البحرين تستعد لافتتاح قنصلية لها في مدينة العيون بالصحراء المغربية    الرجاء يحدد موعد سفره لمواجهة الزمالك    يوفنتوس يعلن شفاء كريستيانو رونالدو من كورونا    إمكانية نزول أمطار متفرقة و زوابع رملية ابتداء من يوم غذ السبت .    الناظور.. توقيف أزيد من 70 مهاجر سري داخل منزل مهجور بجماعة قرية أركمان    إصابة حمد الله بفيروس كورونا    "الماص" يضم المدافع محمد حمامي لموسمين    المديرية العامة للأمن الوطني تشرع في إصدار الجيل الجديد لسندات الإقامة الخاصة بالأجانب المقيمين بالمغرب    أسبوعية "أوجوردوي مالي": الدبلوماسية المغربية تجني ثمار السياسة الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس    53 وفاة و3256 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة وجهة الدار البيضاء تستمر في الصدارة    هجوم نيس: كيف تفاعل المعلقون العرب مع الهجوم على المدينة الفرنسية؟    استنكار قوي على حرق شابين صحراويين وهما أحياء على يد جنود جزائريين    تركيا.. ارتفاع عدد ضحايا زلزال إزمير إلى 12 قتيلا و419 جريحا    الإسلاميون في الجزائر يعارضون دستورا "علمانيا"    إزالة كتابات مناصرة للرسول تثير الجدل بآسفي !    أحمد أحمد رئيس الكاف يصاب بفيروس كورونا !    حقوق النقل التلفزي.. القضاء السويسري يبرئ ساحة رئيس باريس سان جرمان    سفير أمريكا بالمغرب : العلاقات بين الولايات المتحدة و المغرب أقوى من أي وقت مضى !    تورط ضباط الحرس الإسباني في شبكة إجرامية لتهريب الحشيش المغربي !    مهرجان أندلسيات أطلسية ينعقد في نسخة افتراضية    "هواوي" تفقد المرتبة الأولى في بيع الهواتف الذكية    ماتش الروتور بين الزمالك والراجا لاربعا الجاي    حشود غاضبة تضرب رجلا حتى الموت بتهمة تدنيس القرآن    من يكون "الديفيزيونير" الجديد للمنطقة الأمنية لأمن تزنيت؟    المغرب يسجل 3256 حالة كورونا خلال 24 ساعة    صفقة باعدي لبركان، هل ستكون لها انعكاسات على صفقة بوفتيني للوداد؟    الجامعة الوطنية للتعليم تندد بالقمع الممنهج المسلط على احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات    سيدة بطنجة تتبنى كلب حارس سيارات أقدم على الانتحار    سعدي تجر وزير الصحة للمساءلة بسب تأخر توزيع لقاء الأنفلونزا    سلطات الحسيمة تفرض رخصة التنقل وتمنع التجول الليلي وتقر عددا من الإجراءات الاحترازية    قتلى وجرحى في زلزال بتركيا    خبيب نور محمدوف يرد على ماكرون بعد إساءته للمسلمين -صورة    وهبي: الحكومة تخادلت في مواجهة كورونا ويجب فرض ضريپه تضامنية على الأثرياء    بالفيديو.. التوأم صفاء وهناء يردان على السيدة التي ادعت أنها أمهما    حصيلة الجمعة.. 53 وفاة و3256 إصابة جديدة و3014 حالة شفاء من فيروس كورونا    السودان والسقوط في مستنقع التطبيع    هكذا نجت طنجة من غارات الفايكينغ المتوحشة    عيد المولد النبوي    بنك المغرب: ارتفاع القروض البنكية بنسبة 5,2 بالمائة في شتنبر الماضي    البنك الدولي يوصي المغرب بالاستمرار في الإنفاق على التعليم للحد من انتقال الفقر من جيل لآخر    الأمن الغذائي أمام اختبار الوباء    روسيا تحظر استيراد الطماطم المغربية    تونس تحقق في وجود تنظيم "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى اعتداء نيس الإرهابي    خاص… الدوزي يتعافى من فيروس كورونا    فيروس كورونا يضرب من جديد: إغلاق تام في فرنسا وأرقام قياسية في أمريكا وتدابير صارمة في دول أوروبية    مشروع قانون المالية..هذه تطمينات بنشعبون للجهات    هل سيعلن عن حجر صحي ثان؟.. وزارة الصحة: الوضع الوبائي مقلق وتجار: سيكون ذلك كابوسا    مغاربة يستنكرون "هجوم نيس" ويخشون على مصير مسلمي فرنسا‬    أكادير : دفن جثمان المستثمر الراحل "بلحسن" خلال الفجر، و أسرته تصدر إخبارا في الموضوع، و تؤكد: واجب العزاء سيكون عن بعد.    شركة iProductions تمنح مشروع فيلم وداعاً طبريا جائزتها في مهرجان الجونة السينمائي    الصديق عبد الخالق صباح.. وداعا    أميرة الصديقي: "الزفت".. عنوان الفيلم يختزل مضمونه    زيادة قياسية.. إصابات كورونا عالميا تتجاوز نصف مليون في يوم واحد    شريط يعود إلى "هسبريديس" لسبر أغوار "هرقل"    اليورو يتراجع إلى أدنى مستوياته في شهر    الحكومة تُخطط لتحويل مؤسسات عمومية تجارية إلى شركات مساهمة    ائتمان التغيير والتجرد الثقافي    التشجير يخلق الجدل بين جمعيات والإدارة في الحوز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"هل ترغب في الإستمرار داخل الحزب؟".. مراسلة من "البيجدي" لأعضاءه في ألمانيا تثير الجدل
نشر في اليوم 24 يوم 19 - 09 - 2020

أثارت مراسلة وجهها محمد نجيب بوليف، عضو الأمانة العامة للعدالة والتنمية، إلى أعضاء الحزب في ألمانيا، جدلا واستياءا بين عدد من المعنيين بها، بعدما تضمنت سؤالا "غريبا" بحسب وصف أنس الحيوني، رئيس الفرع السابق للحزب بألمانيا.
