انطلاق اليوم الثاني من مائدة مستديرة ثانية حول الصحراء المغربية    « السنبلة » تحصل على « أغلبية سيدي المخفي » و »البيجيدي » ينحدر    ميدلت : اعتقال الفلاح سعيد أوباميون بسبب دفاعه عن أراضي الفلاحين و تفاصيل عن الملف    الخارجية البريطانية تحذر سياحها من السفر إلى المغرب في منشور لها    خمس نقابات تعليمية تدعو إلى تلبية مطالب الشغيلة وتدعم المسيرات والوقفات الاحتجاجية    ندوة حول كتاب « هكذا تكلم محمد بنسعيد » بمسرح محمد السادس بالدار البيضاء    أسعار الذهب مستقرة دون أعلى مستوى في 3 أسابيع    نائبة أمين عام الأمم المتحدة تشارك في المؤتمر الوزاري للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا بمراكش    أنبوب نقل لُباب الفوسفاط يمكن»OCP» من اقتصاد 3 ملايين متر مكعب من الموارد المائية سنويا    خبراء المؤتمر 52 لوزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة بمراكش: تباطؤ النمو في الصين سيؤثر سلبا على الاقتصاد الإفريقي    نيوزيلندا.. صمت وطني حدادا على ضحايا اعتداء كرايستشيرش الإرهابي    وزير سابق يفضح: الجزائر تزود فرنسا بالنفط والغاز مجانا    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف دقيقة صمت في أول جمعة بعد المذبحة    المغرب الفاسي – النادي القنيطري: مباراة الموسم بامتياز    124 ناديا وعصبة يعلنون تضامنهم ودعمهم لجامعة كرة السلة    نادي الرجاء الرياضي يخلد ذكرى تأسيسه 70 بعيدا عن أحسن حال    رونار: أعرف جيدا منتخب مالاوي    طقس اليوم    سقوط عاملين أثناء صيانة أسوار الرباط القديمة..العمراني: إصابتهما بليغة! – صور    بمشاركة 40 هيئة.. مسيرة لإسقاط التعاقد وضمان مجانية التعليم    بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان : توقف العمليات الجراحية بسبب عدم وجود طبيب مختص في التخدير والإنعاش !    شواطئ سيدي إفتي تلفظ جثة بشرية في طور التحلل    "علي يا علي" يظفر بجائزة أفضل شريط تلفزي    النظر بهدوء إلى الخلف    ما صرتُ شيَّا    أربع قصائد    حاتم عمور يحيي حفل نهائي مسابقة كأس السوبر الإفريقي بقطر    خلال زيارته للمملكة..الملك يهدي البابا شجرة أركان ومُجسما للمسيح    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    حفيظ دراجي يحذّر الحراك الشعبي من "عصابة بوتفليقة"    محكمة جرائم الأموال بفاس تدين مسؤولين بوجدة بالسجن النافذ من أجل تبديد أموال عمومية    شرطي يتعرض للدهس والسحل بواسطة سيارة أجرة    باقي مكملش 6 شهر. الخليع دار طابع بريدي لقطار “البراق”    ورشة إبداع دراما تنفتح على الجمهور المسفيوي من خلال مسرحيتها "اللعب فيه ؤفيه"    بعد شهر كامل من الاحتجاجات.. مسيرة جديدة اليوم تحت شعار "للجزائر نسير"    عرض موسيقي طربي مغربي للبابا خلال زيارته للعاصمة    OCP يرفع الأرباح إلى 5,4 مليار درهم في 2018    السلطات المجرية تُسَلم مقرصن "فوتبول ليكس" للبرتغال    ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم    بعد 5 أشهر من الإعفاء الملكي.. عودة علي الفاسي الفهري    سقوط سيارة أجرة كبيرة بها ركاب من أعلى قنطرة بسبب دابة “حمار”    85 قتيلا في غرق عبارة في نهر دجلة العراقي    هازار يقود بلجيكا الى بداية واعدة في تصفيات اليورو    التوحيد والإصلاح تطلق مسابقة “غراس الخير” للأفلام القصيرة (فيديو) قيمة الجوائز تصل إلى مليون سنتيم    الجواهري يُحمّل السياسيين مسؤولية التراجع الاقتصادي.. وانتقد الأوروبيين وحرّض الحكومة عليهم    هذه هي المنتخبات الباحثة عن التأهل للكان في الجولة الأخيرة للإقصائيات هذا الأسبوع    اصطدام عنيف بين سيارتين يخلف أربعة جرحى بسلا (صور) حالة واحد منهم خطيرة    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    العثماني ينفي ما أشيع حول التراجع عن مجانية التعليم    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    إنقاص الوزن يبدأ من السرير    الإنسانية كل لا يتجزأ    الريسوني: الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكاية للقضاء تعري التدبير المالي لجامعة مراكش
نشر في اليوم 24 يوم 19 - 06 - 2018

بعد ما ظل موضوع جدل نقابي، لفترة طويلة، التدبير المالي والإداري لجامعة القاضي عيّاض يأخذ طريق القضاء، فقد تقدم المركز الوطني لحقوق الإنسان، مؤخرا، بشكاية لدى الوكيل العام للملك بمراكش، يطالب فيها بالتحقيق في ما يعتبره "اختلالات تشوب التسيير المالي، وتدبير الموارد البشرية بالجامعة".
