"تعزيز الرخاء" يَعقد "منتدى المحيط الهادي" بكبرى حواضر الصحراء    بعد محمد بن سلمان..أمير قطر يستقبل الهمة وبوريطة    أخنوش يستعرض محاور الاستراتيجية الجديدة للتنمية الفلاحية    بوتين لا يستخدم الهاتف الذكي ويصف التلفون القديم ب "الطيب" !!    فريق المغرب التطواني يقيل مدربه أنخيل فياديرو    سيتين إلتقى بغوارديولا عقب فوز السيتي على ريال مدريد.. 4 أيام قبل "الكلاسيكو"!    كأس العرب للشباب | المنتخب الوطني يصطدم بتونس في "المربع الذهبي"    إدارة الوداد تستقبل وفد النجم الرياضي التونسي    طنجة : كاميرات المراقبة تطيح بمتورط في السرقة من داخل محل تجاري    رئيس الأمن القومي ببرلمان إيران يعلن إصابته بكورونا    مدير الأوبئة بوزارة الصحة : التحليل الطبي لفيروس كورونا يكلف 500 درهم !    انتبهوا : كل من نشر أخبار زائفة حول فيروس كورونا في المغرب سيتعرض للمساءلة    فيروس "كورونا" ينهي حياة سفير إيراني سابق    "ترامواي" يتسبب في وفاة موظفة بالدار البيضاء    سعيدة شرف تشعل ملف “حمزة مون بييي” بشكاية جديدة    صدور العدد 11 من المجلة الدولية المحكمة أبحاث معرفية عن مختبر العلوم المعرفية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بالمغرب    33 قتيلا في هجوم لهندوسين على مسلمين بالعاصمة الهندية أكثر من 200 جريح    حقيقة رفض حسني مبارك فيلما من بطولة عادل إمام        اتهامات "بيع الماتش" تلتصق ب"تشرذم نقابي" أمام الوزير أمزازي    السلطات الأمنية بتطوان توقف شابا لادعائه وفاة شخصين بسبب فيروس كورونا    العثماني: ترويج أخبار كاذبة بشأن "كورونا" ممارسات "غير معقولة"    «القانون الجنائي» هل «سيفجر» حكومة العثماني فعلا؟ الدكتور نور الدين مضيان: الحكومة مسؤولة عن تجريد القوانين من قيمتها الحقيقية وإدخالها في «الثلاجة»    الدولة تسرع إجراءات احداث منطقة تجارية بالفنيدق تفعيلا لتوصية اللجنة البرلمانية    هذه خصائص و مميزات “البيرمي” والبطائق الرمادية الالكترونية الجديدة    بنشرقي وأوناجم يتصدران قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مندوبية التخطيط: اغلب العاملين بالمغرب لا يتوفرون على عقد عمل    محددات معدلات الفائدة    بسبب «كورونا» الدولار الأمريكي يتراجع    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    إحباط محاولة تهريب مخدرات في "طنجة المتوسط"    مصرع جندي وإصابة 4 آخرين بثكنة الحاجب العسكرية اثر انفجار قنبلة    طنجة .. العثور على جثة جنين بالقرب من سيارة    قضية الصحراء.. مجلس النواب الإسباني يدعو إلى "حل عادل ودائم ومقبول"    قتلى ومصابين في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    النقابة الوطنية للصحة تستنكر نهج وزارة آيت الطالب “سياسة التقشف والترقيع” وتدعو لوقفة احتجاجية السبت المقبل    ابن الرئيس الجزائري ينال البراءة في قضية فساد    جميعا من اجل النهوض بالتراث المحلي وفق مقاربة تشاركية لتنمية مستدامة ومندمجة    رئيس صيادلة المغرب لRue20 : الكمامات الطبية الواقية من كورونا نفذت من الأسواق !    وزارة الصحة: التحاليل تكشف سلامة 19 مغربيّا من "فيروس كورونا"    وزارة الصحة تقصي وسائل إعلام وطنية من ندوة صحافية حول فيروس “كورونا”!    فاتي جمالي تكشف كواليس الاستماع إليها من قبل الفرقة الوطنية في قضية “حمزة مون بيبي”    القفاز المغربي حاضر بأٍربع ملاكمين بأولمبياد طوكيو 2020    كونفدرالية إسبانية تدين الهجوم على شاحنة مغربية    مجموعة OCP تطلق المحطة التاسعة من آلية “المثمر المتنقل” بشفشاون    مباراة الموسم    “سويز” تفوز بعقدين لتدبير نفايات رونو و “ب س أ” ب 17,6 مليون أورو    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ    «الجسد في المجتمعات العربية » ضيف السيدة الحرة بالمضيق    قصة قصيرة : «أمغاري»    من تنظيم شعبة القانون العام بجامعة الحسن الأول بسطات .. ندوة علمية حول «النموذج التنموي الجديد: قراءة في السياق وسؤال التنمية بالمغرب»    السعودية تُعلّق دخول المملكة لأداء مناسك العمرة بسبب فيروس “كورونا”    لحظة هروب دنيا بطمة من أمام مقر الشرطة بعد اعترافات عائشة عياش    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفحات من تاريخ مشاركة اللاعبين الدوليين من أبناء المحمدية في المنتخبات الوطنية : حمو فضيلي

