أيوب رضى إبن بيوكرى يخوص أول نزال على المستوى الإحترافي في رياضة الكيك بوكسينغ بالديار الهولندية    غموض يلف مصير «أرض مخزنية» كانت مخصصة لحديقة ومسجد    تركيا تكتسح مولدوفا برباعية في تصفيات اليورو    الشرطة الألمانية تحقق في واقعة عنصرية ثانية    ما مصير 929 داعشيا مغربيا بعد سقوط داعش كليا؟    تفاصيل ملف “مخازنية” تورطوا في تهريب المخدرات والعدد بلغ 28 شخصا    قافلة طبية تنتقل من الجديدة إلى ضواحي الصويرة    منيب: الدولة تجدد أدواتها للتحكم في المشهد السياسي    مسؤولون يرسمون مستقبل إفريقيا من مراكش    رونار يستبعد نجم الأسود من لقاء الأرجنتين الودي    موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام العالمي    حريق يلتهم محلات تجارية بقيسارية بوجدة والخسائر تقدر بالملايين مجاورة لسوق مليلية    بعد الإصابة.. سكاي تفجر مفاجأة عن موقف مشاركة رونالدو أمام إياكس    فرنسا تقسو على إيسلندا برباعية في تصفيات اليورو    بوريطة: مؤتمر مراكش فرصة للرد على مناورات لإبعاد افريقيا عن مقررات قمة نوكشوط حول الصحراء المغربية    تسمم جماعي يصيب 82 طالبا بالجديدة.. حالة 6 منهم حرجة    مومو يسخر من مسابقات برنامج “لالة العروسة” ويوجه رسالة للقائمين عليه (فيديو)    حوالي 30 ألف حالة إصابة سنويا بداء السل بالمغرب    برلماني للعثماني : متى ستكفُون عن تعنيف المتظاهرين السلميين؟    أجهزة متطورة وكاميرات مراقبة حديثة بالمقر الجديد للأمن بميناء طنجة المدينة-فيديو    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة « F16 » للمغرب    ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان دمشق تستنكر وموسكو تحذر    المكتب الشريف للفوسفاط: ارتفاع النتيجة الصافية بنسبة 19% سنة 2018    بسبب الرياح والامواج الخطيرة .. سلطات ميناء طنجة تنبه المسافرين    عاجل: فلسطين تطلق وابل من الصواريخ تجاه اسرائيل    مؤيدون لمجزرة نيوزيلندا يضرمون النار في مسجد في كاليفورنيا    الأمم المتحدة تشتبه في إصابة 110 آلاف شخص بالكوليرا في اليمن    وزارة الصحة تعلن عن اصابة 30 الف مواطن ومواطنة بداء السل    بوتفليقة يُقيل المدير العام للتلفزة العمومية الجزائرية    هام للراغبين في حضور مباراة المغرب والأرجنتين.. “براق” خاص وبرنامج استثنائي للقطارات    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    شركة بريطانية تعلن احتياطا هائلا للغاز الطبيعي في منطقة تندرارا    رياح قوية وأمواج خطيرة يومي الثلاثاء والأربعاء بشمال المملكة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    رغم تألقه المنتخب المغربي وضع في التصنيف التاني في القرعة المنتظرة لكأس أمم إفريقيا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    كواليس اجتماع أمزازاي بالنقابات    هاني شاكر يرد على الفنانة أحلام بعد توسطها لشيرين    رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في الاعتداء الإرهابي على المسجدين    إرسال فريق إنقاذ صيني إلى موزمبيق لتقديم الدعم بعد إعصار “إداي”    جهة الرباط.. 7% نسبة ارتفاع ليالي المبيت السياحية خلال سنة 2018    نيكي يسجل أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر بفعل تجدد مخاوف التباطؤ العالمي    وزارة أخنوش تمنع إستهلاك ” المحار” بسبب مواد سامة    وفاة المغني سكوت ووكر عن عمر 76 عاما    إقالة مارك فوت مدرب المنتخب المغربي الأولمبي من منصبه    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    جمهورية بنين ترغب في تعزيز التعاون مع المغرب في المجال الصحي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    «A Private War».. «حرب خاصة»    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة يناقش «الإستراتيجية الوطنية للرياضة بالمغرب»

بحضور وزير الشباب والرياضة ،احتضن المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة صباح أمس الأول الجمعة ،ندوة دراسية حول موضوع "عشر سنوات بعد المناظرة الوطنية للرياضة "الإستراتيجية الوطنية للرياضة بالمغرب الحصيلة والآفاق وذلك بتعاون مع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية.
ويأتي هذا اليوم الدراسي الذي نشطه طلبة الماستر "التدبير والحكامة في المجال الرياضي" في المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة، ليبرز واقع الإستراتيجية الوطنية للرياضة بعد مرور عشر سنوات على الرسالة الملكية الموجهة للمتناظرين المشاركين في المناظرة الوطنية حول الرياضة، والتي كانت نظمتها وزارة الشباب والرياضة يومي 24 25 أكتوبر 2008 .
