الكركارات..بلغاريا تشيد بتحرير المغرب لمعبر الكركرات    تأجيل الأقساط البنكية.. معالجة 32 ألفا و248 طلبا بمبلغ إجمالي قدره 6.6 مليار درهم    والي بنك المغرب يدق ناقوس الخطر .. المغرب يحتاج إلى إصلاحات هيكلية لا إلى إطفائي !    لقاء بين مئة نائب ليبي في طنجة لتوحيد مجلس النواب    فخر المملكة.. العالم المغربي كمال الودغيري يفوز بجائزة علوم الفضاء    الجزائر تقتني 14 مقاتلة سوخوي ب 2 مليار دولار !    مشادات حادة بين أمرابط وزملائه بعد خسارة النصر أمام الهلال (فيديو)    عصبة أبطال أوروبا.. كومان يستبعد ميسي من مواجهة دينامو كييف    عقوبات إضافية تنتظر رئيس الكاف أحمد أحمد و نائبه بسبب الفساد    ثلوج و طقس قارس في هذه المناطق ابتداءً من غد الأربعاء !    رسمياً.. سعر لقاح أسترازينيكا الذي طلبه المغرب يبلغ 2.5 أورو للجرعة !    خوان فيفاس: التراخي سيعرض المدينة لخطر الوباء خلال فصل الشتاء    إغلاق الفضاءات العامة و منع الجنائز في اشتوكة آيت باها !    إحداث صندوق محمد السادس للإستثمار على طاولة المجلس الحكومي !    "آينتراخت فرانكفورت" يعلن إصابة برقوق بالوباء    بايدن يحصل الضوء الأخضر لبدء انتقاله إلى البيت الأبيض    السجن 10 سنوات لأم رمت بأطفالها الثلاثة من الطابق الخامس بالدارالبيضاء !    نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية ورياح قوية بعدة مناطق في المملكة    ثلوج وأمطار وطقس بارد يصل إلى ناقص 3 بعدد من مناطق المملكة طيلة أيام    رسمياً…وقف محمد رمضان عن العمل بتهمة "التطبيع مع إسرائيل"    تطبيق إلكتروني للقرآن يبيع بيانات المسلمين للجيش الأمريكي !    مصطفى الخلفي: نمر بمرحلة جديدة من تاريخ قضية الصحراء- حوار    تخصيص 2 مليون جرعة لقاح "سينوفارم" لفائدة مدينة طنجة    زيارة نتنياهو المزعومة إلى السعودية بين "التكتم" و"الحذر" في صحف عربية    عصبة أبطال افريقيا: اللجنة الأولمبية تمنع حضور رئيس الزمالك للنهائي    السفير المغربي في بلجيكا يحتفي بكاتبة أحرزت جائزة أدبية وعمرها لا يتجاوز ال17    استفادة 7824 معتقلا استفادوا من عملية المحاكمات عن بعد خلال هذه الفترة    أمريكا بَعيداً عَن لغة الرَّكَاكَة    عبور 3508 مسافرا خلال الأربعة أشهر الأخيرة بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة    توقعات الأرصاد الجوية للطقس اليوم الثلاثاء    وزان..الدرك يحجز على 14 طنا من الكيف ويقوم بإتلافها    ألغام عصابة البوليزاريو أودت بحياة 813 مغربيا منذ 1975 إلى اليوم    السراج والعسكري جديد الطاقم التقني للجيش الملكي    بشراكة مع سوناكوس.. "القرض الفلاحي" يطلق خدمة اقتناء البذور عبر تطبيق هاتفي    ملك إسبانيا يدخل الحجر الصحي.. التفاصيل!    مشاركة 18 شريطا في الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    بسبب كورونا.. استهلاك الأوكسجين في المغرب تضاعف ب 15 مرة    إشارة إيجابية قبل الزيارة الملكية..موريتانيا تبسط إجراءات التأشيرة للمقاولين المغاربة    تراجع أسعار الذهب إلى أدنى مستوى له خلال أربعة أشهر    الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي تسجل تراجعا ب4 في المائة    السجن المؤبد للشرطي قاتل شابين بسلاحه الوظيفي في الدار البيضاء    المنتخب الوطني للمحليين ينتصر على مولودية وجدة    السعودية تعلن توفير لقاحات كورونا بالمجان لكل سكانها    المغربي يونس بلهندة يخفض راتبه مع "غلطة سراي" لهذا السبب    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الثلاثاء    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    اتحاد كُتاب المغرب يصدر عددا جديدا من "آفاق"    مغربية في لجنة تحكيم ملتقى القاهرة السينمائي    في تحزيب الفعل النضالي الأمازيغي    مول تحدي سطل ديال الثلج لي شاركو فيه مشاهير العالم مات بعدما غلبو المرض    للمرة السادسة.. تايلور سويفت خدات لقب فنانة العام فجوائز الموسيقى الميريكانية – فيديو    باحث يفكك إشكاليات في القانون الدولي الإنساني    بهاوي يعتزم إصدار "ميني ألبوم".. والعمل مع لمجرد باكورة أغانيه    صورة فريدة للبدر في مشهد يشبه العين    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    اصْحَبْ ضِباعًا إذا راقَتْ لكَ الرِّمَمُ    معارج الكمال وأسرار الجلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البوليساريو يشيّد مدينة ب«تيفاريتي»
نشر في المساء يوم 13 - 06 - 2008

باشرت جبهة «البوليساريو» أشغال بناء مدينة متكاملة في منطقة تيفاريتي بالقرب من الجدار العازل. وتؤكد معطيات أن عمال بناء يقومون بتشييد مساكن ومرافق متكاملة، ضمنها مبنى البرلمان في جماعة تيفاريتي التي لا تبعد عن مدينة السمارة سوى ب18 كيلومترا.
