"قضايا تمويل الإنتاج السينمائي بإفريقيا" موضوع ندوة بمهرجان خريبكة    تضارب يسِم "صلاحية فحص كورونا" لولوج المملكة.. و"لارام" تُحَين الشروط    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    مشاريع شبابية بطنجة توفر حوالي 1000 منصب شغل بفضل مبادرة التنمية البشرية    الرباط.. طلبة أوكرانيا يحتجون ضد إقصائهم ويرفضون شروط الوزارة مقابل إدماجهم-فيديو    وجدة: حجز أزيد من 8000 قرص من مخدر الإكستازي وتوقيف 4 أشخاص من بينهم جزائري 'حراك'    كورونا في 24 ساعة| حالة وفاة و116 إصابة جديدة.. و784 عدد الحالات النشطة    منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من تداعيات كورونا في كوريا الشمالية    روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها    وزارة الصحة: ولوج التراب المغربي يتطلب جواز التلقيح ب 3 جرعات أو فحص PCR في حال عدم توفره    شوبير يرد على تصعيد الأهلي قبل نهائي "دونور": بلاش نعيش الوهم    بونو يقود إشبيلية لعصبة الأبطال الأوروبية الموسم المقبل    حكومة مدريد: أكثر من ربع مليون مهاجر مغربي مسجلون في الضمان الاجتماعي    بعثة نهضة بركان تتجه صوب نيجيريا استعدادا لخوض نهائي كأس الكونفدرالية    عمدة مدينة مدريد: مبابي الى الريال بنسبة "95 الى 99 في المئة"    سوس ماسة: أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بالتقسيط على صعيد الجهة    زعيم الحزب الشعبي الإسباني يزور سبتة المحتلة    افتتاح وكالة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لتقريب الخدمات من ساكنة طاطا    انتخاب الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية نائبا أولا للجامعة الدولية للرياضة المدرسية    الأمن الوطني يحصي خسائر "الأحد الأسود"    عشيق.. بعثة المغرب تعرضت لظلم صادم بإسطنبول والمرضي مفخرة الملاكمة المغربية    بوعيدة تشارك في قمة المدن بإفريقيا    إزالة الكربون من الصناعة رافعة هامة للنموذج التنموي الجديد للمغرب    دولة الكويت تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب    مطالب لبنموسى بتحسين ظروف إجراء امتحانات الباكالوريا    مولاي الحسن الداكي: 925 مسؤولا قضائيا استفادوا من برنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان    هيئات بدمنات تحتج ضد التطبيع    مدينة فرنسية تؤيد ارتداء المسلمات "البوركيني" في حمامات السباحة    توقيف نائب بريطاني بشبهة الاغتصاب والاعتداء الجنسي    الصويرة… أول وجهة بالمغرب والقارة الافريقية تدرج في قائمة "المدن السياحية الإبداعية"    ثاباتيرو: الحكم الذاتي مقترح ذكي وواقعي في المشهد السياسي الحالي    رسميا فنلندا والسويد تقدمان طلبَي انضمامهما لحلف الناتو    السلطات الجزائرية وسط موجة انتقادات بعد وفاة معارض في السجن ووزير العدل ينفي وعائلته تطالب بمليار أورو كتعويض    لهذه الأسباب إرتفعت أسعار الدواجن من جديد بالأسواق المغربية    الحمرا كترجع بشوية بهجتها. مروض اللفاعي: شحال فرحان نرجع لجامع لفنا. راه بحال ايلى كنتنفس من جديد    روسيا تطمئن المغرب بحصوله على الشحنات الكافية من مادة الحبوب في وقتها المحدد    التضخم في بريطانيا يصل أعلى مستوياته منذ 40 عاما    أردوغان يحل بأبو ظبي للتعزية برئيس الإمارات الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان    الملك يهنئ حسن شيخ محمود بمناسبة انتخابه رئيسا لصومال    رفض نقابي ل"الإصلاحات الترقيعية" لصناديق التقاعد وتحميل الموظفين والعمال كلفتها    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن (في ذكرى 16 ماي)    وزير الأوقاف يتحدث عن تكلفة الحج ويطمئن الحجاج المغاربة    فنلندا والسويد تتقدمان رسميا بطلب العضوية إلى "الناتو"    حين ‬يتجنى ‬إعلام ‬الجنرالات ‬على ‬الحقائق ‬الدامغة ‬من ‬أجل ‬تمويه ‬الجزائريين    تلوث الهواء يتسبب بتسعة ملايين وفاة مبكرة في العالم    العصر الرقمي والقراءة التفاعلية    دارت پيروك وصبغات وجهها.. نانسي عجرم احتافلات بعيد ميلادها بطريقة مختالفة – فيديو    "نتفليكس" جمعات لاجينيراسيون الثانية من نجوم "بوليود" ففيلم جديد – فيديو    أعراض التهاب الجيوب الأنفية..!!    "لن تحرم نفسك من الحلويات".. 5 طرق سحرية لفقدان الوزن    تأجلات عامين بسباب الجايحة.. شيريهان علنات على مسرحيتها الجديدة – تصاور وفيديو    أمبر هيرد: جوني ديب ضربني في شهر العسل    تكريم مؤلف أردني بالرباط نقل ظروف عيش المحتجزين بمخيمات تندوف في عمل روائي-فيديو    جمعية أصدقاء المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي تسلط الأضواء على ديوان "جنون الظل" للشاعر محمد مرزاق    وزير الأوقاف: أسعار مناسك الحج معقولة وننتظر رد السلطات السعودية لتحديد تكلفة الخدمات    مجرد النية في الإصلاح… ممنوعة!    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    انطلاق عملية تأطير الحجاج برسم سنة 1443 بالحسيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد تصنيفها نقطة جذب ل"الأموال القذرة".. الإمارات تحاول الخروج من القائمة الرمادية لغسيل الأموال
نشر في الصحيفة يوم 24 - 01 - 2022

قال أحمد الصايغ وزير الدولة بوزارة الخارجية الإماراتية إن بلاده رفعت من قدراتها على مكافحة عمليات غسيل الأموال وذلك في لإطار سعيها إلى الخروج من لائحة البلدان "الرمادية" ضمن قائمة المراقبة العالمية لغسيل الأموال.
