تقرير يكشف مؤشرات دقيقة عن نهاية وشيكة لوهم إسمه جبهة"بوليساريو"    نقل زعيم جبهة "البوليساريو" إلى مستعجلات إسبانيا    تراجع المداخيل السياحية ب 65 في المائة في متم فبراير    تيباس يضغط على برشلونة وريال بشأن دوري الأبطال    بعد خلافهما.. حمد الله يعتذر لمدربه    ملاكم يهرب من مقر إقامة المنتخب المغربي ويتوجه صوب ألمانيا    طنجة.. توقيف شخصين يشتبه تورطهما في ارتكاب سرقة تحت التهديد    لفتيت.. مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي يروم تحسين دخل المزارعين وخلق فرص واعدة وقارة للشغل    بلاغ هام من وزارة التربية يهمّ امتحان نيل شهادة التقني العالي    المجلس الأعلى للسلطة القضائية يؤدب خمس قضاة !    الداخلية تعفي المغاربة من عدد من الوثائق الإدارية + اللائحة    وضع الاستثمار الدولي.. صافي مدين بقيمة 726,6 مليار درهم    النصيري: لا أهتم بإحصاء أهدافي مع إشبيلية    رئيس الكاف في زيارة رسمية للمغرب    أبرون: الجامعة استبعدت فكرة البطولة ب18 فريقا وازدواجية المهام لم تُناقش    مسار مثالي للرجاء الرياضي في كأس الكونفدرالية الأفريقية    سطات.. ضبط 13 مخالفة وحجز 121 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة خلال رمضان    رغم أزمة كورونا…قطاع السيارات بالمغرب يحقق مبيعات مهمة    مؤسس منصة للعملات الرقمية يهرب من تركيا    وزارة أمزازي توضح ملابسات قضية "عزل الأستاذ سعيد ناشيد"    أمن مراكش يطيح بتاجري مخدرات في عمليتين متفرقتين ويحجز 28 صفيحة حشيش    سنة و8 أشهر حبسا نافذا في حق فنانين فرنسيين من أصول جزائرية بتهمة التشهير والإساءة لأطفال بمراكش    لقاح فرنسي نمساوي يدخل المرحلة الأخيرة من التجارب    أجور الموظفين تشكل جزءًا كبيرًا من مصاريف جامعة كرة القدم    بعد وفاة رئيس التشاد.. الملك محمد السادس: عندي قناعة بأن رئيس المجلس العسكري الانتقالي غايكون قادر على قيادة الانتقال السياسي    القضاء الأوروبي يسحب اسم عائشة القذافي من قائمة العقوبات الأوروبية    ذكرى وفاة الملك محمد الخامس.. مناسبة لاستحضار التضحيات الجسام لأب الأمة من أجل الاستقلال    لشكر يهاجم العثماني بسبب تدبير الأغلبية داخل الحكومة    طنجة: إطلاق عملية كبرى لتسويق منتجات الصناعة التقليدية تشمل 12 مركزا تجاريا بالمغرب    الشروع في محاكمة شخص قتل والدته وأكلها بعد تقطيع جسدها -فيديو    فيديو : القضاء الجزائري يحكم على باحث بالسجن ثلاث سنوات بتهمة "الاستهزاء بالاسلام"    "مندوبية طنجة" تقرر توقيف نشاط صيد سمك أبو سيف لفترة محدودة    الطراكس و ابن تميمية .. جدل يشعل مواقع التواصل الإجتماعي (فيديو)    إعادة تنشيط مشروع الربط القاري بين المغرب واسبانيا    "إسرائيل" تهتز بعد سقوط صاروخ قرب مفاعل ديمونة النووي    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    ارتفاع الاكتتابات الخام للخزينة إلى 39,3 مليار درهم خلال الفصل الأول من 2021    توقعات أحوال الطقس لليوم الخميس    جهاز الاستخبارات البريطاني "إم آي 5" يستخدم انستغرام لتبديد الصورة الشائعة عن عملائه كشاربي خمر    الصين