برقية تهنئة من جلالة الملك إلى رئيس الصومال    التوفيق: الوزارة في تواصل دائم مع السلطات السعودية حول خدمات الحج والأسعار    عاجل. رسميا ما بقاش التيست "بي سي ار" للناس اللي باغيين يدخلو للمغرب ومن هاد الليلة    الكاف يعين طاقم تحكيم نهائي كأس الكونفدرالية بين نهضة بركان و أورلاندو بيراتس    منحة مالية هامة للاعبي ومدرب الوداد للتتويج بعصبة أبطال أفريقيا    وزير الأوقاف: أسعار مناسك الحج معقولة وننتظر رد السلطات السعودية لتحديد تكلفة الخدمات    أونسا يواصل حملات تلقيح الماشية لتحصين القطيع الوطني    ارتفاع عائدات السياحة بنسبة 80 بالمائة عند متم شهر مارس المنصرم    موجة حر تجتاح المغرب ابتداء من الخميس و الحرارة تصل إلى 46 ببعض المناطق    بوتين يحذر من انتشار أطلسي في السويد وفنلندا    نتائج أولية للانتخابات البرلمانية في لبنان تظهر تراجع حلفاء حزب الله    ماكرون يعين إليزابيت بورن رئيسة للوزراء خلفا لكاستيكس    العلاقات مع المغرب "مهمة واستراتيجية للغاية" وقد قمنا بتدشين علاقة جديدة للقرن 21    انتخاب المغرب نائبا أول لرئيس الدورة ال 31 للجنة المركزية للعدالة الجنائية    الحموشي: الذكرى ال 66 لتأسيس الأمن الوطني محطة دورية للاحتفاء بالمنجزات الأمنية المحققة    استقالة جماعية للمكتب المديري للرجاء وجمع عام انتخابي في نهاية الموسم    الجامعة تكشف برنامج مباريات المنتخب قبل المونديال    بسبب الشغب الرياضي.. أمن البيضاء يوقف 4 أشخاص    عودة الحياة لمعبري سبتة ومليلية السليبتين ساعات بعد افتتاحهما الرسمي    المغرب يعترض طائرة "الدرون" قادمة من سبتة المحتلة    نجاح عملية هي الأولى من نوعها بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون    مراكش: إحالة ثمانية أشخاص على النيابة العامة بمراكش    لقجع ينفي العودة لدعم المحروقات وحدد خيارات ثلاث لتخفيف ثقل الأسعار على المواطن    إتفاق بين بونو ومدربه للغياب عن الجولة الأخيرة من "لاليغا"    وفد قضائي موريتاني تلاقى مع عبد النباوي وملف التعاون والتنسيق فمجال التفتيش القضائي بين البلدين كان فالبروكَرام    هذا مصدر 42 مليار درهم التي استخلصتها الخزينة العامة للمملكة    فلقاء مع بوريطة اليوم فالرباط.. وزير خارجية كَامبيا أكد على دعم بلادو لمغربية الصحرا    29.3 فالمية من المغاربة عندهم ارتفاع فضغط الدم وأكثر من ثلث المواطنين ما كيعبروهش أصلا – أرقام رسمية    منظمة الصحة تصدر تحذيرات من مرض قاتل .. وتوصي المسافرين بهذا الأمر    المصادقة على مشروع قانون متمم ومغير للنصين المتعلقين بالطاقات المتجددة وضبط قطاع الكهرباء    مسلح يقتحم وكالة بنكية بالدارالبيضاء ويهدد بتفجير حزام ناسف    ارتفاع صاروخي لأسعار الدواجن بالأسواق المغربية    لقجع يتحدث عن إلغاء راميد و تجميع 'تيسير' ودعم الأرامل في برنامج واحد    مصادر خاصة تكشف آخر تطورات قضية الصلح بين زياش ووحيد    كورونا بالمغرب.. حالتي وفاة و 135 إصابة جديدة    زوجته وثقت المشهد.. تفاصيل وفاة لاعب مغربي بسبب "قفزة الموت" بإسبانيا    استقبال باهت واهتمام فاتر.. لقاء أردوغان وتبون يخلو من ملف الصحراء    وزير الأوقاف يطمئن الحجاج المغاربة: لا زيادات في تكلفة الحج هذا العام    كورونا في 24 ساعة | حالتي وفاة و135 إصابة جديدة.. و743 عدد الحالات النشطة    أمام أنظار عائلته.. قفزة قاتلة تودي بحياة لاعب كرة قدم مغربي بإسبانيا (فيديو)    مخرج فيلم "قرعة دمريكان" ل"الأول": غياب صورة البسطاوي عن الملصق مقصود وكان بإمكاني إجباره بالقانون على الحضور    ربيع الكتاب والفنون يحتفي بالأدب والموسيقى في دورته الرابعة والعشرين بطنجة    قلق العنف واللّاعنف    جديد الحالة الوبائية بتطوان    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    زيادة جديدة في ثمن المحروقات سترهق جيوب المغاربة    توقعات أحوال الطقس بالمغرب    عقار صناعي: إطلاق منصة إلكترونية جديدة في المغرب    حركة "معا" تدين اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة وتطالب بتحقيق دولي نزيه    اشتباكات مسحلة في العاصمة الليبية .. والجامعة العربية تعبر عن "بالغ القلق"    حارس الشياطين!    صدور طبعات جديدة من أشهر ترجمات جبرا ابراهيم جبرا    أقل من مليون مشاهدة تفصل لمجرد عن بلوغ عتبة المليار ودخول موسوعة "غينيس"-فيديو    سلطات مالي تعلن إحباط محاولة انقلاب مدعومة من دولة أجنبية لم تسميها    انطلاق عملية تأطير الحجاج برسم سنة 1443 بالحسيمة    "جمعية أمزيان" بالناظور تحتفي باليوم الوطني للمسرح من خلال مسرحية أمشوم    الزمامرة : المحافظ عبد العالي العقاوي ينال أوطرحة الدكتوراه في القانون الخاص    سعد لمجرد يتقاضى مبلغا خياليا في عرس أسطوري مقابل الغناء 30 دقيقة.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية

أكيد أن فتح الحدود سواء الجوية أو البحرية لن يكون إلا مفيدا للمغرب من جميع النواحي، سواء اجتماعيا أو اقتصاديا أو سياحيا. وجوابا عن سؤال "ماذا سيجني المغرب من فتح الحدود؟" يرى متتبعون أن أول ثمار هذا القرار تكمن في تمكين المغاربة العالقين خارج أرض الوطن من العودة، ثم إعادة الدينامية على المستوى السياحي وإنعاش القطاع، وبالتالي تدارك التداعيات الاجتماعية المترتبة عن "إفلاس" من 80 إلى 90 في المائة من الشركات السياحية.
