بعدما تعرضو منو 3 لحلقات على نيتفليكس.. مسلسل "هاري وميغان" يثير الجدل    الجديدة : مؤسسة زاكورة للتربية تهضم حقوق مربو ومربيات التعليم الأولي بالجديدة (بيان نقابي)    توقعات أحوال الطقس اليوم السبت 10 دجنبر 2022    بعد 13 عام على طرح الجزء الأول.. "أفاتار" رجع بالجزء الثاني    أكبر دار أوبرا في ميريكان قرصنو ليها البيانات    إدارة أولمبيك مارسيليا تهتم بخدمات أوناحي    لاعب جزائري بارز يقرر مساندة المنتخب المغربي.    رونالدو كيحزر البرتغاليين باش يشجعوه ضد المغرب وها شنو قالهم    جلالة الملك يوجه خطابا إلى القمة العربية الصينية الأولى التي تستضيفها المملكة العربية السعودية    حافلة تقتل شخصا بأولاد تايمة    رئيس دولة آسيوية يشجع "أسود الأطلس" أمام البرتغال    سلوان : سرقة المنازل تعود بقوة بدوار الكشاضية    طقس السبت.. استمرار أمطار الخير في مناطق من المملكة    كيف تنظر الولايات المتحدة إلى زيارة الرئيس الصيني للسعودية؟    مجهودات المخابرات المغربية تساهم في تخليص ألماني من قبضة إرهابيين    بينها طنجة والحسيمة .. تعيينات وتغييرات تهم عددا من مناصب المسؤولية بجهاز الأمن بالمغرب    هذا ما جاء في "إعلان الرياض" بشأن الاحتلال الغاشم لفلسطين    تتويج الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتها العشرين    مجلس المنافسة: غياب إطار قانوني للمصحات الخاصة وغموض يلف سوق الرعاية الطبية التي تقدمها    تفاصيل هروب متهم في جريمة قتل من محكمة سطات    السوق الوطنية للرعاية الطبية المقدمة من لدن المصحات الخاصة.. أبرز توصيات مجلس المنافسة    دراسة.. لاعبو كرة القدم معرضون لأمراض الدماغ بعد ال 65 عاما    أمطار غزيرة تغرق شوارع وتجرف سيارات بطنجة -صور    "أشخاص مبتورون".. المرصد المغربي لمناهضة التطبيع يدين زيارة عمدة فاس للكيان المحتل    موقف موسكو من الصحراء المغربية.. روسيا تستقبل وفدا من "البوليساريو"    المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يؤكد على مواقفه وقراراته الثابتة الداعمة لمغربية الصحراء    الركراكي: "لدينا الكثير من الإصابات"    بلاغ مشترك: الولايات المتحدة والمغرب تشجع جميع بلدان المتوسط وإفريقيا على الانضمام إلى المبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل    جبهة إنقاذ لاسامير لوزيرة الانتقال الطاقي: راه المصلحة الوطنية تقتضي العمل على الإنهاء العاجل لأزمة المصفاة    هذه حصيلة الرصد الوبائي بالمغرب    السكوري يسلم رسالة من الملك إلى سال        توقيف ممثلة لبنانية بتهمتي "تبييض أموال وإثراء غير مشروع"    شكوك فحضور أكرد ضد البرتغال ؟ .. ها شنو قال الركراكي    المكتب الوطني المغربي للسياحة فخور بالإشعاع الذي حققه أسود الأطلس    مقاييس الأمطار الخير المسجلة في المغرب خلال ال24 ساعة الماضية    الأمطار الأخيرة تنعش حقينة السدود بجهة سوس ماسة… التفاصيل بالأرقام و النسب.    