وأوضح بأنه تم اقتطاع جزء من الوعاء العقاري التابع لكلية اللغة العربية، تشّيد عليه حاليا مقهى ومؤسسة للتعليم، تحت اسم "مركز اللغات التطبيقية"، تتكون من بناية من مستوى سفلي، عبارة عن مقهى، وثلاثة طوابق عليا، وهو المشروع الذي تقول الشكاية بأن كلفته الإجمالية تصل إلى 19.994991 درهما (حوالي ملياري سنتيم)، يجري تمويله في إطار ميزانية الاستثمار للجامعة، دون أن يكون تابعا لمؤسساتها، ودون أن يتم عرضه على أنظار مجلس الجامعة للموافقة عليه.
وأدلت الجمعية الحقوقية للوكيل العام بوثائق خاصة بالمشروع المذكور، بينها شهادة أداء خدمة موقعة من طرف كل من العميد السابق لكلية اللغة، باعتباره آمرا بالصرف بالنيابة، والكاتب العام للكلية نفسها، ورئيسة القسم المالي بالجامعة، يشهدون فيها على تنفيذ مهندس معماري للمرحلة الأولى من المشروع، المتعلقة باستصدار رخصة البناء، وإنجاز الدراسات الخاصة بنظام الاستشارات المعمارية للمشروع، وتتبع أشغال بناء المركز. ولفتت الجمعية إلى أن المقاول الفائز بصفقة البناء عمد إلى استغلال الماء والكهرباء الخاص بالكلية في أشغال البناء، وهو ما قالت بأنه كان موضوع شكاية للقضاء تقدم بها متصرف بالكلية وعضو مجلسها، عبر السلم الإداري، تحت عدد 104 بتاريخ 14 مارس المنصرم، غير أن الشكاية لم تتم إحالتها على النيابة العامة وظلت قابعة برفوف رئاسة الجامعة.
نموذج آخر لما تعتبره الشكاية "سوء تدبير مالي"، يتعلق بعدم صرف إعانات استثنائية لفائدة كلية اللغة العربية تبلغ 198 مليون سنتيم، وهو ما كان موضوع تقرير رُفع لرئيس الجامعة، بعد اجتماع مجلس الكلية المنعقد بتاريخ 17 أبريل من سنة 2017.
كما أشارت إلى طلب عروض متعلق بالاستشارة المعمارية لأشغال بناء مدرج يتسع ل 350 طالبا، وهي الاستشارة التي بلغت تكلفتها 450 ألف درهم (45 مليون سنتيم)، تم تمويلها من ميزانية الاستثمار لسنة 2016، وقد فاز بها مختبر للهندسة المدنية، وتم توقيع العقد معه، دون أن يتم تشييد المدرج على أرض الواقع.
وفيما يخص تدبير الموارد البشرية، أكدت الشكاية بأن بعض الأساتذة الجامعيين يغادرون مناصبهم للتدريس بدول خليجية لمدة 6 أشهر مقابل 70 ألف درهم شهريا، بينما تبقى مهامهم البيداغوجية معلقة ويتقاضون أجرهم دون عمل، وهم خارج المغرب، ويهدرون الزمن البيداغوجي للطلبة.
الشكاية لفتت إلى حالة رئيس الجامعة نفسه، الذي قالت بأنه يرتبط بعقد إعارة يجمع جامعة "بلفور للتكنولوجيا" بفرنسا وجامعة القاضي عياض بمراكش، يلتزم فيها الطرف الأول بدفع راتبه طيلة مدة الإعارة، المحددة في سنتين قابلة للتجديد، مع التنصيص على ألا يتقاضى أي أجر من الجامعة ومن الدولة المغربية، ويكتفي بالحصول فقط، على تعويض عن التنقل، وهو ما قالت الجمعية بأنه جرى خرقه، مضيفة بأن الاتفاقية لم تُعرض، من الأصل، على مجلس الجامعة للموافقة عليها، كما ينص على ذلك القانون المتعلق بالإصلاح الجامعي.
المؤسسات التعليمية التابعة للجامعة ليست أفضل حالا، فقد أماطت الشكاية اللثام عما تعتبره "اختلالات مالية وإدارية تشهده المؤسسات الجامعية بآسفي"، والتي قالت بأنها كانت موضوع تقارير وبيانات صادرة عن النقابة الوطنية لموظفي التعليم والأحياء الجامعية.
وقد اتصلت "أخبار اليوم" برئيس الجامعة، عبداللطيف ميراوي، للرد على الاتهامات الواردة في الشكاية، غير أن هاتفه ظل يرن دون أن يرد على اتصالاتنا الهاتفية المتكررة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.