الأساتذة حاملو الشهادات يواصلون الإضراب ويتوعدون ب"سنة سوداء"    فرنسا: إضراب مستمر لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد    فنلندا تنتخب أصغر رئيسة وزراء في العالم    مجهولون يعتدون على حافلة رجاء بني ملال (صور)    العنف الأسري بين المقاربة المدنية والمقاربة الزجرية    الشاون.. انتحار تلميذ في ظروف غامضة    الراحولي يكسب رهان طاليب    المغرب في المركز 121 عالميا في مؤشر التنمية البشرية ل 2019    بوعياش:عقوبة الإعدام لا تحُد من الجرائم والحق في الحياة هو الأصل    مصادر تؤكد وفاة غير طبيعية لتلميذ بإقليم شفشاون    105 ألف متفرج حضروا الدورة ال 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    كأس الكونفدرالية: برنامج الجولة 3    المغربي محسن عطاف يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة للجيدو بماليزيا    أحمد الزفزافي.. عندما يمشي النفاق بقدمين، وينطق بلسان    استبعاد روسيا من المنافسات الدولية لمدة 4 أعوام بسبب المنشطات    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    كلمة سلال أثناء المحاكمة: أنا لست فاسدا ولم أسرق فرنكا واحدا (فيديو)    غرفة التجارة بطنجة تفتح أبوابها أمام المستثمرين المصريين من خلال إتفاقيات للتعاون المشترك    جامعة الأخوين تحتفي بأفضل كتاب قصص الأطفال باللغة العربية    شاهد.. لحظة اغتيال ناشط عراقي بارز في الشارع    تعزية في وفاة والد المنتصر المخلوفي    قبل مواجهة “الماط”.. الرجاء يتلقى أنباء سارة بخصوص مصابيه    سناء عكرود: أول مرة كنشوف مسلم مسيكين كيضحك    هيئة سوق الرساميل تقدم دليلها لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    صن داونز يشكر مكونات الوداد على الدعم وحسن الضيافة- صورة    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون مالية 2020    زعم وجود قنبلتين بمنزل بفاس.. اعتقال تلميذ بسبب “بلاغ كاذب” يبلغ من العمر 18 سنة    قمة المناخ (كوب 25) بمدريد.. اختبار صدق الجهود والالتزامات    افتتاح معرض "سيال 2019" للتغذية بحضور مغربي وازن في أبوظبي    نسبة 13 في المائة من المصابين بالسيدا في الناظور تتعلق بمدمني المخدرات باستعمال الحقن    تشويش على معركة البناء الديمقراطي    سلامي: "الكل جاهز لمواجهة المغرب التطواني باستثناء بانون.. وعلينا خوض كل المباريات بعقلية الانتصار"    إنقاذ 77 مهاجراً سرياً انطلقوا من سواحل الريف    العثماني أمام المستشارين غدا الثلاثاء    السعودية تسمح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب    “وادي الأرواح” للمخرج الكولومبي نيكولاس رينكون خيلي يفوز بالنجمة الذهبية في مهرجان الفيلم الدولي بمراكش    احتجاز جميع المتدربين السعوديين بقاعدة فلوريدا للتحقيق    مؤيدو الفصائل المسلحة يثيرون قلق المتظاهرين في بغداد    المغرب يحتاج مليون و264 ألف قنطارا من القمح اللين    دواء الغدة الدرقية يغيب في الصيدليات والوزارة تؤكد أنها وفرت مخزون 3 أشهر.. من المسؤول؟    المنتدى الاقتصادي الثالث لجهة فاس- مكناس تحت شعار: «الشراكات المبتكرة تآزر ونمو»    الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان تدعو إلى إضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة يوم 13 يناير    رئيس اللجنة القضائية ب”النواب” الأميركي: ترامب سيدان في 3 دقائق لو وقف أمام محكمة    الدورة الأولى لمهرجان التراث الموسيقي والغنائي لوادي درعة    الفيلم الكولومبي «وادي الأرواح» لنيكولا رينكون جيل يتوج بالنجمة الذهبية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    تكريم النجمة السينمائية الهندية بريانكا تشوبرا بساحة جامع الفنا    تارودانت تحتضن المهرجان الإقليمي الأول للقفز بالمظلات    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    المتنافسون على لقب « ذا فويس ».. فوزهم بيد الجمهور    بالفيديو..إفريقية تحصد لقب "ملكة جمال الكون"    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    يا بنكيران .. إِنَّ لِأَنْجِيلاَ مِيرْكَلْ مِثْلُ حَظِّ الذَّكَرَيْنِ !    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    بُورتريهاتْ (2)    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    ما يشبه الشعر    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمنستي: أكثر من 100 شخص قتل في احتجاجات الإيرانيين على أسعار البنزين
نشر في اليوم 24 يوم 19 - 11 - 2019

قالت منظمة العفو الدولية إن أكثر من مئة شخص قتلوا في الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها عدة مدن إيرانية، والتي انطلقت احتجاجا على رفع الدولة لأسعار البنزين بما يعادل ثلاثة أضعاف.
وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أعربت المفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة عن “القلق” إزاء تقارير تفيد عن مقتل العشرات خلال تظاهرات تشهدها إيران، في وقت قالت طهران إنها ستعيد تفعيل شبكة الانترنت عند عودة الهدوء للبلاد.
وأكدت عدد من التقارير الإعلامية مقتل عدد من المشاركين بالتظاهرات التي اندلعت في إيران منذ الجمعة على خلفية قرار رفع أسعار الوقود، بينهم ثلاثة عناصر أمن تقول السلطات إنهم قتلوا بالسلاح الأبيض على يد “مثيري شغب” حسب وصفها.
وعبرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان عن قلقها إزاء تقارير تفيد عن استخدام الذخيرة الحية ضد متظاهرين، تسببت ب”عدد كبير من الوفيات في أنحاء البلاد”.
لكن المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل قال خلال مؤتمر صحافي في جنيف إنه يصعب التأكد من عدد القتلى والجرحى، لأسباب عدة منها حجب الانترنت منذ ثلاثة أيام.
وأضاف أن “وسائل إعلام إيرانية وعدة مصادر أخرى تشير إلى أن عشرات الأشخاص ربما قتلوا والعديد جرحوا خلال تظاهرات في ثماني محافظات على الأقل، مع اعتقال أكثر من ألف متظاهر”.
وتابع “نحض السلطات الإيرانية وقوات الأمن على تجنب استخدام القوة لفض تجمعات سلمية”. كما دعا كولفيل المتظاهرين إلى التظاهر بشكل سلمي “من دون اللجوء إلى عنف جسدي أو تدمير ممتلكات”.
وفي شرق العاصمة طهران، شاهد صحافيون من فرانس برس محطتي وقود محترقتين، ومركزا للشرطة ولوحا إعلانيا ضخما مرفوعا فوق طريق سريع محترقين أيضا في غرب العاصمة، وعلى مقربة محطة دراجات هوائية مجانية تعرضت للتكسير والتخريب.
ومنع الصحافيون من التصوير في ما كان المئات من عناصر مكافحة الشغب يقومون بحراسة الساحات مزودين بآليات مدرعة وخراطيم مياه.
وعرض التلفزيون الرسمي صورا لتظاهرات ضد “أعمال الشغب” في مدينتي تبريز غرب طهران، ردد المتظاهرون خلالها “التظاهر حق للشعب، لكن الشغب من أعمال الأعداء”، بحسب وكالة فارس للأنباء.
وذكرت وكالتا إسنا وفارس الإيرانيتان أن ثلاثة من عناصر قوات الأمن قتلوا “بالسلاح الأبيض” بعد نصب كمين لهم ليل الاثنين-الثلاثاء من قبل “مثيري شغب” في محافظة طهران غرب العاصمة.
وبدأت الاحتجاجات مساء الجمعة بعد ساعات من الإعلان عن تعديلات في الدعم لأسعار الوقود، تهدف إلى مساعدة العائلات الأكثر حاجة، لكن تترافق مع رفع كبير لأسعار البنزين.
وتأتي هذه الاحتجاجات قبل أشهر من انتخابات برلمانية مقررة في فبراير، وفي ما تمر إيران بانكماش اقتصادي خطير ناتج عن الانسحاب الأحادي الجانب للولايات المتحدة في عام 2018 من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني وإعادتها فرض عقوبات اقتصادية مشددة على طهران.
ويقضي القرار الحكومي الذي تسبب بالاحتجاجات برفع أسعار البنزين بنسبة 50 بالمئة، أي من 10 إلى 15 ألف ريال لأو ل 60 ليترا من البنزين يتم شراؤها كل شهر، بينما سيبلغ سعر أي مشتريات إضافي ة 30 ألف ريال لل تر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.