حكومة "أخنوش" تصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2022، يوما واحدا بعد التداول في توجهاته العامة.    أيت الطالب يعين بولمعيزات على رأس المديرية الجهوية للصحة بالبيضاء خلفا للرميلي    الشابي تأخر عن رحلة الرجاء لمراكش بنصف ساعة وأعمدة الفريق عاتبوه وطالبوه بالانضباط    القضاء الإسباني يمهل هرنانديز حتى 28 من الشهر الحالي لدخول السجن    اعتقال ثلاثيني حرَّض كلباً شرساً وعرض طفلاً قاصراً للاعتداء الجسدي    بعد قتله سلم نفسه للأمن..ثلاثيني يقتل إبنه شنقا    ملاحظات منهجية حول نص الاجتماعيات المثير للجدل    حكم صوم يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم    هذه تفاصيل توزيع الملقحين والمصابين بكورونا في المغرب    مؤتمر.. من الضروري النهوض بطب المستعجلات في المغرب    القرعة تضع المنتخب المغربي النسوي لأقل من 20 سنة في مواجهة المنتخب الغامبي    مطالب للمنصوري بتصحيح قرارات اتخذت في اللحظات الأخيرة من عُمر الحكومة السابقة    الاعلان عن تعزيز شبكة الشبابيك الأتوماتيكية بالمغرب    كورونا المغرب : هذه حصيلة الرصد الوبائي خلال 24 ساعة الماضية    مدرب فيرونتينا: مالح سيمنحنا الكثير    وفاة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول    أكادير : إحباط محاولة تهريب أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا.    رئاسة النيابة العامة تقدم دليلا بشأن كفالة الأطفال المهملين    قضيتنا الوطنية…    المكتبة الوطنية للملكة المغربية تطلق منصة رقمية "كتاب"    "الكهرباء" و"الأبناك" تنعشان بورصة الدار البيضاء    أكادير.. أشنكلي : "مطالبون بالاجتهاد في الإِعداد الجيد لبرنامج التنمية الجهوية"    الريسوني: إحياء المولد النبوي بالصلاة والأذكار بدعة    متاعب أمين بنهاشم تتواصل بإصابة لاعبه لحتيمي    الإعلان عن الدورة ال 27 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    هذه هي الفضاءات العمومية التي يرتقب أن يفرض جواز التلقيح من أجل ولوجها    عريس بقرار جمهوري.. السيسي يسمح لوزير مصري بالزواج من مغربية    حملة الشهادات في وضعية إعاقة يدينون إلغاء تكليف متعاقدة بسبب الإعاقة ويطالبون برفع التمييز الذي يتعرضون له    "الجهاد الإسلامي": أسرى إسرائيليون جدد سيكونون في قبضة المقاومة    العلاقات السورية-اللبنانية: المسار والمصير    خبايا مسرحية "سقوط خيوط الوهم" الجزائرية تنكشف    حريق بمنطقة جبل علي الصناعية في دبي    الزوبير عميمي: خصنا نمشيو مع الموجة وها علاش الفن مكيوكلش    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع.    في تطور غير مسبوق منذ سنوات ..سعر برميل النفط يحلق فوق 85 دولار    دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.. برنامج الجولة الثالثة من دور المجموعات    22 مليار دولار حجم مداخيل المغرب في مجال صناعة السيارات بحلول 2026    الطقس غدا الثلاثاء.. توقع هبوب رياح شرقية بمنطقة طنجة    خفر السواحل الإسباني يعثر على جث ة داخل مركب يقل 44 مهاجرا من جنوب الصحراء    هل تتوحد مكونات اليسار المغربي بعد تموقعها في صفوف المعارضة؟    لمرابط: المغرب انتقل إلى مستوى منخفض بشأن انتشار كورونا    هل يحد عقار "مولنوبيرافير" من وفيات كورونا؟.. عضو لجنة التلقيح يوضح للمغاربة    بافارد: حكيمي أفضل هجوميا لكنني متكامل دفاعيا    نقل ولوجستيك.."