سلطات الفنيدق تحجز مواد تموين داخل محل تجاري    الصين تسجل 48 إصابة جديدة بفيروس كورونا    نوادي "الألتراس" تتجاوز "الأحكام المسبقة" وتدشن "حملات كورونا"    تجار وحرفيون ورجال دين .. "الطاعون الأسود" يحصد ثلث السكان    كوفيد 19: الأمن الجهوي بالحسيمة ينخرط في حملة للتبرع بالدم    جدلية الأخلاق والسياسة في زمن كورونا    المركز السينمائي يبث أفلاما خلال "الحجر الصحي"    "قْرَا فْدَارْكْ".. وسم يشجّع المغاربة على القراءة في زمن الحَجْر الصحي    إيطاليا تمدد قيود كورونا حتى هذا التاريخ    البيت العربي بطنجة يُذكر بمعاناة الأسرى الفلسطنيين في يوم الأرض    العثماني يباشر التشاور مع ممثلي النقابات لمعالجة آثار "كورونا"    الرجاء والدعم للاعبيه بمعدات خاصة في الحجر الصحي    قنصلية المغرب بسويسرا تتبرع ل"صندوق كورونا"    موريتانيا تُسجل أول وفاة بسبب فيروس "كورونا"    المضيق توجّه 100 مليون للإحسان العمومي    اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تدعو جميع المواطنين إلى التجند كجسد واحد خلف جلالة الملك وتشيد بتوجيهاته وتنوه بالحس الوطني العالي الذي أبان عنه المغاربة    أمريكا تتهم روسيا والصين بالتضليل في كورونا    الاختلاف في ظرف الائتلاف    شفاء أربع حالات مصابة ب"كورونا" في مكناس    موظفو الضرائب يطالبون بالكمامات والمعقمات    تحاليل مخبرية تُبعد فيروس "كورونا" عن تزنيت    أزرو تنفرد بحالات"كورونا" الجديدة في جهة فاس    توقيف سيدة أربعينية بتهمة السب والقدف والتحريض على التمييز والعنصرية ضد الجالية المغربية    الأمن يوقف سيدة بسبب القذف والتحريض ضد المغاربة المقيمين بالخارج    إيطاليا.. خبر سار بعد محنة أسابيع.. انحفاض قياسي في عدد المرضى والمفاجأة    كورونا..ال”CNSS” يحدد موعد آخر أجل للتصريح بالأجراء المتوقفين مؤقتا عن العمل    خلو أطقم مراكب الصيد الساحلي التي حلت بميناء الحسيمة من اعراض فيروس كورونا    بعد لقائه بالنقابات.. العثماني: نحرص على دعم شرائح المجتمع المتضررة تحدث عن ملف الترقيات    كورونا..المركز السينمائي المغربي يقدم أفلاما مغربية عبر الأنترنت    خفض أجور لاعبي برشلونة بسبب كورونا ..ميسي ينتقد الإدارة    "البارصا" مهدد بخسارة "مالية" كبيرة    عدد إصابات "كورونا" بالمملكة يصل إلى 556    القرض الفلاحي للمغرب يؤجل سداد أقساط قروض السكن وقروض الاستهلاك    مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة: "نتعامل بالشفافية في التعاطي مع الأرقام و 82 بالمئة من الوفيات بفيروس كورونا في المغرب كانت لديهم أمراض مزمنة"    التجاري وفابنك يدعم المقاولات المتضررة من تداعيات فيروس “كورونا”    عقب تدهور الأسواق المالية وتفاقم أزمة كورونا..أسعار النفط تبلغ أدنى مستوياتها منذ 17 عامًا    مديرية الأرصاد الجوية : زخات مطرية رعدية غدا الثلاثاء في عدد من مناطق المملكة        لقاحات روحية ضد "فيروس كورونا"    100 ألف قنطار من الشعير المدعم لمربي الماشية بدرعة – تافيلالت و 24 ألفا بإقليم كلميم    لكم حجركم ولي حجر    بعد تأجيلها بسبب كورونا.. تحديد تاريخ جديد للألعاب الأولمبية    في مثل هذا اليوم: ميلاد الرسام الهولندي فان غوخ    فيروس كورونا: جديد الحالة الصحية للوزير اعمارة    أبحاث لكشف مسربي أسماء مصابين بكورونا    الحجر الصّحي بين وصايا العلم وتوجيهات النبي ﷺ    التلفزيون واستعادة زمام المبادرة في زمن كورونا    الحَجْرُ الصِّحِّي فِي الشَّرِيعَةِ الإِسْلاَمِيةِ    من سيحكم العالم بعد الكورونا ؟    انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج للصناعات التحويلية    كورونيات في الحاجة إلى النفسانيين..    بنك المغرب يتخذ إجراءات في مجال السياسة النقدية وعلى الصعيد الاحترازي    حرب كلامية بين رئيس الباطرونا و رئيس التجمع البنكي بشأن التسهيلات التمويلية    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم لصالح محاربي كورونا    الإبراهيمي في وصلات فنية عن بعد    الإدريسي: كونوا إيجابيين    موسيقيون عاطلون بسبب كورونا… فنانون متجاهلون ونقابات دون موقف    حماة الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 10 - 2019

حظي المغرب بشرف احتضان مقر الجمعية الإفريقية للتوزيع الصيدلي إلى جانب انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا لها، من بين ممثلي 15 دولة افريقية، شاركوا في أشغال الجمع العام التأسيسي لهذه الجمعية المهنية، الذي احتضنته مدينة الدارالبيضاء أول أمس الخميس 10 أكتوبر 2019، بحضور مسؤولين ومهتمين بقطاع الصحة من دول أروبية إلى جانب مسؤولة بمنظمة الصحة العالمية، في حين آل منصب النائب الأول للرئيس لممثل دولة غانا، ومنصب النائب الثاني للرئيس لممثل دولة الغابون.
