أخنوش: سياسيون راكموا ثراوت من السلطة وهذا مصدر ثروتي    ساو تومي وبرينسيب تجدد دعمها لمغربية الصحراء    ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 43 شهيدا ضمنهم 13 طفلا    الرجاء البيضاوي الفتح الرباطي: الفوز ما أحلاه    القبض على نصابة بتطوان استولوا على 15 ألف يورو من داخل وكالة لصرف العملات    في حصيلة أسبوعية ثقيلة.. حوادث السير بالمغرب تتسبب في وفاة 15 شخصا وجرح 2239 آخرين    إدانة البرلماني سمير عبد المولى بالسجن والغرامة    إدارة الجمارك: مصادرة ما قيمته 242 مليون درهم من البضائع المهربة سنة 2020    ما القرار المنتظر من الحكومة بشأن الإجراءات المتخدة الخاصة بأيام العيد..!    حمضي: تخفيف الإجراءات الاحترازية عملية مطلوبة وممكنة بشرط التدرج الآمن    مغاربة أجاكس يتعرضون لهجوم بعد مساندة فلسطين    فايك. استفادة أمزازي من تعويضات مالية مقابل عضويته ف مجلس أمناء جامعة محمد الخامس ف أبو ظبي طلع كذوب    البوليساريو تفقصات من تصريحات زعيم المعارضة الإسباني اللي هاجم قرار استقبال ابراهيم غالي ف إسبانيا    تضامنا مع فلسطين.. أساتذة التربية الإسلامية بالمغرب يناشدون أمزازي لدمج دروس عن القضية الفلسطينية بالمقررات    وزارة الأوقاف تحذر من التشويش على الأئمة ب"الإغراء الكاذب والتحريض على مخالفة القانون"    تقرير رسمي.. خُمس سجناء المغرب معتقلون بجهة البيضاء سطات    المشاهدة "القهرية" للمسلسلات التلفزية على النت.. معركة مفتوحة مع النوم    وحيد قدم التهنئة لفضال والعرابي    عبد الحق بنشيخة.. المدرب الجزائري الذي احتضنته الجديدة فخلق لنفسه مكانة متميزة في قلوب الدكاليين    تراجع إصابات كورونا للأسبوع الرابع على التوالي بالمغرب    يويفا يؤكد إجراء تحقيق تأديبي بحق ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس    نداء السلام    الإصابة تحرم فان دايك من خوض اليورو مع هولندا    عيد الفطر الخميس في 15 دولة عربية    خبراء: سكان العالم كان بإمكانهم تجنب الجائحة    بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني    تشكيل لجنة وزارية عربية بعضوية المغرب للتحرك دوليا قصد وقف السياسات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة    المغرب يعزز قواته الجوية بأحدث طائرات الدرون الصينية…وعصابات البوليساريو تحت نيرانها    أصغرهم عمره 19 سنة..سرقة مبلغ ضخم بالأورو يسقط عصابة في تطوان    بعد لقائه بأخنوش.. الحزب الشعبي يطالب مدريد بتوضيحات حول استقبال زعيم 'بوليساريو'    الصحة العالمية: المتحور الهندي موجود في 44 بلداً    تقرير: التصاريح المفصلة للسلع انخفضت بنسبة 11 في المائة سنة 2020    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة: مجموعة من التدابير لمواجهة كوفيد-19    لمرابط: "أهدرنا نقطتيْن أمام الحسنية.. خضنا هذه المباراة بهدف الانتصار"    بالفيديو: مبادرة تضامنية بالدار البيضاء لدعم التعاونيات المتضررة من كورونا    عندما خوف الملك المغاربة من انحراف ولي العهد قبل بلوغ 18 سن    توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء    بوطالب وقضايا الإسلام المعاصر: إسهام الديانات الإبراهيمية الموحدة الثلاث في ترسيخ حقوق الإنسان    إسلاميات… التفاعلات الإسلاموية والغربية مع خطاب "الانفصالية الإسلاموية": وقفة نقدية    مداخيل الدولة فقدت 82 مليار درهم في عام الجائحة    سعيد شيبا يعوض السكتيوي في قيادة أولمبيك آسفي    توزيع الدخل في المغرب: مجالٌ لا يزال يسوده الغموض    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 43 شهيدا    صدور رواية "سكنة الهجير" للروائي الفلسطيني حيدر عوض الله    وفاة الشاعرة اللبنانية عناية جابر    إلغاء عقود مع شركات مغربية.. باحث: قرار الرئيس الجزائري محاولة للتغطية على الفشل في احتواء الأزمة الاقتصادية    مفاتيح هوستن سميث في كتابه "لماذا الدين ضرورة حتمية"    سوبارو تطلق الجيل الجديد من Outback    برامج الأحزاب والبطالة في المغرب    ‮ ‬‮«‬لمزاح‮»/‬‬الزعرور‮»‬ ‬بزكزل، ‬موسم ‬استثنائي ‬لفاكهة ‬محلية ‬بامتياز    «في زاوية أمي» لأسماء المدير يحصد جائزة سينمائية جديدة    مغني الراب عصام يميط اللثام عن ألبومه الأول «كريستال»    المخرج هشام العسري يكرم الفنان حميد نجاح    خبير مغربي يوضح بخصوص فتح المساجد والمقاهي والمطاعم والسماح بالتجمعات بعد العيد    هل يُقيّد المغرب حركة التنقل بين المدن يوم "العيد"؟‬    انطباعات حول رواية "البرج المعلق" لمحمد غرناط    في آخر أيام رمضان.. محمد باسو يفاجئ جمهوره -صورة    الاتحاد الافريقي يدين القصف الإسرائيلي لغزة والاعتداءت على المصلين في المسجد الاقصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان واد نون السينمائي يكرم الممثلة الشابة نسرين
نشر في بيان اليوم يوم 16 - 06 - 2019

يتضمن حفل الافتتاح الرسمي للدورة الثامنة لمهرجان واد نون السينمائي، الذي ستحتضنه قاعة الأنشطة الكبرى التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بكلميم مساء الجمعة 20 يونيو الجاري ابتداء من الثامنة، تكريما مستحقا للممثلة الشابة نسرين الراضي. ومن المنتظر أن يلقي زميلها الممثل مالك أخميس شهادة في حقها.
