مستشارو التوجيه والتخطيط التربوي سلم 10 يضربون اليوم وغدا دفاعا عن مطالبهم    توقعات باستقرار العجز الميزانياني للمغرب في خلال سنة 2022    نيوكاسل الإنجليزي يخطط للتعاقد مع المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي    21 قتيلا و1938 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    إغلاق 130 مؤسسة تعليمية بالمملكة خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير بسبب الجائحة    المقاوم والمناضل محمد التانوتي في ذمة الله    "فضيحة أخلاقية" وراء إبعاد لاعبي الغابون من الكاميرون    فتاة عشرينية تنهي حياتها شنقا بطنجة    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    قطاع الصيد البحري يمنع جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة بوطلحة نواحي مدينة الداخلة    مسؤول وزاري يكشف عن خطط إستعجالية بقيمة ثلاث مليارات درهم لمعالجة إشكالية نذرة الماء    بوصوف يقتفي أثر التاريخ الرسمي الجزائري.. انتهاء الصلاحية ونبش الذاكرة    فيديو.. في مشهد إنساني لافت.. مواطن سعودي ينقذ كلبا من الغرق بالسيول    الرباط.. محامية العائلة المالكة لمنزل "ميكري" توضح بخصوص النزاع القائم-فيديو    وحيد: ماتش الگابون درس مزيان لبقية "الكان"    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    هل تفعيل شبكة ال5G يؤثر على أجهزة الملاحة في الطائرات؟    قيادي بالحركة الشعبية ...."هناك غياب مضمون سياسي في عمل الحكومة ونخاف أن يصبح إرتباكها بنيويا"    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون التصفية المتعلق بتنفيذ قانون المالية لسنة 2019    اتفاق بين حكومة أخنوش والمركزيات النقابية التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية    يوسف النصيري يوجه رسالة "قوية" لمنتقديه    الثانوية التأهيلية أبي العباس السبتي تنضاف إلى المؤسسات المتوقفة بسبب كورونا    مكناس.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص متورط في ارتكاب سرقات بالعنف    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    الأسود قد يواجهون مالاوي في دور الثمن    المغرب "بلد إستراتيجي" بالنسبة لإسبانيا (حكومة)    وفاة الأسطورة فرانسيسكو خينتو عن عمر يناهز 88 سنة    المغرب يتصدر مجموعته بتعادل مع المنتخب الغابوني    تبون: الاستدانة ترهن حرية قراراتنا في الدفاع عن "البوليساريو"    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (435) من مسلسلكم "الوعد"    نساء زاوية إفران يتفنن في صناعة الزرابي مصدر رزقهن الوحيد.. في "2M mag"    مطارات المملكة تسجل 9,9 مليون مسافرا خلال سنة 2021    مزور: القطاع الصناعي أثبت قدرته على الاستجابة لكافة احتياجات المملكة رغم تداعيات الجائحة    بشرى للمغاربة.. هذه الشروط تفصل الحكومة عن إعادة فتح الحدود    هزة أرضية بقوة 4,7 درجات بعرض ساحل إقليم العيون    الإمارات تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    وكالة ناسا تثير قضية نقص أعداد رواد الفضاء    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    إتحاد وكالات الأسفار يستنكر إستثنائه من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي    وزير النقل يؤكد أولوية إنجاز الخط السككي مراكش- أكادير    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    بالرغم من التسليح المستمر.. لماذا تراجع المغرب في تصنف أقوى جيوش العالم؟    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هكذا انتهى لقاء الجزائر بإسبانيا حول مستقبل أنبوب الغاز المغربي
نشر في أنا الخبر يوم 01 - 10 - 2021

كشفت صحيفة "إي بي سي" (abc) الإسبانية، اليوم فاتح أكتوبر الجاري، عن مخرجات اللقاء الذي جمع، أمس الخميس 30 شتنبر المنصرم، وزير خارجية إسبانية خوسيه مانويل ألباريس، بالرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، بحضور رمطان لعمامرة ووزير الطاقة الجزائري.
