إحباط عملية تهريب 720 طائر من نوع الحسون بالفقيه بنصالح    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    مسؤول إسرائيلي: البحرين التالية لتوقيع اتفاق سلام مع تل أبيب    هناوي معلقا على التطبيع الإماراتي مع إسرائيل : فقدوا كل أوراق تُوتهِم فصاروا عراة بلا شرف    لائحة الوداد المدعوة لمواجهة الجيش الملكي في "الكلاسيكو"    بايرن يحلم بلقب "أبطال لشبونة" وبرشلونة يسعى لإنقاذ موسمه    من جديد.. القضاء ينتصر لأسرة تلميذ بمدرسة خاصة رفضت تسليمها شهادة المغادرة نحو التعليم العمومي    إحباط عملية تهريب 720 طائر من نوع الحسون بالفقيه بنصالح    السجن 14 شهراً لمصممة الأزياء سلطانة لإلتقاطها صوراً لدنيا باطمة داخل المحكمة    برافو.. مهرجان العود ينعقد في الموعد بالدار البيضاء ضدا على الفيروس من أجل الامتاع وباحترام التباعد    عاجل.. منظمة الصحة العالمية تحذر المغرب من ارتفاع عدد وفيات كورونا    العثماني: "اللجوء الى حجر صحي كامل أمر مستبعد"    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    توقعات الأرصاد لطقس طنجة وباقي مناطق المغرب لليوم الجمعة    وزارة الصحة تُوضح بشأن تلوث مياه سيدي حرازم    غوتيريس يعين الإيفوارية سيلفيا لوبيز إيكرا منسقة مقيمة للأمم المتحدة في المغرب    هذه هي النقاط التي تضمنها اجتماع جامعة كرة القدم    بيرلو يفضل رونالدو على ديبالا    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    للمطالبة بإنقاذ القطاع.. مهنيو النقل السياحي في إضراب مفتوح    خاص.. الحمداوية تفاجئ كزينة عويطة بقرار تاريخي    الرئاسة الفلسطينية تستدعي سفيرها في أبو ظبي وتعتبر تطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل "خيانة للقدس"    التطبيع اوالماراطون الفاضح    عاجل.. رجاء بني ملال يعلن إصابة الصالحي و4 لاعبين بكورونا – التفاصيل    في رحاب الأندية: "المغرب التطواني"    كالشيو ميركاطو: ريال مدريد لا يملك أفضلية شراء عقد حكيمي    رئيس موريتانيا السابق طلع شفيفير. جمدو ليه حساباتو البنكية وحسابات عائلتو وحجزو طونوبيلات وكاميوات دياولو    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    أمن تارودانت يوقف شخصا متورط في الاتجار في المخدرات وترويج الخمور    فسحة الصيف.. إعمال القوانين حيث يريد الملوك    عبد الرحمان المودن.. مسار مؤرخ من إيناون إلى استانبول    عويطة: الحمد لله ربي ما حشمنيش مع الملك -الحلقة 3    الحكومة تصادق على قانون بطاقة التعريف الوطنية الجديدة و غرامات مالية تنتظر المخالفين    هلال " الخجول. الحلقة الثالثة و الأخيرة:    فيديو: رحل زياش وانفجر زكرياء لبيض بهاتريك .. 2 ضربات خطأ خرافية    إسبانيا : لا يوجد حاليا أي خطر من انهيار النظام الصحي رغم ارتفاع عدد الإصابات    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    محاكمة مصممة أزياء ورفيقتها بتهمة «تصوير محاكمة دنيا باطما»    تعيين ذ . عبد المالك العسري بالمجلس الوطني لحقوق الانسان    الهيآت النقابية الممثلة لسيارات الاجرة بالجديدة تتضامن مع النقابي أحمد الكراتي وتنفي التهم الموجهة إليه بخصوص التزوير    الملك محمد السادس يشمل الفنانة ثريا جبران بعناية خاصة في محنتها الصحية    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    اكادير..شاب يضع جدا لحياته بواسطة سكين    تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا بالجنوب، ضمنها حالة لاعب لكرة القدم.    الجامعة الوطنية للصحة:"رائحة الموت" تنبعث من مستشفى سيدي حساين بنصار بورزازات        الكنوبس يرخص للمصحات الخاصة ومراكز السرطان بمعالجة المرضى دون طلب التحمل المسبق    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    الخزينة العامة للمملكة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    محكمة مراكش تبث في قضية تصوير محاكمة باطمة    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكش تستعد لاستقبال خبراء 25 دولة في مجال الأدوية والصيدلة والصحة
نشر في العلم يوم 02 - 07 - 2019

أكثر من 3 آلاف مختص يناقشون: جودة الدواء واليقظة الدوائية التغطية الصحية التهريب والأدوية المزيفة التشريعات القانونية تحديات الصحة بإفريقيا وغيرها …

تستعد مدينة مراكش لاستقبال أكثر من 3 آلاف شخص للمشاركة في أشغال المنتدى الصيدلاني الدولي خلال الأسبوع المقبل، إذ من المرتقب أن يحط الرحال بالمدينة الحمراء ممثلون عن أكثر من 25 دولة، من باحثين وأساتذة وأطباء وصيادلة وإحيائيين وصناع وموزعين ومهنيين للصحة بشكل عام، للمساهمة في هذا الحدث الدولي الذي تحتضن بلادنا دورته 20، والذي ينظم من طرف وزارة الصحة والمجلس الوطني لهيئة الصيادلة.

