الوفد الرسمي للحج يتفقد ظروف إقامة الحجاج المغاربة بمكة المكرمة    مذكرة أداء 40 درهم بالمستشفى خرق دستوري    التقدم والاشتراكية: جمودٌ حكومي رهيب أمام هَوْلِ ارتفاع أسعار المحروقات وغيرها من المواد الاستهلاكية    هذا ما قالته صحيفة إسبانية عن مدينة الداخلة..    تحويلات مغاربة العالم تتجاوز 38 مليار درهم خلال 5 أشهر    مبيعات السيارات الجديدة تتراجع بنحو 11 في المائة منتصف 2022    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الأربعاء 6 يوليوز 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    الخطوط الجوية البريطانية تلغي 1500 رحلة إضافية    تونس تجمد أموال وأرصدة الغنوشي والجبالي    عاجل..الجامعة تمنع الجمهور من حضور ديربي الرجاء والوداد    عاجل.. ديربي الوداد والرجاء في كأس العرش بدون جمهور    غزلان شباك: قدمنا مباراة رائعة وتنتظرنا مباراة صعبة    هذه أحوال الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    هذه خطة الحكومة للحد من الهدر المدرسي ..    مطالب برلمانية لإنهاء معاناة المغاربة في "باب سبتة"    الإيسيسكو تسجل 26 عنصرا تراثا مغربيا خالصا    هاربون أو " قاتل السفن" الصاروخ الأمريكي في ملكية الجيش المغربي يثير ذعر الجيران    روسيا تسمح بعبور البواخر الناقلة للقمح    مندوبية التخطيط تتوقع نمو الاقتصاد المغربي ب0,8% خلال الفصل الثالث من 2022    المندوبية السامية للتخطيط نحو إصلاح مؤسساتي شامل    برلمانية: مجلس المنافسة يعيش حالة من الجمود ولم يتفاعل مع فوضى الأسعار    صامويل إيتو يوجّه كلمة خاصة للمغرب بعد حضوره حفل افتتاح كأس افريقيا للسيدات    الوداد الرياضي يرفض عرضا من فريق فرنسي من أجل الجعدي    ترتيب المجموعة الأولى من نهائيات كأس الأمم الإفريقية للسيدات بعد فوز اللبؤات    مجموعة البنك الشعبي تطلق "تكافل اليسر"    متى سيبدأ بناء النفق المغربي الإسباني؟    قيادي فلسطيني: الموقف الأمريكي "إهانة لذكرى أبو عاقلة وللحقيقة وعقول الفلسطينيين في آن واحد"..    بلاغ جديد من وزارة التربية الوطنية    رشوة بمبلغ زهيد تقود "مخزني" إلى السجن.    مالي: مقتل مصريين من جنود حفظ السلام في انفجار شمال البلاد    مولاي يعقوب ولالة شافية في سلسلة "عين كبريت"    رزان جمّال النجمة الجديدة في فيلم "كيرة والجن" للمخرج مروان حامد    انطلاق الدورة ال 32 لمهرجان ميديين العالمي للشعر بمشاركة مغربية    بعد تسجيل 11 حالة وفاة.. تخوفات من إعادة تشديد "قيود كوورنا" بالمغرب    المغرب: أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء 6 يوليوز 2022    البرلماني عن دائرة سيدي بنور عبد الكريم أمين يطالب بإنشاء ميناء بحري بالوليدية    تكريم المديرة الإقليمية لوزارة الشباب و الثقافة و التواصل بتطوان السيدة ثورية الغزاري    لماذا أشعر بالتعب بعد الأكل؟        حكاية عاشق للمدينة لا يتوارى عن الأنظار    الفنان التشكيلي والمخرج السينمائي يعود بقوة بفيلم كثرة الهم تضحك            عامل إقليم سيدي إفني يشرف على رفع اللواء الأزرق بشاطئ سيدي إفني        ذ.طارق الحمودي يكتب عن "أضاحي الدولة.. للمواطنين"    حقيقة فيديو السيدة التي مُسخت ساقاها إلى ماعز ونبت لها ذيل لأنها خانت زوجها    وسائل إعلام برتغالية تندد بالطابع "العنيف والمخطط له" للاقتحام الذي نفذه مهاجرون بالناظور    بريطانيا.. استقالة وزيري الصحة والمالية    "لارام" توقع خمس اتفاقيات مع شركاء في السنغال تقدم مزايا على الرحلات    بليونش زمن العزفين والمرينيين (10)    وزارة الصحة تدعو إلى تلقي الجرعة الرابعة "بشكل عاجل".    11 وفاة بكورونا في 24 ساعة    رقم مخيف.. المغرب يسجل 11 وفاة و3849 إصابة كورونا جديدة        أسرة قاهرية طرزت كسوة الكعبة لعقود تواصل حرفتها بخيوط الذهب        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في نداء أصدره بمناسبة ذكرى 16 ماي … «مرصد نبذ الإرهاب» يدعو إلى تقديم مزيد من الضمانات القانونية لرجل الأمن الميداني

