أخرباش: حذف وزارة الاتصال مكسب ديمقراطي    شبيبة الاشتراكي الموحد: السلطات منعت ملتقى من أجل “الحرية للمعتقلين السياسيين”    صور وفيديو/ أول رحلة طيران مباشرة بين المغرب و الصين تحط الرحال ببكين !    مدرب ليغانيس مصدوم من رحيل مهاجم الأسود    بعد نصب كمين.. أمن تطوان يوقف شبكة منظمة تتاجر في المخدرات بحي سيدي البهروري    أبو حفص يقصف بطل فيديو “الخليجي المزور”    “البوليساريو” تهدد بالحرب وتطالب الأمم المتحدة بإغلاق معبر الكركارات    مباريات تغضب موظفي مجلس النواب    أغنية “بلادي، باغي نبني”.. بين الراب المواطن و”الثأر الفني”    الخارجية الإسرائيلية : الملك محمد السادس يُكرّس التعايش في المغرب !    الجمارك تحجز كمية هامة من السجائر ومادة “المعسل” في مستودع بمدينة أكادير    “الخليجي المزور” مشى فيها بعد هذه التطورات    مشاريع مائية وهيدرو-فلاحية بالصويرة تكرس الرؤية الملكية لتنمية مستدامة ومندمجة للعالم القروي    مريم حسين: إثارة الجدل فن    “البيغ” يستقوي بشباب “الراب”    وفاة الممثلة المصرية نادية رفيق عن عمر يناهز 85 سنة    بايلا بفواكه البحر والدجاج    كيف تقنعين طفلك بأخذ الدواء    ألم الظهر في بداية الحمل    بعد صراع مع مرض رئوي .. وفاة بطل “العشق الممنوع” عن عمر يناهز 65 عاما    الشاعر المغربي حسن حصاري: حينما أكتب أعيش حياة ثانية بعيدة عما أنا عليه في الواقع    سيتين يستعين بنظام غوارديولا لتدريب برشلونة    مؤشرات الأسهم تحطّم أرقاما قياسية في أميركا وأوروبا    نمو ملحوظ لنشاط صندوق الضمان المركزي سنة 2019    فالفيردي يقدم هدية لبرشلونة رغم فسخ تعاقده    اتفاق التبادل الحر مع تركيا يكبد المغرب سنويا خسائر تناهز 16 مليار درهم .. الرباط وأنقرة يتفقان على مراجعة بنود المعاهدة لتجارة «أكثر توازنا»    عبد الرحيم شهيد رئيس المجلس الإقليمي لزاكورة : «.. نعمل جاهدين من أجل ترسيخ الديمقراطية التشاركية من خلال التفاعل مع العرائض الموجهة إلينا وتبني توصياتها»    قرض جديد من البنك الدولي بمليار درهم لتمويل الخط الثالث والرابع ل”طرامواي” البيضاء    كوجيطو    بشْرى    ما أجْملك وأنتَ تمُوتُ يا بيلوان..    المغرب يحصل على خط وقاية لتدبير الكوارث ب275 مليون دولار من البنك الدولي    حريق مهول يلحق أضرارا جسيمة بسوق “المرينة البرارك” بالقصر الكبير    اللجنة الوطنية من أجل “الحرية لمعتقلي الرأي”.. “مرتاحون لقرار إطلاق سراح تلميذ مكناس”    الجامعة تعين الحكم رضوان جيد لقيادة مباراة الرجاء الرياضي و نهضة بركان    مديرية الأرصاد الجوية: طقس بارد وكتل ضبابية الجمعة بعدد من المناطق المغربية    إصابات في اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى فجرا    كريم الأحمدي فقد الكثير من بريقه    بدر بانون يدخل نادي 100    تأجيل الجمع التأسيسي لعصبة كلميم وادنون لكرة القدم الى 14 فبراير المقبل    رئيس الوزراء الأوكراني يقدم استقالته من منصبه    خليفة حفتر يعلن عن مشاركته في مؤتمر برلين حول ليبيا    المغرب يدعم غوايدو إثر إعادة انتخابه رئيسا للبرلمان    ثلاثة ملايين سائح زاروا مدينة مراكش خلال سنة 2019    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    إيران تدعو دول ضحايا الطائرة الأوكرانية إلى عدم تَسْيِيس القضية    أصحاب سوابق يهاجمون عيادتين لطب النساء لسرقة المريضات والشرطة تفك اللغز    حزب الله يدفع بأنصاره لتكسير واجهات الأبناك    « هي » يجمع نُخبة من نجوم الدراما المغربية    مجلس الشيوخ الأمريكي يشرع في إجراءات محاكمة ترامب    عملاقان أوروبيان يطاردان بلهندة في الانتقالات الشتوية    مشات فيها كيم كارداشيان وخواتاتها.. إنستگرام غادي يبدا يحارب فوطوشوب    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أية ترجمات لمدن المغرب العتيقة..    علماء: الكَارو كيدير الكآبة ويقدر يسطي ويخرج العقل    واسيني الأعرج يكتب: هل قُتِلَ طارق بن زياد.. أم مات شحّاذا في أزقة دمشق؟    مسجد الرحمة بهوت بستراسبورغ يناقش “رضا الله الجنة النعيم الذي لا يوصف بثمن” في محاضرة    محمد يتيم يكتب: الإصلاح الثقافي الإسلامي.. المهمة غير المكتملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين على ال”كان”.. منتخب أنغولا ببحث له عن مكان بين كبار القارة السمراء
نشر في اليوم 24 يوم 18 - 06 - 2019


د.ب.أ
ربما تكون كرة القدم الأنغولية قد شهدت طفرة حقيقية في المستوى منذ منتصف التسعينيات من القرن الماضي، ولكن المنتخب الأنغولي لم ينجح في استغلال هذه الطفرة والإمكانيات الرائعة لعدد من نجومه وترجمتها إلى واقع ملموس وإنجازات حقيقية.