الداخلة تعيش على إيقاع الدورة الأولى لمهرجان «عرس الصحراء»    بين فاس والدوحة مونديال قطر وحوار الحضارات    هذا ما قاله الركراكي عن الحالة الصحية للاعبين.. ويكشف الحلول البديلة    سوس ماسة : 9 إصابات جديدة ب«كورونا» في الجهة…التفاصيل        المؤبد لمغربي حاول ارتكاب مجزرة داخل قطار امستردام -باريس    الطب الجينومي بإفريقيا يجمع خبراء في الرباط    منتدى مراكش البرلماني للمنطقة الأورو متوسطية والخليج يدعم مشروع أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب    فسِيروا إلى نصْرٍ بيُمناهُ إبْهارٌ    اختتام مهرجان "القدس للفنون الشعبية"    على هامش الجدل حول مدونة الأسرة    أسعار العملات اليوم الجمعة 9 دجنبر 2022، في المغرب بالدرهم المغربي (MAD)    تقديم وتوقيع المجموعة القصصية "كماءٍ قليل" للقاص محمد الشايب    الشارقة تستضيف ورشة عمل حول مشروع متاحف غرب السودان المجتمعية    إطلاق الدراسات التقنية لإنجاز أول محطة عائمة للغاز الطبيعي المسال في المغرب    برلمانيون ورجال أعمال يناقشون في منتدى بمراكش تحديات الفجوة الرقمية    ‫ماذا تعرف عن الانسداد الرئوي؟    الأمثال العامية بتطوان... (296)    أركمان : دعوة الى المحسنين للمساهمة في بناء مسجد الغفران بحي بوسطو +حساب البنكي    د.الروكي يرثي الشيخ شرحبيلي بقصيدة بعنوان "وداعا شرحبيل المكارم"    التوحيد والإصلاح تعلِّق على كلمة وليد الركراكي "ديرو النية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فعاليات حقوقية تعزي 20 فبراير وتعلن مشاركتها في مسيرة 5 يونيو
نشر في أنا المغرب يوم 02 - 06 - 2011

الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان يتضامن مع حركة 20 فبراير في استشهاد أحد نشطائها المناضل كمال العماري ويعلن مشاركته في مسيرة 05يونيو
عرف المغرب منذ 20 فبراير 2011 حراكا سياسيا و اجتماعيا بقيادة شباب حركة 20 فبراير وبمشاركة و دعم القوى السياسية و النقابية و الحقوقية والنسائية والجمعوية والثقافية، و الحركات الاجتماعية و مختلف التعبيرات المجتمعية للشعب المغربي بالداخل و الخارج، و التي تناضل من اجل بناء و تشييد مجتمع الديمقراطية وحقوق الإنسان بالمغرب.
و منذ انطلاقها كحركة تنشد التغيير من أجل دستور ديمقراطي يضمن الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية والديموقراطية وحقوق الإنسان، اعتمدت حركة 20 فبراير أسلوب التظاهر و الاحتجاج السلميين وأبدعت أشكال حضارية للتعبير عن مطالبها و الاحتجاج على غلاء المعيشة والفساد و على ظلم السياسات الاجتماعية والاقتصادية،وهو ماجعلها تحظى بالتفاف شعبي تجسد في المشاركة الواسعة لعموم المواطنين والمواطنات في المسيرات التي دعت إليها على امتداد خريطة الوطن.
و عوض الاستجابة لهذه المطالب العادلة و المشروعة، وبشهادة الجميع بما فيهم تصريح وزير الداخلية المغربي إثر ما عرفته بعض المدن من أحداث يوم 20 فبراير 2011 حيث أكد عدم مسؤولية حركة 20 فبراير عن أحداث العنف التي وقعت، فإن السلطات قد لجأت بشكل منهجي خصوصا منذ 15 ماي 2011وبعدها في 22 و29 مايو 2011 إلى استعمال العنف و التدخل بقوة لفض التظاهرات و شن حملة دعائية ضد شباب 20فبراير، وصلت حد استعمال خطابات عنصرية و تكفيرية بعد فشل حملة التخوين في السابق،
وقد نتج عن التدخلات العنيفة لمختلف أنواع القوات العمومية الماسة بالحق في الحياة والحق السلامة البدنية والأمان الشخصي ، سقوط المناضل كمال العماري شهيدا بعد اعتداء همجي عليه يوم 29 مايو 20011 من طرف سبعة عناصر من القوات العمومية الذين انهالوا عليه بهراواتهم وركلاتهم أثناء ممارسته لحقه في التظاهر السلمي قرب حي دار بوعودة بمدينة أسفي مما أسفر عن إصابته في رأسه وفي عموده الفقري ،وظل يعاني من الإعتداء إلى أن فارق الحياة بمستشفى محمد الخامس يوم الخميس 02 يونيو2011 نتيجةالإعتداء المذكور .