باحثين وأساتذة وأطباء وصيادلة وإحيائيين وصناع وموزعين ومهنيين للصحة بمراكش

ضيوف المغرب من إفريقيا وأروبا وآسيا، سيشاركون إلى جانب نظرائهم المغاربة على امتداد أشغال الدورة 20 لهذا المنتدى الدولي، الذي يتمحور حول السلامة وجودة التدخل الصيدلاني والبيولوجيا الطبية، في ورشات موضوعاتية من أجل تبادل الخبرات وتعزيز وتطوير التراكمات التي يعرفها مجال الصحة الدوائية على مستوى التشريعات والترسانة القانونية، إلى جانب تسليط الضوء على تحديات الصحة بإفريقيا، وأهمية الوقاية في مواجهة الأمراض ودور الصيدلاني في المنظومة، وكذا اليقظة الدوائية، وتحديات التصنيع وتوزيع الأدوية في إفريقيا جنوب الصحراء، فضلا عن إشكالية الأدوية المزيفة وسبل مواجهتها، ومضاعفات المضادات الحيوية وسبل تفاديها، بالإضافة إلى محور التغطية الصحية بإفريقيا الوضعية الحالية ثم التحديات والآفاق، وكذا محاور أخرى ذات أهمية بالغة.

الدكتور حمزة اكديرة، رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة، أكد بالمناسبة على أن “تنظيم المغرب للدورة 20 للملتقى الصيدلاني الدولي، هو خطوة بالغة الأهمية بالنظر لحجم وقيمة هذا الحدث، مبرزا أن بلادنا ستستقبل مهتمين بالشأن الصحي والدوائي من إفريقيا ومن الدول الفرنكفونية من خارج القارة، لتبادل الخبرات والرؤى على مستوى كليات الصيدلة، والمختبرات والمراقبة الدوائية، والصيدليات والمصنعين والموزعين، وعلى مستوى البيولوجيا الطبية وصيدليات المستشفيات، فضلا عن المستجد المتمثل في الصيادلة الإكلينيكيين، باعتبارها تجربة جديدة، وهو ما يصب في إطار تجويد الولوج إلى الأدوية بجودة عالية بالنسبة للمواطن المغربي خاصة والإفريقي عموما”.

الدورة 20 للملتقى الصيدلاني الدولي

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية للصيادلة أن “قطاع الأدوية على مستوى القارة الإفريقية يعاني من معضلة التهريب والأدوية المزيفة بكميات كبيرة، مشددا على أن أحد الأهداف الرئيسية لهذه التظاهرة هو محاربة هذه الظاهرة، مشيرا إلى أن حدود المغرب ومسالك الأدوية به مؤمنة، لكن هذا لا يلغي ضرورة اعتماد الحيطة والانتباه ومواصلة المجهودات المبذولة في هذا الصدد”.

وشدّد الدكتور حمزة اكديرة على أن “الملتقى سيشكل مناسبة أيضا للحديث عن أدوار الصيدلاني بالصيدليات الذي يقوم بعملية التتبع للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة ويساهم في التثقيف الصحي والتوعية الصحية، ولتبادل الخبرات والتجارب بالنسبة للمستلزمات الطبية المعقمة التي أضحت ضمن حق الامتياز داخل الصيدليات، مشددا على أن رهانات متعددة مطروحة للنقاش خلال هذا الحدث الدولي، كما هو الشأن أيضا بالنسبة للأدوية ذات الاستعمال البيطري التي تعاني من آفة التهريب، مؤكدا على أن تأمين مسالك ومسارات الأدوية بشكل عام تمثل تحدياّ كبيرا يحظى بأهمية قصوى عند كل الدول المشاركة، وبأن المحاور المطروحة للتفاعل تصب كلها في تطوير وتجويد الأمن الدوائي”.

موعد صحي عالمي، سيجعل المغرب محطّ أنظار المهتمين بالشأن الصحي عموما والدوائي خصوصا، بالنظر إلى حجم المشاركة وتمثيلية المؤسسات الصحية والتنظيمات المهنية، وعلى رأسها المنظمة العالمية للصحة، ومن المنتظر أن تخلص عن الدورة توصيات جد مهمة تساهم في تطوير المسار الدوائي عالميا وعلى صعيد إفريقيا خصوصا، التي تعرف جملة من الإكراهات والتحديات في هذا الصدد، حيث من المنتظر أن يشارك 600 صيدلاني من دولها، إلى جانب باقي التمثيليات الأخرى، فضلا عن 80 عارضا.
باحثين وأساتذة وأطباء وصيادلة وإحيائيين وصناع وموزعين ومهنيين للصحة بمراكش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.