السلطات المغربية "لا زالت تنتظر" جوابا من منظمة العفو الدولية على رسالة رئيس الحكومة    القوات المسلحة الملكية تتدخل لإحباط هجوم مسلح بالكونغو    هيئة أممية تقر مسؤولية الدولة الجزائرية عن انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف    مساعد حاليلوزيتش مرشح للالتحاق بالطاقم التقني للمنتخب الفرنسي    رئيس لجنة القوانين والأنظمة بالجامعة ل"البطولة": "عقود اللاعبين المُنتهية في 30 يونيو تُمدَّدُ تلقائياً إلى آخر مباراة في الموسم"    طقس الأحد.. موجة حر تجتاح عددا من مناطق المغرب    الدزاير.. 430 مصاب جديد ب"كورونا" و9 ماتو و349 تشفاو: ها شحال وصلو فالطُوطَالْ    الوضعية الوبائية لفيروس كورونا فهاد 24 ساعة: الإصابات تفرگعو عاوتاني بسباب بؤرة معمل فآسفي.. 534 تصابو اليوم و169 تشافاو و2 ماتو.. الطوطال: 13822 حالة منها 9329 تعافاو و232 توفاو.. و4261 مازال كيتعالجو    بوفون يحطم رقم مالديني بعدد المشاركات في الدوري الإيطالي    هذه هي التفاصيل الكاملة لفيديو يدعي تعرض قطاع طرق لمستعملي طريق سيار بالمغرب    النصب والاحتيال والتوظيف الوهمي يطيحان بضابط شرطة بالبيضاء    تيزنيت : جمعية مبادرات الشباب المقاول ترصد معاناة المقاولات الصغرى الحديثة النشأة ( بيان )    الفدرالية المغربية لناشري الصحف تدعو إلى مناظرة وطنية حول الصحافة والإعلام    زوج يطعن زوجته في مؤخرتها بعدما فاجأها وهي تعرض جسمها أمام كاميرا الهاتف على شاكلة صاحبات "روتيني اليومي"    بعد استقالته.. محكمة فرنسية تحقق مع رئيس الوزراء الأسبق إدوار فيليب    مئات الإصابات الجديدة ب"كورونا" في المغرب خلال 24 ساعة    يونس الخراشي يكتب: المتخلى عنهم    بؤرة معامل التصبير بآسفي.. المئات تصابو بكورونا والمخالطين مداروش التيست    أين ذهبت نصف ثروة أخنوش؟    والد عمر الراضي: بلاغ الحكومة يُسيئ الى الوطن واستقراره.. والمسؤولين هم الخطر على البلاد    عاجل.. الملك محمد السادس يوجه رسالة لترامب    مدرب حراس الإسماعيلي: "البطولة العربية ستُستكمل بنسبة مئوية كبيرة في المغرب"    بسبب "كورونا" إسبانيا تعيد عزل أكثر من 200 ألف من سكانها    التوظيف "الوهمي" فأسلاك البوليس اخرج على ضابط ممتاز وصيفطو للنيابة العامة    انتخاب اخشيشن رئيسا لمجموعة الجماعات الترابية لتدبير النقل الحضري وشبه الحضري بجهة مراكش أسفي    زيدان: "أتمنى عودة هازارد قبل نهاية الموسم.. ولا أعلم إن كان برنامج المباريات سيؤثر علينا أم لا"    الدفاع الحسني الجديدي يكشف حقيقة التفاوض مع المدرب الجزائري عبد الحق بنشيخة    بوتين يسخر من رفع علم المثليين على مبنى السفارة الأمريكية    طنجة المتوسط.. إحباط محاولة تهريب 90 ألفا و600 يورو    الفرصة مازالت متاحة لتقديم الأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج لمنصة الجونة    فصل شرطيين أميركيين بعد نشر صورة لهما يقلدان وضعية خنق طبقت على رجل أسود    أروى: سأخوض التمثيل للمرة الأولى    جهة فاس-مكناس تسجل أكبر عدد من الحالات الجديدة لفيروس كورونا    ظاهرة تخريب الآثار وإحراق المكتبات في تاريخ المسلمين    دراسة: المغرب هو الأغلى عربيا في أسعار كهرباء المنازل    حادث إطلاق نار بولاية أمريكية يسفر عن مقتل طفل و إصابة 3 آخرين    بعد التمثيل سابقا.. مصمم الأزياء وشمة يقتحم الغناء- فيديو    تسجيل هزة أرضية بقوة 3،3 درجات بإقليم ميدلت    الجزائري قادر الجابوني يطلق كليبه الجديد "توحشتك عمري"    شراكة على التوثيق ونشر المعلومات تدارت بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    بعد إعترافهما بخرق القانون..