المغرب تبرع بالفلوس.. هاكيفاش تفاعلات دول عربية اخرى مع حريق “نوترو دام دو باري”    فضيحة جديدة هزات عرش “فيسبوك”    ليون يهزم أنجيه في "ليغ آ" رغم النيران الصديقة    نقطة نظام.. حراكهم وقضيتنا    القاتل الصامت يتسبب في وفاة أربعينية في انزكان    مسلمو الدنمارك يتظاهرون ضد إحراق المصحف    مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات    وفاة لاعب المنتخب الغيني لأقل من 17 سنة في حادثة سير    بالأرقام : النتائج النهائية لانتخابات تجديد هياكل الودادية الحسنية للقضاة بالجنوب.    ملتقى دولي بالرباط يناقش دور الجماعات الترابية في الحفاظ على التراث من التهديدات    نايف أكرد يقود ديجون لصعق رين في الدوري الفرنسي    صدام حاد بين كنوبس والمصحات الخاصة والمنخرط هو الضحية    بعد استقبال بوريطة لمبعوث السراج.. قوات حفتر تتهم المغرب باحتضان إرهابي قنصلا لليبيا في الدار البيضاء    المغرب يحصل على درجة تحذير مرتفع في مؤشر الدول الهشة    اختتام فعاليات الدورة 12 ل" سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    أمير جميع المؤمنين يجسد عنايته بالديانات الإبراهيمية من خلال الأمر بتنظيم انتخابات اليهود بالمغرب    أولمبيك خريبكة يعقد وضعية فارس النخيل    ثلوج وأمطار عاصفية قوية نهاية الأسبوع    الجامعة تعاقب الجيش باللعب دون جمهور وتنزل غرامة ثقيلة بالبنزرتي    بعد إقصائه من دوري الأبطال.. نادي إسباني يقدم عرضا لضم رونالدو    محكمة تركية توجه تهمتي "التجسس السياسي والعسكري" لصالح الإمارات    أولمبيك خريبكة يعقد مهمة الكوكب في البقاء    باحثون يهاجمون الفرنسية ويدعون إلى التمكين للعربية في المغرب قالوا إن الفرنسية تتراجع    سيام 2019: تسليم شهادة "إيزو 9001" لمديرية الري وإعداد المجال الفلاحي    الوداد كبراتها مع حكام البطولة.. والفيفا دخلات على خط المجازر التحكيمية اللي كيتعرض ليها    المدير العام للإيسيسكو يشيد بمبادرة جلالة الملك تجاه المسجد الأقصى المبارك    ناخب هندي “يقطع إصبعه” بعد اكتشافه أنه صوّت لحزب آخر    2 مليون مسافر اختاروا القطار خلال "عطلة الربيع"    في الجمعة التاسعة.. الجزائريون يطالبون برحيل بقايا نظام بوتفليقة    الملك يعزي عائلة الراجي: كان رائد للمسرح بأدائه الرفيع وروحه المرحة    الملك يستحضر "الروحة المرحة" للمحجوب الراجي    سجن عين بورجة: بوعشرين يتمتع بجميع حقوقه دون تمييز أو تفضيل    اختتام أشغال الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة    الخطوط الملكية المغربية تتواصل مع المسافرين عبرتطبيق الواتساب!    صبيحة الجمعة.. انقلبت السيارة فجأة، فمات السائق ومرافقه في رمشة عين    "رسالة الأمة" و"القناة الأولى" يتوجان في الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية    حجز وإتلاف 830 طنا من المنتجات الغذائية الفاسدة    تكريم الباحث الأكاديمي المغربي عبد المالك الشامي    الهيئات الإدارية اللامركزية ملزمة باستثمار ما يختزنه التراث الثقافي من مؤهلات لتعزيز عناصر المنظومة التنموية    المنهجية الديمقراطية: أذكر ربك إذا نسيت!    تصريح للوزير أمزازي يرجع الأمور إلى نقطة الصفر.. اجتماع المتعاقدين بمراكش سيحسم في العودة إلى الأقسام أو تمديد الإضراب    الشرطة الفرنسية تمنع “السترات الصفراء” من التظاهر في محيط “نوتردام”    جلالة الملك يقيم مأدبة عشاء على شرف الضيوف والمشاركين في معرض الفلاحة الدولي    حشود ضخمة تطالب بإرساء سلطة مدنية بالسودان    زوجة عيوش.. مريم التوزاني تسير على خطى زوجها وتمثل المغرب في مهرجان “كان”    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    خطة لقتل شكيب عبد الحميد جوعا    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية «تعترف وتقدم نصيحة مهمة»    معرض «أعرني حلمك» بالدار البيضاء    دمج محمد صلاح ورونالدو في صورة واحدة؟.. فنان فرنسي يقدم النتيجة    أخبار اقتصادية    بعدما دشنه الملك عام 2013.. 6 سنوات عجاف تُلاحق “ميناء آسفي الجديد”    الحسيمة.. اخصائيون يؤكدون على اهمية التحسيس والتشخيص لمواجهة الهيموفيليا    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    منظمة الصحة العالمية: عدد الإصابات بالحصبة تضاعف 4 مرات في 2019    إجراءات جديدة بشأن الحج    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار موجة الحرارة بالمغرب إلى غاية نهاية الأسبوع المقبل..

