وزارة الفلاحة: إطلاق 6982 مشروعا في مجال التنمية القروية بين 2017 و2020    فيدرالية النقل السياحي تتهم الأبناك ب"التلاعب" بقرارات لجنة اليقظة وتهدد بالتصعيد    سقط ترامب وفازت الترامبية    روسيا.. 21 ألف إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال يوم واحد    تنصيب بايدن: كيف قضى دونالد ترامب ليلته الأولى خارج البيت الأبيض؟    مباراة ليفربول وبيرنلي: كلوب يتحمل "المسؤولية الكاملة" عن هزيمة الريدز    وزارة التربية الوطنية تنفي البلاغ المفبرك بشأن صرف مستحقات أطر الأكاديميات ومنح متدربي مراكز التكوين    3 إصابات في صفوف الشرطة واعتقال شخصين.. حصيلة مواجهة عنيفة باستخدام قنينة غاز وإطلاق للرصاص بحي "التشارك"    أمل عنوان الدورة الرابعة للصالون الدولي للفن المعاصر بطنجة    جو بايدن يوقع 10 أوامر تنفيذية لمواجهة الوباء    البطولة الوطنية الاحترافية الثانية الدورة السابعة : يومه الجمعة، الكاك في خنيفرة والكوكب في الخميسات    أخبار الساحة    بطولة إفريقيا للمحليين (الشان) : يومه الجمعة،المنتخب المغربي يبحث عن ورقة التأهل أمام رواندا    المغرب التطواني يضع مدافعا نشَأ في ريال مدريد قيد الاختبار    حجم الاكتتاب في سندات الخزينة فاق 152 مليار درهم    طلب إبداء اهتمام موجه للمقاولات بسوس ماسة    طقس الجمعة.. سحب كثيفة وأمطار بهذه المناطق    المدربون والمستخدمون في القاعات الرياضية بالقنيطرة يحتجون: الإغلاق أضرنا    توقيع اتفاقية لمحاربة معاداة إسرائيل والصهيونية في المغرب    محمد عنيبة الحمري: تضميد الأشياء والأسماء    الحاج بوشنتوفْ، والصراع مع الأحجار والأشجار    الكتابة الروائية بين الحدود و القضايا    الاتحاد الإفريقي.. المغرب يدعو إلى اعتماد استراتيجية إفريقية للتعليم    حريق في المصنع الهندي الذي ينتج لقاح «أسترازينيكا» المنتظر في المغرب    دار المناخ المتوسطية تعقد جمعا عاما استثنائيا وتصادق على المخطط الاستراتيجي    بعد قرار الإغلاق الذي شملهم.. تفاصيل اجتماع بين أرباب الحمامات ونائب عمدة الدار البيضاء    رومينيغه يؤكد اهتمام بايرن بالتعاقد مع أوباميكانو    كرة القدم.. الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو يؤكد إصابته بفيروس كورونا    خبراء: الموجة الثانية من كورونا أشد فتكاً في أفريقيا    فيديو حول قصر "القيصر" بوتين وثروته وفساده يحقق نسبة مشاهدة قياسية ويحشد الآلاف للتظاهر ضده    بوكرن يكتب: "قادة البيجيدي أيام زمان: جلسنا معه للحوار"-2    "أوبل" تطلق نسخة كهربائية من Combo Cargo    "الݣارة" ضواحي برشيد عاصمة الإجرام وقلعة المنحرفين + صور    برشلونة يعبر لثمن نهائي الكأس بسيناريو عجيب    خنيفرة: حسن بركة يقطع 1600 متر سباحة في المياه الجليدية ويحطم رقمه القياسي    قنطرة المصباحيات بالمحمدية .. الولادة القيصرية    تشكيك رسمي في رقم رونالدو كأفضل هداف في تاريخ كرة القدم    فنانة مصرية تروي تفاصيل مثيرة عن وفاتها وعودتها للحياة مرة أخرى (فيديو)    تيفلت تودع بطلة القفز بالمظلات مليكة لحمر في موكب جنائزي مهيب (فيديو)    تساؤلات حول مقترح حذف لائحة الشباب    داعش يعلن مسؤوليته عن تفجيري بغداد    "سامسونغ" تطلق القرص SSD 870 EVO الجديد    الطريقة الصحيحة لبدء تشغيل السيارة بمساعدة خارجية    سياح بدون كمامة يعاقبون بتمارين الضغط    رئيس النيابة العامة يصدر تعليماته لتخفيف الضغط على الدوائر الأمنية    رمضان يرد على ‘الفتنة' مع لمجرد: أخويا الكبير والغالي وابن أحب البلاد لقلبي    تغييرات هامة تطال الإستراتيجية الوطنية للتلقيح بالمغرب.    إحباط محاولة تصدير غير مشروع ل 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصديرها    التجاري وفابنك أول مساهم في آلية مواكبة ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة والصغرى    قبل النطق بالحكم..ما مصير عائشة عياش في "حمزة مون بيبي" ؟    "مرجان هولدينغ" تسرع تحولها الرقمي    مديرية الدراسات والتوقعات المالية تكشف تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب “صفقة القرن”.. المغرب في مهب الريح
نشر في اليوم 24 يوم 03 - 08 - 2019

يبعد ممانعته الطويلة ومشاركته منخفضة المستوى الدبلوماسي في مؤتمر البحرين، الذي خصص للشق الاقتصاديلما يعرف إعلاميا ب«صفقة القرن»، تصرّ رياح الطبخة الأمريكية لاستبدال الحقوق الفلسطينية ببعض الفوائدالاقتصادية على طرق أبواب المغرب. ففي سياق الجولة الرسمية التي قام بها صهر ومستشار الرئيس الأمريكي،والعقل المدبر لخطة السلام الأمريكية، جاريد كوشنر، قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية إن هذا الأخيرسيصل إلى المغرب في نهاية جولته الرامية إلى الدفاع عن «خطة السلام» الأمريكية.