تعرب عن إدانتها الشديدة ل"الهجوم الإرهابي" في باكستان    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    هولاندا: إصابة 7 أشخاص في عملية طعن داخل مركز لطالبي اللجوء    صونا تتخلى عن الكرسي المتحرك.. في حلقة اليوم من "الوعد"    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    المخرجة "أسماء المدير" تفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان تورنتو بكندا    من رسائل غيثة الخياط إلى عبد الكبير الخطيبي 8 : الرسالة 1: لم نعش إلا المستحيلات    حوارات ولقاءات مع بيير بورديو 8 : حول الاستخدام الجيد للإثنولوجيا 4/2    فرنسا تعمل لمنح حوالي 100000 جرعة من AstraZeneca لدول افريقية خلال ابريل    إدريس الملياني: …ومع ذلك «الحياة جميلة يا صاحبي»    هجوم حاد في السعودية على الفنان ناصر القصبي    كًرسيف .. بعض من رمزية مجالٍ وزمنٍ وتراث..    "لماذا تعتبر التراويح بدعة".. مفتاح يرد على الكتاني    تقرير أممي:العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة    إقليم بولمان: عملية التلقيح ضد كوفيد 19 تمر في ظروف جيدة وتعبئة كبيرة من طرف الأطر الطبية والسلطات المحلية    فيروس كورونا بالمغرب وفق آخر الإحصائيات: 5016 مصابا، و مؤشر الإصابة بلغ 1,8 لكل مائة ألف نسمة.. تفاصيل أوفى بالأرقام.    نصائح لمرضى السكري في رمضان    إنفجار شديد القوة يَهز "إسرائيل"    الإسلام والديمقراطية بعد "الفوضى الخلاقة" بأعين أمريكية (1/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تسعى إلى تقليص حجم الواردات.. توقيع 52 اتفاقية لتوفير 7,3 مليار درهم لفائدة المنتوج المحلي
نشر في اليوم 24 يوم 23 - 02 - 2021

بعد "درس" كورونا، وظهور ضرورة الاعتماد على الإنتاج المحلي، أعلنت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، خلال الأسبوع الجاري، عن توقيع أزيد من 50 اتفاقية استثمارية بغلاف مالي إجمالي، يتجاوز أربعة ملايير درهم، ما سيمكن من تقليص حجم الواردات بأكثر من 7,3 مليار درهم لفائدة المنتوج المحلي.
وقالت الوزارة نفسها إنه تم التوقيع على 52 اتفاقية استثمارية في القطاعات الإنتاجية بقيمة إجمالية، تبلغ 4,2 مليار درهم، ستسمح بإحداث 12.583 منصب شغل، حيث ستمثل هذه الدفعة الثانية من الاستثمارات الموزعة على 9 جهات، والتي تندرج في إطار بنك المشاريع برقم معاملات إجمالي، تبلغ قيمته على المدى البعيد 10,4 مليار درهم، إمكانية تعويض للواردات بقيمة 7,3 مليار درهم.
ومن بين 52 اتفاقية، التي وقع عليها، مساء أمس، 14 اتفاقية تهم قطاع النسيج، وتتعلق بإنجاز مشاريع تتوخى من بين أمور أخرى، تصنيع الأَسِرَّة، ومستلزمات النوم، والنسيج المعالَج غير المنسوج، والنسْج بضخ الماء، وصناعة منتجات الحياكة الكبيرة، والحياكة الدقيقة.
وفي القطاع الكيميائي وشبه الكيميائي، تم توقيع 11 اتفاقية في مختلف التخصصات، خصوصا الصيدلة، والكيمياء العضوية، والصناعة البلاستيكية، وتستهدف المشاريع تصنيع الأدوية الجَنِيسة، والمماثِلة حيويا، ومستحضرات التجميل، والزيوت الأساسية، ومنتجات التنظيف، والطلاء البلاستيكي.
