فضيحة.. اسبانيا تستقبل زعيم البوليساريو بهوية مزورة    فيدرالية اليسار تستنكر استعمال "الأحرار" للقفف الرمضانية في استمالة الناخبين وتطالب بالتحقيق    بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل    تسجيل أزيد من 500 مخالفة في الأسعار خلال الأيام الأولى من رمضان    "اتصالات المغرب" حققات رقم معاملات ب8,9 مليار درهم: الشركة تأثرات بالأزمة الصعيبة ديال "كورونا"    المديرية العامة للضرائب تُعفي المغاربة من أداء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل    المكتب الوطني المغربي للسياحة يقدم آليته الجديدة للتسويق لوجهة المغرب    جامعة كرة القدم تتخد قراراً جديداً في حق الأندية الوطنية    رئيس نادي برشلونة الإسباني يصر على النية الحسنة للدوري السوبر الأوروبي ويدعو "للحوار"    هزة أرضية بقوة 4,4 درجة بسواحل الصويرة    توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة    حريق مهول بسوق إنزكان يستنفر سلطات المدينة + (صور وڨيديو)    وزارة أمزازي تعفي أولياء المرشحين للأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية من تأشيرة التصريح بالدخل السنوي    مداهمة مقهى في إفران وإيقاف 26 شخصا لخرقهم ليلا حالة الطوارئ    أساتذة التعاقد يوصلون إضرابهم الوطني ويحتجون السبت بالجهات في ذكرى وفاة حجيلي    أستاذة تعليم "متعاقدة" تتهم شرطيا بتعنيفها والتحرش بها.. "هددوني لأوقع على المحضر ووكيل الملك لم ينصت إلي"    أرقام.. ارتفاع تكاليف المعيشة بمدينة تطوان    آبل تزيح النقاب عن هاتف جديد بلون غير مسبوق    اطلاق تطبيق الهاتف الخاص بوزارة الشغل وتوزيع لوحات الكترونية على المفتشين..    بشكل مستعجل.. الممرضون المجازون ذوي السنتنين يطالبون بنشعبون بحل مشاكلهم    ليلة سوداء.. مدافع المنتخب المغربي يهدي برشلونة 3 أهداف (فيديو)    التعاون المغربي الاسرائيلي غادي مزيان. ها اش دارو فنيويورك على "الامن الغذائي والفلاحة المبتكرة    لفتيت: مشروع قانون "تقنين الكيف" يروم تحسين دخل المزارعين وخلق فرص واعدة وقارة للشغل    الإفتاء المصرية تحسم الجدل وتحدد يوم مولد النبي محمد (ص) ميلاديا    فيروس كورونا: تفشي الوباء في الهند يحرم العالم من اللقاحات    الأردن تفرج عن 16 متهما في قضية "الفتنة"    بسبب استهزائه بشعائر الإسلام وتهكمه على آيات من القرآن وأحاديث نبوية محكمة جزائرية تدين ناشطا علمانيا ب3 سنوات سجنا    إسلاميات… خريطة الإسلاموية في فرنسا: الدعوة والتبليغ (1/5)    سنة 2020 الأكثر حرارة على الإطلاق بالمغرب.. خبير مناخي: القادم سيكون أسوء    تسجيل تراجع بنسبة 0.4 بالمئة في الأصول الاحتياطية للمغرب    الأفلام الثمانية المتنافسة على أوسكار أفضل فيلم روائي    صدور قاموس اسباني-عربي متخصص في مجال كرة القدم    رويترز.. "بريطانيا" تعتذر عن "عنصرية مستشرية" منعت تكريم "قتلى الحرب العالمية من الآسيويين والأفارقة"    بسبب ال"سوبر ليغ".."اليويفا" يدرس إمكانية معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس    ما الذي تستطيعه الفلسفة اليوم؟ التفكير في السؤال من خلال كتاب «التداوي بالفلسفة» للمفكر المغربي سعيد ناشيد    التجاور والتجاوز في رواية " الأنجري"    إسبانيا أكدت دخوله للعلاج في حالة حرجة.. هل توفي زعيم البوليساريو؟    أ ف ب.. شرطة "نورث كارولينا الأمريكية" تقتل "أبا لعشرة أطفال من أصول إفريقية"    د ب أ.. إجلاء الآلاف بعد الكشف عن "قنبلة من الحرب العالمية" في "ألمانيا"    تحذير من سهر الأطفال.. يبطئ النمو ويفقد التركيز    مصدر من لجنة التلقيح بالمغرب يتحدث عن العودة للحياة الطبيعية    "من العجيب إلى الرائع"، معرض للفنانة التشكيلية ليلى ابن حليمة بتطوان    بعد ضجة "ابن تيمية".. الشيخة "طراكس" تصرح: "مكاينش شي واحد في العالم مكيغلطش"    تنافس مغربي جزائري في "برلمان شعب".. وإدبلا: التنافس الشريف له أخلاقيات    رئيس ال"كاف" يقوم بزيارة للمغرب ويعقد لقاءً مع فوزي لقجع    في بادرة إنسانية.. الوداد والكعبي يدعمان مُشجعا مريضا ب"السرطان"    قضية الطفلة إكرام...ماذا بعد الاحتجاجات؟    معنى " زُغبي" في كلام المغاربة وعلاقته بآخر ملوك الأندلس    هذه نصائح الخبراء لك كي لا تعطش في رمضان.    العنسر: إجراء التعديلات يجب ان يكون بعيدا عن ضغط الانتخابات    بالفيديو.. الصالحي النجم السابق للرجاء يحذر مستعملي الطريق السيار من "جواز" بعد تعرض زجاج سيارته للكسر    عمر الشرقاوي: هذه قصة 17 مليار درهم التي حققتها شركات المحروقات    متهم بخرق حقوق الإنسان..منظمة حقوقية تُعلم محكمة إسبانية بوجود ابراهيم غالي على التراب الإسباني    مليلية تعدل مواقيت حظر التجول لتسهيل أداء الصلاة في المساجد خلال رمضان    "بروكسيل للطيران" تطلق خطوط جوية جديدة الى الحسيمة والناظور    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موريتانيا تستلهم من المغرب لتنزيل الجهوية الموسعة واتفاقية جديدة بين الرباط ونواكشوط
نشر في اليوم 24 يوم 08 - 04 - 2021

تستلهم الجارة الجنوبية موريتانيا، من تجربة المغرب في تنزيل الجهوية المتقدمة، بتوقيع اتفاقيات جديدة بين جهاتها وأهم جهات المملكة.