تحل الذكرى الأليمة لمأساة 16 ماي هذه السنة في سياق دولي وإقليمي خاص، وكما هي العادة يتخذ منها المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف مناسبة للتتقييم، و تجديد أطروحته بضرورة اعتبار مناهضة التطرف والإرهاب مسؤولية دولية، وها ذا ما أكده عمليا الجهاز الأمني الاستباقي المغربي، الذي لم يراهن على احتكار المعلومة كلما تعلق الأمر بمخطط إرهابي في أي بقعة في العالم، فكان صمام أمان بخبراته وقيمه لعدد من الدول أوشكت يد الغدر أن تطالهم لولا الرؤية المبكرة للدولة المغربية في ترسيخ مفهوم مواجهة الإرهاب مسؤولية دولية، وها نحن كمغاربة نفخر بانعقاد التحالف الدولي ضد داعش، بدعوة مغربية أمريكية، مما رجح سداد التصور المغربي المبكر حول ضرورة خلق جبهة دولية ذات طابع تنسيقي واستباقي وتدخلي لتطويق التطرف وحاضنات العنف باسم الدين.
طبعا نحن فخورون بهذا اللقاء الدولي وفخورون أكثر بإثارة المغرب لحاضنات الإرهاب إفريقيا وضرورة استحضار إفريقيا ضمن الاستراتيجية الدولية لمواجهة داعش، وفخورون في الوقت نفسه أن مراكش هي عاصمة هذا الانجاز الدولي وهو اعتراف رمزي بدور المغرب وقوة منظومته الأمنية ضد الإرهاب وعرفان دولي بمساهمات المغرب القوية في اجهاض مخططات إرهابية خارج حدوده.
وفي السياق ذاته تحل الذكرى الأليمة والعالم على شفا حرب دولية قد تتسع فتهدد السلام والتسامح والتعايش، للأسف مع هذه الحرب الدائرة في أوكرانيا انتعش خطاب الكراهية و تعالت الإيديولوجيات القومية التي لا تقل خطرا عن التطرف باسم الدين، والعالم اليوم مدعو أكثر لتطويق كل خطاب للكراهية يستغل ظروف الحرب، بتعريفه بالبعد الجيو سياسي لهذه الحرب ورفع الوعي باسبابها السياسية والاقتصادية بعيدا عن التأليب القومي والديني والعنصري.
وبالمناسبة يدعو المرصد المغربي لنبذ. الإرهاب و التطرف إلى تقديم مزيد من الضمانات القانونية لرجل الأمن الميداني وحمايته كلما تعلق الأمر بمزاولة عمله، وإن كنا لا نبخس ما قامت به السلطات المركزية للأمن الوطني في استنهاض الهمم ورفع المعنويات والاعتناء بالترقية الاجتماعية والمهنية وتحقيق عدد من المكاسب فالأمر سيظل غير مكتمل دون الرفع من المناصب المالية لقطاع الأمر الذي لا يعاني من ضعف الكفاءة بل من عدم كفاية الموارد البشرية، وننتهز الفرصة للمطالبة باطلاق سراح الشرطي الدراجي وعدم اعتباره مجرما والمرصد لا يقبل تقديمه كبش فداء لإرضاء المزاج الشعبي، لأن الأمر خطير جدا ويهدد هيبة الدولة، والاحتكام إلى القانون . وبالمناسبة نجدد الدعوة لفتح نقاش عمومي لتشكيل جبهة موحدة لمناهضة الإرهاب وخطاب الكراهية، يلتئم حولها المدني والقطاع العمومي والخاص والأمني والقضائي لوضع استراتجية وفق دفتر تحملات يحدد دور كل طرف في الزمان والمكان.
ونجدد نداءنا لدعم المجتمع المدني المشتغل على قضايا التطرف لما لهذا الموضوع من تحملات بشرية ومالية ومادية تفوق قدرات المجتمع المدني، ودعم الدولة مطلب عاجل لا يحتمل التأجيل.
ونجدد أيضا مطالبنا بدعم جهاز الأمن والقوات العمومية بمزيد من الضمانات القانونية وعدم الاستسهال مع المجرمين بمنظومة أمنية حال الوقت أن تراجع في أفق حماية الأمني من الشطط .
رحم لله شهداء خناجر الغدر مدنيين وأمنيين… ولنا أمل أن المغرب الآمن وراءه رجال ونساء قدموا الغالي والنفيس لأجل الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.