل.. وزارة الأوقاف تعلن عن موعد ذكرى "المولد النبوي"    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد إعلانها عاصمة للمجتمع المدني سنة 2019 : مبادرات جمعوية من أجل تقوية التنسيق والتعاون بين مختلف الفاعلين التنمويين بتارودانت
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 18 - 02 - 2019

بعدما تم الاحتفال بمدينة وجدة عاصمة للمجتمع المدني برسم سنة 2018، أعلنت «منظمة المجتمع المدني الدولية لقيم المواطنة والحوار» ، المعروفة اختصارا باسم (إيكسو) ، بشراكة مع الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمجتمع المدني والعلاقات مع البرلمان ، رسميا يوم 6 أكتوبر الماضي ، مدينة تارودانت عاصمة للمجتمع المدني لسنة 2019.
وقد كان هذا الإعلان بمثابة نداء لاستنهاض الهمم ، والتشمير عن السواعد من أجل إعداد وتنزيل برنامج يعكس الدينامية الحية والمتصاعدة التي يشهدها المجتمع المدني في مدينة تارودانت ، وكذا على صعيد المجال الترابي للإقليم برمته ، كما تشهد على ذلك المشاريع المنجزة في مختلف الجماعات الترابية ، والتي ضاهت في كثير من الأحيان المشاريع البنيوية والتجهيزات الأساسية الموكول إنجازها إلى الوزارات القطاعية.
واستشعارا لثقل هذه المسؤولية /الأمانة ، بادرت ثلة من الجمعيات النشيطة الفاعلة في حقل المجتمع المدني بمدينة تارودانت منذ الإعلان عن المدينة عاصمة للمجتمع المدني برسم سنة 2019 ، برص الصفوف والانفتاح على فعاليات محلية مختلفة من أجل توفير أسباب الالتقائية لمختلف الأنشطة والمبادرات الجمعوية ، والعمل بالتالي على بلورة تصور متكامل ، قادر على إعطاء صورة حقيقية عن المهام والأنشطة التي ينهض بها المجتمع المدني في تارودانت.
وفي إطار هذه الرؤية ، تم تشكيل «لجنة احتفالية تارودانت عاصمة المجتمع المدني 2019 « ، التي ضمت في عضويتها ممثلين عن لفيف من المنظمات المدنية الفاعلة في مجالات متعددة ومتنوعة وسط مختلف الشرائح الاجتماعية والعمرية بمدينة تارودانت ، توزعت ما بين الثقافة والرياضة والمجتمع والبيئة والتراث المادي واللامادي، والفنون ، والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ، والتشكيل والطفولة وغيرها من حقول النشاط الهادف الذي يخدم الفرد والمجتمع.
وضمن هذه الرؤية ، ايضا ، حرصت لجنة الاحتفالية على إشراك فاعلين آخرين ، من خارج دائرة المجتمع المدني ، على اعتبار أن هؤلاء الفاعلين يشكلون أطرافا وازنة ، ولا محيد عنها ، في أي مشروع أو مبادرة تنموية تروم خدمة الصالح العام ، وفي مقدمة هؤلاء الفاعلين، السلطات الإقليمية والمحلية ، والهيئات المنتخبة ، والمؤسسات العمومية.
ويستند حرص «لجنة احتفالية تارودانت عاصمة المجتمع المدني 2019 « على توسيع دائرة الاشتراك في عملية الإعداد لبرنامج الاحتفالية ليشمل كافة المتدخلين في الفعل التنموي ، على وعي اللجنة بجانب مهم من المضامين الجديدة التي جاء بها دستور المملكة لسنة 2011 ، الذي نص على أن المجتمع المدني إلى جانب اللجان الاستشارية والفعاليات الاقتصادية وغيرها، تعتبر آلية مهمة من آليات الديمقراطية التشاركية ، وأدوات فعالة للترافع والمشاركة في تدبير الشأن العمومي.
ولقيت الدعوة التي وجهتها لجنة الاحتفالية لمختلف مكونات النسيج الجمعوي في تارودانت قصد المشاركة في الإعداد للاحتفالية، تجاوبا عكسه الحضور القوي والنوعي لمسؤولات ومسؤولي الجمعيات المدنية في اللقاء التواصلي الذي احتضنته قاعة الاجتماعات التابعة لقصر بلدية تارودانت مؤخرا ، والذي أبان عن أن العديد من الجمعيات المدنية في تارودانت لديها مبادرات يتوفر فيها قدر كبير من النضج ، ومن شأن تنزيلها على أرض الواقع البرهنة على أن المجتمع المدني الروداني جدير بالفعل بأن ينعت بكونه شريكا حقيقيا وناجعا في الفعل التنموي.
هذا التجاوب الذي يدعو للتفاؤل إزاء حيوية المجتمع المدني في تارودانت، جاء منسجما مع الأهداف التي توختها لجنة الاحتفالية من وراء عقد لقائها التواصلي مع النسيج الجمعوي المحلي ، والتي تشمل على الخصوص تقوية التشبيك والتعاون بين الجمعيات المحلية ومختلف الفاعلين التنمويين ، من مؤسسات ومنتخبين ، وذلك من أجل الرفع من وتيرة تنزيل المبادرات والمشاريع التنموية بالمدينة في شتى المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية والفنية وغيرها ، مع إعطاء اهتمام خاص لمقاربة النوع خاصة إزاء فئتي النساء والأطفال ، وكذا الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
كما توخت لجنة الاحتفالية من وراء هذا اللقاء التواصلي، «التحفيز على تبادل وتلاقح التجارب خلال سريان فعاليات الاحتفالية ، وتثمين المبادرات الجمعوية والتنموية المحلية الرائدة ، وجعلها قابلة للتسويق على الصعيد الوطني ، مما سيمنح مدينة تارودانت عن جدارة واستحقاق أهلية اعتبارها «عاصمة المجتمع المدني لسنة 2019».»
وبعد مرور أيام معدودة عن اللقاء التواصلي الذي انعقد يوم 2 فبراير الجاري ، بادرت بعض الجمعيات إلى الإعلان عن مشاريع وأنشطة نوعية قابلة للإدماج في برنامج الاحتفالية الذي يتضمن مجموعة من الأنشطة المتنوعة ، من ضمنها على الخصوص ، عقد ندوة دولية حول المجتمع المدني بشراكة مع جامعة ابن زهر ، إلى جانب تنظيم قافلة تواصلية قصد التعريف بالمؤهلات الثقافية والسياحية والعلمية والحضارية للمدينة ، مع إبراز إسهامات النسيج الجمعوي لتارودانت في الفعل التنموي المحلي.
ووفقا لما أعلنته لجنة التواصل المنبثقة عن لجنة الاحتفالية ، فإن هذه القافلة ستحل ضيفة على عدد من المدن المغربية ، أولاها مدينة تيزنيت يوم 2 مارس القادم ، لتعقبها مدينة تطوان ، ثم مكناس ،فوجدة ، لتتوجه القافلة في أعقاب ذلك نحو الأقاليم الجنوبية للمملكة حيث ستحط الرحال في مدينة الداخلة .
وسيتوج هذا المسار التواصلي بتنظيم الحفل الرسمي لاحتفالية تارودانت عاصمة المجتمع المدني لسنة 2019، أواخر شهر شتنبر القادم ، والذي سيتم خلاله الإعلان عن المدينة الثالثة التي ستحمل مشعل عاصمة المجتمع المدني لسنة 2020.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.