وترأس عبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا بمعية فاطمة بنت عبد المالك رئيسة مجلس جهة انواكشوط، حفل توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ومجلس جهة انواكشوط، وذلك يوم الأربعاء 7 أبريل 2021 بمقر مجلس الجهة بالرباط، بحضور محمد ولد حناني، سفير موريتانيا لدى المغرب، وعبد الكبير برقية نائب رئيس مجلس الجهة ونعيمة الشدادي نائبة رئيس مجلس الجهة، وعدد من المسؤولين بمجلسي الجهتين، مراسم توقيع مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة اتفاقية شراكة مع جهة انواكشوط، أهم جهات الجارة الجنوبية.
وتنص هذه الاتفاقية التي صادق عليها مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة بالإجماع في الدورة العادية لشهر أكتوبر 2020، على ترسيخ مسار الديمقراطية المحلية واللامركزية عبر تبادل الخبرات والتجارب، بالإضافة إلى توحيد مواقف الجانبين داخل المنظمات القارية والدولية، التي تعنى بشؤون الجهات، بما يعزز مشاركة مجلسي الجهتين في الدفاع عن إشعاع الجهات الإفريقية خاصة، والعربية والإسلامية بصفة عامة.
كما سيعمل الجانبان بمُوجب نص الاتفاقية، على تطوير علاقات الصداقة والتعاون في مجالات عملهما والمطابقة لاختصاصاتهما، وأيضا الارتقاء بمستويات الحكامة وتدبير المرافق الترابية من أجل تحقيق التنمية ورفاه سكان المدن والقرى بالجهتين، وتشجيع الفاعلين الاقتصاديين في كلتا الجهتين على تحديد فرص الاستثمار المتبادلة، وعلى تنمية المبادلات التجارية، وخلق مشاريع مشتركة ومفيدة لكلا الجانبين.
إلى ذلك، يأتي توقيع هذه الاتفاقية استكمالا لسلسلة من المشاورات التي أجريت بين مجلسي الجهتين، وتروم الاتفاقية تطوير معايير وآليات وأنظمة ومخططات جهوية شاملة للارتقاء الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والعمراني والثقافي لسكان المدن والقرى بالبلدين الشقيقين، ودعم وتنسيق نطاق التعاون اللامركزي بين الجماعات الترابية، وتمثيليتها على المستوى الوطني والقاري والدولي.
وفي كلمة بالمناسبة، ذكر عبد الصمد سكال، رَئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، بالمسار الذي قطعته عَلاَقات التعاون والشراكة بين الجهتين، والذي تخللته زيارات أخوية، من بينها الزيارة التي قام بها عقب إجراء الانتخابات الموريتانية، وقدم فيها التجربة المغربية في الجهوية المتقدمة، مشُيرا إلى أن الشراكة الفعلية بين الجهتين بدأت قبل تاريخ توقيع هذه الاتفاقية، من خلال برنامج تكوين الأطر الجهوية بتنسيق وزارة الداخلية المَغربية وشركاء آخرين، ومشاريع أخرى ستتم بلورتها خلال هذه الزيارة بين مسؤولي الجهتين.
وجدد عبد الصمد سكال، ترحيبه بالوفد الموريتاني: "نحن سعداء باستقبالكم وكلنا أمل وحماس للاشتغال على كل ما فيه مصلحة البلدين، والحمد لله المغرب وموريتانيا تجمعهما إمكانيات التنمية، ويملكان من المؤهلات ما يجعلهما بوابة رئيسية بين أوربا وإفريقيا"، مُؤكدا بأن أي تعاون بين الجهتين سيكون في مصلحة البلدين وفي مصلحة سكان الجهتين، مُبْديا استعداد مجلس الجهة للتعاون مع مجلس جهة انواكشوط، على غرار ما يتم القيام به مع جهات شقيقة وصديقة في المجالات التي تندرج في اختصاصاته.
ومن جهتها، نوهت فاطمة بنت عبد المالك، رئيسة مجلس جهة نواكشوط، بالتجربة المغربية في الجهوية المتقدمة، ومنها تجربة جهة الرباط سلا القنيطرة، والتي اعتبرتها تجربة مُلهمة، تشكل نموذجا يحتذى به من قبل الجهات الموريتانية، معربة عن جزيل شكرها لما حظي به الوفد المورتاني من استقبال وترحاب، ورغبة في تقديم الدعم للتجربة الموريتانية في الجهوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.