كما تعرض العديد من المواطنات و المواطنين بمختلف المدن إلى إصابات متفاوتة الخطورة اضطرت البعض منهم إلى إجراء عمليات جراحية، و نسجل هنا امتناع بعض المستشفيات عن تسليم المصابين شهادات تثبت مدة عجزهم . و رافق كل هذا متابعة و اعتقال العديد من المحتجين و محاكمة البعض منهم في محاكمات انتفت فيها شروط وضمانات الحق في المحاكمة العادلة ، في انتهاك صارخ للحق في التظاهر السلمي.
أمام هذا الوضع الخطير فإن الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان :
 يدين بقوة الإعتداءات الهمجية التي أدت إلى استشهاد المناضل كمال العماري ،وإصابة العديد من النشطاء والمواطنين والمواطنات ،ويطالب بفتح التحقيق العاجل في جريمة القتل والإعتداءات المتكررة التي شهدتها مختلق التظاهرات لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات حتى لايظل منتهكي حقوق الإنسان بعيدين عن المساءلة والعقاب.
 يقدم تعازيه الحارة لعائلته ولحركة 20 فبراير ولعموم الشعب المغربي في استشهاد شاب من شباب 20 فبراير، دفاعا عن الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية والديموقراطية وحقوق الإنسان.
 يؤكد تضامنه ودعمه الكامل لمختلف الأشكال الاحتجاجية السلمية والحضارية التي تمارسها حركة 20 فبراير .
 يشجب استخدام العنف واللجوء إلى القمع والتخويف من قبل السلطات ضد مواطنات و مواطنين يعبرون بشكل سلمي وحضاري عن مطالبهم المشروعة في الديمقراطية و العدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان.
 يطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين و إيقاف جميع المتابعات القضائية في حقهم.
 يعتبر ما يقع من منع و قمع للمظاهرات لا يتماشى و التزامات المغرب و يعاكس خلاصات و توصيات هيئة الإنصاف و المصالحة خصوصا فيما يتعلق بعدم تكرار انتهاكات سنوات الرصاص.
 يحمل المسؤولية للسلطات و المسؤولين عن تصاعد حملة القمع والعنف المستهدفة لحركة 20 فبراير وكافة الفئات التي تمارس حقها في الإحتجاج السلمي من معطلين وأطباء وأسرى الحرب السابقين ، وشغيلة قطاعات الصحة والتعليم والعدل والجماعات المحلية والقطاع الخاص ... وهوما يهدد سلامة و أمن المواطنات و المواطنين الجسدية و النفسية.
 ينبه إلى خطورة الأساليب والدعاية التي تلجأ إليها السلطات ،ووسائل الإعلام الرسمية و التي تبث خطابات الكراهية و الإستئصال و العنصرية ضد شباب 20 فبراير ،و ما قد تؤدي إليه من تأليب فئات من المجتمع ضد أخرى.
 يعلن مشاركته في المسيرة التي دعى إليها المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير يوم 5 يونيو 2011 على الساعة الحادية عشرة صباحا انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط، من أجل التضامن مع شباب 20 فبراير و الدفاع عن الحق في التظاهر السلمي و احترام الحقوق و الحريات،ويدعو عموم المواطنات والمواطنين إلى المشاركة المكثفة في مختلف تظاهرات الأحد بمختلف المدن ودول المهجر.
 يناشد الرأي العام الدولي وخاصة الإتحاد الأوروبي الذي يحظى المغرب لديه بصفة الوضع المتقدم إلى اتخاذ مواقف حازمة من انتهاكات حقوق الإنسان الماسة بالحقوق والحريات في بلادنا.
الإئتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان
المنتدى المغربي للحقيقة و الإنصاف
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة
المرصد المغربي للسجون
منظمة العفو الدولية- فرع المغرب
جمعية عدالة
الجمعية المغربية للنساء التقدميات
الجمعية المغربية للدفاع عن استقلال القضاء
منتدى الكرامة لحقوق الإنسان
المركز المغربي لحقوق الإنسان
المرصد المغربي للحريات العامة
منظمة حرية الإعلام والتعبير
الهيئة المغربية لحقوق الإنسان
الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان
منتدى المواطنين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.