الجزائر: الحراك الشعبي في جمعته ال14 بين المكاسب والانسداد السياسي    كوهلر ولعنة ملف الصحراء    معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات.. معلمة حضارية تضطلع بدور إشعاعي    الحكومة تصادق على النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني وهذه أهم بنوده    اعتقالات في محاولة لاحتواء الاحتجاجات في العاصمة الجزائرية    الملك يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية    هذه حقيقة تخصيص حافلات « وردية » للنساء بمدينة الرباط    أحرار: الأفضل “نغبر فشي كتاب”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    جريدة الشروق التونسية …قبل 7 ساعات من «فينال» رابطة الأبطال .. الوداد مُتخوّف من «العُقدة» الترجية… والبنزرتي والشعباني في مُواجهة تاريخية    قضية “الاغتصاب”.. تطور جديد يعل باستدعاء رونالدو    لوف يحرض ساني على الرحيل من مان سيتي لبايرن ميونخ    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    بعد مغادرتها رئاسة الحكومة.. ماي تستقيل من رئاسة حزب المحافظين    السلطات الجزائرية تنفّذ عشرات الاعتقالات لإنهاء زخم التظاهرات    بعد شائعات رحيله.. رونالدو يطلب قائد ريال مدريد في يوفنتوس    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    أسفي.. الرقم المباشر يسقط طبيبة متدربة بتهمة الارتشاء    منتدى الصحافيين الشباب يكشف تصوره بشأن أخلاقيات المهنة    زياش ملكي… بثمن همزة    الINDH توزع 17 سيارة إسعاف ونقل مدرسي على 15 جماعة بتطوان (صور) أشرف على العملية عامل الإقليم    حرب الطرقات تتواصل.. حادثة سير بالبيضاء تخلف ضحيتين    النهضة البركانية يختتم غدا تحضيراته بالإسكندرية    حافلة الكوكب المراكشي في المزاد العلني    “العالمية لعلماء المسلمين” تدعو السعودية لوقف إعدام الدعاة    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    حالة طوارئ في “البام”    الأنتربول تنقذ مغربيا من الفيتنام    هيئة: إدراج تيفيناغ في النقود لا يحتاج سوى لإرادات وطنية صادقة جدل "النقود الأمازيغية"    طقس نهاية الأسبوع: الحرارة ما بين 34 و40 درجة بالجنوب    ضغوط أمريكية على المغرب لثنيه عن شراء صواريخ “إس 400” الروسية الرباط تتجه لشراء منظومة "باتريوت"    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نتنياهو: أشكر صديقي السيسي على إرسال مروحيتين لإخماد الحرائق بإسرائيل    مجدي تراوي : المباراة ستلعب على جزئيات    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    أمزازي يعلق على مقاطعة الأساتذة المتعاقدين والنقابات للحوار كان مقررا الخميس    هواوي تفجر مفاجأة: سنطرح بديلاً ل أندرويد قريباً    بشرى للمغاربة.. إجراءات جديدة للحماية من رسائل ال”sms المزعجة    جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين ..دفعة إضافية لجهود إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة    راشد: بدعة صلاة التراويح ضلالة    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تستقيل من منصبها أبلغت الملكة إليزابيث بقرارها    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    نفقات الصحة تستنزف جيوب المغاربة    سابقة فالصحرا: فريق طبي بمستشفى الحسن بالمهدي فالعيون ينجح فإنقاذ شاب من الشلل    لتقديم خلاصات تقريرها.. ندوة OCP في سويسرا    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    من أدخل الإسلام للمالديف.. رحالة مغربي أم صومالي؟    مزوار: المنافسة الشريفة رافعة لاقتصاد المملكة    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة14    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    ولد الطويل يحيي سهرة فنية بملعب الكرة الشاطئية بالجديدة    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    أسماء وأعلام في ذاكرة تطوان : يوسف سعدون الناطق باسم الأزرق الراسخ    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"سيدات" موعد سنوي يساهم في إشعاع قطاع التمور
أخنوش: جرى إلى حد الآن غرس 2 مليون و300 ألف نخلة من أصل 3 ملايين المقررة

أبدى عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والصيد البحري تفاؤله بخصوص مشروع زراعة 3 ملايين نخلة الذي انطلق في 2010، مؤكدا أن المشروع يسير وفق الهدف المتوخى، حيث جرى إلى حدود الوقت الراهن غرس 2 مليون و300 ألف نخلة ولم يتبق سوى 700 ألف نخلة لبلوغ الهدف المتوخى برسم 2020.
