مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا    زيارة بومبيو للرباط.. لقاء قصير جدا مع العثماني وحديث مطول مع الحموشي وتجنب الحديث عن “التطبيع”-فيديو    عندما تكيل وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) المديح للطرح الانفصالي!    فرنسا لا تريد استمرار “رونو طنجة”.. وزير خارجيتها: هذا نموذج تنموي فاشل    الجامعة تصدر بلاغا بشأن "واقعة" لاعب اتحاد طنجة الهريش و حصوله على انذارين دون طرده    رونار يقود السعودية لنهائي كأس الخليج على حساب المسضيف قطر    عاجل… والي الجهة وعامل اقليم أزيلال يزوران القائد الذي تعرض للدهس بالسيارة ومصدر طبي يوضح جديد حالته    السلطات الأمنية الكونغولية "توقف" الرجاوي نغوما بمطار كينشاسا لأسباب مجهولة    الحكومة تعلن إعادة فتح باب سبتة” في وجه التهريب المعيشي    ترامب عن إجراءات عزله: الجمهوريون متحدون وسننتصر    بوريطة: إرادة أمريكا تعزيز علاقتها مع المغرب اعتراف بمصداقيته واستقراره خلال لقاء جمعه ببومبيو بالرباط    إضراب عام يشل الحركة في فرنسا جوا وبرا وبحرا    اعتقال زوجين ينشطان في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج    مارسيلو يلتحق بقائمة الغائبين عن الكلاسيكو    أحوال الطقس غدا الجمعة 6 دجنبر    الأمنيون يأملون الحد من "الابتزاز الجنسي" في زمن عولمة الجريمة    اختتام فعاليات اللقاء الوطني حول شغب الملاعب بأكادير    الحكومة تصادق على “صلاحيات” جديدة لغرف التجارة والصناعة والخدمات    بيتسو يستبعد بقاءه في التدريب لأكثر من 5 سنوات.. ويؤكد: "سأوقع على آخر عقدٍ لي"    الفنان التشكيلي محمد أقريع .. بالفن أمشي في بحر الإبداع    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالممثلة فتو    عبد النباوي: الخوف من الفضيحة أو الانتقام يمنع ضحايا الابتزاز الجنسي من التبليغ وحالات العود متواصلة رغم تشديد العقوبة على الجناة    الحكومة: من حق المغرب مراجعة اتفاقية التبادل الحر مع تركيا خلال ندوة بعد اجتماع مجلس الحكومة    هذه تفاصيل رحلة الحسنية إلى الجزائر    قناة إسرائيلية: نتنياهو يأمل في حدوث اختراق بالتطبيع مع المغرب خلال أيام    “إنستاغرام” تمنع من هم دون 13 عاما من استعمال خدماتها    بعد اغتصابها.. حرقوها وهي في طريقها للمحكمة    دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر فيما يبدو    عاجل…هزة أرضية جديدة بقوة 4 درجات بإقليم الدريوش    تقرير: ربع المغربيات يعانين العنف المنزلي و9 % فقط من المعنفات يطلبن الحماية من الشرطة    إنتشال 58 جثة وإنقاد 95 آخرين من عرض البحر    في ثاني حادث خلال أيام..إصابة شخص بحادث طعن في امستردام    مجموعة عبيدات الرمى تخلق الحدث الفني في نيودلهي    مخرج “الزين لي فيك” يثير الجدل من جديد بتقبيل زوجته أمام الملأ خلال فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    صحيفة إسبانية تنصح السياح باختيار طنجة مع اقتراب رأس السنة    بسبب التحقيق في عزله.. أطباء نفسيون يحذرون من تدهور حالة ترامب العقلية    سياحة..أزيد من 9ملايين وافد مع متم غشت    60 مقاولة تشارك في أشغال الدورة 35 لملتقى التدبير    فلاشات اقتصادية    الأوبرا الوطنية لبلاد الغال تزور المغرب، في أول زيارة لإفريقيا!    الدار البيضاء.. اختتام فعاليات الدورة الأولى لجائزة الشباب المبدع    مسرحية مغربية بمهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد المتخصصة    «ديل تيكنولوجيز» تسعى لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب .. كشفت مدى تأثير الرقمنة في تطوير قطاعات جديدة مثل التجارة الإلكترونية والخدمات المالية المتنقلة    دراسة: سكري الحمل يزيد فرص إصابة المواليد بأمراض القلب المبكرة    زيت الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة سنويا    المخرج علاء الدين الجم: امتهان عمي محمد الجم للفن شجعني-فيديو    العثماني: الجهود المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق بين الجهات    جوائز الكاف 2019.. أشرف حكيمي ضمن قائمة أفضل لاعب شاب في إفريقيا    تفاصيل الاتفاق الأولي بين بنشعبون ورفاق مخاريق حول النظام الأساسي الخاص بقطاع الاقتصاد و المالية    تفاصيل أول جلية في محاكمة وزراء سابقين في الجزائر    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    الصحة العالمية تحدد « الملاعق المثالية » من السكر    دراسة: تلوث “الطهي” أثناء الحمل يؤثر على الصحة العقلية للمواليد    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    ثانوية "الكندي" التأهيلية بدار الكبداني تنظم ندوة علمية بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلف مصر وجنوب إفريقيا.. المغرب من أكثر الدول الإفريقية جذبا للاستثمارات
نشر في اليوم 24 يوم 27 - 09 - 2019

صُنف المغرب ثاني بلد في صنف الاستثمار البديل الذي يعطي أولوية لبيئة التشغيل الاقتصادي برسم العام الماضي، في تقرير صادر عن مؤسسة “راند ميرتشانت بنك” المصرفية.
