السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    السعودية تسمح بأداء العمرة اعتبارًا من 4 أكتوبر    أمزازي يزور مشروع بناء المدرسة الابتدائية محمد الرامي بتطوان    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    لمحاربة الكاش. والي بنك المغرب معول على لخلاص بالموبيل    مدير المنظمة الصحة العالمية يكشف عن أسرع طريق للقضاء على فيروس كورونا    وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عتبة مئتي ألف    بوتين: يجب أن يتاح اللقاح ضد "كوفيد-19" للعالم أجمع في المستقبل القريب    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر .. إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق    تسجيل 30 حالة جديدة إصابة جديدة بكورونا بجهة كلميم واد نون، و هذه تفاصيلها حسب الأقاليم.    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    قبل الديربي..جماهير الوداد والرجاء تحفز اللاعبين    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    قيود جديدة في إنكلترا والعالم يسجل عددا قياسيا أسبوعيا لإصابات كورونا    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    لفتيت يطالب الولاة والعُمال ورؤساء الجهات وعمداء المدن بالتقشف وتزيار الصمطة    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمدة الرباط: المعارضة “ضربوني”
نشر في الصباح يوم 20 - 11 - 2019

لم تنعقد الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الرباط، التي كانت منتظرة الجمعة الماضي بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، إذ غابت الأغلبية المسيرة عن الدورة، بقرار منها، مقابل حضور مستشارين عن المعارضة. وقالت مصادر من الأغلبية ل «الصباح» إن فرق الأغلبية قررت عدم حضور الدورة لعدم توفر الظروف المناسبة لعقدها، بسبب تكرار الفوضى والشغب، والرمي بالقنينات والتلفظ بكلمات نابية والتهجم على منصة الرئيس ونوابه، وضرب بعضهم، كما حصل في دورات سابقة.
وأكدت المصادر، أن عرقلة عمل مجلس العاصمة الرباط، الذي يدبر البرنامج الملكي الرباط عاصمة الأنوار، لم تعد مقبولة، من قبل بعض المنتمين إلى صفوف المعارضة، وبعض المنشقين عن الأغلبية، الذين أصبحوا مختصين إما في تعطيل عمل المجلس، أو تجنيد مواطنين للنزول إلى داخل القاعة ورفع الشعارات وشتم المنتخبين، أمام أنظار سلطات وزارة الداخلية التي عجزت عن ضبط القاعة.
واشتكى محمد صديقي، عمدة الرباط، المعارضة، إلى محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط القنيطرة، والتي تعد الشكاية الثانية، بعد الأولى التي درسها الوالي السابق محمد مهيدية، واتخذ فيها قرار إنذار «المشاغبين»، داعيا إياه إلى ضرورة تحمل مسؤوليته إزاء العناصر التي تعرقل انعقاد دورات المجلس، مؤكدا أنه تعرض للضرب مرارا، وهذا لا يليق بصورة المغرب لا في الداخل ولا في الخارج، إذ أصبحت فيديوهات التخريب، والتعنيف، محط سخرية في عواصم العالم.
وأكدت المصادر أنه يرتقب أن يدعو عمدة الرباط إلى عقد دورة استثنائية أخرى للتصويت على ميزانية 2020، بعد حصوله على ضمانات من الوالي اليعقوبي، ومن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، لأن الصراع تجاوز ما هو إيديولوجي إلى أمور أخرى.
وانتقدت المعارضة، سوء تدبير العمدة، وأغلبيته، واتهمته بالاهتمام بالتواطؤ مع المفسدين في مجال التعمير، وعدم إحالة ملفاتهم وملفات مفتشية الداخلية على القضاء، وتواطؤ منتخبين من حزبه في الاستفادة من السفريات إلى الخارج، على حساب البرامج التنموية، وتهميش المعارضة، وعدم منحها حق الكلام، في حل مشاكل دور الصفيح، والنقل، وذوي الاحتياجات الخاصة الذين حرموا من مجانية التنقل في الحافلات والطرامواي.
وهاجمت المعارضة، العمدة ومن معه، حاثة إياه على كشف الحساب، ومعاقبة شركات النظافة التي فوض لها القطاع دون أن تقوم بعملها كما يجب، وعدم تغيير مسار مشاريع تهم تشييد دورالشباب والرياضة، لفائدة منظمات عربية لا علاقة لها بالتنمية في المنطقة، وسوء تدبير قطاع الماء والكهرباء، ومحاربة السكن غير اللائق، والبناء العشوائي، معتبرة أنه يتخفى وراء البرنامج الملكي، الرباط عاصمة الأنوار، لبيع الوهم للمواطنين، داعية إلى فتح تحقيق في شبهات فساد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.