مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد    تزامن الجفاف وجائحة كورونا يطرح إغاثة الماشية ودعم "الكسّابة"    57 وفاة و1787 إصابة جديدة ب"كورونا" في إيران    الاعلان عن أفضل مدرب في تاريخ دوري أبطال أوروبا    طنجة: انتحار شاب بطريقة “مأساوية”    إجراء الآلاف من تحاليل كورونا تمهيدا لعودة الطاكسيات    صبري: تنامي ثقافة “تاويزي” خلال الجائحة لا ينبغي أن يستغل للإجهاز على الحقوق والمكتسبات    بوزنيقة: وفاة شخص بالمستشفى حيث كان يخضع لتدبير للحراسة الطبية    ارتفاع نسبة الشفاء من وباء "كورونا" في المغرب إلى 64 بالمئة مقابل استقرار نسبة الفتك في 2.6 بالمئة    لجنة بنموسى لن تقدم تقرير النموذج التنموي مع نهاية يونيو    أرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب يرفضون استئناف العمل قبل فتح باب الحوار    طنجة.. استياء حقوقي إثر طرد إطار صحي من أحد الفنادق بسبب تدوينة تنتقد الوجبات الغذائية    وفاة موقوف كان يخضع للحراسة الطبية ببوزنيقة    عالم الاجتماع أحمد شراك في إصدار جديد : كورونا والخطاب    بسمة بوسيل تهنئ زوجها تامر حسني بعد حفلة العيد    دار الشعر بمراكش تنقل سحر الكلمة نحو منصات التواصل في زمن الحجر الصحي    حقوقيون يؤسسون لجنة للتضامن مع الصحافي سليمان الريسوني    مفاجأة.. أرباب المقاهي يرفضون إستئناف العمل إلا بهذا الشرط    المغرب يسجل "24" حالة كورونا خلال 16 ساعة    رقم قياسي..الجمارك المغربية تسجل أزيد من 103 ملايير درهم من المداخيل    بنك المغرب يضخ 14 مليار درهم لدعم المقاولات الصغرى    حصيلة الإصابات بكورونا بالمغرب تصل إلى 7556 بعد تسجيل 24 إصابة جديدة    عدد المتعافين من كورونا في المغرب يرتفع ب67 حالة في ظرف 16 ساعة والمصابين ب24 إصابة    وضع الوباء بالمغرب .. 3 جهات تتقاسم الإصابات الجديدة ب"كوفيد-19"    السعودية تعيد فتح المساجد لإقامة الصلاة اعتبارا من الأحد    حل وحدة من الشرطة الأوكرانية بعد اغتصاب امرأة من جانب شرطيين    حقوقيون يطالبون بالتدخل العاجل لحماية المهاجرين من دول جنوب الصحراء من أخطار “كورونا”    أقصبي: كورونا فرصة لمباشرة الإصلاحات "الضرورية والشجاعة"    قرار مفاجئ باستئناف إصدار الجرائد الورقية يُربك مهنيين مغاربة    التعليم عن بعد.. استئناف بث الحصص عبر قنوات "الثقافية" و"العيون" و"الأمازيغية" و"الرياضية"    دعوة فرنسية ألمانية لفتح سريع للحدود في أوروبا    "التجاري" يتواصل مع الزبناء عبر الذكاء الاصطناعي    استمرار الطقس الحار اليوم الثلاثاء بهذه المناطق    "وزارة الصحة" تقود حملة تحاليل لكشف "كورونا" في القطاع البنكي    "الحَجر" ينقل البطولة المغربية للمناظرات إلى الرقمية    بورارد يقترب من تجربة جديدة في الدوري الهولندي    عمل فني جديد يجمع تامر حسني والشاب الخالد والجريني (فيديو)    نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"    ‪أولمبياكوس اليوناني يرغب في التعاقد مع فهد موفي    السعودية تكشف خطة العودة إلى "الحياة الطبيعية"    الفوج الأخير من المغاربة العالقين بسبتة المحتلة يجتاز أخيرا معبر طارخال    الصحة العالمية: هناك خطر “ذروة ثانية فورية” لفيروس كورونا في هذه الدول    الفيفا يوقف رئيس اتحاد هايتي بسبب اتهامات جنسية    مظاهرات متفرقة لدعم الحراك يومي العيد بالجزائر    الفقيه بن صالح : حين يلتقي أهل الفن يبدعون …    وزير الخارجية القطري .. اتفاق الصخيرات هو السبيل الوحيد لانتقال سلس للسلطة في ليبيا    بوليف يهاجم لحليمي: تقريركم الأخير غير واقعي نهائيا    الاتحاد الألماني يواجه "أعمق أزمة اقتصادية" بسبب فيروس    واشنطن بوست: السعودية تتذكر "الرحمة" فقط عندما يتعلق بمرتكبي أبشع اغتيال في تاريخ المنطقة    إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    التاريخ الديني للجنوب المغربي سبيل لكتابة التاريخ المغربي من أسفل 26- وظيفة التحكيم عند الشيخ علي بن أحمد الإلغي ودورها في الضبط الإجتماعي للمجتمع السوسي    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    الاستعداد ل”سلمات أبو البنات 2″    “جزيرة الكنز” على “دوزيم”    تأجيل مهرجان الشارقة القرائي الافتراضي    الملك محمد. السادس يشاطر شعبه بأداء صلاة العيد بدون خطبة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفكاهة «لقاح» العالم العربي للذعر الناجم عن فيروس كورونا
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 18 - 03 - 2020

«ماذا تقول للناس الخائفة منك؟» يسأل مقدم برامج مصري ممثلا يضع قناعا أخضر ويتقمص دور فيروس كورونا المستجد، فيأتيه الجواب «اغسلوا أيديكم واعطسوا بعيدا»، في واحدة من مظاهر الفكاهة التي يلجأ إليها العالم العربي لمواجهة حالة الذعر الناجمة عن تفشي الوباء.
