أخنوش: 'إشارات واضحة للوفاء بالالتزامات' شعار 100 يوم من عمر الحكومة    أخنوش: الدولة قادرة على تمويل تعميم الحماية الاجتماعية ب51 مليار درهم لفائدة11 مليون مغربي في أفق 2026    أخنوش: فتح الحدود فوق طاولة النقاش وأنا متفائل أنه سيتم في الأسابيع المقبلة    جولة دي ميستورا فالمنطقة.. تلاقى مسؤولي الدزاير وهضرو على ملف الصحرا    رئيس الحكومة عن قطاع السياحة: نتفهم مشاكل مهنيي القطاع ورصدنا لذلك ملياري درهم    رسميا..تحديد منافس المنتخب المغربي في ثمن نهائي "الكان"    اول حصة تدريبية للاسود بعد بلوغ الثمن    وزارة التعليم تصدر بلاغا هاما يخص عموم الطالبات والطلبة الممنوحين.    ريزو ديال الحريكَ والاتجار فالبشر طاح فيد البوليس فطانطان    أخنوش يلمح إلى قرب إعادة فتح الحدود ويقول إن قرار حكومته رهين بتوجيهات اللجنة العلمية    مصر تحسم "ديربي النيل" وتتأهل ب"الكان"    هذه توقعات أحوال الطقس غدا الخميس    إحالة منفذ جريمتي تزنيت وأكادير على مستشفى الأمراض النفسية    شاهدوا إعادة حلقة الأربعاء (436) من مسلسلكم "الوعد"    ولي عهد أبوظبي ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان التنسيق الدفاعي بعد الهجمات الإرهابية الحوثية    بريطانيا تقرر عدم تمديد إجراءات العزل الصحي بعد 25 مارس    انقطاع مؤقت لحركة السير بين ميدلت والريش يوم الأحد المقبل    برلمانيو الاتحاد الاشتراكي يثنون على لشكر ويثمنون أجواء التحضير للمؤتمر    بالفيديو. الباحث بوشطارت ل"گود": ها قصة قصبة الوداية.. وخاص افراغ الساكنة منها وترجع منتجع سياحي تاريخي    تفشي الجائحة يعلق الدراسة بالجزائر    مندوبية التخطيط.. تصورات متشائمة بخصوص قدرة الأسر على الادخار خلال سنة 2021    وزارة الصحة: حوالي 4 ملايين شخص تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    وفاة عبد المالك السنتيسي الرئيس السابق لنادي الوداد    الإعلامي بالقناة الأمازيغية محمد زاهد ينعي المفكر و الاستاذ الجامعي بمقال بعنوان : في رحيل "السِّي حسن": الخبر المُفجع والفقدان الأليم    احذروا هاته الأكياس.. ففيها اسم الله "السّلام"!!    يوسف النصيري: باحث عن الإيقاع    أردوغان: صنعنا المسيّرات المسلحة رغم أنف المستخفين    الغموض يكتنف إغلاق مؤسسة تعليمية بتزنيت، وأنباء عن تدخل مسؤول بارز في الموضوع.    المعارضة توجه أصابع الانتقاد نحو برنامح "أوراش"    مقرب من بنكيران: إنه في صحة جيدة وهذا هو سبب نقله إلى المستشفى العسكري..    القضاء الإسباني يستدعي مسؤولاً أمنياً كبيراً للشهادة في دخول "بنبطوش" إلى إسبانيا    لONMT يعين طاقماً جديداً بإسبانيا للترويج لوجهة المغرب السياحية    مديرية الضرائب تطلق CHATBOT لتبسيط المساطر الإدارية    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدعو إلى إرساء سياسة وطنية تعنى بالذكاء الاصطناعي    صيادلة المغرب : انقطاع أدوية الزكام و كوفيد مرتبط بعلامات تجارية بعينها والدواء الجنيس موجود بوفرة    سلا .. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين لتهديد خطير    تصريح النصيري يجرّ عليه غضب المغاربة.. "من ينتقدني نعطيه بلاصتي يدخل يماركي"    بشرى من كبير خبراء الأمراض المُعدية.. أوميكرون سيقضي على الوباء في هذه الحالة    قتيل في إطلاق نار ب"فرنسا" والشرطة تعتقل شخصان    وحيد خاليلوزيتش: مباراة الغابون "درس جيد" لبقية المنافسات    المغرب يتوفر على 5000 مهندس في مجال تصنيع السيارات    وزارة التربية تتبرأ من "مباريات وهمية"    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    طيران "رايان إير" تتجه للانسحاب نهائيا من المغرب    مبابي تابع مباراة المغرب الغابون و تفاعل مع هدف حكيمي (صورة)    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    اللمسة التربوية الحانية    تقرير يكشف هيمنة الفرنسية على زمن التدريس مقابل تراجع العربية    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نقابات تطالب بتوفير الأمن وتفعيل الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية الذي يحمي الموظفين
بسبب الاعتداءات الجسدية المستمرة على الأطر الصحية بالفنيدق
نشر في المساء يوم 07 - 07 - 2015

تعرضت ممرضة تعمل بمصلحة الطب العام بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق ومساعد اجتماعي لاعتداء جسدي ولفظي من طرف عدد من زوار المستشفى، أحدهم كان حاملا للسلاح الأبيض، حسب قول إطارين نقابيين، مما أثار ذعرا كبيرا وسط المرضى ومرتادي المستشفى وكذا الشغيلة الصحية العاملة به، حيث رفض المعتدون مغادرة المصلحة بعد انتهاء الوقت المخصص لزيارة المرضى زوال يوم الخميس الماضي.
وأصدر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بعمالة المضيق الفنيدق بلاغا يندد فيه بسلسلة الاعتداءات التي تطال الشغيلة الصحية، إذ اعتبرته استمرارا لسلسلة من الحوادث والاعتداءات اللفظية والجسدية التي ما فتئت تتعرض لها الأطر الصحية بمختلف المؤسسات الاستشفائية والوقائية أثناء أدائها لواجباتها المهنية في ظل الاختلالات الكثيرة التي تعانيها المنظومة الصحية بالمغرب، والتي يتحمل كل من الأطر الصحية المواطنون تبعاتها السلبية، مع غياب تدخل رادع للوزارة الوصية المسؤولة الفعلية عن حماية الأطر الصحية أثناء مزاولتها لمهامها كما هو منصوص عليه في قانون الوظيفة العمومية.
واستنكرت النقابة ذاتها الاعتداء الشنيع الذي تعرضت إليه الأطر الصحية بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، محملة الوزارة كامل المسؤولية في إيجاد الحلول الناجعة للحد من هذه الاعتداءات، داعية في نفس الوقت المندوبة الإقليمية لوزارة الصحة بعمالة المضيق الفنيدق إلى تفعيل الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية الذي يحث الإدارة على توفير الحماية لموظفيها أثناء مزاولتهم لعملهم وفي حالة الاعتداء تتحمل مسؤولية متابعة المعتدين أمام العدالة، مثلما اعتبرت أن إدارة المركز الإستشفائي الإقليمي المضيق الفنيدق وكذا إدارة المستشفى المحلي الحسن الثاني بالفنيدق مسؤولتان عن الاختلالات الأمنية داخل المؤسستين وتدعوهما للاستجابة للحاجيات الحقيقية في هذا الصدد.
وما زالت الشغيلة الصحية تطالب السلطات الأمنية الإقليمية بإحداث مراكز قارة للأمن بالمراكز الاستشفائية التابعة للنفوذ الترابي لعمالة المضيق الفنيدق وذلك لوضع حد لمثل هذه الاعتداءات ولضمان الردع المناسب لها، كما عبر الطاقم الطبي عن استيائه من الانفلات الأمني، الذي يطالهم داخل مؤسسة صحية، إذ أن هذا الاعتداء هو السادس من نوعه، إذ سبق أن تعرض ممرض لاعتداء جسدي خلال مزاولته مهنته داخل المختبر الطبي للمستشفى.
وندد هؤلاء بتردي الوضع الأمني داخل المؤسسات الصحية، وتجاهل المصالح الأمنية توفير الأمن لهم، بعدما أصبحوا يتعرضون بشكل شبه يومي لاعتداءات مسلحة وأخرى تهدد سلامتهم الجسدية من طرف بعض زوار المستشفيات، مشددين على توفير عناصر أمنية دائمة داخل المستشفى لحماية الأطباء والممرضين من مثل هذه الاعتداءات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.