الإمارات والسعودية تجددان دعمهما لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء    مطار فاس سايس يجدد الصلة مع مغاربة العالم    المغرب يستأنف رحلاته الجوية مع إسطنبول    زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب تشينجهاي الصينية    المرابط: الرجاء كان الأفضل واستحق الفوز    الهند تسجل أول إصابة ب"الفطر الأخضر" في العالم    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    مؤسسة منبع المعرفة بالزمامرة تتوج مجموعة من المتعلمين لفن الخطابة باللغتين الفرنسية والإنجليزية    انتخاب عبد اللطيف بلعطارية كاتبا للفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بالجديدة    شنقريحة في مهمة «سرية مكشوفة» بباريس بحثا عن «مناولة عسكرية» في إفريقيا    رقصة "الديك المذبوح"    الحرارة الشديدة خطر على مرضى القلب!    طانطان.. استئناف صيد الأخطبوط    الغش في الامتحانات : ظاهرة أم عاهة مستديمة؟    أولاد تايمة …مدرسة ابن طفيل تحتفي بأطرها المحالة على التقاعد    أمزازي: نسبة الغش هذه السنة لا تتعدى 1 في المئة ونتائج البكالوريا سيتم الإعلان عنها يوم الأحد القادم    مصادر من دفاع معتقلي حراك الريف: التوصل بقرار محكمة النقض في يوم صدوره "صعب جدا"    درس التاريخ في المدرسة المغربية الواقع والمأمول (تتمة)    جوج نقاط اللي خسراتهم الوداد ف كازا ربحاتهم الرجاء فطنجة.. والتنافس على لقب البطولة شعل تاني    الدكاترة الموظفون يضربون ويعتصمون أمام مقر وزارة التعليم العالي    بايدن يتخلى عن تحية "كورونا" ويخص بوتين بمصافحة خاصة    ريال مدريد يودع سرخيو راموس    إدغار موران: الاتصال والانفصال بين عالم الحيوان وعالم الإنسان    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط الرسالة 44: السياسة شأن الجميع    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    وصفوه بالمنتهي.. فنصب نفسه ملكا لأوروبا – صور خاصة –    عمر هلال: معايير الأمم المتحدة للحق في تقرير المصير لا تنطبق مطلقا على الصحراء المغربية : تسوية قضية الصحراء لا يمكن تصورها إلا في إطار السيادة والوحدة الترابية للمغرب    رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد .. ألتمس التعبير عن بالغ تقديري لجلالة الملك محمد السادس    الرجاء يعود بفوز ثمين من طنجة    بوادر أول أزمة بين الإمارات وإسرائيل.. وزيرة البيئة في حكومة بينيتس الجديدة تطالب بإلغاء اتفاقية النفط    العثماني لهنية: المغرب يضع القضية الفلسطينية في نفس مرتبة قضية الصحراء    فرحة عارمة لمغاربة العالم بمطار تطوان وشكر كبير لجلالة الملك (تصريحات)    المنتخب الإيطالي يتأهل إلى الدور المقبل من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم    كوفيد-19: 500 حالة إصابة جديدة والملقحون بالكامل يتجاوزون سبعة ملايين و683 ألفا    الخطوط الملكية المغربية تستأنف رحلاتها الجوية مع دولة أوروبية.    تقديم دراسة حول الثروة السمكية القاعية بالسواحل الواقعة بين العرائش والجبهة    ارتفاع حالات الغش بنسبة 116 في المائة في امتحانات الباكالوريا.    الداكي يراسل الوكلاء العامين ووكلاء الملك بشأن العنف ضد النساء وموافاته بتقارير مفصلة    أكادير : "الفدش" تكتسح و تفوز بأغلب مقاعد ممثلي اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بجماعة أكادير .    الجو تقلب عاوتاني.. الأرصاد الجوية: الشتا جاية مجهدة وغادي توصل ل35 ملم فهاد لبلايص    حصيلة كورونا اليوم: 163 ألف خداو الجرعة الثانية من الفاكسان و500 تصابو بالفيروس    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    ريال مدريد يعلن رحيل قائده سيرجيو راموس    "يورو" 2020.. إيطاليا يبلغ ثمن النهائي بانتصاره على سويسرا    إسماعيل هنية: علاقتنا بالمغرب ليست "آنية مصلحية"، وزيارتنا تأتي "برعاية جلالة الملك واحتضان الشعب المغربي" ..    