أضرار جانبية خطيرة لإسبانيا
وأشارت الصحيفة في مقدمة حديثها عن الموضوع وفق ما كتبته "آشكاين"، إلى أن "إسبانيا ستحصل على غاز أقل وبأعلى تكلفة بسبب الصراع بين الجزائر والمغرب، وذلك بعد رغبة الجزائر إغلاق أنبوب الغاز المغربي، الذي يصل عبره نحو 25 بالمائة من الغاز إلى إسبانيا".
مؤكدة على أن ما وصفته ب"الصراع بين الجزائر والمغرب"، سيتسبب "في أضرار جانبية خطيرة لإسبانيا، وتحديدا في إمدادات الغاز الطبيعي، حيث تريد الأولى التوقف عن إرسال هذه المادة الخام عبر خط أنابيب الغاز المغربي، والبنية التحتية التي تصل من خلالها إلى بلادنا – بعد عبور المغرب – وهو ما يقرب من 25 بالمائة من إجمالي الغاز الذي تستورده إسبانيا".
مخرجات رحلة الوزير ألباريس إلى الجزائر
وأوضحت "إي بي سي" الإسبانية، أن "خطورة العواقب التي قد تترتب عن الصراع بين الجزائر والمغرب على إمدادات الغاز في إسبانيا أجبرت حكومة بيدرو سانشيز على التدخل، حيث عقد وزير خارجيتها خوسيه مانويل ألباريس، أمس الخميس 30 شتنبر المنصرم، عدة اجتماعات في الجزائر العاصمة مع السلطات المحلية لمنع الأضرار الجانبية المذكورة أعلاه".
موردة أن "ألباريس ذهب إلى الجزائر برفقه أنطونيو لاردين، رئيس enagás ومدير البنى التحتية للغاز، وأنطونيو باسولاس، مدير شركة naturgy، لأن رئيسها، فرانسيسكو رينيس، لم يتمكن من الحضور، إلى جانب شخصيات أخرى".
وأكد وزير الخارجية الإسبانية، على أن "الجزائر شريك طاقة رئيسي لإسبانيا، وأنها كانت دائما شريكا موثوقا به في الوفاء بالتزاماته"، مشيرا إلى أنه تلقى تطمينات من المسؤولين الجزائريين: بقوله: "واليوم يطمئنني المسؤولون على استمرارية التوريد "دون الدخول في تفاصيل ذلك، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي له عقب لقائه بتبون ولعمامرة، ووزير الطاقة والمعادن الجزائري محمد عرقاب في قصر المرادية.
إسبانيا ستبحث عن بدائل عن الجزائر
ولفتت الصحيفة الانتباه، تعقيبا على الزيارة، إلى أن " قدرة خط الأنبوب الجزائري ميدغاز لن تؤمن، من حيث المبدأ، كل الغاز الذي يصل الآن عبر خط أنابيب الغاز المغربي ، لذلك سيكون من الضروري زيادة واردات الغاز الطبيعي المسال (الغاز الطبيعي المسال) التي تصل في شكل سائل على متن ناقلات الغاز الضخمة".
مشددة على أن "المشكلة هي أنه في الأشهر الأخيرة ارتفعت أسعار الغاز في الأسواق الدولية، وخاصة الغاز الطبيعي المسال، بسبب زيادة الطلب في الصين، حيث أن الغاز ليس فقط أغلى ثمناً، لكنه نادر، لأن معظم الدول تملأ احتياطياتها بسبب وصول موجة البرد والزيادة العامة في الاستهلاك".
في أسوأ الحالات، يضيف المصدر نفسه "يمكن أن تعاني إسبانيا من مشاكل في إمدادات الغاز الطبيعي المسال، والكمية التي ستصل من الجزائر ستكون مكلفة للغاية، أكثر بكثير من تلك التي تأتي عبر خطوط أنابيب الغاز المغربي لأنها تستجيب لعقود طويلة من الإمدادات بأسعار مستقرة".
ولمحت صحيفة "إي بي سي" إلى أن إسبانيا ستلجأ إلى موردين جدد من الغازل المسيل، معتبرة أن "إسبانيا لديها سلة كبيرة من موردي الغاز، تمامًا كما يحدث مع النفط حاليا، إذ أن هناك تسع دول تصدر الغاز إلى إسبانيا، تتصدرها الجزائر وتليها، على مسافة كبيرة، روسيا ونيجيريا والولايات المتحدة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.