مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    في "يوم الحساب" ببيروت.. مواجهات دامية تخلف قتيلا وعشرات المصابين    مواجهة حامية تنتظر برشلونة أمام البايرن في ربع نهائي دوري ابطال اوربا    كان بصدد ممارسة هوايته..مصرع شقيق صحفية مشهورة غرقا بشاطئ ‘أكلو' ضواحي تزنيت    أكادير : تسجيل حالة إصابة جديدة لفيروس كورونا ترفع من حصيلة الإصابات بجهة سوس ماسة.    الرجاء البيضاوي يحلق عاليا …ويزيد من متاعب أ. آسفي    إرتفاع ضحايا إنفجار بيروت إلى 158 قتيل و6000 جريح    وهبي: سنستعيد للبام مبادئ التأسيس ولن نسمح بأن يخوض حزبنا حروباً بالوكالة    المغرب يواصل تحطيم الأرقام القياسية .. 1345 حالة كورونا في ظرف 24 ساعة !    فيروس كورونا:تفاصيل الحالة التي سجلت بأكبر تعاونية بإقليم تارودانت        حجز 20 كيلوغراما من صفائح الذهب وأزيد من مليوني أورو يشتبه في تحصلها من أنشطة إجرامية بوجدة    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    رسمياً: أندريا بيرلو مدرباً جديداً ليوفنتوس    الاتحاد الأوروبي يسحب المغرب من قائمة الدول المعفاة من قيود السفر    التوزيع الجغرافي للحالات 1345 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    خوفا من تكرار سيناريو بيروت ''المرعب'' .. الهند تُصادِرُ 740 طنا من نترات الأمونيوم    رئيس الوزراء اللبناني يقترح إجراء انتخابات نيابية مبكرة لاحتواء الغضب الشعبي المتصاعد إثر انفجار بيروت    لفتيت:" نتخذ قرارات صعبة وسريعة لكنها السبيل الوحيد لمنع انتشار الفيروس"    تحذيرات من استغلال جائحة كورونا لضرب حقوق ومكتسبات موظفي الجماعات    طنجة.. حجز أكثر من طن من المخدرات بالسواحل الأطلسية    طقس مشمس غداً الأحد وزخات رعدية والحرارة تتجاوز 46 درجة بهذه المدن    البطولة الإحترافية.. الترتيب العام    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار ‘طوفانية' ب15 مدينة مغربية هذا الويكاند    تشكيلة أ.آسفي الرسمية .. المورابيط والصبار أساسيان وكوفي احتياطي            عاجل.. أندريا بيرلو مدربا لجوفنتوس الايطالي    عصبة أبطال أوروبا: أخطاء زيدان و فاران تسببت في إقصاء ريال مدريد    إعفاء المقاهي و المطاعم من ضرائب الجماعات    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    غيتس: العالم سيواجه كارثة أسوء من فيروس كورونا    جماعة المرسى ل"كود": ميناء المرسى خدام وبحارة مراكب السردين غادي يديرو تيست كورونا    مشاهير لبنان يُغرِّدون: شكرا جلالة الملك    وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان جراء إصابتها في انفجار بيروت    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    مع ارتفاع الحالات الحرجة.. افتتاح قسم جديد للإنعاش خاص بمرضى كورونا بطنجة    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    توقيف مروج خمور بآيت ملول !    هيومن رايتس ووتش: المغرب والجزائر يتفقان على "إسكات الصحفيين"    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    "هدية" فاران في صدر الصحف الإسبانية بعد إقصاء ريال مدريد    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية مستعجلة لمقاولة ناشئة ومقاولات ذاتية    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    الحكومة تستدين 35 مليون دولار من البنك الدولي لتحسين الصحة بالمناطق القروية    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    "كنوبس" يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصيف والنزلات المعوية
نشر في المساء يوم 09 - 06 - 2011

النزلات المعوية من أهم أمراض الجهاز الهضمي، نظرا إلى كثرة تناول الأطعمة خارج المنزل، وهي عبارة عن تسمم غذائي بميكروب السالمونيلا.. وقد تكون الإصابة بها بسيطة أو شديدة
جدا وتبدأ أعراضها بعد ساعات قليلة من تناول أي أطعمة ملوثة بهذا الميكروب، ويعانى المريض من ارتفاع في الحرارة ومن غثيان يصل إلى حد القيء، ومن آلام في البطن، مع إسهال يكون شديدا ومتواصلا أحيانا، مما يسبب الجفاف والهبوط في الدورة الدموية، وخصوصا لدى الأطفال والشيوخ.. ورغم خطورة هذه الأعراض، فإن أغلب المرضى يتماثلون للشفاء خلال أيام قليلة بالعلاج الناجح .