وسجلت آلاف الإصابات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتوفي أكثر من 350 شخصا في إيران، في وقت أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية أن فيروس كوفيد-19، الذي انطلق من الصين، تحول إلى جائحة.
ومن لبنان، إلى مصر والعراق وصولا إلى تونس والمغرب، انتشرت في العالم العربي أغان ومقاطع فيديو بعضها يحوي إرشادات للتعامل مع المرض، وأخرى تسخر منه في مواجهة حالة الهلع التي أصابت الناس.
فحل «فيروس كورونا» بلونه الأخضر ضيفا على برنامج في قناة فضائية مصرية، متهما المصريين بسوء الاهتمام بأمورهم الصحية والطبية، ودعاهم إلى الالتزام بالنظافة الشخصية لأنها الحل الوحيد برأيه.
وقال «فيروس كورونا» في المقابلة بلهجة مصرية «أنا مظلوم. وأنتم في مصر تقومون بتهويل الموضوع».
وحصدت أغنية «كمامات ما عدنة»، أو «لا نملك كمامات» باللهجة العراقية، نجاحا كبيرا، لتشكو من نقص الكمامات في العراق بينما أصبحت أسعارها أغلى بخمس مرات مما كانت عليه سابقا في صيدليات البلد المجاور لإيران الذي توفي فيه سبعة أشخاص بسبب الفيروس.
ولجأ لبنانيون وأردنيون إلى نشر مقاطع مصورة تسخر أيضا من الفيروس، معظمها عبارة عن رقصات تراثية لأشخاص يرتدون الملابس البيضاء داخل مؤسسات صحية.
كما وصلت موجة الموسيقى الساخرة هذه إلى تونس حيث ألفت شابة أغنية فيها توجيهات عن التعامل مع الناس والاهتمام بالنظافة الشخصية.
وتقول كلمات الأغنية التي أدتها الشابة بصوت هادئ على وقع موسيقى الغيتار «قناع اخضر ضرورة، جل معقم لا للجرثومة».
وهناك أيضا حساب ساخر على موقع تويتر للفيروس باللغة العربية، مع أكثر من 60 ألف متابع حتى الآن.
وكتب الحساب في أحد تغريداته أن «فيروس كورونا ينفي ما تم تداوله من شائعات عن وجود وزارة صحة في مصر»، بينما لم تكن مصر قد أفصحت بعد عن حالات الإصابة بكورونا المستجد فيها.
لكن لم يخل الأمر من بعض العنصرية، مع إطلاق مغن مصري معروف أغنية سخر فيها من المرض، وتساءل عن سبب أكل الصينيين «الخفافيش» و»الكلاب ذات الأنياب». ولم يمنع ذلك الفيديو من حصد أكثر من ثلاثة ملايين مشاهدة على يوتيوب.
وتثير سرعة انتشار الفيروس الذعر في العديد من دول المنطقة التي تعاني من خلل في قطاعاتها الصحية أو في الإجراءات الحكومية، وبينها العراق ومصر ولبنان.
وعبد الكريم واحد من آلاف اللبنانيين الذين هرعوا إلى المتاجر لشراء المواد الغذائية وتخزينها بعد الإعلان عن وفاة ثانية بالفيروس الأربعاء.
وقال لوكالة فرانس برس «هل من الطبيعي أن نكون في حالة هلع؟ أم ليس بعد؟ لم أعد أدري».
وتابع «كنت في المتجر فرأيت الناس تشتري مواد غذائية بكميات ضخمة. قمت بالمثل، اشتريت مواد لا أحتاج إليها، لكن هذا ما يحدث عندما نصاب بالهلع ولا تكون لدينا سلطة شفافة تقول لنا ماذا نفعل».
في مقابل المزاح والأغاني، يبدو الوضع أكثر جدية في دول الخليج التي سجلت مئات الإصابات بالفيروس، بينها 238 إصابة في يوم واحد في قطر الأربعاء.
وتم منع تدخين الشيشة في الكويت والسعودية وقطر، بينما حذرت السلطات الإماراتية من المزاح أو ترويج الشائعات حول فيروس كورونا.
وكانت صحيفة «الإمارات اليوم» نقلت الشهر الماضي عن مصدر مسؤول في شرطة دبي قوله إن هناك عواقب قانونية للمزاح حول الإصابة بكورونا المستجد في الأماكن العامة.
وعلقت المملكة أداء العمرة خشية وصول فيروس كورونا المستجد للمسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة، ومنعت الدخول والخروج من محافظة القطيف شرق المملكة.
وأطل الفيروس برأسه في أروقة شركة أرامكو، عملاق النفط، بعدما انتشرت صورة لعامل تنظيف ارتدى زيا يشبه معق م الأيادي، في حادثة وصفت بأن ها تنم عن «عنصرية» ضد الموظف.
لكن هذه الجدية الضرورية للتعامل مع الفيروس، والتي وصلت إلى حد تعليق الكويت للرحلات التجارية في مطارها، قوبلت ببعض المزاح.
وقدم أحد مستخدمي تويتر نصيحة للذين أصابهم الفيروس ضمن وسم كورونا_في_الكويت، تقوم على شرب الماء والعسل والليمون لمدة يومين.
وفي اليوم الثالث «سيخرج الفيروس ليطلب العسل، فتضربه على رأسه حتى يموت».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.