القوات المغربية الباسلة تلقن البوليساريو درسا جديدا، و تدمر سيارتين بالكامل.    تعادل بطعم الفوز للرجاء على أورلاندو من قلب جنوب إفريقيا    البطولة الإحترافية 1: نتائج وبرنامج الدورة 17    ياسين بونو أساسي.. النصيري والحدادي على مقاعد البدلاء ضد فياريال    بتجهيزات عالية الجودة.. حموشي يشرف على تدشين المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية    127 حالة إصابة جديدة و297 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    نهاية أسبوع بلا إصابات بكورونا في طنجة ووزان تسجل معظم الحالات الجديدة    ارتفاع شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 188 بينهم 55 طفلا و33 إمرأة    16 ماي.. أسرة الأمن الوطني تحتفل بذكرى تأسيسها    المغرب يجدد دعمه للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ويدعو لتجاوز وضعية الاحتقان    الحكومة تعلن عن تخفيف التدابير المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا    فانسان بول يكسر كلين شيت الزنيتي    الكاف تختار البنين لاحتضان نهائي كأس الكاف    التعاون الإسلامي يشيد بجهد الملك لصالح القدس    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الاثنين    القنيطرة.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    اختيار المخرجة والممثلة والفوتوغرافية الفرنسية ماريون ستالينس رئيسة للجنة التحكيم    منظمة التعاون الإسلامي تطالب باجراءات على الأرض لوقف العدوان الإسرائيلي    برلماني يطالب العثماني بطرد مسؤول مكتب الاتصال الصهيوني من المغرب.. ويؤكد "التوقيع عن التطبيع كان خطأ جسيما"    البروفيسور الإبراهيمي يقترح استعمال شهادة التلقيح كوثيقة للسماح بالتنقل    لليوم الثاني أعداد إصابات كورونا في المغرب ترتفع    آرسنال يرفض عرضًا من "ملياردير سويدي" لشراء أسهم النادي    إجمالي الحالات النشطة بالقارة السمراء بلغ 340,740 حالة    زوران: "الفوز ذهابًا على الترجي (2-0) ليس حاسمًا وقلت للاعبين إننا ذاهبون إلى تونس بفكرة التعادل (0-0) في الجزائر"    وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يثمنون دور لجنة القدس برئاسة الملك في حماية المقدسات في القدس الشريف    التحقيقات في الفاجعة المميتة ضواحي أكادير تفجر معطيات خطيرة وتكشف عن فضيحة مدوية    بيان للجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والارهاب بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لأحداث 16 ماي 2003 الإرهابية بالدار البيضاء    مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا    دعما للفلسطنيين.. الآلاف يتظاهرون في الولايات المتحدة وكندا    المغرب يحتفي بعطاء السفير "لي لي" في بكين    وزارة الصحة الفلسطينية تعدّ 181 شهيدا في غزة    المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية صرح علمي رائد لمواكبة التطورات التي تعرفها الجريمة وطنيا ودوليا    مع اقتراب الامتحانات.. أولياء التلاميذ متخوفون من تصعيد الاحتجاج ضد الوزارة ويطالبون بمراعاة مصلحة التلاميذ    تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دائرتي الري للغرب والحوز.. وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب ومجموعة القرض الفلاحي تتعبئان من أجل التربية المالية    بسبب فضحه معاناة اللاعبين.. إدارة نهضة بركان تعاقب اللاعب ياجور بتغريمه مبلغ كبير    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين إلى 174 شهيدا بينهم 47 طفلا و29 إمرأة و1200 من الجرحى    وصلة فكاهية من تقديم الكوميدي صويلح حول أنواع الأحلام...في "الليلة سهرتنا"    الفنانون يخذلون حمادي عمور في وداعه الأخير    البرلماني الحميدي يسائل المصلي حول دعم المقاولة النسائية    جلسة خمرية تنتهي بفاجعة.. انهال عليه بشاقور فأرداه قتيلا..    حريق مهول يتلف محاصيل زراعية نواحي بني ملال    فاعلون يحذرون من انتشار الحشرة القرمزية بالحقول ويدعون لحماية "التين الوزاني"    بعد تأخر قطار البراق لساعة .. إدارة ال ONCF تعتذر لزبنائها بطريقة خاصة    تطوان.. انتحار مقاول برمي نفسه من الطابق الرابع    حكاية اليخت السري لجيف بيزوس    الفنانة دنيا بوطازوت بطلة فيديو كليب "شوف الزمان"للفنان زكرياء الغفولي...إليكم كواليس التصوير    جامعة مولاي اسماعيل تحتضن ورشة عمل حول "الاستثمار في التكنولوجيا فائقة التطور"    تعزية في وفاة الممثل عبد القادر دوركان    رحيل الممثل حمادي عمور.. أحد رواد فن التشخيص بالمغرب    "أمواج المتوسط" أنطولوجيا مختارات شعرية في 500 صفحة تصدرها سلسلة ابداعات طريق الحرير في العيد الخامس لتأسيسها    أوبل تقدم ثوب الراليات للموديل Corsa-e    فولكس فاجن تكشف عن Tiguan Allspace الجديدة    جون واتربوري صاحب كتاب "أمير المومنين" يكتب في "واشنطن بوست": قمع الصحفيين في المغرب يُقلل من مكانة النظام كمنارة في المنطقة    كل عيد وأنتم بخير    هل يمكن الجمع بين صيام أجر ستة أيام من شهر شوال وقضاء دين رمضان في نية واحدة ؟    لُمَح من عداوة اليهود للمسلمين    لهذا السبب يبقى الشعب الفلسطيني لا نظير له أبدا على وجه الأرض..!    رسالة لإخواننا المستضعفين في فلسطين و سائر الأوطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكريم نسرين الراضي بكلميم

يتضمن حفل الافتتاح الرسمي للدورة الثامنة لمهرجان واد نون السينمائي، الذي ستحتضنه قاعة الأنشطة الكبرى التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم مساء الجمعة 20 يونيو الجاري، تكريما مستحقا للممثلة الشابة نسرين الراضي. ومن المنتظر أن يلقي زميلها الممثل مالك أخميس شهادة في حقها.