وقال الحيوني، في تدوينة بالفايسبوك، إن بوليف، المكلف بتنظيم "العدالة والتنمية" في الخارج، قد سأل أعضاء "البيجيدي" عن مدى رغبتهم في الإستمرار داخل الحزب، الأمر الذي اعتبره الحيوني يشكل "خرقا مسطريا" وسعيا للتلاعب بلوائح العضوية، متوعدا بفضح "كل التلاعبات وكل مساس بمساطر الحزب وقوانينه"، ومتهما بوليف محاولة إقحام من لا عضوية لهم في لوائح الحزب.
وقال حيوني، إن "بوليف ليست له الجرأة على حل فرع ألمانيا وفِي نفس الوقت يخطط لعقد جمع عام لاختيار مكتب جديد على مقاس المرحلة الجديدة. لهذا فهو يحاول الدخول من النافذة والالتفاف على القوانين المسطرة بالنظامين الأساسي والداخلي لكي يعزل بعض الأعضاء ويشكل مكتبا على شهوته".
ويشهد حزب العدالة والتنمية صراعا داخليا عاد ليطفو مؤخرا إلى السطح، بعدما وجه أعضاء من حزب العدالة والتنمية، دعوة للقيادة، من أجل عقد مؤتمر استثنائي، تحت إسم "النقد والتقييم"، منتقدين تدبير القيادة الحالية، لعدد من المحطات التي مر منها الحزب منذ المؤتمر الأخير الذي أفرز سعد الدين العثماني أمينا عاما جديدا.
ويقول القائمون على هذه المبادرة، إنها أتت بعد أشهر من النقاش الدائم والمستمر، وخلص فيه عدد من الأعضاء، لأهمية القيام بمبادرات جريئة ومسؤولة، قصد الإسهام في إعادة النفس النضالي لقواعد الحزب والشبيبة، وإعادة فتح نقاشات حول الوضع السياسي بالبلاد.
وأكد الواقفون وراء المبادرة على جديتها، وعلى أنها "تعبير عن وجدان شق مهم من قواعد الحزب والشبيبة، وفرصة لإيصال آرائهم لقيادة الحزب، والانعتاق من دائرة العدمية والجمود، إلى دائرة الفاعلية والمبادرة".
وردت المبادرة على ما قالت أنه يروج حول كونها، "مبادرة مجهولة المصدر ومشبوهة"، مؤكدين على أنه تم إيداع نسخة الكترونية أولية للموقعين على المبادرة لدى رئيس المجلس الوطني، وحاولوا إيداعها بشكل رسمي مرفوقة باللائحة الأولية للموقعين على المبادرة بالمقر المركزي للحزب بالرباط، قصد الحصول على وصل تسلم المذكرة، لكنه تم رفض تسلمها رغم احتوائها على أسماء الموقعين.
وفي تفاصيل المذكرة، والمكونة من 19 صفحة، يسطر الموقعون عليها ما وصفوه ب"نكسات مرحلة حكومة ما بعد البلوكاج"، والتي تم فيها "القبول بالشروط التي رفضها ابن كيران"، كما انتقدت تعاطي الحزب مع قضية عبد العالي حامي الدين وطريقة تدبير الحزب للحوار الداخلي ولاستقالة ادريس الأزمي من رئاسة الفريق.
كما تحدثت المذكرة على ما وصفته بإضعاف الشبيبة وفقدانها لقوتها، وذلك من خلال "إقحام الشبيبة في هذه المرحلة من خلال استوزار الكاتب الوطني، متسائلة عن سبب عدم استشارة هيئات الشبيبة وإشراكها في تدبير هذا التعيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.