وأكد على هامش ترؤسه افتتاح، "سيدات" الملتقى الدولي للتمر بأرفود، أمس الخميس، أن أشجار النخيل ستزيد تمارها في مردودية الإنتاج الإجمالي للمغرب ب 100 ألف طن، وإذا ما تمت إضافتها للإنتاج الحالي من التمور المتمثل في 117 ألف طن، سيصبح المغرب بلدا مصدرا للتمر.
وأضاف أن الإنتاج تراجع هذه السنة ب 9 في المائة وذلك بسبب تساقط الأمطار التي تزامنت مع جني المحصول.
ترأس عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والصيد البحري، أمس الخميس، بأرفود انطلاق فعاليات الدورة التاسعة الملتقى الدولي للتمر المنعقد هذه السنة تحت شعار "اللوجستيك وتنمية سلسلة التمر".
ويعد هذا الملتقى موعدا سنويا لتثمين أشجار النخيل وتسويق المنتوج على المستوى الدولي، كما يشكل أهم موعد سنوي لمهنيي قطاع زراعة التمر، باعتباره أرضية حقيقية للالتقاء وتبادل الخبرات تجمع بين أغلب الفاعلين، كما يساهم في إشعاع القطاع وتطوير المنظومة الاقتصادية للواحات.
وتتميز هذه التظاهرة هذه السنة، بمشاركة مكثفة للدول العربية، خاصة الإمارات العربية المتحدة التي تحل ضيفة شرف هذه الدورة، إلى جانب المملكة العربية السعودية، ومصر، والأردن والسودان ودول أخرى.
وأكد المهندس محمد حسن الشمسي، عضو جمعية أصدقاء النخلة بالإمارات العربية المتحدة في تصريح ل "الصحراء المغربية"، أنه يعتز بمشاركته في هذا الملتقى الدولي للتمر بأرفود، مشددا على أن طموحه كفاعل في هذا القطاع هو تكريس التعاون مع نظرائه المغاربة للاستفادة من خبراتهم في زراعة النخيل.
وفي تصريح ل "الصحراء المغربية" قال ناصر صالح البيشي مهندس زراعي وعارض سعودي، أن المملكة العربية السعودية تشارك لأول مرة في هذه التظاهرة بجناح ضخم، وأوضح أن السوق المغربية تتميز بدينامية كبيرة في مجال زراعة التمور، وأضاف قائلا "نحن بالسعودية وكما هو معلوم نعمل على رفع الإنتاجية إلى جانب الجودة، من أجل كسب رهان التسويق وزيادة صادراتنا عالميا، والمغرب سوق مستهدفة من قبلنا، باعتباره أكبر ثالث بلد يستورد التمور"، واستطرد موضحا "المغرب بصراحة بوابة استراتيجية لمنتوجاتنا نحو أوروبا"..
وتشكل زراعة نخيل التمر العمود الرئيسي لاقتصاد الواحات بالمغرب، حيث أمنت رقم معاملات يبلغ 1.956 مليار درهم خلال الفترة الممتدة ما بين 2015 و2018. وهو يساهم في توفير قيمة مضافة للمزارعين والمهنيين العاملين في القطاع بقيمة 1.423 مليار درهم.
ويعد المغرب المنتج الثاني عشر للتمر على الصعيد العالمي، حيث ينتج سنويا 117 ألف طن، ويضم 6.9 مليون نخلة منتجة.
ومن المقرر أن يتم خلال هذه الدورة التاسعة من الملتقى الدولي للتمر بالمغرب استعراض نقاط القوة والإنجازات في مجال تطوير الوسائل اللوجستيكية على مستوى جميع مراحل سلسلة التموين الخاص بالتمر، الإنتاج والتخزين والتعبئة والتصدير والتوزيع.
ويشكل تطور الوسائل اللوجستيكية التي تعتبر رافعة حقيقية للقدرة التنافسية لقطاع التمر، ركيزة أساسية ورئيسية للاستراتيجية الوطنية لتنمية سلسلة التمر، والتي تمر عبر اعتماد مجموعة من الإجراءات التنظيمية، وتعزيز هياكل تثمين إنتاج التمر وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.