تجمع الأحرار يطالب بتعديل قانون الحالة المدنية و إدماج حروف تيفيناغ !    تيغزوي: "لم يتم إستدعائي لمعسكر أكادير .. انتظرت الناصيري 8 ساعات في بنجلون لحسم مستقبلي لكنه تخلف عن الحضور!"    معسكران لمنتخبات أقل من 17 و20 سنة في المعمورة    الرجاء الرياضي يواجه وديا رجاء بني ملال يوم الأربعاء المقبل    "مؤسف".. انقلاب سيارة "بيكوب" وإصابة 20 عاملة زراعية ضواحي أكادير (فيديو)    غرق سفينة صيد بساحل أكادير و بحارة في عداد المفقودين !    السلطات تتلف كمية كبيرة من المخدرات بطانطان    تطور مثير في قضية "حمزة مون بيبي" ودنيا باطمة    تراجع كبير في عدد الإصابات المسجلة في جهة طنجة خلال 16 ساعة    فنلندا ترفع قيود السفر على مجموعة من الدول وتستثني المغرب    محكمة النقض في مصر تؤيد حكم المؤبد لمرشد الإخوان المسلمين محمد بديع    عبد الإله حلوطي: المذكرة الموجهة لرئيس الحكومة تضمنت 100 إجراء وتدبير تتعلق بتخفيف الحجر وخطة إنعاش الاقتصاد الوطني    أكادير : طبيبة معروفة تنجو من موت محقق + "صور"    إيطاليا تفرض حجرا صحيا لمدة أسبوعين على القادمين إليها من المغرب    سيدي إفني.. اجتماع تقييمي لاستراتيجية مكافحة الحشرة القرمزية    تظاهرة "الليلة البيضاء" تعود افتراضيا بعرض أفلام وثائقية وروائية من 6 دول حول "السينما والبيئة"    عبد الوهاب الدكالي يصدر ألبوما غنائيا    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    طاطا.. مطالب بإنقاذ الواحات من الحرائق المتكررة وجعلها رافعة للتنمية المحلية    الاتحاد الفدرالي بآسفي يسائل عامل الإقليم حول تطور الحالة الوبائية ويدعو إلى تشكيل لجنة اجتماعية موسعة    السفير ابو سعيد يحذّر من تدفق لاجئين لبنانيين الى شواطئ أوروبا    الحكومة تجتمع اليوم لدراسة تمديد حالة الطوارئ الصحية    المالية المعدلة ».. بنشعبون يدعو القطاع الخاص لفتح « حوار مسؤول » لتجاوز الأزمة »    الاستقلال: 10 مليون مغربي مهدد باش يعيش تحت عتبة الفقر والحكومة استهدفت القدرة الشرائية وضربات الطبقة الوسطى    موعد قرعة دوري أبطال أوروبا    بعد خبر إصابته بكورونا.. تامر حسني: أنا بخير والحمد الله    غضب عارم داخل هيئة المحامين بتطوان بعد الاعتداء على مكتب محامي بشفشاون    ودّع أمه وأطفاله.. تسجيل جديد يكشف الكلمات الأخيرة لجورج فلويد قبل وفاته    أبو حفص يدعو إلى تغيير طريقة الصلاة بعد جائحة كورونا    إسبانيا.. رئيس الوزراء "منزعج" من مزاعم فساد مرتبطة بالسعودية تطال الملك السابق    المغرب يقرر الرفع من رسوم الإستيراد إلى 40 في المائة من اجل تشجيع الإنتاج الوطني    أكادير.. غرق قارب للصيد البحري وفقدان أكثر من 11 بحارا    المغرب يحظى بصفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز    المغرب يسجل 178 حالة من أصل 7659 تحليلا مخبريا في آخر 16 ساعة بنسبة إصابة تصل إلى 2.3%    الرجاء يوضح حقيقة إعارة وأحقية شراء عقد أحداد    اعتقال النجم الجزائري الملالي في فرنسا لتورطه في فضيحة أخلاقية    الدار البيضاء .. انتخاب عبد الإله أمزيل رئيسا جديدا للتعاضدية الوطنية للفنانين    كورونا حول العالم.. تسجيل 1323 وفاة و36.153 إصابات جديدة بفيروس كورونا    ناشط عقوقي    أمريكا تنفي نقل قاعدة عسكرية بحرية من إسبانيا إلى المغرب    الحصيلة الإجمالية للحالة الوبائية بالمغرب وآخر مستجداتها    عدد الإصابات بفيروس كورونا يرتفع إلى 14949 إصابة بعد تسجيل 178 حالة جديدة    وزارتا الداخلية والفلاحة تبقيان على المهن الموسمية المرتبطة بعيد الأضحى    مستجدات كورونا بالمغرب | 178 حالة جديدة و'زيرو' وفاة.. وحصيلة الاصابات تصل 14949    رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية    جولة في "قصر الفنون" طنجة.. مشاهد من المعلمة الضخمة قبل الافتتاح- فيديو    أسهم أوروبا ترتفع بعد توقعات مطمئنة من « ساب للبرمجيات »    أمرابط لا يعترف بفيروس كورونا!!    الملايير التي خسرتها الخزينة بسبب جائحة كوفيد 19    طقس الخميس.. استمرار ارتفاع درجات الحرارة لتصل ال46 بهذه المناطق المغربية    فيديو.. حمزة الفضلي يطرق باب معاناة الشباب مع »الدرهم »    الدار البيضاء.. تقديم جهاز 100 في المائة مغربي لتصنيع الكمامات الواقية    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنقترح بدائل على المهاجرين المغاربة الراغبين في تطوير استثماراتهم باختيار المغرب كوجهة استثمارية جديدة
يوسف العثماني ممثل شبكة المغاربة الأمريكيين بالمغرب لالمغربية:

تحتضن العاصمة الفدرالية الأمريكية واشنطن يوم 31 ماي الجاري أول لقاء لرجال الأعمال المغاربة القاطنين بأمريكا.