يتم تشخيص هذه الحالات عن طريق فحص صورة الدم، حيث تبدو كرات الدم البيضاء بأعداد كبيرة. أما مزرعة البراز لدى المصابين فتكون إيجابية لميكروب «السالمونيلا»، وبصفة خاصة في الحالات الحادة أثناء تفاقم الأعراض. كما أن مزرعة الدم، أحيانا، تكون إيجابية لهذا الميكروب.
ومن الملاحَظ أنه قد يختلط تشخيص النزلات المعوية التي يسببها ميكروب «السالمونيلا» مع التسمم الغذائي، الذي تسببه الميكروبات العنقودية أو يختلط في التشخيص مع النزلات المعوية الفيروسية الأميبية أو «الدوسنتاريا الباسيلية».. ويكون علاج هذه الحالات عن طريق إعطاء المحاليل المناسبة، خصوصا في حالة الجفاف، أو تعالَج بمركبات «الكلورامفنيكول» أو بغيرها .
كما قد يصاب الإنسان في الصيف بالحميات المعوية الحارة (التيفوئيد والباراتيفود). وحمى التيفود يسببها ميكروب «السالمونيلا الباراتيفودية»، بأنواعها الثلاثة. وتختلف فترة حضانة المرض من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وتكون فترة الحضانة أقصر في حميات «الباراتيفود» عنها في حميات «التيفوئيد» وتعتمد شدة الإصابة على كمية الميكروبات الملوثة للطعام الذي تناوله المصاب وعلى درجة مقاومته ومناعته ضد هذا المرض. وتشكل حمى «التيفوئيد» نسبة 80 % من عدد الإصابات بالحميات المعوية الحادة في مصر، بينما تكون الإصابة بحمى «الباراتيفوئيد» 20 %.
ومن أعراض الإصابة بهذه الحميات أنها تبدأ بفقدان الشهية والصداع وتكون على شكل ألم مستمر في الجبهة، ويكون الإحساس بالإعياء ظاهرة متغيرة ومتزايدة خلال فترة ظهور الأعراض.
ومن الجدير بالذكر أن هناك أعراضا غير شائعة لهذه الأنواع من الحميات، وهي الرجفة وآلام الجسم وتقرحات الفم، وقد يصاب المريض أحيانا بكحة جافة، خصوصا في نصف الحالات المصابة. أما نزيف الأنف فهو من الأعراض نادرة الحدوث، وإذا حدث غثيان مصحوب بقيء في بعض الأحيان، فإن ذلك يمثل 20% من المرضى ويكون بسيطا ولا يطول أمده، وغالبا ما تكون مظاهر الإخراج طبيعية دون معاناة للقولون، لأن الميكروب يصيب الأمعاء الدقيقة ولا يؤثر على الأمعاء الغليظة باثولوجيا .
للتخلص من متاعب أمراض الجهاز الهضمي خلال فصل الصيف، يجب تناول الوجبات الخفيفة والإكثار من شرب السوائل وتجنب الدهنيات والامتناع تماما عن تناول الأطعمة المكشوفة أو استعمال أدوات الآخرين، مع الاهتمام بقواعد النظافة والصحة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.