يتسم أغلب لاعبي كرة القدم بالمحمدية بالذكاء وبالتقنيات الكروية الملفتة، ويلعبون بمستويات مختلفة، ومنهم المتألقون الذين يفرضون أنفسهم كلاعبين متميزين، ولا يوجد شك بأنهم يتمتعون بجودة عالية في اللعب، لذلك تتم مراقبتهم باستمرار من طرف عيون المسؤولين التقنيين عن المنتخبات الوطنية بكل فئاتها … المحمدية كمنبع لا ينضب لإنتاج اللاعبين المهاريين بمستويات تبهر المتتبعين، لم تبخل يوما في تزويد المنتخبات والأندية الوطنية بلاعبين ذاع صيتهم في الملاعب وطنيا، إفريقيا وعالميا، وعلى مدار عقود من الزمن …
في هذا الشهر المبارك ننشر كل يوم على صفحات فسحة رمضان بجريدة الاتحاد الاشتراكي حلقات من تاريخ مشاركة لاعبين دوليين من أبناء المحمدية في المنتخبات الوطنية…

يصنف حمو فضيلي ضمن اللاعبين الأقوياء الشرسين، يتمتع بقوة جسدية خارقة ويجيد المراقبة اللصيقة ونزع الكرة من المنافس، أخلاقه عالية، منضبط وودود يحب كثيرا عمله كلاعب كرة قدم، تراه أسدا يقظاً في الملعب ولا يعرف التهاون ولا استصغار المنافسين، مستواه دائما في تطور ويقدم مباريات كبيرة ومتميزة، يحبه المدربون لأنه عنصر متحرك يخدم خططهم واستراتيجيتهم .. ينتمي لأسرة فضيلي وهي عائلة معروفة بالمحمدية تستمد اسمها العائلي من اسم المحمدية السابق فضالة (فضيلي )، من مواليد مدينة الزهور 1957، متزوج وأب لأربعة أبناء، الطول 1.90 رقم الحذاء الرياضي 41، مركز اللعب وسط ميدان دفاعي وفي بعض المرات مدافع، بدأ مسيرته في لعب كرة القدم مثل جميع أطفال الحي الذي ينتمي إليه (درب مراكش )المحمدية المجاور للملعب التاريخي (ملعب العاليا)، وبدأ اللعب في الأزقة وفرق الأحياء، وبفريق حيه، ومن المعلوم أن درب مراكش يتوفر على فريقين قويين من فرق الأحياء (الأديال، والوفاء) كان لهما صيت كبير في بطولة الأحياء وأنجبا عددا من اللاعبين الموهوبين الذين انضموا للشباب والاتحاد، وفي سنة 1975 اكتشف موهبته المشرف التقني على الفئات الصغرى لشباب المحمدية المرحوم عبد القادر أيت أبا وأدمجه مباشرة في فئة الفتيان ومنها للشبان، وعلى خطوات شقيقه الأكبر انضم للدرك الملكي بعد نجاحه في مباراة الولوج في سنة 1979، وبقي في مدينة مراكش يلعب لفريق تكنة الدرك هناك، وبما أن التكنة التي ينتمي إليها، تأهلت للمباراة النهائية بين تكنات الدرك بالمغرب والتي لعبت بالرباط العاصمة، وذلك في سنة 1981، تم اختياره من بين مجموعة من اللاعبين بعد تألقه في المباراة النهائية، وبذلك انضم لنادي الجيش الملكي الذي كان يدربه آنذاك المدرب الإسباني «باريناكا» ومن اختاره هو الملياني وكليزو..
ثلاثة عشرة سنة عاشها حمو فضيلي كلاعب كرة قدم على أعلى مستوى من سنة1981حتى عام 1993 بالإضافة إلى أكثر من ست سنوات لعبها في صفوف الأقسام الصغرى، مما يعني أن حمو عاش أكثر من عشرين سنة بملاعب كرة القدم كلاعب ختمها في صفوف اتحاد اتواركة خلال موسم 93/92 ..
نودي عليه للمنتخب الوطني في سنة 1981 والمغرب يستعد للمشاركة في الألعاب العربية السادسة حيث تأهل المنتخب الوطني لكرة القدم للمباراة النهائية والتي شارك فيها فضيلي وكانت أول مباراة رسمية له، كما شارك في نهائيات كأس العالم 1986 بالمكسيك، واعتزل اللعب دوليا بصفة نهائية كما أكد ذلك سنة 1990، بعدما لعب 44 مباراة دولية.
زين حمو فضيلي مساره كلاعب كرة قدم بألقاب أسعدته مع فريق الجيش الملكي الذي قضى معه 12 سنة كلاعب رسمي مع الكبار: ثلاث مرات درع البطولة الوطنية، ثلاث مرات كأس العرش، والفوز ببطولة إفريقيا للفرق البطلة(شمبيونز ليغ) كأول لقب للمغرب في هذه البطولة، مما فتح المجال للأندية المغربية للفوز بهذا الاستحقاق الإفريقي عدة مرات، ورغم أن حمو فضيلي لاعب وسط دفاعي فإنه سجل مع الجيش الملكي عدة أهداف حاسمة وتدرب على يد مدربين متنوعين في خططهم التقنية استفاد منهم كثيرا حسب قوله، نذكر من بينهم: كليزو، عزوز، باريناكا، فاريا، دريد… إلخ، وبعد اعتزاله اللعب نهائيا لم يترك كرة القدم بل اتجه للتكوين، حيث اشتغل مع الفئات الصغرى لنادي الجيش الملكي، التي أعطت لاعبين مهمين للفريق الأول على مدار سنوات.
تقاعد حمو فضيلي من عمله في الدرك الملكي عام 2016، وهو الآن متفرغ لميدان التدريب، حيث حصل على دبلوم الدرجة(ب)ويستعد كلاعب دولي للحصول على دبلوم للتدريب درجة (أ) سيخول له تدريب فرق الصفوة في القسم الوطني الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.