لم تسلم المدن والمناطق الساحلية، مثل باقي المدن الداخلية والصحراوية، من موجة الحرارة العالية التي سادت الأجواء المغربية منذ نهاية الأسبوع الماضي. وقد شوهد مواطنون يلتجؤون إلى شواطئ البحر، والحدائق العمومية في ساعات الليل المتأخرة هربا من موجة الحرارة التي اقتحمت بيوتهم ومساكنهم!
ففي مدينة تطوان مثلا، هرع المواطنون إلى شواطئ البحر هربا من موجة الحرارة المفرطة التي غطت سماء المدينة، مع هطول المطر في أوقات متفرقة، خاصة في الساعات الأولى من صباح اليومين الأخيرين، كما سادت غيوم وضباب المنطقة الممتدة من تطوان إلى مرتيل. وتقول الأخبار من هناك، أن المواطنين يعانون كثيرا من رياح «الشركي» اللاسعة. وبنفس الدرجة، سادت أجواء مدينتي المحمدية والدارالبيضاء، حرارة مفرطة، يؤكد بخصوصها بعض المواطنين التقتهم الجريدة، أنها نادرا ما تعرفها المدينتان الساحليتان. ارتفاع الحرارة في هاتين المدينتين، دفع بالمواطنين إلى مغادرة مساكنهم، خاصة أثناء الليل، والاحتماء بأشجار الحدائق العمومية وشواطئ البحر، بل إن عددا كبيرا من الشباب لم يتردد في السباحة في البحر بعد منتصف الليل! فيما أخذ بعض المواطنين من الشوارع والأزقة ملاذا لهم من هذه الحرارة، وهجروا مساكنهم إلى حدود بزوغ أشعة الشمس!
أما في مدينة بني ملال، التي تجاوزت فيها درجة الحرارة 47، فتقول مصادرنا من عين المكان أن المواطنين في محنة حقيقية بسبب غياب شروط مقاومة الحرارة المرتفعة! وتضيف مصادرنا، أنه بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، فقد أدت رياح «الشرقي» إلى حدوث زوابع «لعجاج» ورعد خصوصا في ساعات الليل، مما حول اللجوء إلى الساحات العمومية والحدائق إلى محنة أخرى أمام المواطنين، الذين بحثوا في محيط عين أسردون عن الحماية من لسعات الحرارة المفرطة، لكنهم صدموا بخيبة وهم يكتشفونها أكثر حرارة وسخونة، بسبب تراجع عدد الأشجار بها، وغياب الصيانة. وفي بني ملال دائما، يتخوف الفلاحون من تأثير ارتفاع درجة الحرارة على الأشجار المثمرة، كأشجار الزيتون، الخوخ والعنب كذلك!
وفي مدينة سطات، كما في مراكش، اندفع المواطنون للأسواق الكبرى المكيفة، بحثا عن مقاومة الحرارة، وعند حلول مواعيد إغلاقها، يتحولون إلى الغابات المجاورة حتى في ساعات الليل!
