البعمري يتحدث عن قرار إسبانيا الأخير بخصوص “البوليساريو”    أوريد يكتب.. عبد الرحمن اليوسفي أو بلاغة الصمت    الحكومة تعلن قريبا عن مخطط توجيهي للتحول الرقمي لمنظومة العدالة    هذه حقيقة استئناف المغرب للرحلات الجوية الدولية في 15 يونيو    وزير الدفاع الأمريكي يعارض نشر الجيش بالشوارع    العيون...توقيف شخصين من ذوي السوابق بتهمة حيازة المخدرات    المصلي: لم نسجل ارتفاعا في حالات العنف ضد النساء خلال فترة “الحجر الصحي”    تهريب المخدرات بكميات كبيرة يُطيح بعسكري في إقليم شفشاون    الموت يغيب المخرج المسرحي عبد الصمد دينية    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    القيادي الاتحادي عبد المقصود الراشدي “يقلب الطاولة” على لشكر ويصف بيانه ب”المهزلة” بعد تجاهله باقي المواقف المعبر عنها    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    وزارة أمزازي تقرر تمويل 88 من مشاريع البحث العلمي ذات الصلة بكورونا    جامعة الكرة: تحليلات كورونا غير قانونية    بوعويش يعانق الحرية بعد 18 سنة    أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الCNSS خلال شهر أبريل الماضي    هكذا يراهن المغرب على إقليم الناظور ليصبح قوة إقليمية في تخزين المحروقات    إستراتيجية تجاوز تداعيات الوباء بجهة بني ملال    صندوق كورونا يخمد لهيب المدارس الخاصة    إسبانيا تجلي مواطنيها العالقين بالمغرب    المؤبد لقاتل شقيقه بسيدي بنور    بيع الخمور للمغاربة المسلمين يقود ثلاثة اشخاص الى الاعتقال بالحسيمة    طرائف    وفاة الفنان الفكاهي المغربي محمد بشار المعروف ب “زروال”    تأجيل برنامج يعوض “كي كنتي وكي وليتي”    جوادي يعرض “العظم”    لقطات    عبد الوافي لفتيت: لجان المراقبة نفذت إلى غاية 31 ماي أزيد من 4 آلاف زيارة لوحدات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية    زوجة فلوريد تبكي على الهواء: « طفلتي أصبحت بلا أب »    كورونا ينال من “البارصا”    جهة طنجة تُسجل أعلى عدد من الإصابات في المغرب خلال 16 ساعة    تحت الدف    ترامب يحول الولايات المتحدة إلى ساحة معركة .. ونجوم يتضامنون مع الغاضبين    رفع "الطوارئ الصحية" يقود العثماني إلى البرلمان    دعاء من تمغربيت    بتعليمات ملكية..إطلاق حملة كشف واسعة عن كورونا في أوساط العاملين و الأجراء بالقطاع الخاص    المنظمة العالمية للصحة تتوقع موجة كورونا الثانية        من بينهم حكيمي..”فيفا” يكشف موقفه من عقوبة تضامن لاعبين مع فلويد    دراسة تقترح 44 إجراء لإنعاش اقتصاد أكادير بعد جائحة "كوفيد-19"    إيطاليا تدخل مرحلة جديدة في رفع القيود وتفتح حدودها الداخلية والخارجية لإنقاذ السياحة    المنحى التنازلي للإصابة بالجائحة يتواصل في بلجيكا    على رأسهم جيرارد بيكي و كارفاخال .. لاعبون ينتقدون قرار استئناف "الليغا" ويصفونه ب"المتسرع" خوفا من كورونا..!    الحالة الوبائية في المغرب | نسبة الشفاء من فيروس كورونا ترتفع إلى 84٪ ونسبة الإماتة تستقر دائما عند 2.6٪    فيروس "كورونا" يخترق منزل نجم الكرة المصرية "أحمد فتحي" بعد إصابة زوجته وبناته    العثماني يقدم خطة حكومته بخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية    الحكومة تفوض مكتب الهيدروكاربورات مهمة استغلال على صهاريج لاسامير    ألمانيا ترفع حظر السفر عن 31 دولة في 15 يونيو    لفتيت:يحتم على الجميع مواصلة التقيد الصارم بكل التدابير الاحترازية المعمول بها إلى حين        تونس تجلي رعاياها العالقين بالمغرب    مراكش.. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    اعتقال أكثر من 9 آلاف شخص في الولايات المتحدة منذ بدء الاحتجاجات    توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    إصابات مؤكدة جديدة بكورونا تفاقم الوضع الوبائي بالمملكة    ما أحلاها    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مارتشيكا في ورطة مالم تستجب لمتطلبات الساكنة ؟!