برلماني أوروبي: المغرب أحد الشركاء الأكثر استقرارا وقوة بالنسبة للاتحاد الأوروبي    لارام تعلن نفاذ كامل تذاكر السفر خلال شهر يوليوز من فرنسا، بلجيكا، هولندا وإيطاليا    "السكك الحديدية" تقدم عروضا استثنائية للجالية المغربية    بعد إعادة فتح المجال الجوي.. المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق عملية "مرحبا بعودتك"    جيل جديد لمشاريع التجميع الفلاحي.. إجراءات أكثر مرونة    ليلى التريكي تشرع في تصوير فيلمها السينمائي "وشم الريح" بين طنجة وبوردو    "مسرح سعد الله ونوس" بدمشق يستضيف الحفل السنوي لقسم الرقص في "المعهد العالي للفنون المسرحية"، وتضمن عدداً من الرقصات جمعت بين الحداثة والإبداع    افتتاح "معرض الربيع السنوي" في دمشق    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    مخرجات نموذج التنمية تلم شمل باحثين ومفكرين    مناقشة اول دكتوراه في اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور تحت اشراف الدكتور علي صديقي    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عسكريون فرنسيون ينشرون مقالا جديدا عن «التفكك» الذي يضرب فرنسا ويجمعون التوقيعات

بعد نشر مقال أول أثار جدلا كبيرا في فرنسا ويواجه بعض موقعيه عقوبات، أصدرت مجلة "فالور أكتويل" المحافظة المتشددة مساء الأحد مقالا جديدا "من أجل بقاء بلادنا"، كتبه هذه المرة عسكريون في الخدمة لم يفصحوا عن أسمائهم وفتحوه لجمع التواقيع.
وتخطى عدد الموقعين على المقال 36 ألف شخص بحسب وكالة فرانس برس.
وجاء في المقال الموجه إلى الرئيس إيمانويل ماكرون والوزراء والنواب وكبار الموظفين "تحركوا (…) الأمر لا يتعلق هذه المرة بمشاعر رهن الطلب أو صيغ مبتذلة أو أصداء إعلامية. ليس المطلوب تمديد ولاياتكم أو الفوز بولايات أخرى. بل ما هو على المحك هو بقاء بلادنا، بلادكم".
وأوضح واضعو المقال أنهم "انتسبوا مؤخرا إلى السلك" العسكري ولا يمكنهم "طبقا للتنظيمات" إبداء رأيهم "مكشوفي الوجه".
وعلق وزير الداخلية جيرالد دارمانان الاثنين على المقال فندد ب"مناورة فظة"، منتقدا افتقار واضعي النص إلى "الشجاعة".
وقال ساخرا "إنهم أشخاص مجهولو الهوية. هل هذه شجاعة؟ ألا يفصحوا عن هوياتهم؟".
وأضاف "كم هو غريب ذاك المجتمع الشجاع الذي يعطي الكلام لأشخاص لا يكشفون هوياتهم. وكأننا على شبكات التواصل".
وكتب واضعو المقال معرفين عن أنفسهم "نحن من أطلقت عليهم الصحف اسم +جيل النار+. رجال ونساء، عسكريون قيد الخدمة، من جميع القوات وجميع الرتب العسكرية، من جميع التوجهات، نحن نحب بلادنا. هذا هو إنجازنا الوحيد. وإن كان لا يمكننا طبقا للتنظيمات التعبير عن رأينا مكشوفي الوجه، فلا يسعنا كذلك لزوم الصمت".
وكتبوا "سواء في أفغانستان أو مالي أو إفريقيا الوسطى أو مواقع أخرى، واجه عدد منا نيران العدو. وبعضنا خسر فيها رفاقا. ضحوا بحياتهم للقضاء على النزعة الإسلامية التي تقدمون لها تنازلات على أرضنا".
وأكدوا "عرفنا جميعا تقريبا عملية +سانتينيل+" التي تم نشرها غداة اعتداءات7 و8 و9 يناير 2015 للتصدي للخطر الإرهابي في فرنسا.
وتابعوا "شاهدنا خلالها بعيوننا الضواحي المهملة، الترتيبات مع الجانحين. تعرضنا لمحاولات استغلال من عدة مجموعات دينية لا تعني لها فرنسا شيئا عدا كونها موضع سخرية وازدراء، بل حتى كراهية".
وكانت المجلة نشرت في 21 أبريل مقالا أثار صدمة ناشد فيه "نحو عشرين جنرالا ومئة ضابط رفيع المستوى وأكثر من ألف عسكري آخرين" الرئيس ماكرون الدفاع عن الحس الوطني، مبدين "استعدادهم لدعم السياسات التي تأخذ في الاعتبار الحفاظ على الأمة".
وأثار ذلك المقال جدلا حادا داخل الطبقة السياسية، فندد البعض بنص أشبه بدعوة إلى التمرد، فيما حيا آخرون انتفاضة ستنقذ البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.