في اجتماع طارىء ... بنشماس يلغي انتخاب كودار ويسحب المسؤولية من الحموتي    صلوات في ذكرى مرور شهر على تفجيرات سريلانكا الانتحارية    “يوميات روسيا 2018”.. ليلة لا تنسى -الحلقة 11    نيوزيلندا توجه تهمة الإرهاب رسميا لمنفذ مجزرة المسجدين    العامودي يطالب الدولة المغربية 
ب 1.5 مليار دولار!    ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    ريال مدريد يتخذ قرارًا جديدًا بشأن مبابي ونيمار    تدوينة تجرّ انتقادات على الشوباني ببومالن دادس    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    مظاهرات في ألمانيا مناوئة للعنصرية تحت شعار “أوربا للجميع”    تبرع كريستيانو ب 1,5 مليون أورو للصائمين في فلسطين مجرد "إشاعة"    انهيار هواتف "هواوي" في الأسواق المغربية.. ومسؤول بالشركة يوضح    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    حين ألمح زياش إلى رغبته في حمل قميص أحد أندية إنجلترا.. هل يتحقق "حلمه" في الصيف؟    كارتيرون يحدد لائحة المغادرين خلال فترة الانتقالات الصيفية    في بلاغ رسمي ..بنشماش يجرّد الحموتي من صفة رئيس المكتب الفيدرالي    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    سرقة لوحات إلكترونية من ثانوية تستنفر درك بولمان    أساتذة التعاقد يشْكون "مناورات أمزازي" ويحذرون من "اللعب بالنار"    طنجة.. زبون يقتل سائق طاكسي بحجرة كبيرة    زيدان يفاجئ نجم ريال مدريد بتصريح صادم    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    فاجعة..مصرع ثلاثة عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي    الحموشي يضع اللمسات الأخيرة على ترقيات الأمنيين    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى نشر رقمي للبيانات العمومية    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    هيئة المحامون بتطوان تدخل على قضية مباراة مراكش وبرشيد    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة يناقش «الإستراتيجية الوطنية للرياضة بالمغرب»

بحضور وزير الشباب والرياضة ،احتضن المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة صباح أمس الأول الجمعة ،ندوة دراسية حول موضوع "عشر سنوات بعد المناظرة الوطنية للرياضة "الإستراتيجية الوطنية للرياضة بالمغرب الحصيلة والآفاق وذلك بتعاون مع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية.
ويأتي هذا اليوم الدراسي الذي نشطه طلبة الماستر "التدبير والحكامة في المجال الرياضي" في المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة، ليبرز واقع الإستراتيجية الوطنية للرياضة بعد مرور عشر سنوات على الرسالة الملكية الموجهة للمتناظرين المشاركين في المناظرة الوطنية حول الرياضة، والتي كانت نظمتها وزارة الشباب والرياضة يومي 24 25 أكتوبر 2008 .
وفي تناوله لموضوع "الإسترتيجية الوطنية للرياضة الوطنية" قال وزير الشباب والرياضة رشيد الطالب العلمي:" نعم أنا لا أفهم في الرياضة كما يدعي البعض،لكن المطلوب مني هو وضع استراتيجية للرياضة في وطننا وهذا ما أسهر على القيام به."
