سكان “عين دفالي” يعيشون في انعزال تام.. لا هاتف ولا أنترنت!    المغرب في تاريخ اليهود نصيب    نادي النهضة للرياضة للجميع ينظم دوريا كرويا بمناسبة عيد العرش    اَلْبِّيجِّيدِي أَمَامَ الاِنْشِطَارِ الْمُحْتَمَلِ !    عمال الحراسة والنظافة بالتعليم يحتجون ضد “السخرة”    اولاد حميد : من سمح بتوسعة مسكن باحتلال للرصيف؟؟؟    بعد أقل من شهر من مؤتمر المنامة.. الاحتلال يشن عملية هدم ويشرد مئات الفلسطينيين    دي ليخت يكشف سببا مثيرا لعدم ضمه من طرف المان يونايتد!    لقجع يهدد: الشركة الرياضية شرط أساسي للمشاركة بالبطولة في لقاء تواصلي    ارتفاع صاروخي لتذكرة السفر بين طنجة وطريفة    سلطات الاحتلال تشرّد عشرات أهالي جنوب القدس في أكبر عملية هدم 16 مبنى في حي الحمص    بوكيتينو يعلق على إمكانية عودة بيل لتوتنهام    خلال 2019.. 9 ملايير للمواقع الأثرية    لقجع: ومستعد للرحيل عن الجامعة.. وبذلنا جهدا كببرا في السنوات الماضية    بأصوات 241 من ممثلي الأمّة .. البرلمان يصادق على "فرنسة التعليم"    رئيس الجامعة يشيد بعمل رونار ويؤكد: حزني عميق عقب الإقصاء في "الكان"    بمعارضة 4 نواب وامتناع “الاستقلال”..مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المتعلق بمنظمة التربية والتكوين    عبد الحق الخيام: توحيد الجهود هو السبيل الأنجع للقضاء على الإرهاب    إعادة انتخاب أحيزون رئيسا لجامعة ألعاب القوى    اصابة 20 طفلا بجروح بليغة اثر خلل بأرجوحة دائرية للالعاب    رئيس الحكومة: الحكومة ستواصل تنفيذ التعليمات الملكية السامية لتقليص الفوارق بالعالم القروي    توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب والمملكة اعتمدت سياسة استباقية تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة    الأعرج: المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية سيضطلع بمهمة اقتراح التوجهات الاستراتيجية للدولة    مُخَالِف لقانون التعمير يشرمل رجل سلطة ويرسله للمستعجلات    "كان 2019" أرقامها قياسية    إسرائيل تعلن استقبال وفد من صحافيين عرب    مجلس الحكومة يناقش الخميس المقبل فرض رسم ضريبي جديد على الاستيراد    موجة حرارة ستصل إلى 46 درجة ستضرب هذه المناطق من المغرب ابتداء من الأربعاء    البام للعثماني: أقبرتم حلم المغاربة في سن سياسة جهوية ناجعة خلال جلسة الأسئلة الشفوية لاشهرية    إيران تعلن كشفها 17 جاسوسا دربتهم CIA وإصدار حكم الإعدام على بعضهم    تيوتيو يسقط لمجرد ورمضان من عرش “الطوندونس    أكادميون يُجمعون على “تصاعد خطاب العنف” في مواقع التواصل الاجتماعي و”تهميش” المثقفين لصالح “التفاهة”    عشق العواهر    قطر: هدم إسرائيل منازل فلسطينيين جريمة ضد الإنسانية    اتصالات المغرب: ارتفاع ب 1.8 % في النتيجة الصافية المعدلة لحصتها خلال النصف الأول من 2019    الزهوي: القطاع البنكي استطاع إجمالا الحفاظ على ربحيته بفضل نموذجه المرتكز على تنويع الأنشطة    شرف وسلطان في مهرجان الحاجب    أكثر من 60 سنة من العطاء الفني.. لحظة اعتراف لعبد الوهاب الدكالي في مهرجان السينما في تازة – فيديو    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع باقليم الحسيمة    الفنان حاتم عمور يلهب جمهور المهرجان الثقافي لتيفلت بأحدث أغانيه    البكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي    أشغال بناء برج محمد السادس بسلا تتقدم وفق البرنامج المتوقع    خلال مناقشة عرض الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الإدريسي تحب الحلويات    وفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    “ناسا” تشتري تسجيلات أول هبوط على القمر ب1.8 مليون دولار    عكرود والقفة بكندا    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    توزيع شواهد التكوين المهني للإدماج في قطاع المطاعم والمقاهي بالقنيطرة    «الأسد الملك».. قصة صراع على السلطة والنفوذ بين الشبل سيمبا وعمه سكار    الحيوانات الأليفة تساعد المسنين في السيطرة على الألم المزمن    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    في اختراع علمي غير مسبوق.. تطوير أول سائل مغناطيسي في العالم    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عودة الجدل حول تأخير المصادقة على التغطية الصحية للوالدين
نشر في اليوم 24 يوم 05 - 05 - 2019

لازال مشروع القانون المتعلق بالتغطية الصحية للوالدين حبيس رفوف لجنة التعليم بمجلس المستشارين، بعدما رفضت كل من نقابتي (UMT وcdt)، والأصالة والمعارضة مناقشته، طالبين بإعادته إلى طاولة الحوار الاجتماعي، وذلك منذ أن صادقت عليه الحكومة السابقة في 2016.