حدث بالغ الأهمية احتضنته بلادنا، أكّد بشأنه الدكتور لحسن الصنهاجي، رئيس التجمع المهني للتوزيع الصيدلي، والرئيس الجديد للجمعية الإفريقية للتوزيع الصيدلي، أنه يأتي تتويجا لمحطات تحضيرية سابقة احتضنتها كل من لوساكا ثم أكرا، مبرزا أن تأسيس هذه الجمعية يهدف إلى المساهمة الجماعية في توفير سبل تطبيق المعايير الدولية المعمول بها في قطاع التوزيع الصيدلي على مستوى بلدان القارة الإفريقية وكل ما يهمّ قطاع الصحة بشكل عام.
وشدّد الدكتور الصنهاجي على أن الحدث شكّل مناسبة لتدارس الإمكانيات وبرامج العمل من أجل رؤية أفضل لتنظيم مسارات ومسالك توزيع الأدوية ومنتجات الصحة في إفريقيا، إلى جانب تأمين جودة التخزين والتسليم بشكل مستمر ودائم لفائدة المواطن الإفريقي، وكل ما يهمّ تجويد الخدمة وتقليص الكلفة اللوجستيكية، مع تخفيض مخاطر سلسلة السلامة وتأمينها، فضلا عن مواجهة الممارسات غير الأخلاقية والأدوية المقلدة والمزيّفة وكل ما من شأنه المساس بالمسار الطبيعي والقانوني للتوزيع الصيدلي.
واستعرض الدكتور الصنهاجي الخطوات ذات البعد الاقتصادي والشراكات التي تهم التعاون بين المغرب والعديد من الدول الإفريقية منذ قرار العودة إلى حضن البيت الإفريقي، الذي تُوّج بالتوقيع على أكثر من ألف اتفاقية في المجال الاقتصادي والاجتماعي، وانخراط المقاولات المغربية والأبناك في مشاريع على امتداد 27 دولة في إطار اتفاقيات الشراكة جنوب جنوب. ووقف رئيس التجمع المهني للتوزيع الصيدلي عند تاريخ الصيدلة وتصنيع وتوزيع الدواء في المغرب، الذي انطلق منذ سنوات الأربعينات والخمسينات، انطلاقا من مؤسستين اثنتين، مرورا بفترة الستينات والسبعينات والخطوات التي تم قطعها في هذا الباب، خاصة في الشق المرتبط برهان التحديث، والجانب المرتبط بالترسانة التشريعية، وصولا إلى سنة 2006 بإصدار قانون للصيدلة، مشيرا إلى أن عدد الوحدات التي تم توزيعها في السوق المغربية إلى غاية متم 2018، بلغ 338 مليون وحدة بزيادة تقدر بنسبة 1.7 في المئة، بينما بلغت القيمة الإجمالية بسعر الجملة حوالي 10 ملايير درهم، بنسبة تطور تقدر ب 5.4 في المئة، في حين أن معدل النمو السنوي للسوق الصيدلي بالقارة الإفريقية يصل إلى 10 في المئة خلال الفترة ما بين 2010 و 2020، أخذا بعين الاعتبار أن المغرب وجنوب إفريقيا تمكنا من توفير ما بين 70 و 80 في المئة من احتياجات البلدين الصيدلية. وأكد الدكتور الصنهاجي أن هذه السوق تقدم آفاقا واعدة من أجل التطوير، بالنظر إلى أن التغطية الصحية لا تشمل إلا نسبة 65 في المئة من الساكنة، مشيدا في نفس الوقت بعدد الوحدات المتطورة والطليعية في مجال توزيع الأدوية إلى جانب شبكة من الصيدليات يقدّر عددها ب 1200 صيدلية، منخرطة بشكل جماعي من أجل تمكين المواطن من الدواء، مبرزا أن الصناعة الصيدلية المغربية تعتبر ثاني نشاط كيماوي بعد الفوسفاط، وبأن القدرة الإنتاجية للقطاع تصل إلى 350 مليون وحدة في النوبة المكونة من ثماني ساعات، برقم معاملات يقدر ب 13.7 مليار درهم، وحجم متوسط الاستثمارات السنوية ب 700 مليار درهم، بينما يوفر 9155 منصب شغل من الوظائف عالية الإنتاجية، وقيمة مضافة تقدر ب 4.6 مليار درهم من القيمة المضافة.
وشدّد الدكتور الصنهاجي على أن تجربة ونجاحات التجمع المهني للتوزيع الصيدلي، التي تعتبر رصيدا مهما، حفّزت على الانخراط في مبادرة التجميع والتشبيك من خلال الجمعية الإفريقية للتوزيع الصيدلي، التي كانت عبارة عن فكرة وجدت صداها في العديد من الدول الإفريقية التي انخرطت من أجل توحيد القوى والإمكانيات بما يسهم في الحفاظ على الأمن الدوائي لمواطني القارة الإفريقية، ويفسح لها المجال للنقاش بمصداقية مع السلطات العمومية والمنظمات الدولية في كل ما له صلة بقطاع الصحة، انطلاقا من الهوية التي سيمنحها لها الجميع.
وجدير بالذكر أن هذا اللقاء الذي أدارت أطواره الفاعلة في المجال الدوائي، فاطمة لحمودي، رئيسة المجلس الوطني لهيئة مصنعي وموزعي الأدوية، عرف تقديم العديد من العروض والمداخلات حول الشأن الدوائي بإفريقيا، ورهانات التصنيع والتوزيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.