هل يستقيل الرميد وأمكراز أم ينتظران الطرد؟    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أول صورة للملك محمد السادس بعد العملية الجراحية (صورة)    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    مرصد: ال"ONCF" أسوأ مؤسسة مصرحة في ماي.. آجال الأداء يصل 108 أيام    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    بوطيب: إحداث الوكالة الوطنية للسجلات خطوة رائدة على طريق إصلاح منظومة الدعم    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهنيون يحذرون من ضياع أموال طائلة بسبب خوصصة تصنيف السفن
راسلوا الرباح واعتبروا الأمر غير قانوني وبعيدا عن النصوص التشريعية البحرية للمملكة
نشر في المساء يوم 14 - 04 - 2016

كشف مصدر مسؤول أن وزير التجهيز والنقل، عبد العزيز رباح، تلقى رسالة احتجاج شديدة اللهجة، تنتقد إقدام مديرية الملاحة التجارية على تفويض مهامها السيادية للإدارة المغربية إلى هيئات أجنبية للترتيب. وأوضح عبد الخالق بن معاشو، في تصريح ل»المساء» أن هذا التفويت انحراف خطير تعرفه مديرية الملاحة التجارية، من خلال تخليها الطوعي عن الاختصاصات السيادية للمملكة في مجال المراقبة البحرية، مما يجعلها عرضة للارتهان لشركات التصنيف الأجنبية، التي تجني أموالا طائلة من وراء مثل هذه القرارات.
وأوضح بنمعاشو أن الجمعية المغربية لضباط الملاحة التجارية عبرت في رسالتها إلى وزير التجهيز والنقل، باعتباره الوصي على القطاع، عن غضبها من عدم تجاوب الوزارة مع رسالة سابقة تستنكر ما أقدمت عليه مديرية الملاحة التجارية من تفويض مهامها السيادية للإدارة المغربية إلى هيئات أجنبية للترتيب، موضحا أن الغريب في الأمر، أن مديرية الملاحة التجارية تجاهلت الأمر وقامت بحملة دعائية مفادها الترويج لشركات الترتيب الدولي، بمناسبة انعقاد الدورة الثانية لمارفور2016 بالمعهد العالي للدراسات البحرية، والتي جاءت كرد على رسالة جمعيته الموجهة إلى الوزارة.
واعتبر بنمعاشو أن ما أقدمت عليه مديرية الملاحة التجارية من توكيل مهامها السلطوية إلى هيئات أجنبية بعيد كل البعد عن النصوص التشريعية البحرية للمملكة المغربية وخاصة مرسوم رقم 263.401، الذي يعترف بموجبه فقط بشركات تصنيف السفن المؤهلة لوضع علامات الهياكل على السفن المغربية، ولا يوجد أي سند قانوني تقوم بموجبه مديرية الملاحة التجارية بتفويض مهامها لشركات الترتيب الأوربية، مضيفا أنه وأمام غياب أسطول بحري محترم، تعد هذه القرارات ارتجالية وتضرب في العمق مسار الإدارة المغربية، حيث إن المغرب لا يتوفر على أسطول بحري من ناحية الكم والكيف.
وفي سياق متصل، عبرت الجمعية عن انشغالها العميق لهذه الوضعية التي لم تعرفها الإدارة المغربية سابقا، خصوصا أن هذه العملية تزامنت مع تفريغ ممنهج للإدارة من مجموعة من الكفاءات.وقد دعت الجمعية وزير التجهيز والنقل إلى المحافظة والاستفادة من هذه الكفاءات، خاصة في مجال التكوين الذي يعرف خصاصا على مستوى المعهد العالي للدراسات البحرية، مما سيمكن من استمرارية الخبرة المراكمة في هذا المجال. وشددت الجمعية في الأخير على ضرورة تقويم الانزلاقات غير المسؤولة، خاصة تلك الداعية إلى نهج سياسة خصخصة السلطة التنظيمية للإدارة المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.