نشر في أريفينو يوم 26 - 06 - 2019


:هشام الفايدة مستشار جماعي وباحث قانوني
انه لمن دواعي السرور ان تفتح مارتشيكا صدرها لتقديم المقترحات من المجلس الجماعي ومن مختلف المهتمين بالشان المحلي مواطنين او هيئات بشان التغيير المزمع على تصميم التهيئة لبحيرة مارتشيكا ، وان كانت الاجال المقدمة لذلك لا تتناسب مع هذه العزيمة المنشودة بحيث حددت من 31 ماي الى 01 يونيو كأجل كامل لتقديم هذه المقترحات ، وعلى الرغم من التاريخ المتأخر لتوصل المجلس الجماعي برسالة من وكالة مارتشيكا فان الامر لا يمنع من تقديم مجموعة من المقترحات التي من شأنها ان تساهم في تحقيق التنمية العمرانية المطلوبة اولا : الاقليم متعطش الى مكتبة من الطراز العالمي كما لا يخفى على الجميع فان اقليم الناضور وعلى مر السنين الماضية انتج كفئات علمية من الطراز الرفيع تقلدت اعلى المناصب في المغرب وخارجه ، كما ان ابناء المدينة يتصدرون نتائج البكالوريا لجهة الشرق بنسب عالية ، بالاضافة الكلية المتعددة التخصصات التي عرفت في الاونة الاخيرة تاسيس مجموعة من المسالك المختلفة واخرى للماستر ومختبرات للدكتوراه ، ومع كل هذا فالاقليم لا يتوفر ولا على مكتبة واحدة لذلك من الاجدر على مارتشيكا ان تخصص منطقة خاصة للكتاب تفتح ابوابها لجميع الساكنة دون استثناء . ثانيا : اعادة امجاد سينما الريف ان الانفتاح على المسرح والسينما يعد من الركائز الاساسية لتحقيق التنمية المجالية ، وقد كان لسينما الريف في السبعينيات من القرن الماضي دورا هاما في تأطير الساكنة وتوعيتهم ، لذلك على مارتشيكا ان تعمد على مثل هذا النوع من المشاريع التنموية ثالثا : كلوب او النادي البحري يشكل رمزا تاريخيا لمدينتنا العريقة لابد من تأثيثه واعادة هيكلته بشكل يواكب مع التغييرات التي عرفها الاقليم دون المساس بعراقة هذا المكان وجعله رواقا عموميا امام الجميع رابعا : بوعرورو شعالة والحاجة الى التسوية ؟! كما لا يخف عن الجميع الوضع الاقتصادي والاجتماعي المأساوي الذي يعيشه ساكنة هذا الحي الشعبي خصوصا اصحاب البنايات العشوائية التي تشوه جمالية الاقليم وتعطي صورة سلبية عن جميع المشاريع المنجزة ، فلا يعقل ونحن على مشارف بناء ناظور جديد ومازال حي شعبي بكامله يستعمل سقاية للماء ” روبيني” وكذلك الحال بالنسبة للبنايات العشوائية المتواجدة بقرب فندق ميركير ، وعليه يجب على وكالة مارتشيكا وبمعية جميع المتدخلين القانونيين ان تعمل على فتح ملف تسوية مع هذه الساكنة من خلال تعويضهم بمنازل جديدة تحترم الذات الانسانية اولا وتواكب الاصلاحات المنشودة خامسا : السياحة تقتضي فنادق متفاوته الثمن ان السياحة ليست حكرا على الاغنياء فقط لذلك يتوجب على وكالة مارتشيكا ان تسهر على التخطيط لبناء فنادق متوسطة الى ممتازة وعدم الميل للفنادق الباهضة الثمن فقط سادسا : مآل السجن المحلي القديم حسب ما توصل به المجلس الجماعي فان مارتشيكا تعتزم تحويله الى سوق ممتازة وهذا امر مستحب ويتناسب مع متطالبات التتمية ولكن مسألة تفويضه يستوحب ان تكون بشراكة مع جميع المتدخلين في مجال التعمير مع الضرورة القصوى لاعطاء الاولوية لابناء الاقليم للاسثمار في مثل هذه المشاريع سابعا كورنيش بدون مستوصف !؟ من الغرائب المحيرة لعمل وكالة مارتشيكا انها لم تخصص ولا مستوصف صحي على مستوى دائرة اختصاصها المكاني وهو ما لا يتماش مع متطلبات السياحة العصرية ، خصوصا لتقديم الاسعافات الاولية للمرتفقين على كورنيش الناضور ثامنا : الاكتفاء من ملاعب القرب والعمل على خلق مركب رياضي سوسيو تربوي كبير يتوافق مع حجم المشاريع الضخمة المنجزة او التي في طور الانحاز خصوصا في المساحات الشاسعة غير المستغلة ، ولما لا ينجز بعرض البحر ليشكل لوحة فنية معمارية تضيف اكثر رونق وجمالية للاقليم تاسعا : احداث محلات القرب على كورنيش الناضور والحد بشكل نهائي من الباعة المتجولين عاشرا : لابد لوكالة مارتشيكا ان تأخذ بجد جميع التوصيات والمقترحات المقدمة من المجلس الجماعي ومن كافة المواطنين ومن مختلف الهيئات والمؤسسات مع ضرورة الالتزام بالتعليل عن كل قرار تتخذه ، وذلك بالانفتاح على المواطنين من خلال جميع وسائل الاعلام المتاحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.