هذا، وقد عرفت مدينة أكَادير منذ اليومين الفارطين من هذا الأسبوع حرارة مفرطة واستثنائية لم تشهدها المدينة والمناطق المجاورة منذ 60 سنة، حيث بلغت يوم الإثنين 20 يوليوز 2009 ، حوالي 47.70 درجة حسب ما سجلته محطة الأرصاد الجوية بإنزكَان، وبمحطة مطار أكَادير المسيرة، فقد بلغت الحرارة حوالي48.5 درجة في الظل.
وحسب مصادر من الأرصاد الجوية بإنزكَان ومطار أكَادير المسيرة، فأكَادير ستعرف تحسنا تدريجيا في الحرارة بداية من يوم الثلاثاء21 يوليوز 2009، وهو ما وقع بالفعل يوم أمس، حيث عرفت المنطقة تقلبا كبيرا في الجو، بعد أن انخفضت الحرارة بشكل غير متوقع من 48 درجة إلى 26 درجة حسب ما سُجل بمحطة مطار أكَادير المسيرة.
ارتفاع الحرارة جعل المواطنين يتجهون منذ الصباح الباكر إلى الشواطئ للإستجمام للتخفيف من ضغط الحرارة فيما سُجل الإستعمال الكبير للمكيفات الهوائية سواء بالمنازل أو الإدارات، كما سجلت سوق المكيفات ارتفاعا مُهمّا في المبيعات سواء لدى الشركات المختصة بأحياء أكَادير
وخاصة الموجودة بحي تيليلا، أما الرحلات الجوية فكانت عادية، حسب مصادر من مطار أكَادير المسيرة، نظرا لتوفره على تجهيزات ومكيفات هوائية في المستوى المطلوب.
وبالنسبة لشاطئ أكَادير، فقد عرف إقبالا كبيرا إلى درجة الإكتظاظ، مما ضاعف من مجهودات الوقاية المدنية ومعلمي السباحة، نظرا لكثرة المصطافين الذين تقاطروا على البحر بفعل ارتفاع الحرارة.
وبخصوص ارتفاع درجات الحرارة، أكد محمد بلعوشي، المسؤول بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أن موجة الحرارة المفرطة التي يعرفها المغرب منذ السبت الماضي ستتواصل إلى غاية عطلة نهاية الأسبوع المقبل، والتي بلغت ذروتها يوم الاثنين.
وأضاف محمد بلعوشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه من المتوقع أن يشهد يومه الأربعاء تراجعا طفيفا في درجات الحرارة بالشمال الغربي للمملكة، قبل أن تعاود الارتفاع في اليوم الموالي وتستمر حتى عطلة نهاية الأسبوع.
وأوضح أن ارتفاع درجات الحرارة يفوق ما بين 8 و10 درجات في الظل، حسب الجهات، بالمقارنة مع المعدل الموسمي العادي، مبرزا أننا نبقى بعيدين عن الرقم القياسي الذي تم تسجيله بأكادير في غشت 1940 والذي بلغ 8 ر50 درجة في الظل.
وحذر بلعوشي من خطر نشوب حرائق بشكل عام وحرائق الغابات على الخصوص، بسبب انخفاض معدل الرطوبة وارتفاع الحرارة.
وأكد أن هذه الوضعية قد تطرح مشكلا بالنسبة لقطاع تربية الدواجن والزراعات المغطاة، ما لم يتم احترام احتياطات الاستعمال.
كما نصح المواطنين بشرب السوائل بكثرة وتجنب التعرض لأشعة الشمس، خاصة ما بين الساعة الحادية عشرة صباحا والخامسة مساء، لاسيما بالنسبة للأشخاص المسنين والأطفال أقل من أربع سنوات والمصابين بأمراض مزمنة.
ومن المتوقع أن تبلغ درجات الحرارة، حسب مديرية الأرصاد الجوية، 47 درجة بالأقاليم الجنوبية وعبدة والرحامنة والشياظمة وسوس وسايس، وما بين 42 و 44 درجة في المناطق الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.