وما زال بلوغ نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا هو الإنجاز الحقيقي الوحيد للمنتخب الأنغولي وإن خرج الفريق صفر اليدين من الدور الأول للبطولة.
أما على مستوى البطولات الإفريقية، كانت المشاركة في النهائيات وما تحقق من نتائج أقل دائما من مستوى التوقعات لهذا الفريق بما يضمه من لاعبين أصحاب مهارات.
وعندما يشارك الفريق في بطولة كأس الأمم الإفريقية الثانية والثلاثين، التي تستضيفها مصر من 21 يونيو الحالي إلى 19 يوليوز المقبل، سيكون الظهور هو الثامن للفريق في النهائيات الإفريقية والأول له بعد غياب عن النسختين الماضيتين في 2015 و2017 .
وربما يكون هذا السجل جيدا مقارنة بالفترة التي وصل فيها للنهائي كل هذه المرات حيث يشارك في النهائيات للمرة الثامنة في غضون 23 عاما كما تأهل الفريق إلى دور الثمانية مرتين في عامي 2008 في غانا و2010 على أرضه.
ولكن الشيء المؤكد أيضا أن مقارنة هذا السجل في إمكانيات اللاعبين يوضح أن مشاركات المنتخب الأنغولي ما زالت دون المستوى وأنها لم تتجاوز حاجز التمثيل المشرف ولا تزال بعيدة عن نطاق المنافسة الفعلية.
وشهد مستوى الكرة الأنغولية طفرة حقيقية مع نهاية القرن الماضي ومطلع القرن الحالي مع إنفاق أندية البترول في أنغولا وفي مقدمتها بترو أتلتيكو ببذخ على تدعيم صفوفها بأبرز اللاعبين وتطوير مستوى الأداء.
وترك بترو أتلتيكو بصمة رائعة في بطولة دوري أبطال إفريقيا عندما تغلب على الأهلي المصري في عقر داره باستاد القاهرة 4 / 2 عام 2001 .
وانتقلت آثار هذه الطفرة نسبيا إلى المنتخب الأنغولي حيث نجح في الظهور بمستوى رائع على مدار الأعوام التالية، ولم يكن غريبا أن يفجر إحدى المفاجآت الكروية الكبيرة عندما تأهل إلى كأس العالم 2006 بعدما تفوق في مجموعته بالتصفيات على المنتخب النيجيري العملاق.
ومع ظهور المنتخب الأنغولي (الفهود السمر) بشكل جيد في أولى مشاركاته بكأس العالم وتحقيق الفريق للفوز في إحدى مبارياته بالدور الأول لكأس الأمم الإفريقية 2006 في مصر ووصوله لدور الثمانية في بطولتي 2008 و2010 أصبح الهدف الجديد للفريق هو عبور دور الثمانية، لكن نسختي 2012 و2013 شهدتا خروج الفريق من الدور الأول كما غاب الفريق عن النسختين الماضيتين.
ومع عودته للنهائيات من خلال البطولة المرتقبة في مصر، سيكون طموح المنتخب الأنجولي هو ترك بصمة حقيقية يعوض بها إخفاقات السنوات الماضية.
ويضاعف من طموحات الفريق في البطولة الجديدة أن القرعة وضعته في مجموعة جيدة تضم معه منتخبي تونس ومالي إضافة للوجه الجديد المنتخب الموريتاني.
وإذا نجح المنتخب الأنغولي في الاستفادة من خبرة لاعبيه المحترفين في أوروبا، فإنه يستطيع العبور للأدوار الإقصائية لكن مهمته في هذه الأدوار لن تكون سهلة على الإطلاق.
ويعتمد الصربي سردان فاسيليفيتش /46 عاما/ المدير الفني للفريق على مزيج من اللاعبين المحترفين في أوروبا مثل باستوس كيسانغا، مدافع لاتسيو الإيطالي، وجوناثان بواتو، مدافع ريو آفي البرتغالي، وماتيوس، مهاجم بوافيشتا البرتغالي، وجيلسون دالا، مهاجم ريو آفي، ودجالما كامبوس، مهاجم ألانيا سبور التركي وقائد المنتخب الأنغولي، وعدد من الناشطين في الدوري المحلي مثل حارس المرمى لاندو مافانجا والمدافع داني ماسونغونا ولاعب الوسط هيرينيلسون والمهاجم مابولولو إضافة للاعب جيرالدو المحترف في الدوري المصري.
وشق المنتخب الأنغولي طريقه إلى النهائيات من خلال تصدره للمجموعة التاسعة بفارق الأهداف فقط أمام المنتخب الموريتاني ومتفوقا على منتخبي بوركينافاسو وبوتسوانا.
ويلتقي المنتخب الأنغولي نظيره الموريتاني مجددا في النهائيات علما بأن الفريقين تبادلا الفوز على بعضهما البعض في التصفيات حيث فاز المنتخب الأنغولي 4 / 1 ذهابا وفاز المنتخب الموريتاني 1 / صفر إيابا على ملعبه.
ويلتقي الفريقان بالنهائيات في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة فيما يستهل المنتخب الأنجولي مسيرته في البطولة بلقاء نظيره التونسي ثم يصطدم بالمنتخب المالي في مباراته الأخيرة بالمجموعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.