يوسف العثماني ممثل شبكة المغاربة الأمريكيين بالمغرب
بهذا الخصوص أوضح يوسف العثماني، ممثل شبكة المغاربة الأمريكيين بالمغرب، أن الغاية من هذا الحدث تكمن في التركيز على طرح قضايا الاستثمار على طاولة النقاش، وتباحث سبل تكثيف التعاون الاقتصادي بين البلدين.
كما أبرز أن الملتقى سيكون فرصة لاستعراض تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية على مناخ الاستثمار في أمريكا، واقتراح بدائل على المهاجرين المغاربة الراغبين في تطوير استثماراتهم باختيار المغرب كوجهة استثمارية جديدة.
ما هي أهم المحاور التي يتناولها ملتقى المستثمرين المغاربة القاطنين بأمريكا، الذي ستنظم فعاليته نهاية الشهر الجاري بواشنطن؟
ملتقى رجال الأعمال المغاربة القاطنين بأمريكا (CEO Summit2013) هو أول لقاء من نوعه يجمع المستثمرين المغاربة القاطنين بالولايات المتحدة الأمريكية، والهدف من ورائه هو طرح قضايا الاستثمار على طاولة النقاش.
وهذه المبادرة تأتي في ظل تعدد الأصوات المطالبة بتقوية روابط التعاون بين المغرب وأمريكا على كافة المستويات. وبالنسبة إلينا، فإن تنظيم لقاء للمستثمرين المغاربة القاطنين بأمريكا هو أحد مداخل تقوية هذا التعاون في شقه الاقتصادي.
المحاور التي سنطرحها للنقاش هي كثيرة، وسيتناولها بالتحليل خبراء من أمريكا والمغرب، وتهم أساسا "كيفية تطوير المشاريع الاستثمارية في سوق مفتوحة كالسوق الأمريكية من قبل المهاجرين المغاربة على وجه التحديد"، وهنا سنعرض بعض التجارب الناجحة، التي ارتبط اسمها بمستثمرين مغاربة أسسوا مشاريع بأمريكا.
كما سيطرح الخبراء خلال مداخلاتهم مفاتيح وشروط إنجاح أي مشروع استثماري في أمريكا من قبل المهاجرين، في ظل المنافسة.
الأزمة الاقتصادية العالمية وتأثيرها على مناخ الاستثمار في أمريكا، ستكون أيضا نقطة مطروحة على طاولة النقاش، ومن هناك سنقترح بدائل على المهاجرين المغاربة الراغبين في تطوير استثماراتهم باختيار المغرب كوجهة استثمارية جديدة.
فالعديد من هؤلاء المهاجرين الذين سيحضرون اللقاء أسسوا لتجارب استثمارية في بلدان المهجر، وسنحاول إقناعهم من خلال العروض المقدمة عن السوق المغربي، بتوسيع هذه الاستثمارات في المغرب.
ما هي الرهانات المعول عليها من أجل بلوغ الأهداف المتوخاة؟
رهاننا الأول، هو خلق تكتل جديد للمستثمرين المغاربة في أمريكا، ومعرفة مجالات استثماراتهم وخلق قناة للتواصل في ما بينهم، ثم بحث سبل تطوير استثماراتهم وتوسيعها في اتجاه البلد الأم، أي المغرب.
