انتصار جديد للدبلوماسية المغربية.. بوليفيا تسحب اعترافها ب”البوليساريو”    مقتل شخصين إثر الثلوج والأمطار في إسبانيا    خنيفرة.. العامل “فطاح” يترأس اجتماعا استباقيا لمواجهة الثلوج بالإقليم    “ومن الغيرة ما قتل”.. تفاصيل مهولة بملف اغتصاب وتعذيب وقتل حنان (فيديوهات) في جلسة محاكمة دامت 6 ساعات    أكادير : بالصور ..لقاء مفتوح يسلط الضوء على المقاومة بإقليم تيزنيت    تقرير دولي : 2153 مليارديراً يملكون أكثر من نصف ثروات العالم    وزير الصحة آيت الطالب يصدر قراراً يقضي بتخفيض أسعار العديد من الأدوية (اللائحة)    بوليفيا تسحب الاعتراف ب"جمهورية البوليساريو"    إسبانيا.. مصرع 3أشخاص جراء سوء الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد    بالصور.. تداريب منتخب »الفوت صال » بالعيون    بالفيديو: “قُبلة” بين رونالدو وديبالا تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    صفعة جديدة ل”البوليساريو” .. دولة أمريكية تسحب اعترافها بالجبهة قطعت علاقاتها مع هذا الكيان    بتعليمات ملكية .. استقبال المدير العام للقيادة العامة لحلف شمال الأطلسي    بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيا.. مهاجر إفريقي يقتل شخصا بالدار البيضاء    بالصور سائق متهور يتسبب في حادثة سير بشارع عمر ابن عبد العزيز ويلود بالفرار    مجلس النواب يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم الحدوده البحرية للمغرب    قضية "حمزة مون بيبي".. عايشة عياش تكشف حقيقة اعتقالها بمطار دبي    الرئيس التونسي يكلف وزير المالية الأسبق “إلياس الفخفاخ” بتشكيل الحكومة    حمالات مغربيات يستلهمن طريقة «الأحزمة الناسفة» لتهريب الكحول.. الصور الأخيرة من معابر التهريب في المغرب    منتخب تونس يتأهل لنصف نهائي كأس افريقيا لكرة اليد على حساب المغرب    مشاهدة مباراة برشلونة وغرناطة بث مباشر اليوم الأحد 2020/1/19 الدوري الاسباني    الكيسر: خسارة مؤلمة بهفوات تحكيمية.. وصابر: العامل النفسي كان مؤثرا    تارودانت: تفاصيل توقيف أخطر تاجر مخدرات بالمنطقة موضوع العشرات من برقيات البحث    استطلاع: تدهور الأوضاع المعيشية ل43% من الأسر المغربية    أساتذة التعاقد يعودون للاحتجاج من أجل “إنقاذ” المنظومة التعليمية ورفض نظام التعاقد    "سيدفعون الثمن غالياً".. أول تعليق لزوج نانسي عجرم بعدما قتل سوريا بالرصاص!    وسط تزايد أعداد القنصليات الأجنبية في الأقاليم الجنوبية.. “البوليساريو” تراسل الاتحاد الإفريقي وتطالبه بالتدخل    كأس أمم أفريقيا لكرة اليد | المغرب ينهزم أمام تونس 31-24    باحث في العلاقات الدولية يكشف: لهذا السبب تم إبعاد المغرب من مؤتمر برلين    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    فاضح "حمزة مون بيبي": أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    بسبب الفيروس الصيني القاتل.. منظمة الصحة العالمية تجتمع بشكل طارئ    الثلوج تكسو قمم جبال الريف والأطلس الكبير وتسجيل إنخفاض شديد في درجات الحرارة    الوداد يرتقي لصدارة البطولة بفوز ثمين على حساب أولمبيك أسفي    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    نادي ريال مدريد يتعاقد مع مهاجم نادي فلامنغو البرازيلي رينير خيسوس    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الثقافة تعترف بتعرض «فيلا هاريس» في طنجة لأعمال النهب والتدمير
نشر في المساء يوم 01 - 04 - 2011

اعترفت وزارة الثقافة بأعمال النهب والسلب التي طالت المعلمة التاريخية في طنجة، «فيلا هاريس»، وذلك بعد زيارة قام بها إلى المدينة الكاتب العام لوزارة الثقافة، حيث عاين الوضعية المزرية للموقع.
وقد اعترف الكاتب العام لوزارة الثقافة بوجود أعمال نهب وتدمير طالت بناية «فيلا هاريس» التاريخية ومحيطها، وهي البناية المصنفة ضمن المآثر التاريخية لمدينة طنجة.
ورغم أن والي المدينة، محمد حصاد، كان قد قرر، قبل سنوات، تصنيف هذه البناية ضمن المعالم التاريخية، فإنه لا شيء تغير فيها وظلت معرضة لإهمال فظيع، كما أن وحوش العقار في المدينة تكالبوا عليها وأرادوا السطو على محيطها، بما في ذلك مسبحها التاريخي وحدائقها الفسيحة، والذي تقدر مساحته بعشر هكتارات، من أجل إقامة مشاريع عقارية مكانه. وقال الكاتب العام لوزارة الثقافة إن اللجنة التي زارت هذا الموقع الأثري يوم السبت الماضي أصيبت بالإحباط وفوجئت بمدى الدمار الذي لحق بهذا الموقع، وعبَّرت، في نفس الوقت، عن عميق استيائها مما حدث من دمار ونهب، تفاقما خلال الأشهر الأخيرة.
وقد أصدرت وزارة الثقافة بيانا قالت فيه إن اللجنة المذكورة عاينت أعمال التدمير التي طالت العناصر المعمارية والتراثية لهذه «الفيلا» التاريخية، من خلال اقتلاع عناصر الزخرفة الأصيلة وهدم أجزاء من الجدران والسقوف المزخرفة واقتلاع مجمل الأعمال الخشبية داخل البناية.
وذكر البيان، الذي توصلت «المساء» بنسخة منه، أن أعمال النهب شملت، أيضا، كل المرافق الملحقة بالفيلا التاريخية، بما فيها المسبح والمسرح والمطعم وغرف الإقامة، المنتشرة عبر الموقع الغابوي الطبيعي، الذي يتضمن أشجارا متنوعة وفريدة قد يناهز عمر معظمها المائة سنة.
واستنكر البيان، بشدة، ما لحق بهذه البناية الأثرية، مؤكدا عزم الوزراة على اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للحفاظ على هذا الموقع التراثي، «الذي لو شاء له أن يُدبَّر بعقلانية ومسؤولية لشكّل موقعا ثقافيا وسياحيا استثنائيا ولأصبح متنفسا طبيعيا لمدينة طنجة»، وفق ما جاء في البيان.
وكان والي طنجة قد صرح، خلال لقاء المجلس الإداري للوكالة الحضرية مؤخرا، بأن «فيلا هاريس» لم تكن مصنَّفة من قبلُ كمحمية تاريخية وأن هذا الموقع تم تصنيفه كذلك في عهده، غير أنه لم يشر إلى المساحة التي تخضع لمبدأ الحماية الثقافية والتاريخية، على اعتبار أن «وحوش العقار» يحاولون فقط الإبقاء على جدران الفيلا وتدمير ما عداها.
والغريب أن والي طنجة، ومنذ أن دخلت «فيلا هاريس» ضمن مجال الحماية الثقافية، لم يقم بأي زيارة إلى المكان، ولم يعاين حجم الدمار الذي لحقها من طرف الذين يريدون الاستحواذ عليها وسلب طنجة معلمة أخرى من معالم تاريخها وهويتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.