عاجل.. بوعشرين يعلن انسحابه من المحاكمة وممثل النيابة العامة ينفجر غضباً: لقد هرب من الحقيقة    مصر تشتعل.. مظاهرات مطالبة برحيل السيسي والأخير يطير لنيويورك محتجون يسقطون صورة السيسي    التلفزيون العمومي التونسي: القروي سيشارك بمناظرات الجولة الثانية للرئاسية    المحليون ينهون استعداداتهم لمواجهة الجزائر    أولمبيك أسفي يتعادل مع الرفاع البحريني    الرباط.. توقيف شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني في قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال وإصدار شيكات بدون رصيد    المحمدية.. ضبط معمل سري لإنتاج الأكياس البلاستيكية الممنوعة    هجرة قياسية من التعليم الخصوصي الى العمومي تربك وزارة التعليم    الجيش يدعم صفوفه بلاعب برتغالي    طنجة.. وقفة احتجاجية بالمديرية الجهوية للضرائب    ثلاثي الزمالك المغربي خسروا رهان السوبر المصري    كأس محمد السادس.. الرجاء يطرح تذاكر مباراته أمام هلال القدس الفلسطيني    استئصال ورم سرطاني بالحنجرة بمستشفى طنجة‬    مديرية مراقبة التراب الوطني تكذب بشكل قاطع صحة وثيقتين مزورتين وتنسق مع النيابة للعامة للوصول إلى المتورطين    المغرب التطواني يواجه رجاء بني ملال    أخنوش: باقون في الحكومة.. وحزب حوّل شبيبته لعصا يضرب بها الآخرين    نجم برشلونة مهدد بالغياب عن الكلاسيكو أمام ريال مدريد    مدرب مفاجيء مرشح لقيادة ريال مدريد    "المصباح" يسبق القضاء بتجميد عضوية "فارس" بلدية الناظور !!    توقعات بإنتاج أزيد من 63 ألف طن من التمور بإقليم زاكورة الموسم الحالي    الجزائريون يصرون على التظاهر رفضا للانتخابات الرئاسية رغم الحصار المفروض على العاصمة    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    الملك سلمان: هجوم “أرامكو” تصعيد خطير وسنتخذ إجراءات مناسبة    نشرة انذارية خاصة.. زخات مطرية رعدية بمدن الجهة الشرقية    مؤشرات الجريمة العنيفة لا تشكل سوى 8.9% من المظهر العام للجريمة    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    عائلة بنصالح تحقق أرباحا بأزيد من 200 مليون درهم في قطاع التأمين خلال النصف الأول من 2019    الحسيمة أغلى المدن المغربية في تكاليف المعيشة والرباط الأرخص    الوكيل العام للملك يضبط "شطط" متابعة الصحافيين    يهمّ الشباب المغاربة.. الاتحاد الأوروبي يطلق مشروعا للهجرة الدائرية    بلاغ : النيابة العامة تحسم في قضية ‘ الخيانة الزوجية ‘ ل نجاة الوافي    تونس.. تحديد تاريخ الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية    تأملات في العمود الصحافي    مؤسسة القلب الألمانية : تدليك عضلة القلب قد يساعد في إنقاذ أشخاص    أمزازي : الدخول المدرسي والتكويني والجامعي الحالي كان سلسا    "تويتر" يعلق صفحة سعود القحطاني    30 ألف درهم للفائز بجائزة المخطوطات    مراكش.. المهرجان الدولي للفيلم يكرم السينما الاسترالية    الحكومة تصادق على تخفيض رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته    سيرة شعرية : فِي مَحَبَّةِ اَلْبَيَاضِ    في الحاجة إلى الشعرية الموسعة : من شعرية النفق إلى شعرية الأفق    نيلسيا دولانوي تقدم «سيدة مازغان» بالجديدة    مهرجان “المدينة والسينما” الدولي بالدار البيضاء في نسخته الثانية    تيلرسون: نتنياهو تمكن مرارا من “خداع” ترامب عبر تزويده بمعلومات مغلوطة    وردت أسماؤهم في تقرير جطو.. البام يجر مسؤولين ووزراء للمساءلة في مراسلة لأبودرار    "لارام" ناقل رسمي لتظاهرة اليونسكو بأنغولا    شركة بريطانية تحصل على ترخيص للتنقيب عن النفط قبالة ساحل أكادير    تقرير للأمم المتحدة: 272 مليون مهاجر في أنحاء العالم في 2019    المغرب يتصدر لائحة دول شمال إفريقيا في مؤشر الحرية الاقتصادية    مسنون، حوامل، رضع ومرضى بأمراض مزمنة معنيون به : مواطنون يستقبلون موسم الأنفلونزا في غياب اللقاح ووسط خوف من التداعيات القاتلة    وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي    دراسة: الجوع يغير بشكل كبير مهارات صنع القرار -التفاصيل    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    البعد النفسي والجمالي في رواية تماريت للروائية أمينة الصيباري    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللمة 16 بوادي لاو… : موعد متجدد لإبراز الحق في الثقافة والفنون والبيئة

انطلقت، مساء أول أمس الأحد 18غشت الجاري، بجوهرة المتوسط «وادي لاو»، فعاليات الدورة ال16 لمهرجان «اللمة» الثقافي، الذي يحتفي هذه السنة بالبيئة والطبيعة، وذلك تحت شعار «الطبيعة مستقبلنا» بمشاركة خبراء وجامعيين وأدباء وشعراء وفنانين ورياضيين.
