في أفق انتخابات 2021 .. هل يشعر "البيجيدي" بعزلة سياسية؟    توقيع اتفاقية-إطار للشراكة بين القطاعين العمومي والخاص من أجل تطوير المنظومة الصحية    المحكمة تصدر حكما ضد أحد البنوك، بعد رفض صرف شيك بنكي محرر باللغة الأمازيغية    تفعيلا لمبدأ التعاون جنوب-جنوب.. سفير المغرب بكينيا يلتقي حاكم مومباسا    بائعو الدجاج: لهذا ارتفعت الأسعار بشكل خيالي    ارتفاع التداول ب"الكاش".. الجواهري يدعو إلى تسريع الأداء عبر الهاتف النقال    نهضة الزمامرة يستعيد لاعبيه المصابين بكورونا قبل مواجهة اتحاد طنجة    بالصور ..الصربي زوران مانولوفيتش يوقع عقدا مع المغرب التطواني    رسميًا | ولفرهامبتون يضم نيلسون سيميدو من برشلونة    الكورفا سود الظروف الحالية التي تمر منها البلاد لن تمنعنا من تشجيع الرجاء الرياضي    "أزارو" يتوصل بعرض من أحد الأندية السعودية.. التفاصيل!    تسجيل هزة زلزالية فجر الأربعاء بالعرائش    "شبح" "كورونا" يطارد مؤسسات تعليمية بتمارة    اعتقال موظف بعمالة آسفي مبحوث عنه وطنياً !    نتائج سريرية إيجابية لعقار طورته "فوجيفيلم" اليابانية لمعالجة مرضى كورونا    التنسيق النقابي الثنائي لموظفي التعليم حاملي الشهادات يدعو إلى إضراب وطني في أكتوبر    الرشيدية.. تعليق الخدمات المقدمة بمركز تسجيل السيارات حتى إشعار آخر    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    الأسر المغربية تواجه ارتفاع تكاليف المعيشة وانكماش موارد الدخل    فيروس كورونا: السعودية تسمح بأداء العمرة بعد توقف استمر قرابة 7 أشهر    حسب مصادر ليبية ل «الاتحاد الاشتراكي» : عودة ضخ وتصدير النفط الليبي.. واتفاق بوزنيقة ضاغط على جميع الأطراف داخليا وخارجيا    "مخاوف فلسطينية" من تبعات تطبيع العلاقات بين دول عربية وإسرائيل، وانقسام حول كيفية التصدي لموجة "كورونا" الثانية    البرازيل.. أزيد من 33 ألف إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و836 وفاة خلال 24 ساعة    المحكمة التجارية بالدارالبيضاء تنتصر لشيك محرر باللغة لأمازيغية    العرائش.. 6 سنوات حبسا لعصابة الإبتزاز "الإلكتروني"    البيضاء .. إجهاض محاولة لتهريب المخدرات وحجز طن و993 كيلوغرام من مخدر الشيرا    "اليونيسكو" تختار العيون وبن جرير وشفشاون كمدن للتعلم منضوية تحت شبكتها العالمية    وزارة الثقافة المصرية تكرم مجموعة من رموز    توزيع جوائز "الكومار الذهبي" في تونس    آسفي.. انطلاق الدورة التاسعة عشر للمهرجان الوطني للعيطة    انتشال عشر جثث واعتراض 485 مهاجرا بعرض السواحل الجزائرية    معدان الغزواني مخرج "غربان": الفن تعبيري وليس تنافسيا    حملة فحص "كورونا" تصل تجار سوق "درب غلف" بالبيضاء -صور    توقعات مديرية الأرصاد لطقس اليوم الأربعاء    فيسبوك يطلق من الدار البيضاء برنامج "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة عبر المملكة    هيئة انفصالية جديدة بالصحراء بزعامة أمينتو حيدر    بعد مائة يوم من التخفيف.. المغرب يدخل مجموعة «المائة ألف إصابة» عالميا    "هندسة العبث" تفتتح "صالون ليلى الثقافي والأدبي"    "بوفال" قريب من التوقيع لفريق فرنسي جديد    وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات    حالات كورونا تواصل التراجع بجهة فاس مكناس    ما هو عيب القلب الخِلقي؟    الجيش الملكي يحل ببركان بحثا عن فوزه الأول مند فبراير    حكمة التكواندو ماجدة الزهراني تفاجأ بسرقة منزلها وتخريب سيارتها    غياب البيضاء عن "المدن الذكية" يثير استياءً بالعاصمة الاقتصادية    ميشيغن .. ولاية أمريكية متأرجحة تمهد الطريق نحو البيت الأبيض    ‮ ‬في‮ ‬حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية،‮ ‬محمد الادريسي‮ ‬الملياني    معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    توظيف التطرف والإرهاب    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء في المناخ يطالبون بتبني مذكرة تدعم نمو المدن الخضراء خاصة في الدول النامية
على هامش مؤتمر المناخ بمدريد
نشر في الصحراء المغربية يوم 08 - 12 - 2019

نظمت شبكة العمل المناخي في العالم العربي بشراكة مع مؤسسة فريدرش إيبرت الألمانية، يوم الجمعة الماضي على هامش مؤتمر المناخ (كوب 25) بمدريد، جلسة نقاشية حول المدن المستدامة، وقدرة النهج المتكاملة المتطورة للطاقة المتجددة في مساعدتها على معالجة المناخ والطاقة والتنمية المستدامة.