وفي قطاع الصناعة الميكانيكية والمعدنية، تم إبرام 7 اتفاقيات تستهدف تشييد مُركَّب معدني للفولاذ الخاص، ووحدات صناعية، تعمل مثلا في إنتاج أجهزة إطفاء الحريق، وأعمدة الإنارة العمومية، والحضرية، المعدنية ذات الشكل الأسطواني المخروطي، وإعادة تدوير نفايات النحاس، وتحويل النحاس إلى حُبيبات ذات جودة مختلفة.
وتم توقيع 6 اتفاقيات في قطاع الصناعة البلاستيكية بغية إحداث وحدات صناعية، لا سيما في مجال إعادة التدوير، وإنتاج الأدوات المنزلية البلاستيكية، والأنابيب من البولفينيل كلوريد، والبولثيلين، علاوة على إنتاج سدّادات قنينات الغاز، وأوعية الحدائق، وحاويات للنفايات الطبية.
كما تم توقيع 6 اتفاقيات أخرى في قطاع الصناعات الغذائية من أجل إحداث مصانع لتحويل، ومعالجة، وتثمين السمك، وتصنيع وتثمين ثمار الكاجو، واللوز، كما يضاف إلى هذا مشاريع أخرى، تتعلق بإحداث وحدة متكاملة نصف أوتوماتيكية لإنتاج الكسكس، فضلا عن توسعة، وتهيئة وحدتين أُخرَيَيْن لإزالة قشرة، وتجميد، وتحويل الجمبري، وتصنيع الشوكولاطة، والحلويات.
وفيما يتعلق بقطاع صناعة مواد البناء، فقد تم توقيع 5 اتفاقيات لتشييد، وتجهيز وحدة لإنتاج العناصر الجاهزة من الإسمنت المسلح ذي الضغط الاهتزازي، وإنجاز مشاريع تتعلق بإنتاج، وتثمين الرخام الجاهز، كما تهم الاتفاقيات الثلاث الأخرى صناعة الخشب والأجهزة المنزلية، والإلكترونية والصناعة البحرية، وتتعلق بتشييد، وإصلاح السفن، وإنتاج الخشب الرقائقي، والألواح الخشبية من الرقائق، والثلاجات.
وتراهن الحكومة على بنك المشاريع المتألف من 200 مشروع، الذي تم إطلاقه عبر الأنترنت، بتاريخ 25 شتنبر الماضي، ليكون أحد أركان استراتيجية الإنعاش الصناعي لمرحلة ما بعد كوفيد 19، الذي يستهدف تحفيز، ومواكبة دينامية الإنعاش الصناعي، من أجل تشجيع المنتجات المغربية، التي تلبي احتياجات السوق المحلية، والتصدير.
ومع بداية الجائحة، بدأ المغرب خطوات عملية لتعزيز حضور المنتوج المحلي، وتقليص الاستيراد، إذ أقر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، مبدأ تفعيل الأفضلية الوطنية، وتشجيع المنتوجات المغربية في إطار الصفقات العمومية، للمساهمة في تعزيز تنافسية المقاولة والمنتوج الوطنيين، وتنشيط الاقتصاد الوطني، وتحقيق النمو، وإحداث فرص الشغل.
كما ألزم منشور رئيس الحكومة أصحاب المشاريع بمنح الأفضلية للمواد، والمنتوجات المغربية، خصوصا التقليدية، منها أو المصنعة، بالتنصيص صراحة في دفاتر الشروط الخاصة، ودفاتر التحملات المتعلقة بصفقات الأشغال، والتوريدات، التي تبرمها الإدارات، والجماعات الترابية، والمؤسسات، والمقاولات العمومية، على جملة من الشروط، والمعايير لتحقيق هذا الهدف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.