تدشين مصنع جديد لشركة "يازاكي" اليابانية بالقنيطرة    إعصار إيان يضرب فلوريدا ويتسبب في أضرار كارثية    أمريكا تدعوا مواطنيها لمغادرة روسيا    التزوير والسطو على أراض في ملكية الدولة يجر رئيس جماعة سابق ونائبه إلى السجن    تعريض مستخدم بأحد المطاعم لاعتداء خطير يورط جانحا عشرينيا، وهذا ما عثر عليه بحوزته    ابتدائية تمارة تدين رجل اعمال ريفي يهرب المخدرات    البنك الإفريقي يبرمج 70 مليار درهم لتأمين الماء للمغاربة    البرلمان الأوروبي يدعو لتعزيز العلاقات مع المغرب    بعد تقرير مجلس المنافسة..انخفاض طفيف يطال أسعار المحروقات بالمغرب    عددهم 19..النيابة العامة تأمر بتشريح جثث ضحايا "الخمر القاتل" بمدينة القصر الكبير    عكرود تنافس ب"ميوبيا" في مهرجان سلا    ألزهايمر: التوصل لدواء قادر على إبطاء وتيرة المرض وخبراء يعتبرونه "تاريخيا"    ورشة تشاركية بتطوان حول إدماج التغير المناخي في مسلسل التخطيط الترابي    النصب على الراغبين في الحصول على تأشيرات "شنغن" يقود 7 أشخاص نحو الإعتقال.    بنكيران يرد على إتهامات أخنوش    مدرب باراغواي يتوقع تأهل الأسود لثمن نهائي مونديال قطر    عموتة واللعابا ديال الوداد كيوجدو لبركان بمنعويات مرتفعة وتركيز كبير    بطولة العالم للكايت سورف.. المغربي البقالي يتأهل إلى ربع النهائي    رئيس وزراء اليابان يؤكد لأخنوش عدم اعتراف بلاده بجمهورية الخيام    أوزين: حفل طوطو نشاز وعلى وزير الثقافة توضيح ملابسات إقحام سلوكات مشينة في مهرجان الرباط    وزيرة تكشف عن موعد الشروع في استغلال الغاز بالعرائش.    انتهت سنة كاملة من الانتداب وبرنامج عمل جماعة تطوان لم يظهر بعد    عودة مرسول نظام الكابرانات السريعة من المغرب تثير السخرية    وزارة الصحة تدعو مالكي الكلاب والقطط إلى التلقيح    مركز أبحاث التجاري وفا بنك: متطلبات التمويل للخزينة المتوقعة حتى متم 2022 تقدر بما مجموعه 86,6 مليار درهم    الرباط..مديرية الأمن توضح حقيقة إقدام مختل عقليا على طعن مواطنين    أكاديميون وإعلاميون: سوق العمل يتطلب شراكة حقيقية بين الجهات الأكاديمية والإعلاميّة    السويد والدانمارك ترصدان انفجارات قوية تحت البحر.. لهذا السبب!!    رسالة إلى فرنسا للخروج من المنطقة الرمادية وتوضيح موقفها من الصحراء المغربية    ڤيديوهات    بونو تحصل على جائزته    الجواهري : تحويلات مغاربة العالم زادت بعد خطاب الملك في 20 غشت    د.بنكيران يعلق على نشر أخطاء الشيخ القرضاوي -رحمه الله- في هذه الأيام    الصناعة الدوائية تحدث 16 ألف منصب شغل بالمغرب    لشكر: البيجيدي قطف ثمار 20 فبراير و ادعى حفظ استقرار النظام    انتقادات للنظام الإيراني بسبب استخدام قواته "القوة غير المشروعة" لقمع المحتجين    المهاجم الدولي بنزيمة يعود إلى تداريب ريال مدريد    المغرب يرصد 17 إصابات جديدة دون وفيات جراء كورونا خلال 24 ساعة    أمين حارث: هل أقنع؟    جيش الاحتلال يقتل فلسطينيين في جنين        بلجيكا.. عملية لمكافحة الإرهاب تسقط قتيلا    65% من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في الحجم الإجمالي للمبيعات    حصيلة الإصابات بكوفيد-19 حول العالم تتجاوز 616 مليون حالة    ميسي يدخل "نادي المئة" بفوز الأرجنتين ودياّ على جامايكا    تصريح "طوطو" حول "الحشيش".. وزارة الثقافة ل"الأول": "لا يمكننا ممارسة الرقابة على تصريحات الفنانين وهذا لا يعني أننا متفقين معه"    هذه عوامل بارزة ترفع خطر الإصابة بأمراض القلب    في الذكرى 125 لميلاد قيدُوم الرّوائييّن الأمريكييّن وِلْيَمْ فُولْكْنَر    أصول السرديات الروسية وآفاقها    أيتن أمين تَتَقفَّى أثر خطى جيل الواقعية الجديدة في فيلمها "سعاد" ..ضمن أول عروض المسابقة الرسمية بمهرجان سينما المرأة بسلا    هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي    فقه المفاصلة والمصالحة مع أنظمة الاستبداد حركة حماس مع النظام السوري أنموذجا    ولي العهد السعودي يعلن النسبة التي حققتها بلاده من الاكتفاء الذاتي للصناعات العسكرية (فيديو)    كيف تحولت التصاميم الهندسية للفن الإسلامي إلى مصدر إلهام لكارتييه؟    الثلث ديال المحابسيات.. 145 مرا هربو من الحبس فهايتي    يتيم: العلامة القرضاوي رحل عن هذا العالم ولكنه بقي وسيبقى حاضرا محاضرا معلما    عاجل.. وزارة الأوقاف تعلن عن موعد ذكرى "المولد النبوي"    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طالبان تقتحم مباني حساسة بكابول في أقوى هجوم منذ عام

شهدت العاصمة الأفغانية كابول، أمس الاثنين، وقوع انفجارين على الأقل، واندلاع اشتباكات عندما شن ما لا يقل عن 20 طالبانياً هجمات استهدفت القصر الجمهوري ووزارات المالية والمناجم والعدل وفندق سيرينا، وفقاً لما ذكره المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد.ووقع الهجوم الذي استهدف القصر فيما كان 14 وزيراً في حكومة الرئيس المنتخب حميد كرزاي يستعدون لأداء اليمين الدستورية، وفقاً لما كشفته العضوة في البرلمان الأفغاني، فوزية كوفي.