ووضع المصدر الجنوب إفريقي المغرب ثانيا في القارة السمراء، بعد جنوب إفريقيا، وكانت الرباط متقدمة على القاهرة التي حلت ثالثة في هذا التصنيف، وكانت أربع دول من أصل الخمس الأولى بمعطيات متحركة بشكل إيجابي، ويتعلق الأمر بجنوب إفريقيا والمغرب ورواندا وجزر موريس وكينيا، فيما كانت دولة مصر في وضع متراجع رغم حلولها ثالثة.
وفيما يتعلق بجاذبية الاستثمار بين دول إفريقيا، حل المغرب ثالثا خلال الفترة المذكورة، خلف كل من مصر الأولى وجنوب إفريقيا الوصيفة. وقالت “راند ميرتشانت بنك” إن المغرب من أكثر الدول الإفريقية جاذبية للاستثمار، بسبب عدة عوامل، فالبلاد تتوفر على خامس أكبر سوق في إفريقيا، مع إمكانية كبيرة لتطور السوق المغربي بنسبة 4 في المائة، ويعتبر المغرب بلدا قويا في بيئته التشغيلية منذ مرحلة ما تعرف ب”الربيع العربي”.
كما أن خبراء المؤسسة المالية الجنوب إفريقية التقطوا الإشارات التي أرسلها المغرب، وتحركاته القارية لتعزيز الاستثمار بعودته إلى الاتحاد الإفريقي من جهة، وجدية الرباط في الاندماج في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا من جهة أخرى.
إلا أن مؤسسة “آر إم بي” استعرضت، أيضا، ما اعتبرتها علامات دالة على خطورة قد تنسف كل إيجابيات المغرب التي تجذب المستثمرين الأجانب وتشجع نظرائهم في الداخل المغربي، ومن ذلك ما اعتبرته اعتمادا مغربيا كبيرا على السياحة الأوروبية، وتدفقات التحويلات المالية من هذه الدول، إلا أن هذا لا يعني وجود تهديدات حالية للمغرب في مقدورها التأثير على تصنيفه في التقرير.
وعلاقة بالاستثمارات في القطاعات الطاقية، أشارت معطيات المصدر الجنوب إفريقي، إلى أن بريتوريا (جنوب إفريقيا) تتزعم إفريقيا في قوة وسرعة النمو في الاعتماد على الطاقة الشمسية، إلا أن المغرب بالمقابل يتصدر القارة في انتشار الطاقة الريحية.
وحل المغرب قبل أسابيع قليلة الأول في القارة الإفريقية، في مؤشر الامتياز التجاري العالمي لسنة 2019، والثاني في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط خلف دولة الإمارات العربية المتحدة. وصنف المغرب في الصف ال39 عالميا من أصل 131 دولة من كل أنحاء العالم، حيث بلغ صفا متقدما، وذلك برصيد 54 نقطة، في المؤشر الصادر عن مؤسسة “روزنبرغ” التابعة لجامعة نيو هامبشاير الأمريكية، وهو المؤشر المهتم بجاذبية الدول للشركات، ومدى قدرتها في أن تصبح أسواق جذابة للتوسع الاقتصادي والمالي الدوليين.
وسبق لمكتب الصرف أن أشار في أحد بياناته في مرحلة سابقة من العام الجاري، إلى تحقيق نمو محترم في حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البلاد، والتي نمت حسب المصدر الرسمي المغربي بما قدره 56.7 في المائة خلال عام واحد، وهي معطيات استقاها المكتب في الربع الأول من العام الجاري. وأشارت البيانات حينها إلى أن إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المغرب بلغت حوالي 2.7 مليار درهم في الربع الأول من 2019، وهو نمو جيد مقارنة مع مجموع هذه الاستثمارات في الشهور الثلاثة الأولى من 2018، والتي بلغت حينها 1.7 مليار درهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.