وهو يستحضر الرسالة الملكية التي تليت في مناظرة الصخيرات 2008 ،أكد وزير الشباب والرياضة»الرسالة الملكية حول الرياضة تلاها إعداد وثيقتين ذات بعد كبير،الأولى كانت وضع قانون 30 -09 المتعلق بالحكامة الرياضية تم الإستراتيجية لتنمية الرياضة في المغرب التي بنيت على 6 محاور .وقامت وزارة الشباب والرياضة ،ومنذ عشر سنوات على تقييم هذه الإستراتيجية حيث تم الوقوف على مجموعة من نقط القوة والتقدم الذي عرفه المغرب كما تم الوقوف على النقط التي عرف تنفيذها بعض النقص.والوزارة تعمل على استثمار وتحصين نقط القوة كما تحاول معالجة النواقص باستشارة مع كل الفاعلين في المجال الرياضي،وعلى مستوى الحصيلة يمكن القول بأنها لازالت متوسطة نسبيا بالنظر إلى ما تقوم به الدولة على مستوى تمويل الرياضة منذ سنة 2008، خاصة في مجال البنيات التحتية،وتأهيلها، وفق المواصفات الأولمبية،كما أن التكوين، وعدد المجازين في مختلف الرياضات لازال ضعيفا ،ومشاركة المغرب على مستوى الألعاب الأولمبية غير مشرف ذلك أن المغرب يشارك بثمان 8 جامعات من أصل 32 جامعة رياضية أولمبية ،ولهذا فالمجهود يجب أن ينصب على هذه الجوانب"
وفي تصريح قوي أضاف وزير الشباب والرياضة" نحن قريبون من سنة 2020 ،وهناك من لازال مستمرا في بناء الجدران،وهنا أقول بأنني سأوقف بناء الجدران وسأعمل على بناء الإنسان للحصول على الأبطال،ولهذا فإن الوزارة وفي إطار تمويلها للجامعات ستفرض تخصيص 70 في المائة من هذا التمويل على الإدارة التقنية، وذلك من أجل الفوز بالألقاب وليس من أجل المشاركة."
من جهته، أكد بدر الدين الإدريسي رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في كلمته"مشاركة جمعيتنا في هذا اليوم الدراسي هو تأكيد على أنه لامناص من عملية التداول حول إلإشكاليات الكبرى للرياضة المغربية لخلق البدائل وإبداع الحلول باستحضار كل الأدوات العلمية والأكاديمية .»
وفي تطرقه إلى البحوث العلمية المنجزة من طرف طلبة الماستر في شعبة "التدبير والحكامة في الرياضة" بالمعهد الملكي لتكوين الأطر لوزارة الشبيبة والرياضة والتي انصبت حول المحاور الكبرى للإستراتيجية الوطنية حول الرياضة، أوضح بدر الدين الإدريسي « هذا العمل يثمن المقاربة العلمية ويعلي من شأنها.،بل يجعلها خيارا استراتيجيا، كلما تعلق الأمر باستقراء عميق للمشهد الرياضي الوطني،وكلما كانت هناك حاجة لتحيين الإستراتيجية الوطنية الهادفة بالأساس، إلى جعل الرياضة صناعة ورافعة من رافعات التنمية المجتمعية ورافدا من الروافد الأساسية لبناء إقتصاد الوطن. وهذه الندوة العلمية تدعم خيار النقاش لإنجاز أفضل افتحاص ممكن للمنظومة الرياضية الوطنية"
وأكد عبد الرزاق العكاري مدير المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة في مداخلته حول موضوع هذا اليوم الدراسي "الهدف هو فتح فضاء للنقاش حول الإشكالات المؤرقة، للحركة الرياضية الأولمبية ببلادنا وجميع المتدخلين خاصة وأن الاهتمام كان ينصب على النتائج الرياضية فقط ،وتم نسيان مأسسته، ووضع الأسس الصلبة لانطلاقة قوية للرياضة الوطنية اعتمادا على 5 رافعات: (البنيات التحتية، التجهيزات الرياضية الموارد البشرية،الموارد المالية، والحكامة).ولهذا كان لابد وبعد مرور عشر سنوات على الرسالة الملكية للمشاركين في المناظرة الوطنية بالصخيرات 2008، من طرح سؤال حول مدى نجاح أو إخفاق مجموعة من الأوراش والتي بلغ عددها 30 برنامجا ومشروعا ،اعتمدت كلها على الرافعات الخمس السابقة وتم نسيان رافعة أساسية ألا وهي المنشآت الرياضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.