إسبانيا تُقبر ‘تقرير المصير' وتُجدد دعمها لجهود الأمم المتحدة في قضية الصحراء    المغرب يمدد عقد شراء الطاقة الكهربائية.. و 500 مليون دولار لتطوير المحطة الحرارية    رقم قياسي .. 92 ألف مسافر استعملوا مطار الحسيمة في سنة 2019    الشهب الاصطناعية تثقل ميزانيات الأندية    تلقى رشوة11 مليون سنتيم..متابعة رئيس جماعة بمراكش في حالة اعتقال    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    الناظور .. بالصور / إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز قرابة أربعة أطنان من مخدر الشيرا    المغرب يجدد دعمه لحل يحترم تطلعات الشعب الفنزويلي    بعد غضبة مٓلكية عليه بسبب التيمومي.. بلخياط يرفض الكشف عن مصير 6 مليارات لمؤسسة الأبطال الرياضيين    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    توقعات طقس السبت.. استمرار الأجواء الممطرة مع ثلوج بالمرتفعات    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    لبؤات الأطلس يعبرن أولى تصفيات المونديال بنجاح    وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تدشن المقر الجديد للقنصلية العامة لإسبانيا بالرباط    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    إسبانيا تفتح قنصليةً جديدة بالرباط لتحسين خدمات الفيزا و قنصلية الناظور في اللائحة السوداء !    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    أشيبان : حزبكم يُختطف    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    كارتيرون: الزمالك يسعى للفوز على مازيمبي    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بوريطة: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية يعكس الدعم المتنامي لمغربية الصحراء في إفريقيا بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيف والنزلات المعوية
نشر في المساء يوم 09 - 06 - 2011

النزلات المعوية من أهم أمراض الجهاز الهضمي، نظرا إلى كثرة تناول الأطعمة خارج المنزل، وهي عبارة عن تسمم غذائي بميكروب السالمونيلا.. وقد تكون الإصابة بها بسيطة أو شديدة
جدا وتبدأ أعراضها بعد ساعات قليلة من تناول أي أطعمة ملوثة بهذا الميكروب، ويعانى المريض من ارتفاع في الحرارة ومن غثيان يصل إلى حد القيء، ومن آلام في البطن، مع إسهال يكون شديدا ومتواصلا أحيانا، مما يسبب الجفاف والهبوط في الدورة الدموية، وخصوصا لدى الأطفال والشيوخ.. ورغم خطورة هذه الأعراض، فإن أغلب المرضى يتماثلون للشفاء خلال أيام قليلة بالعلاج الناجح .
يتم تشخيص هذه الحالات عن طريق فحص صورة الدم، حيث تبدو كرات الدم البيضاء بأعداد كبيرة. أما مزرعة البراز لدى المصابين فتكون إيجابية لميكروب «السالمونيلا»، وبصفة خاصة في الحالات الحادة أثناء تفاقم الأعراض. كما أن مزرعة الدم، أحيانا، تكون إيجابية لهذا الميكروب.
ومن الملاحَظ أنه قد يختلط تشخيص النزلات المعوية التي يسببها ميكروب «السالمونيلا» مع التسمم الغذائي، الذي تسببه الميكروبات العنقودية أو يختلط في التشخيص مع النزلات المعوية الفيروسية الأميبية أو «الدوسنتاريا الباسيلية».. ويكون علاج هذه الحالات عن طريق إعطاء المحاليل المناسبة، خصوصا في حالة الجفاف، أو تعالَج بمركبات «الكلورامفنيكول» أو بغيرها .
كما قد يصاب الإنسان في الصيف بالحميات المعوية الحارة (التيفوئيد والباراتيفود). وحمى التيفود يسببها ميكروب «السالمونيلا الباراتيفودية»، بأنواعها الثلاثة. وتختلف فترة حضانة المرض من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وتكون فترة الحضانة أقصر في حميات «الباراتيفود» عنها في حميات «التيفوئيد» وتعتمد شدة الإصابة على كمية الميكروبات الملوثة للطعام الذي تناوله المصاب وعلى درجة مقاومته ومناعته ضد هذا المرض. وتشكل حمى «التيفوئيد» نسبة 80 % من عدد الإصابات بالحميات المعوية الحادة في مصر، بينما تكون الإصابة بحمى «الباراتيفوئيد» 20 %.
ومن أعراض الإصابة بهذه الحميات أنها تبدأ بفقدان الشهية والصداع وتكون على شكل ألم مستمر في الجبهة، ويكون الإحساس بالإعياء ظاهرة متغيرة ومتزايدة خلال فترة ظهور الأعراض.
ومن الجدير بالذكر أن هناك أعراضا غير شائعة لهذه الأنواع من الحميات، وهي الرجفة وآلام الجسم وتقرحات الفم، وقد يصاب المريض أحيانا بكحة جافة، خصوصا في نصف الحالات المصابة. أما نزيف الأنف فهو من الأعراض نادرة الحدوث، وإذا حدث غثيان مصحوب بقيء في بعض الأحيان، فإن ذلك يمثل 20% من المرضى ويكون بسيطا ولا يطول أمده، وغالبا ما تكون مظاهر الإخراج طبيعية دون معاناة للقولون، لأن الميكروب يصيب الأمعاء الدقيقة ولا يؤثر على الأمعاء الغليظة باثولوجيا .
للتخلص من متاعب أمراض الجهاز الهضمي خلال فصل الصيف، يجب تناول الوجبات الخفيفة والإكثار من شرب السوائل وتجنب الدهنيات والامتناع تماما عن تناول الأطعمة المكشوفة أو استعمال أدوات الآخرين، مع الاهتمام بقواعد النظافة والصحة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.