وفيما لم ترد معلومات عن سقوط قتلى وجرحى، أعلنت الحركة مسؤوليتها عن الانفجار.
صرح الناطق باسم طالبان أن المعركة التي شنها عناصر طالبان، صباح أمس الاثنين، واستهدفت أهم المقرات الحكومية في العاصمة كابول مازالت مستمرة حتى ساعات الظهر، فيما نقلت أنباء عن حلف شمال الأطلسي أنه قتل اثنين من عناصر الحركة.
وأوضح الناطق باسم ما يسمى "إمارة أفغانستان الإسلامية"، أن عشرين "من أبطال الإمارة الإسلامية" دخلوا إلى العاصمة كابل من عدة جهات، وأنهم "بدأوا معركة مباشرة على مقرات حكومية رئيسية في آن واحد وهي: قصر الرئاسة ووزارة المعادن، ووزارة العدل، والرئاسة العامة لإدارة الشؤون، وفندق كابول سرينا، وبنك أفغانستان".
وتابع ذبيح الله مجاهد قوله إن "الحملة الأولى نفذت على قصر رئاسة الجمهورية، حيث قتل عدد كبير من الجنود في بوابة القصر".
من جهتها، قالت قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" في أفغانستان إن "عدة انفجارات صغيرة" وقعت في كابول وأفيد عن وقوع اشتباكات بالقرب من مركز للتسوق في كابول وفندق سيرينا، مضيفة أن مسلحين اثنين على الأقل قتلا في مركز التسوق، غير أنه لم يوضح كيفية مقتلهما.
وفي روايات متضاربة، قال شهود عيان إن الهجمات استهدفت فندقاً ووزارتي المالية والتعليم، غير أن السلطات الأفغانية لم تؤكد صحة أي من الروايات.
كما أعلنت طالبان أنها هاجمت مطار جلال آباد بالصواريخ، مشيرة إلى وجود أعداد كبيرة من الجنود الأميركيين والأفغان في المطار.
وجاء في الخبر أنه خلال الهجوم سقط صاروخان على صالة المطار، "ما أدى إلى إلحاق خسائر مادية وبشرية في صفوف العدو".
يشار إلى أن العنف بدأ يعود بقوة إلى كابول وأفغانستان، فأخيراً لقي 15 شخصاً على الأقل مصرعهم، وأُصيب أكثر من 13 آخرين، نتيجة انفجار نفذه مهاجم انتحاري، استهدف أحد الأسواق في وسط أفغانستان، وسط مخاوف من ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم.
وقال قائد الشرطة في ولاية "أوروزغان"، بوسط أفغانستان، جمعة هيمات، إن الانفجار وقع في منطقة تضم عدداً من المحال التجارية، وأضاف أن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع، إذ ما زالت فرق الإنقاذ تواصل البحث عن جثث الضحايا بين الأنقاض.
وفي وقت سابق، لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم، بينهم مسؤول أمني رفيع، وأُصيب نحو 27 آخرين، نتيجة هجوم انتحاري وقع بمدينة "غارديز"، كبرى مدن ولاية "باكتيا" شرقي أفغانستان.
وقال المتحدث باسم مكتب حاكم باكتيا، روح الله سامون، إن الهجوم وقع في حوالي الرابعة والنصف بعد الظهر، أمام مقر فرع "بنك كابول"، الذي يقع في أحد الأحياء التجارية بالمدينة.
وفي محاولة لتفسير دلالات هجمات يوم أمس، التي تعد الأعنف منذ عام قال محللون سياسيون ومسؤولون أفغانيون سابقون للجزيرة إن هذه الهجمات تحمل رسالة للرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، مفادها أن حكومته الجديدة والتي كان من المقرر أن يؤدي بعض أعضائها اليمين الدستورية اليوم، هي حكومة ضعيفة وغير قادرة على إحلال الاستقرار في البلاد.
أما الرسالة الأخرى، حسب المصادر نفسها، فهي لمؤتمر لندن المقرر بعد أيام، الذي تحاول الدول الكبرى والمحيطة من خلاله التوصل لحل دبلوماسي للوضع في أفغانستان، مفادها أن طالبان لن تخضع لهذه القرارات، ولن تقبل بالحلول الدبلوماسية التي سيخرج بها المؤتمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.