وقالت مصادر من المجلس الملكي للشؤون الصحراوية، المعروف اختصارا ب«كوركاس»، إن المغرب يتابع ب«قلق شديد» استفزازات البوليساريو، بعد إقدامها على بناء مساكن ومرافق عمومية بدعم من الجزائر في منطقة يجب أن تظل على حالها.
وأشارت مصادرنا إلى أن قوات «المينورسو» التي ظلت تغض الطرف عن النشاطات العسكرية لل«بوليساريو» في المنطقة العازلة صارت تغض الطرف أيضا عن الحركة العمرانية التي تشهدها «تيفاريتي»، وهو ما يناقض التزامات الحياد والاتفاقات التي أقرت إبقاء المنطقة العازلة خالية من أي نشاط عسكري أو مدني.
ودعت المصادر ذاتها قوات «المينورسو» إلى إشعار الأمين العام للأمم المتحدة بعمليات البناء التي تقوم بها جبهة البوليساريو والتدخل لإعادة الأمور في منطقة تيفاريتي العازلة إلى ما كانت عليه.
وحسب جريدة «المجاهد» الجزائرية، فقد وقعت مدينة «مسكرة» الجزائرية اتفاقية توأمة مع «ولاية» تيفاريتي لدعم إقامة مشاريع سياحية في المدينة الجديدة وبحث إمكانية جلب سياح إلى منطقة تزخر بإرث إيكولوجي يغري السائحين بزيارتها.
وقال باهي محمد أحمد، عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، إن المغرب يتجنب التصعيد والاصطدام العسكري بالطرف الآخر، مشيرا إلى أن الجيش المغربي سبق له أن قصف مواقع بمنطقة «تيفاريتي» سنة 1991، بعدما حاول موالون لجبهة البوليساريو احتلال المنطقة، حيث كانت طائرات الجيش المغربي قد تدخلت لتقصف المنطقة وتعيد الأمور إلى نصابها.
وجاءت أشغال بناء مدينة سكنية في تيفارتي أياما بعد أن احتضنت المنطقة احتفالات جبهة البوليساريو بالذكرى ال35 لتأسيس الجبهة. بالرغم من أن المنطقة تعد «منطقة فاصلة» تخضع لمراقبة الأمم المتحدة التي تتحدد مهمتها في فرض احترام وقف إطلاق النار المعلن عنه في شتنبر 1991 بين المغرب والجبهة.
ورفض سداتي علاوي، سفير البوليساريو سابقا بإيطاليا والعائد إلى المغرب، في اتصال هاتفي أمس مع «المساء»، التعليق على عملية بناء الجبهة لمدينة نموذجية في منطقة تيفاريتي، مشيرا إلى أنه لا يعلم شيئا عما يجري هناك.
وقالت مصادر من «الكوركاس» إن المغرب سبق له أن قدم احتجاجا لدى الأمم المتحدة عقب التظاهرات العسكرية التي سبق أن قامت بها جبهة البوليساريو في تيفاريتي على مرأى من بعثة «المينورسو»، مشيرة إلى أن المغرب لن يتسامح إزاء تحركات البوليساريو في المنطقة العازلة، خصوصا بعد الشروع في بناء مرافق سكنية وتجارية.
وكان مصطفى الساهل، مندوب المغرب في الأمم المتحدة، قد وجه رسالة إلى الأمين العام بان كي مون، أكد فيها أن المملكة المغربية «لن تقبل أو تبدي تسامحاً بأي شكل من الأشكال إزاء أي خرق للوضع القائم في منطقة تيفاريتي التي تم حظر أي وجود مدني أو عسكري فيها منذ الإعلان عن وقف النار في شتنبر 1991».
وكان الساهل احتج على قيام البوليساريو، بدعم من الجزائر، بتنظيم تجمعات عسكرية ما بين 19 إلى 22 ماي الماضي تخللتها تظاهرات سياسية في منطقة تيفاريتي، على مرأى ومسمع من بعثه المينورسو.
وكان مجلس الأمن قد دعا الأطراف في قرار يحمل الرقم 1813 الصادر في 30 أبريل الماضي إلى خلق مناخ ملائم للحوار وإنجاح المفاوضات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.