وفي تناوله لموضوع "الإسترتيجية الوطنية للرياضة الوطنية" قال وزير الشباب والرياضة رشيد الطالب العلمي:" نعم أنا لا أفهم في الرياضة كما يدعي البعض،لكن المطلوب مني هو وضع استراتيجية للرياضة في وطننا وهذا ما أسهر على القيام به."
وهو يستحضر الرسالة الملكية التي تليت في مناظرة الصخيرات 2008 ،أكد وزير الشباب والرياضة»الرسالة الملكية حول الرياضة تلاها إعداد وثيقتين ذات بعد كبير،الأولى كانت وضع قانون 30 -09 المتعلق بالحكامة الرياضية تم الإستراتيجية لتنمية الرياضة في المغرب التي بنيت على 6 محاور .وقامت وزارة الشباب والرياضة ،ومنذ عشر سنوات على تقييم هذه الإستراتيجية حيث تم الوقوف على مجموعة من نقط القوة والتقدم الذي عرفه المغرب كما تم الوقوف على النقط التي عرف تنفيذها بعض النقص.والوزارة تعمل على استثمار وتحصين نقط القوة كما تحاول معالجة النواقص باستشارة مع كل الفاعلين في المجال الرياضي،وعلى مستوى الحصيلة يمكن القول بأنها لازالت متوسطة نسبيا بالنظر إلى ما تقوم به الدولة على مستوى تمويل الرياضة منذ سنة 2008، خاصة في مجال البنيات التحتية،وتأهيلها، وفق المواصفات الأولمبية،كما أن التكوين، وعدد المجازين في مختلف الرياضات لازال ضعيفا ،ومشاركة المغرب على مستوى الألعاب الأولمبية غير مشرف ذلك أن المغرب يشارك بثمان 8 جامعات من أصل 32 جامعة رياضية أولمبية ،ولهذا فالمجهود يجب أن ينصب على هذه الجوانب"
وفي تصريح قوي أضاف وزير الشباب والرياضة" نحن قريبون من سنة 2020 ،وهناك من لازال مستمرا في بناء الجدران،وهنا أقول بأنني سأوقف بناء الجدران وسأعمل على بناء الإنسان للحصول على الأبطال،ولهذا فإن الوزارة وفي إطار تمويلها للجامعات ستفرض تخصيص 70 في المائة من هذا التمويل على الإدارة التقنية، وذلك من أجل الفوز بالألقاب وليس من أجل المشاركة."
من جهته، أكد بدر الدين الإدريسي رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في كلمته"مشاركة جمعيتنا في هذا اليوم الدراسي هو تأكيد على أنه لامناص من عملية التداول حول إلإشكاليات الكبرى للرياضة المغربية لخلق البدائل وإبداع الحلول باستحضار كل الأدوات العلمية والأكاديمية .»
وفي تطرقه إلى البحوث العلمية المنجزة من طرف طلبة الماستر في شعبة "التدبير والحكامة في الرياضة" بالمعهد الملكي لتكوين الأطر لوزارة الشبيبة والرياضة والتي انصبت حول المحاور الكبرى للإستراتيجية الوطنية حول الرياضة، أوضح بدر الدين الإدريسي « هذا العمل يثمن المقاربة العلمية ويعلي من شأنها.،بل يجعلها خيارا استراتيجيا، كلما تعلق الأمر باستقراء عميق للمشهد الرياضي الوطني،وكلما كانت هناك حاجة لتحيين الإستراتيجية الوطنية الهادفة بالأساس، إلى جعل الرياضة صناعة ورافعة من رافعات التنمية المجتمعية ورافدا من الروافد الأساسية لبناء إقتصاد الوطن. وهذه الندوة العلمية تدعم خيار النقاش لإنجاز أفضل افتحاص ممكن للمنظومة الرياضية الوطنية"
وأكد عبد الرزاق العكاري مدير المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة في مداخلته حول موضوع هذا اليوم الدراسي "الهدف هو فتح فضاء للنقاش حول الإشكالات المؤرقة، للحركة الرياضية الأولمبية ببلادنا وجميع المتدخلين خاصة وأن الاهتمام كان ينصب على النتائج الرياضية فقط ،وتم نسيان مأسسته، ووضع الأسس الصلبة لانطلاقة قوية للرياضة الوطنية اعتمادا على 5 رافعات: (البنيات التحتية، التجهيزات الرياضية الموارد البشرية،الموارد المالية، والحكامة).ولهذا كان لابد وبعد مرور عشر سنوات على الرسالة الملكية للمشاركين في المناظرة الوطنية بالصخيرات 2008، من طرح سؤال حول مدى نجاح أو إخفاق مجموعة من الأوراش والتي بلغ عددها 30 برنامجا ومشروعا ،اعتمدت كلها على الرافعات الخمس السابقة وتم نسيان رافعة أساسية ألا وهي المنشآت الرياضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.