وتميز حفل الافتتاح بحضور الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الأخ إدريس لشكر والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية الأخ محمد بنعبد القادر ورئيس جماعة وادي لاو البرلماني عن دائرة تطوان الأخ محمد الملاحي، وعدد من البرلمانيين بالجهة ورؤساء الجماعات الترابية وشخصيات تنتمي إلى عالم السياسة والثقافة والرياضة.
كما عرف حفل الافتتاح توقيع اتفاقية بين رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم والوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية لأجل إعادة التكوين لموظفي الجماعات الترابية وتقوية كفاءاتهم ومهاراتهم الإدارية، كما تم خلال ذات الحفل توزيع الشهادات على الموظفين الذين استفادوا من المرحلة الأولى للتكوين المستمر الذي أشرفت عليه وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.
وفي كلمته الافتتاحية أكد محمد الملاحي، رئيس جماعة وادي لاو ومدير المهرجان، على أهمية هذا الموعد الفني والثقافي، الذي بات تقليداً سنوياً، مشيراً إلى أن هذه الدورة تشكل فرصةً للتعريف بما تم تحقيقه في مجال التنمية، وكذا إبراز مؤهلات المنطقة التي تزخر بعدة خصوصيات.
وأكد الملاحي أن التنمية التي عرفها وادي لاو، الذي حظي بثلاث زيارات كريمة لجلالة الملك، منحت المنطقة ككل قيمة مضافة لتكون فضاء سياحيا كبيرا ومتنوعا يضاهي أجمل المدن السياحية في المغرب، حيث باتت تستقطب أكثر من 200 ألف زائر وسائح خلال موسم الاصطياف وخاصة عند انطلاق مهرجان اللمة.
وأضاف «الملاحي» أن تنظيم هذه الدورة شكل ويشكل حدثا سياسيا وثقافيا لمدينة وادي لاو، وبات يواكب الطفرة البنيوية والتنموية التي تعرفها المنطقة، موضحا أن إدارة المهرجان تسعى إلى مواكبة التحولات والنقاش الوطني، وكذا تحاول إرضاء مختلف الأذواق من خلال تنوع فقرات المهرجان.
وأبرز المتحدث أن دورة بعد أخرى أصبح يتأكد لنا كمسؤولين وفاعلين جمعويين أن المدخل السياسي للتنمية هو الثقافة والتراث والبيئة، وأن الرهان على تنظيم هذه الفعاليات منذ 2003 يندرج في إطار تفعيل الحياة الثقافية للمنطقة وإبراز موروثها الحضاري وتحقيق التلاقح والتمازج بين مختلف الأشكال الفنية التراثية والعصرية الوطنية، إضافة إلى دعم الوجهة السياحية لمدينة وادي لاو الشاطئية، هذا إلى جانب إبراز موروثها الحضاري والإنساني.
وبخصوص محور الدورة شدد الملاحي أن اختيار شعار «الطبيعة مستقبلنا» يندرج ضمن وعي المسؤولين عن هذا الفعل الثقافي بخطر تسارع مؤشرات التحولات البيئية والمناخية وأخطار التوحش الرأسمالي على مستقبل الأرض وتنوعها البيئي، مشددا أن الدورة ستعرف تنظيم لقاءات وندوات يؤطرها خبراء ومختصين ممن ساهموا في مؤتمر الأمم المتحدة بمراكش «كوب 22».
هذا وسيعرف المهرجان، الذي يصادف هذه السنة الاحتفالات بذكرى ثورة الملك والشعب وعيد ميلاد جلالة الملك محمد السادس، مشاركة العديد من الفنانين المغاربة، من بينهم على الخصوص فنان الراب مسلم وعصام حجي وأنور الشنتوف وأيمن بنعمر وفنان الراي كاستورتليكو ومجموعة أهل الحال ومجموعة المشاهب/حمادي وجوق الهلال التطواني برئاسة الفنان علي بنعزوز، كما سيتميز المهرجان بتنظيم ورشات في الفن التشكيلي لفائدة الأطفال من تأطير الفنان عادل الربيع ودوري في كرة القدم لفائدة اليافعين والكبار.
كما يتضمن برنامج المهرجان تنظيم أمسية شعرية من تأطير منتدى روافد للثقافة والفنون بمشاركة الشعراء فاطمة الميموني وأمل الأخضر ومزوار الإدريسي ورضوان أعيساتن وعزيز زوكار ومحمد البالي، هذا بالإضافة إلى ندوة علمية حول موضوع «تدمير الطبيعة وطموح التنمية المستدامة».
ويهدف هذا المهرجان، الذي أضحى أحد أهم المواعيد الثقافية بشمال المغرب، إلى تحسيس الساكنة بأهمية الحفاظ على الثروة الطبيعية للمنطقة من أجل تحقيق التنمية المستدامة والنهوض بوادي لاو كوجهة سياحية متميزة.
ويشار إلى أن مهرجان "اللمة" يندرج في إطار الحق في الثقافة والفنون، ومن أجل دعم الوجهة السياحية لمدينة وادي لاو الشاطئية، والتنشيط الثقافي باعتباره مرتكزاً أساسياً لتحقيق التنمية الشاملة وتوفير فضاء متجدد للتعريف وإبراز الموروث الحضاري والإنساني لمنطقة بني سعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.