العنصرية في الملاعب الإيطالية: الوضع "لم يتحسن"    البطولة الاحترافية.. DHJ يرغم IRT على التعادل بإبن بطوطة    باب سبتة.. حجز 17,5 كلغ من الحشيش    الدار البيضاء.. أعوان غير مختصين ينجزون فحوصات بالأشعة    اعتقال جانح في حالة هيجان بالجديدة يخلق جدلا حول طريقة توقيفه ونقله بين عناصر الأمن    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    جمعية مدنية تقترح حلولا لإيقاف نزيف الانتحار بشفشاون    آلاف المتظاهرين يطالبون بفرض بقيود على قانون الإجهاض في سلوفاكيا    موعد حفل جوائز The BEST 2019    العثماني ينفي وجود “البلوكاج”.. “التعديل الحكومي ندبره بطريقة مناسبة”    الفارس بوقاع يُتوج بجائزة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    وزارة الثقافة.. حواسيب جديدة وآلة نسخ مرمية في المخزن!!    تهافت أيديولوجية التفوق المدرسي واستفحال آلية إعادة الإنتاج في التعليم الحديث    وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى    نيمار يهدي "بي إس جي" يحتل صدارة "الليغ آ"    الغلوسي: المغاربة لا يحتاجون إلى من يكشف الفساد بل لمن يرد الاعتبار للوطن    جرسيف: “عزوزي” ر7يسا للمجموعة ذات النفع الاقتصادي، والفيلالي يتهمه باستغلال المشروع انتخابيا    التعادل يحسم مباراة اتحاد طنجة والدفاع الجديدي    بسبب حركة لا أخلاقية .. عقوبة كبيرة تنتظر حمد الله في السعودية    تشييع جنازة الفنان أحمد الصعري في أجواء مؤثرة    سفر رحلة مع إبليس    التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام إشبيلية    "القائمة العربية" تدعم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية    تحليل إخباري: أسباب إخفاق “النهضة” الإسلامي في الانتخابات الرئاسية التونسية    خسرت 30مليار جنيه.. بورصة مصر تهوي بعد احتجاجات الجمعة    من مقر الأمم المتحدة.. السفياني يبرز دور المغرب في مجال المناخ و التنمية المستدامة و يعرض تجربة شفشاون    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    أوجار: « الأحرار » حزب قوي ويتلقى الضربات بسبب نجاحه    مستخدمو القناة الثانية يحتجون أمام مقرها غداً الإثنين    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البرشمان” في مناصب بجامعة الجديدة
نشر في الصباح يوم 13 - 04 - 2019

أساتذة استعرضوا خروقات قانونية وشبهات انتقاء لتغليب كفة مترشحين ״محظوظين״
استدعى أساتذة باحثون الوزارة المنتدبة في التعليم العالي والبحث العلمي للتحقيق في فضائح جديدة طالت مناصب “علمية” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، بجامعة أبي شعيب الدكالي متحدثين عن عمليات “تفصيل” مقيتة لتغليب كفة مترشحين بعينهم.
وتداول الأساتذة معطيات حول مباريات الانتقاء لاختيار ثلاثة أساتذة مساعدين في تخصصات الأدب العربي الحديث والتاريخ والسوسيولوجيا، أو الأنتربولوجيا أعلن عنها، مؤكدين أن خروقات قانونية وتنظيمية جسيمة شابت جميع المراحل لاختيار مترشحين من حملة الدكتوراه أو دكتوراه الدولة أو أي شهادة أخرى معترف بمعادلتها لإحداهما.
وخضع المترشحون، في التخصصات الثلاثة، إلى اختبارات في مارس الماضي، الأول يتعلق باختبار خاص بشهادات وأعمال المترشحين، ثم اختيار في شكل عرض ومناقشة بين المترشحين المقبولين في الاختبار الأول ولجنة المباراة، إذ تم تقييم كل اختبار بدرجة من 0 إلى 20، واعتبرت كل درجة تقل عن 8 من 20 موجبة للرسوب.
وفي أطوار ذلك، اكتشف أساتذة مترشحون أن هناك نية لتغليب كفة أشخاص معينين للظفر بهذه المناصب وتدوولت أسماؤهم بأيام قبل إجراء الاختبارات، كما ظهرت أسماؤهم في لائحة الترشيحات النهائية المؤهلة للاختبارات الشفوية.
وفوجئ مترشحون لمنصب أستاذ مساعد في شعبة التاريخ، بتعيين عضو في لجنة الانتقاء النهائي من ضمن الأساتذة الذين أشرفوا على مناقشة أطروحة مترشح لنيل شهادة الدكتوراه، وهو خرق قانوني وتنظيمي جسيم، نبه إليه الأستاذ الباحث عبد الرحيم حزل، الناشط الجامعي في مجال الترجمة. وقال حزل “إن الأستاذ المعني لا يحق له قانونيا العضوية في لجنة الانتقاء، لأنه كان عضوا بلجنة مناقشة أحد المرشحين، ما يعني من الناحية القانونية فساد هذه المباراة التي هي على المقاس”، متسائلا، كيف يشارك في مباراة تقدم إليها مرشح كان هو من بين من ناقشوه؟
وأكد عبد الرحيم حزل أن شبهات حامت حول منصب أستاذ التعليم العالي مساعد، تخصص الأدب العربي الحديث، إذ كان اسم المترشح المحظوظ معروفا، والأمر نفسه بالنسبة إلى المباراة الخاصة بتخصص التاريخ المعاصر، إذ فصل المنصب على مقاس مرشحة بعينها، تم تداول اسمها من قبل الجميع منذ البداية، وحين ظهرت نتائج الانتقاء الأولي تأكد الخبر أكثر، وبالخصوص حين ظهرت نتائج الانتقاء الأولي، وكان اسم المرشحة من بينهم (خ-ق)، وقد أقصيت ملفات وازنة لباحثين لديهم ملفات علمية ومنشورات وكتب عديدة.
وقال حزل إن مباراة الشفوي الشكلية، حسب وصفه، أجريت في 22 مارس الماضي، في اليوم الذي جرت فيه مباراة المنصب الخاص باللغة العربية، مؤكدا أنه “من المفارقات أن تتزامن مباريات معروفة نتائجها سلفا في اليوم نفسه، علما أن مباراة التاريخ المعاصر لم تظهر لحد الساعة نتائجها رسميا لكن الجميع يتداول اسم المترشحة الناجحة سلفا”.
وطالب حزل عميد الكلية بالتدخل لفتح تحقيق في الشبهات التي طالت المباريات، كما طالب وزارة التربية الوطنية الوصية والوزارة المنتدبة في التعليم العالي والبحث العلمي بالنزول إلى الكلية لمعرفة ما يجري بها منذ سنوات، حتى أضحت مشهورة بالخروقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.