وأضاف هؤلاء أن مخلفات الأزمة أرخت بظلالها على 550000 فرصة شغل مباشرة، وبالتالي عصفت ب 2.5 مليون أسرة التي تعيش من هذا القطاع بشكل غير مباشر لمدة 22 شهرا. واقتصاديا، تتمثل نتيجة هذا القرار في تدفق العملة الصعبة من مداخيل الأسفار، والتي كانت تناهز قبل الأزمة 140 مليار درهم سنويا، "وقبل كل شيء عودة الثقة في وجهة المغرب".
أكد الطيب أعيس، محلل وخبير اقتصادي، أن المغرب سيربح اقتصاديا واجتماعيا وخاصة سياحيا من فتح الحدود في وجه الرحلات الجوية من والى المغرب ابتداء من 7 فبراير المقبل. وقال في إفادة "الصحراء المغربية" إن وجهة المغرب سيعاد إحياؤها وإنعاشها وتسويقها سياحيا، وما يواكب ذلك من مؤشرات إيجابية، مثل "قدوم السياح وتدفق العملة الصعبة، وبالتالي إضفاء الدينامية على نشاط المقاهي والمطاعم والصناعة التقليدية وكل ما يتعلق بالقطاع السياحي"، وأضاف أن فتح الحدود سيسهم في انتعاش حركية رجال ونساء الأعمال والمهندسين والتقنيين والخبراء المغاربة والأجانب في إطلاق المشاريع وتطويرها وتنميتها "، مركزا على أن أهم عنصر بفعل فتح الحدود يكمن في تمكن المغاربة العالقين خارج أرض الوطن من العودة.
وشدد الطيب أعيس على أن الأصل هو أن تظل الحدود مفتوحة، وليس الإغلاق، ضمانا لانسيابية التبادل التجاري والسياحي والاقتصادي والاجتماعي "ولكن الجائحة فرضت وضعا استثنائيا سيعود تدريجيا إلى الحالة الطبيعية".

المغرب سيسترجع 80 مليار درهم من المداخيل السياحية التي فقدها نتيجة الإغلاق
حميد بن الطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، أكد أن المغرب سيربح ثقة الشركاء وسيجني من قرار فتح الحدود استرجاع مداخيل العملة الصعبة، مشيرا إلى أن "مداخيل الأسفار من العملة الصعبة كانت تدر على الخزينة 140 مليار درهم سنويا، وفقد المغرب سنويا 60 في المائة منها، أي ما يناهز 80 مليار درهم".
واستطرد موضحا ل "الصحراء المغربية"، أنه من الضروري العمل على استرجاع حصة المغرب من السياحة الدولية، مشيرا إلى أن "العمل سيكون مضنيا، طالما أن الأسواق المنافسة تعمل من أساس 60 إلى 70 في المائة أما المغرب فسيعمل انطلاقا من 2 في المائة. وكأننا في بداية الطريق وذلك حتى يتسنى لنا إعادة اكتساب مكانتنا بين البلدان المستقبلة للسياحة". وعبر بن الطاهر عن تفاؤله بمستقبل السياحة بفضل هذا القرار، وأيضا بعد إدخال تحسينات على برنامج العقد وإدراج كافة المتدخلين في القطاع.
وشدد رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة على ضرورة تضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص، حتى يتم "تفادي الإغلاق مرة أخرى لأن القطاع لا يستحمل، وأيضا إعداد مخطط عمل كفيل بعودة الأمل للعاملين في القطاع، والتسويق لوجهة المغرب بشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة".
وخلص إلى أن قرار فتح الأجواء طالما انتظره الفاعلون، مشيرا الى ضرورة الإعلان عن الشروط المواكبة لاستقبال المسافرين، ويبقى ذلك حاسما للسماح بضمان تنمية مستدامة للقطاع، "يجب على المغرب تلبية المعايير الدولية من حيث شروط الدخول إلى البلاد وتكييف البروتوكولات الجيدة التي أثبتت وجودها في غالبية البلدان المتنافسة. شروط التي بدونها لا يمكن تشجيع السياح على العودة، وأيضا حتى يتم تفادي إغلاق جديد في الأشهر المقبلة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.