زيغلر المغرب" أول شركة تحصل على شهادة إيزو في إفريقيا    فضيحة تهز أركان نظام العسكر.. موظف مخابرات جزائري يتقمص دور إرهابي "مغربي" (صور)    لوزا: "قُلت نعم للمغرب في الوقت المناسب وقد اتخذت القرار الصحيح"    الدعوة الإسلامية في مواجهة مخطط التنفير النفسي والاجتماعي    أريكة من سحاب    تدخل أمني ومطالب بالتوزيع العادل للثروة خلال وقفات احتجاجية ب34 مدينة في اليوم العالمي للقضاء على الفقر    فوربس: أوروبا في أزمة طاقة تشبه حظر النفط العربي بالسبعينات    "أيريا مول" يستقبل زواره في منتصف السنة المقبلة    إفريقيا تسجل أزيد من 8,4 ملايين إصابة بكورونا    جاسوس لحساب روسيا في مكتب وزير الدفاع الفرنسي!    الاقتصاد ‬المغربي ‬الأكثر ‬نموا ‬في ‬شمال ‬إفريقيا ‬والشرق ‬الأوسط    *الرواية و أسئلتها : ملف جديد بمجلة "علوم إنسانية" الفرنسية    فيلم "ريش" للمخرج المصري عمر الزهيري الفانتازيا في خدمة الواقع    تيم حسن يواجه مافيات المال ويتصدى للتنظيمات المسلحة في "الهيبة - جبل" على MBC1    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متابعات ...مارسيل خليفة

قدم الفنان اللبناني مارسيل خليفة عرضاً خاصاً بالإعلاميين للحفل الموسيقي الكبير "صامدون" على مسرح الأوبرا بدمشق تضامناً مع مقاومة الشعب الفلسطيني ومختتماً به احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية 2008.
وشاركت الفنانة أميمة الخليل في الغناء إلى جانب 180 عازفاً ومغنياً يشكلون الأوركسترا الوطنية السورية وكورال المعهد العالي للموسيقى بقيادة ميساك باغبودريان.
الحفل بدأ بمقدمة موسيقية أهداها الفنان خليفة إلى فلسطين الجريحة ، مؤكدا أن ريع الحفلتين سيتم رصده لأطفال غزة ضمن الحملة الوطنية لجمع التبرعات.
وتضمن الحفل مقاطع من غنائية «أحمد العربي» للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش التي تجسد الحصار والحرب والانتفاضة والخوف والألم والتي تقدم على المسرح للمرة الاولى ويقول مطلعها.. "ليدين من حجر وزعتر.. هذا النشيد لأحمد المنسي بين فراشتين.. أنا أحمد العربي فليأت الحصار.. جسدي هو الأسوار فليأت الحصار".
وتناوب الفنان مارسيل مع الفنانة أميمة الخليل بصوتها العذب الهادئ في إلقاء بعض المقاطع دون موسيقى..
"كان المخيم جسم أحمد.. كانت دمشق جفون أحمد.. كان الحجاز ظلال أحمد.. والبحر طلقته الأخيرة". وكانت ذروة الملحمة الغنائية مع مقطع "صامدون.. صامدون" الذي يذكر بانتصارات المقاومة اللبنانية خلال عدوان تموز .."اذهب عميقاً في دمي اذهب عميقاً في الطحين.. ليصاب بالوطن البسيط وباحتمال الياسمين".
واختتم الحفل بموال فلسطيني يقول.. "يا اما موال الهوا يا ما مواليا.. ضرب الخناجر ولا حكم النذل فيا".
وقال مارسيل إن هذا الحفل هو عمل من القلب يحترم تضحية الشهداء وهو يمثل تحية لصمود أهل غزة المقاومين مشيراً إلى أن شخصية أحمد العربي تمثل الشارع العربي ووجوده وحضوره وهذا ما شاهدناه في المظاهرات التي عمت الشارع العربي خلال العدوان على غزة. وعبر عن ارتياحه لمرافقة عازفين ومغنين سوريين واصفاً إياهم بأنهم "جيدون ومعطاؤون" وقدموا جهداً استثنائياً في وقت قصير موجهاً التحية لهم فرداً فرداً.
ورأى الفنان خليفة أن العدوان على غزة ما زال قائماً من خلال حصار إسرائيل لها واحتلالها لفلسطين مؤكداً أهمية استمرار المقاومة لتحرير كل أرض عربية محتلة.
وقال إنه سيساهم في احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية عام 2009.
وسيشارك في فعالياتها التي ستقام في معظم العواصم العربية متمنياً أن يكون باستطاعته الذهاب إلى القدس للاحتفاء بها هناك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.