وناقش المشاركون خلال الجلسة النهج التي يمكن أن تنزع الكربون عن التنقل والمباني، ودفع النشاط الاقتصادي الحضري وتحسين البيئة، التي تعد مفتاح لتحقيق اتفاق باريس.
وأكد أعضاء مجلس إدارة الشبكة أن "المدن تعد المستهلك الأكبر للموارد، والمكان الذي يحرق به الوقود بنسبة تصل إلى 70 في المائة، ما يتطلب إيلائها الأهمية لدى التطرق لتغير المناخ"، وأيضا "تحسين المساهمات الوطنية في المنطقة بات واضحا في المنطقة، إلا أن تدعيم الخطط وتفعيل الإرادة السياسية والاقتصادية أمرا لابد منه".
وأعرب الأعضاء عن أملهم في أن "يتم في ال "كوب 25" الإعلان أو تبني مذكرة تدعم نمو المدن الخضراء، خاصة في الدول النامية، وزيادة المخصصات العلمية والمالية، من أجل تطبيق التكنولوجيا الصديقية بالبيئة".
وأكدت حنين شاهين، عضو مجلس إدارة شبكة العمل المناخي، خلال تقديم عرض حول المدن المستدامة والحقائق المرتبطة بها في العالم العربي، أن "المجتمع المدني يعد جزء من التحول الذي يحصل في قطاع الطاقة في منطقتنا".
وقالت شاهين أن "خطط المساهمات المحددة لدول المنطقة مثيرة للاهتمام وطموح الدول، لأن الشعوب العربية منقسمة، فلدينا جزء كبير منهم يعتمد على الوقود الأحفوري وانتاجه، الذي يتسبب في التلوث، ومنهم من يعمل على تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة".
كما تطرقت إلى تجربة مصر الناجحة حول تبني مشاريع كبيرة ومتعددة في مجال الطاقة المتجددة، ورفع وعي الأفراد لاستخدام مصادرها في توليد الكهرباء، في وقت ما تزال ثمة بعض التحديات التي تحتاج لمعالجتها للمضي قدما".
وأبرزت "إيبرت فرانسيسكا فيهتجر"، منسق البرامج الإقليمية بالشبكة أنه "في العالم العربي تنبعث أكثر من نصف غازات الدفيئة في المدن، العديد منها لا يتوفر فيه نظام نقل عام وظيفي وكودات الأبنية الخضراء.
وأضافت فيهتجر قائلة:"نحن في المؤسسة نقدم المشورة بشأن المدن الاجتماعية والمستدامة، وإجراء البحوث في مجال التنقل الكهربائي، والدفاع عن المزيد من الطاقة المتجددة في المنطقة".

وأكدت أن "شبكة العمل المناخي في العالم العربي هو الشرك الاستراتيجي لنا في هذه المهمة، من خلال مشاركة قيمنا في الانتقال التشاركي والعادل ".
وشارك في الجلسة متحدثون وممثلين عن شبكة سياسات الطاقة المتجددة للقرن الواحد والعشرين REN21، ومبادرة الهواء النظيف لمركز المدن الآسيوية، وذو الخبرات من جميع أنحاء العالم، حول كيفية مواءمة السياسات على المستويات الوطنية ودون الوطنية، وعلى المدن كذلك لدعم المدن المستدامة واستيعاب الطاقة المتجددة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.