فالأزمة الاقتصادية العالمية تحتم على المستثمرين وأصحاب المقاولات البحث عن أسواق جديدة وشركاء جدد، ومن خلال هذا اللقاء سنقدم للمستثمرين الآليات الضرورية لتطوير مشاريعهم في أمريكا، وأيضا انفتاحهم على أسواق جديدة، خصوصا المغرب الذي يوفر عدة امتيازات مقارنة مع وجهات أخرى.
وهنا لابد من الإشارة إلى أن العديد من مغاربة أمريكا، خاصة المستثمرين، لديهم دائما رغبة في ولوج السوق المغربي، لكن الخوف من الاصطدام بمجموعة من العراقيل، خاصة الإدارية، تكبح هذه الرغبة وتجمدها لدى الكثيرين.
لقاء المستثمرين المغاربة ينظم في سياق تغيرات يشهدها المغرب على كافة المستويات، والحكومة الحالية تراهن في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية على الاستثمارات الداخلية والخارجية، ومن أجل ذلك تم الإعلان، أخيرا، عن مجموعة من المبادرات الرامية إلى تشجيع الاستثمار ضمنها تبسيط المساطر الإدارية وتوفير المناخ الملائم لبنية الاستثمار، وهذا سيساعدنا جدا في إقناع المستثمرين المغاربة القاطنين في أمريكا باختيار المغرب كوجهة استثمارية جديدة.
هل هناك دعم من قبل الجهات المغربية الوصية على مجال الاستثمار؟
(CEO Summit 2013) هي مبادرة من مقاول مغربي قاطن بأمريكا، الهدف من ورائها هو خلق "تكتل" لمستثمرين ظلوا طوال مسيراتهم المهنية في مجال الاستثمار بعيدين عن الأنظار. ونحن فكرنا، عبر هذه المبادرة، التي تعد الأولى من نوعها في خلق جسر للتعارف بين المستثمرين المغاربة القاطنين في أمريكا، ووضع تجاربهم المهنية تحت المجهر لتكون نموذجا للاقتداء به.
فهذه مبادرة فردية أطلقها في الأساس مقاول مغربي مقيم في أمريكا، وهي بعيدة عن أي جهة رسمية سواء حكومية أو غيرها. وتبعا لذلك فقد أسسنا جمعية مستقلة تحمل اسم Moroccan American Network .
وما هي أهداف هذه الجمعية؟
Moroccan American Network هي بمثابة ناد يجمع المستثمرين المغاربة القاطنين بأمريكا، وأول دور لها هو خلق جسر للتواصل بين هؤلاء المستثمرين من خلال تنظيم ملتقيات محلية ودولية تكون فرصة لتبادل الآراء والنقاش حول قضايا الاستثمار.
وأول نشاط لهذه الجمعية هو CEO Summit 2013، وسيعقبه نشاط آخر في مدينة الدارالبيضاء نهاية نونبر المقبل، والذي سيكون النسخة الثانية ل CEO Summit.
ما هو تأثير اتفاقية التبادل الحر الموقعة بين المغرب وأمريكا على حجم الاستثمارات بين البلدين؟
المغرب هو أول بلد إفريقي يوقع اتفاقية للتبادل الحر مع أمريكا، وهذا الأمر يوضح مكانة المغرب وأهميته كسوق استثماري بالنسبة لأمريكا. صحيح أن هناك عدم توازن بين حجم الصادرات والواردات، حيث تشير الأرقام المسجلة برسم سنة 2011 أن المغرب استورد 3 ملايير ونصف دولار مقابل أقل من مليار دولار من الصادرات، وهذا يحتم علينا إعادة تقييم هذه الاتفاقية لتحديد مكامن الخلل وتطوير هذه الاتفاقية لما يخدم مصلحة البلدين.
ما هي أهم المجالات التي ينشط فيها المقاولون المغاربة في أمريكا، والتي تراهنون على تعزيز السوق المغربي بها؟
المقاولون المغاربة القاطنون بأمريكا ينشطون بقوة في عدة مجالات، من بينها قطاع الخدمات والتكنولوجيا الحديثة، ومجال الصناعة وقطاعات أخرى مختلفة...
وهذا الاختلاف والتنوع مهم جدا، إذ سيمكننا من الاستفادة من تجاربهم وتقنياتهم في إعداد المشاريع، وليس فقط جلب العملة التي تضخها هذه المشاريع. وهنا نثير المثل الصيني الشهير "لا تعطيني كل يوم سمكة بل علمني كيف اصطادها"، فالمهاجرون المغاربة بالخارج ظلوا دائما في أعين بلدهم مصدرا للعملة الصعبة فقط.
الآن ومن خلال تجربة CEO Summit نراهن بقوة على تغيير هذه الفكرة النمطية، فما يهمنا استيراده فعلا هو تجربة هؤلاء وخبراتهم في إدارة وتطوير الاستثمارات والمشاريع الكبرى، وهذا هو التحدي الذي سنرفعه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.