استطاعت الممثلة المغربية الشابة نسرين الراضي(30 سنة)، في وقت وجيز، أن تفرض حضورها المتميز بشكل خاص في مشهدنا السينمائي والتلفزيوني. تشهد على ذلك أدوارها المختلفة في أفلام سينمائية طويلة من قبيل»آدم»(2019) لمريم التوزاني و»الجاهلية»(2018) لهشام العسري و»حياة»(2016) لرؤوف الصباحي و»ملاك»(2012) لعبد السلام الكلاعي و»جناح الهوى»(2010) لعبد الحي العراقي…كما تشهد على ذلك بعض أعمالها التلفزيونية(مسلسلات/سلسلات/سيتكومات/أفلام)من بينها:»الماضي لا يموت»(2019) لهشام الجباري، «فرصة ثانية»(2019) لإدريس الروخ، «عين الحق»(2018) لعبد السلام الكلاعي،»دار الغزلان»(2016/2017) لإدريس الروخ، «12 ساعة» (2017) لمراد الخودي،»مقطوع من شجرة»(2015) لعبد الحي العراقي،»صدى الجدران» (2014)لسعيد آزر، «زينة»(2014) لياسين فنان ومحمد أمين مونة، «الكماط»(2014) لزكية الطاهري، «دور بها يا الشيباني»(2013) لزكية الطاهري، «ما يريده الرجال»(2012) لنور الدين الدوكنة، «مرحبا»(2012) لزكية الطاهري، «الحراز»(2010) لعبد الحي العراقي، «ساعة في الجحيم» (2009) لياسين فنان…
والمعروف عن هذه الممثلة الموهوبة، المزدادة بالرباط يوم 6 غشت 1989، أنها تعشق التشخيص حد الهوس، حيث مارسته منذ الطفولة في إطار المسرح المدرسي ومسرح الهواة، الشيء الذي دفعها فيما بعد إلى ولوج المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بمسقط رأسها بغية صقل موهبتها بالدراسة النظرية والعملية، وقد تخرجت من هذا المعهد الرباطي سنة 2012. ومن المسرحيات التي تعتز بالمشاركة فيها « شكون انت؟» (2013) لفرقة مسرح أفروديث من إخراج المبدع عبد المجيد الهواس عن نص مسرحي بنفس العنوان للشاعر والروائي ووزير الثقافة والاتصال السابق محمد الأشعري.
لم يكن بإمكان نسرين الراضي أن تصل إلى ما وصلت إليه من تألق كممثلة في المسرح والسينما والتلفزيون لولا جديتها وصرامتها في اختيار ما يناسبها من أدوار متنوعة وعدم تساهلها في مسألة الأجور، فهي لا تشتغل في الغالب إلا مع المخرجين الجادين والموهوبين الذين يقدرون موهبتها وعملها الجاد.
إلى جانب الأفلام المغربية، التي شخصت فيها أدوارا متفاوتة القيمة وصولا إلى دور البطولة في أفلامها الأخيرة، كانت لنسرين الراضي مساهمات في بعض الأعمال الأجنبية نذكر منها على سبيل المثال الفيلم السينمائي الطويل(Prendre le large) «ركوب البحر»(2017) للمخرج الفرنسي كايل موريل، الذي صور جزئيا بالمغرب وشارك فيه إلى جانب بطلته الفرنسية ساندرين بونير ثلة من الممثلين المغاربة منهم منى فتو ولبنى أزبال، والفيلم القصير»بكارة»(2016) للمخرجة الفرنسية فيولين بيلي…كما شاركت مجانا في أكثر من عشرين فيلما قصيرا من أفلام الشباب(أفلام التخرج من معاهد السينما والسمعي البصري في الغالب) تشجيعا لهم. من بين أفلامها القصيرة نذكر:»حب مدرع»(2010) ليونس المومن العلوي، « دراري»(2011) لكمال لزرق، «باد»(2013) لأيوب لهنود وعلاء أكعبون، «أبي العزيز»(2013) لراندا المعروفي، «مرايا»(2014) للتهامي بورخيص، «وسيط»(2015) لمولاي الطيب بوحنانة…ومن أفلامها السينمائية الجديدة التي لم تعرض بعد نشير إلى العناوين التالية:»تائهون» لسعيد خلاف و»نساء الجناح ج» لمحمد نظيف و»أبواب السماء» لمراد الخودي…
إن تكريم الممثلة نسرين الراضي، وهي في أوج عطائها الفني، هو تكريم للموهوبين الشباب، خصوصا الدارسين منهم والمتخرجين من معهد الفن المسرحي بالرباط، لأنهم ضخوا دماء جديدة في شرايين فن التشخيص ببلادنا وشرفوا بلادهم هنا وهناك في زمن أصبح فيه كل من هب ودب يتطاول على التشخيص في التلفزيون والسينما لاعتبارات لا علاقة لها بالفن ومعاييره، فتحية حارة لنسرين وجيل نسرين ومزيدا من التألق والإبداع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.