ومؤخرا، تقدمت 6 فرق برلمانية بالمجلس بطلب لمناقشته في أقرب الآجال، وهي فرق الأغلبية ممثلة في العدالة والتنمية، التجمع الوطني للأحرار، الفريق الحركي، الفريق الاشتراكي، الفريق الدستوري وفريق من المعارضة هو الفريق الاستقلالي، فيما لم يتقدم فريق الأصالة والمعاصرة بطلب مماثل. هذا الطلب جاء في سياق حصول اتفاق اجتماعي بين الحكومة والنقابات، وأيضا في سياق محاولة لتحريك هذا الملف الذي صار محرجا لمجلس المستشارين. الطلب توصل به رئيس لجنة التعليم يوم الأربعاء الماضي، وينتظر التفاعل معه قريبا. لكن، من المحتمل أن يعود الملف من جديد إلى الرفوف إذا تقدم فريقان بطلب مكتوب لتأجيله، وهي إمكانية ينص عليها النظام الداخلي لمجلس المستشارين. وحسب نبيل الشيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية، فإن تأخير المصادقة على المشروع سببه طلبات تأجيل من فريقي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل، بسبب اعتراضهما على إجباريته. وقال: “إن مبادرة الفرق لطرح للمناقشة هدفها أن تتم مناقشته وتعديله والمصادقة عليه”، معتبرا أنه “من غير المعقول” أن يبقى حبيس رفوف اللجنة.
المشروع اعتبرته الحكومة السابقة أحد أبرز منجزاتها، لأنه يسمح بتوفير تغطية صحية للوالدين، الذين لا يستفيدون من أي تغطية، بحيث يكون بإمكان أبنائهم الموظفين إدماجهم ضمن التغطية الصحية الخاصة بهم، لكن تفاصيل في المشروع أثارت جدلا، خاصة ما يتعلق بفرض اقتطاعات على جميع الموظفين.
الأمر يتعلق بمشروع قانون صادقت عليه الحكومة في 21 يوليوز 2016، ونص على تغيير وتتميم القانون، رقم 65.00، المتعلق ب”مدونة التغطية الصحية الأساسية” لفائدة المأجورين وأصحاب المعاشات في القطاع العام، والذي يسمح بتوسيع نطاق التغطية الصحية لتشمل الوالدين. وهو يهدف إلى تمكين أم أو أب المؤمن، أو هما معا، على غرار الزوج والأولاد، من الاستفادة من نظام التأمين الإجباري عن المرض لفائدة المأجورين وأصحاب المعاشات بالقطاع العام. المشروع يعدل ويغير المادة 5 من مدونة التغطية الصحية التي شُرع في تطبيقها في غشت 2005. هذه المادة تنص، حاليا، على مبدأ التغطية الصحية للأصول (الوالدان)، لكن على أساس «اختياري»، أي إن الموظف الذي يريد أن يدخل معه والديه في التغطية الصحية يمكنه ذلك، على أساس أن يتحمل اقتطاعا جديدا. ورغم أن هذا النص موجود في القانون منذ سنوات إلا أنه لم يطبق بسبب مبدأ الاختيارية. لكن حكومة بنكيران عدلته وجعلت التغطية الصحية للوالدين “إجبارية”، وهي النقطة الأساسية التي اعترضت عليها النقابتان، أي فرض إجبارية الاقتطاع على الموظفين لتوفير التغطية الصحية للوالدين. النقابات تقول إنها لا تعترض على التغطية الصحية للوالدين، لأنها هي التي ناضلت من أجلها، وأن المادة 5 من مدونة التغطية الصحية، وُضعت أصلا بطلب من النقابات، وهي التي طالبت بتفعيلها وأن المشكل القائم هو أن الحكومة ألغت مبدأ الاختيارية، وفرضت على جميع الموظفين أن يُؤدوا أقساطا إضافية للتغطية الصحية للوالدين سواء أكان آباؤهم أحياء أم متوفين.. لهم تغطية أم ليست لهم. القانون الذي وضعته بحكومة يفرض على جميع الموظفين اقتطاعا في إطار “تضامني” لتوفير تمويل لهذه التغطية، خاصة أن الآباء كبار السن ومعظمهم يعاني من أمراض مزمنة.
وأثار تأخر هذا الموضوع جدلا منذ سنوات إذ سبق للوزيرة بسيمة الحقاوي أن انتقدت «عرقلة» النقابيين للمشروع قائلة: «إنهم لا يريدون رضا الوالدين»، فيما تفاعل مدونون في مواقع التواصل الاجتماعي مع الموضوع، ومنهم من كتب أن النقابات «مساخيط الوالدين». وينتظر أن تعقد لجنة التعليم اجتماعا قريبا للبت في طلبات الفرق، فهل ستطلب النقابتان من جديد تأجيله، أم سيتم التوافق لإدخال تعديلات عليه قبل المصادقة عليه؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.