كل من الصحيفة الإسرائيلية ونظيرتها الأمريكية ربطتا جولة كوشنر الجديدة بتفعيل ما خلص إليه مؤتمر البحرينالشهر الماضي، أي التنزيل الفعلي للبنود المالية والاقتصادية للخطة، وتأسيس الصناديق المالية التي يفترض أنتتولى هذه المهمة، وتحديد مقراتها… فيما ذهبت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية إلى أن كوشنر حلّ،بالفعل، بالمغرب مساء أول أمس الخميس، مباشرة بعد مقابلته الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالقاهرة. وتستبعد الخطة الأمريكية نهائيا خيار قيام دولة فلسطينية، وتقتصر على فكرة الحكم الذاتي، مع تحقيق «الرخاءالاقتصادي» للفلسطينيين.
ما كشفته الصحيفة الإسرائيلية، نقلا عن مصادر قالت إنها من الإدارة الأمريكية، جاء بعد إعلان موقع «360» المغربي وصول وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، بشكل طارئ، إلى مدينة طنجة، ومقابلته نظيره المغربي،ناصر بوريطة، زوال أول أمس الخميس، أي قبيل وصول كوشنر، حسب رواية الصحيفة الإسرائيلية.
وقد أكدت مصادر «أخبار اليوم» وصول الوزير الأردني ونظيره العماني، يوسف بن علوي، إلى المغرب، وفي المقابل،امتنعت عن تقديم أجوبة تؤكد أو تنفي وصول جاريد كوشنر إلى المغرب ومقابلته ولي العهد الإماراتي داخل المملكة،فيما عرف صباح أمس محيط أحد فنادق العاصمة الرباط، التي تستقبل عادة كبار الضيوف الأجانب، حضورا أمنيامكثفا، إلى جانب وجود عدد من السيارات التابعة للسفارة الأمريكية في مدخله.
وذهبت «جيروزاليم بوست» إلى أن صهر دونالد ترامب التقى ولي العهد الإماراتي، محمد بن زايد، في المغرب، علماأن آخر ما أعلن في الأجندة الرسمية للحاكم الفعلي للإمارات العربية المتحدة، كان وجوده في إندونيسيا، بدءا من24 يوليوز الماضي، ثم العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث التقى ولي العهد الإماراتي، قبل يومين، مسؤولين محليين. وقد كان ولي العهد الإماراتي قد التقى العاهل الأردني، عبد الله الثاني، في أبوظبي، يوم السبت 27 يوليوز الماضي،حيث تطرقا إلى «الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتداعياتها، وتبادلا وجهات النظر بشأن عددمن القضايا ذات الاهتمام المشترك»، يقول مصدر رسمي.
وقالت «جيروزاليم بوست»، نقلا عما تسميه مصادر مسؤولة، إن لقاء كوشنر مع محمد بن زايد كان يفترض أن يكونفي الإمارات العربية المتحدة، لكنه جرى في المغرب في آخر لحظة، مضيفة أن المسؤول الأمريكي التقى أيضا وزيرالخارجية العماني، يوسف بن علوي بن عبد الله. وفي حال تأكد كل هذه المعطيات، فإنها تعني انعقاد قمة غير معلنةللأطراف المعنية ب«صفقة القرن» داخل المغرب، سواء منها الأطراف المبادرة، أي الولايات المتحدة الأمريكية، أوالداعمة مثل الإمارات العربية المتحدة، أو المتحفظة مثل المملكة الأردنية.
وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن كوشنر كان رفقة المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جايسنغرينبالت، والممثل الخاص في الملف الإيراني ريان هوك، ونائب مساعد الرئيس الأمريكي، أفي بركويتز. وقالتاليومية إنه وبعدما كان لقاء بين الوفد الأمريكي وولي العهد الإماراتي مرتقبا في أبوظبي، جرى في النهاية بالمغرب.
وكانت العاصمة المصرية، القاهرة، آخر محطة معلنة في جولة كوشنر إلى غاية زوال أمس، حيث كان قد التقى صهرترامب الرئيس عبد الفتاح السيسي زوال الخميس. وقال الرئيس المصري عقب اللقاء إن بلاده تدعم الجهود الراميةإلى التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية. وقالت وكالة الأنباء «أسوشيتد بريس» إن السيسي أحبطالخطط الأمريكية بشأن انتقال أي فلسطيني إلى سيناء، وطالب بضرورة إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتهاالقدس الشرقية.
وكان كوشنر قد التقى قبل يوم واحد من ذلك العاهل الأردني، عبد الله الثاني، في العاصمة الأردنية عمان، كما التقىفي تل أبيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وأفاد بلاغ صادر عن الديوان الملكي الأردني، الأربعاءالماضي، بأن الملك، عبد الله الثاني، جدد، خلال استقباله كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، تأكيد«ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو1967، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، استنادا إلى حل الدولتين».
وفي خطوة يراد منها إظهار المبادرة الأمريكية كما لو قدمت شيئا لفائدة الفلسطينيين، أعلنت الحكومة الإسرائيلية،مساء الأربعاء، ومباشرة بعد لقاء كوشنر مع نتانياهو، موافقتها على بناء 700 منزل للفلسطينيين في جزء من الضفةالغربية المحتلة، مقابل بناء ستة آلاف وحدة
سكنية استيطانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.