استطاعت الممثلة المغربية الشابة نسرين الراضي (30 سنة)، في وقت وجيز، أن تفرض حضورها = بشكل خاص في مشهدنا السينمائي والتلفزيوني. تشهد على ذلك أدوارها المختلفة في أفلام سينمائية طويلة من قبيل “آدم” (2019) لمريم التوزاني و”الجاهلية” (2018) لهشام العسري و”حياة” (2016) لرؤوف الصباحي و”ملاك” (2012) لعبد السلام الكلاعي و”جناح الهوى” (2010) لعبد الحي العراقي… كما تشهد على ذلك بعض أعمالها التلفزيونية (مسلسلات/سلسلات/سيتكومات/أفلام) من بينها: “الماضي لا يموت” (2019) لهشام الجباري، “فرصة ثانية” (2019) لإدريس الروخ، ” عين الحق” (2018) لعبد السلام الكلاعي، “دار الغزلان” (2016/2017) لإدريس الروخ، “12 ساعة” (2017) لمراد الخودي، ” مقطوع من شجرة” (2015) لعبد الحي العراقي، “صدى الجدران” (2014) لسعيد آزر، “زينة” (2014) لياسين فنان ومحمد أمين مونة، “الكماط” (2014) لزكية الطاهري، “دور بها يا الشيباني” (2013) لزكية الطاهري، “ما يريده الرجال” (2012) لنور الدين الدوكنة، “مرحبا” (2012) لزكية الطاهري، “الحراز” (2010) لعبد الحي العراقي، “ساعة في الجحيم” (2009) لياسين فنان…
والمعروف عن هذه الممثلة، المزدادة بالرباط يوم 6 غشت 1989، أنها تعشق التشخيص، حيث مارسته منذ الطفولة في إطار المسرح المدرسي ومسرح الهواة، الشيء الذي دفعها فيما بعد إلى ولوج المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بمسقط رأسها بغية صقل موهبتها بالدراسة النظرية والعملية، وقد تخرجت من هذا المعهد الرباطي سنة 2012. ومن المسرحيات التي تعتز بالمشاركة فيها ” شكون انت؟” (2013) لفرقة مسرح أفروديث من إخراج المبدع عبد المجيد الهواس عن نص مسرحي بنفس العنوان للشاعر والروائي ووزير الثقافة والاتصال السابق محمد الأشعري.
لم يكن بإمكان نسرين الراضي أن تصل إلى ما وصلت إليه من تألق كممثلة في المسرح والسينما والتلفزيون لولا جديتها وصرامتها في اختيار ما يناسبها من أدوار متنوعة وعدم تساهلها في مسألة الأجور، فهي لا تشتغل في الغالب إلا مع المخرجين الجادين والموهوبين الذين يقدرون موهبتها وعملها الجاد.
إلى جانب الأفلام المغربية، التي شخصت فيها أدوارا متفاوتة القيمة وصولا إلى دور البطولة في أفلامها الأخيرة، كانت لنسرين الراضي مساهمات في بعض الأعمال الأجنبية نذكر منها على سبيل المثال الفيلم السينمائي الطويل (Prendre le large) “ركوب البحر” (2017) للمخرج الفرنسي كايل موريل، الذي صور جزئيا بالمغرب وشارك فيه إلى جانب بطلته الفرنسية ساندرين بونير ثلة من الممثلين المغاربة منهم منى فتو ولبنى أزبال، والفيلم القصير “بكارة” (2016) للمخرجة الفرنسية فيولين بيلي… كما شاركت مجانا في أكثر من عشرين فيلما قصيرا من أفلام الشباب (أفلام التخرج من معاهد السينما والسمعي البصري في الغالب) تشجيعا لهم. من بين أفلامها القصيرة نذكر: “حب مدرع” (2010) ليونس المومن العلوي، ” دراري” (2011) لكمال لزرق، “باد” (2013) لأيوب لهنود وعلاء أكعبون، “أبي العزيز” (2013) لراندا المعروفي، “مرايا” (2014) للتهامي بورخيص، “وسيط” (2015) لمولاي الطيب بوحنانة… ومن أفلامها السينمائية الجديدة التي لم تعرض بعد نشير إلى العناوين التالية: “تائهون” لسعيد خلاف و”نساء الجناح ج” لمحمد نظيف و” أبواب السماء” لمراد الخودي…
إن تكريم الممثلة نسرين الراضي، وهي في بداية عطائها الفني، هو تكريم للموهوبين الشباب، خصوصا الدارسين منهم والمتخرجين من معهد الفن المسرحي بالرباط، لأنهم ضخوا دماء جديدة في شرايين فن التشخيص ببلادنا وشرفوا بلادهم هنا وهناك في زمن أصبح فيه كل من هب ودب يتطاول على التشخيص في التلفزيون والسينما لاعتبارات لا علاقة لها بالفن ومعاييره، فتحية حارة لنسرين وجيل نسرين ومزيدا من التألق والإبداع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.