وفي أبريل من عام 2020، حذر فريق العمل المعني بالإجراءات المالية ومقره باريس الإمارات العربية المتحدة ، من أنها بحاجة إلى العمل مع نظرائها الدوليين ولتعزيز الامتثال في القطاعات الضعيفة. لا سيما تجارة الذهب والعقارات الفاخرة لمنع عمليات غسيل الأموال.
ويُنظر إلى الإمارات منذ فترة طويلة باعتبارها نقطة جذب عالمية للأموال غير المشروعة وهو ما دفع السلطات إلى تكثيف جهودها لمكافحة غسيل الأموال.
وفي حديث لصحيفة فاينانشال تايمز، قال الصايغ: "أخذنا بالتوصيات وبدأنا في التغيير. نعتقد أننا أحرزنا تقدماً كبيراً. لقد تم رفع المعايير إلى مستوى عالٍ للغاية".
وعلى الرغم من التقدم الذي أحرزته الإمارات، يقول مسؤولون غربيون إنه من غير المحتمل رفعها من القائمة الرمادية - التي تضم 23 دولة من بينها بنما وسوريا واليمن وزيمبابوي - في القريب العاجل.
إلا أن الصايغ مقتنع بأنه بغض النظر عن الخروج من القائمة أو البقاء فيها، فالإمارات الآن "لديها خطة عمل".
ويعمل فريق العمل الإماراتي، الذي يضم الصايغ ويقوده وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، على تحسين التعاون بين الإمارات السبع بما فيها دبي من أجل تعقب ومنع عمليات غسيل الأموال.
وتعتبر دبي الموقع المفضل للمقرضين الدوليين ومستشاري المعاملات الذين يسعون لخدمة الشرق الأوسط بسبب الإعفاءات الضريبية بها والتي تجعلها موقعاً مثالياً لإيداع الأموال لا سيما في قطاع العقارات الفاخزة وأسواق الذهب والأحجار الكريمة.
وقال الصايغ إنه في محاولة لتجنب الوجود بالقائمة الرمادية، أنشأت فرقة العمل الإماراتية سجلاً لملكية الشركات يمكنه توفير المعلومات المطلوبة من الأطراف الدولية التي تحقق في عمليات غسيل الأموال في ثلاثة أيام فقط.
كما وقعت الإمارات اتفاقيات لتسليم المجرمين مع 33 دولة بما في ذلك المملكة المتحدة والهند والصين وتم وضع القطاعات المعرضة للانتهاكات المالية مثل العقارات تحت مظلة نظام الإبلاغ الفدرالي لمكافحة غسيل الأموال.
في السابق، كان للمؤسسات المالية فقط حق الإبلاغ عن المعاملات المشبوهة، وهو الحق الذي امتد الآن ليشمل المحاسبين والمراجعين وتجار الأحجار الكريمة والذهب ووسطاء العقارات.
وقال الصايغ: "لدينا الآلاف من تقارير المعاملات المشبوهة الجديدة ونستخدمها لاستهداف التحقيقات"، كما زاد عدد موظفي وحدة الاستخبارات المالية في الإمارات بأكثر من الضعف.
وتم تسجيل حوالي 40 ألفاً ممن يمكنهم الإبلاغ عن الانتهاكات المالية في نظام موحد، مما أدى إلى زيادة حادة في تقارير المعاملات المشبوهة مثل المشتريات النقدية الكبيرة للبضائع.
وحققت الإمارات في 243 قضية غسيل أموال بين عامي 2019 و2021 وصل معدل الإدانة بينهم إلى ما يقرب من 94%، كما صادرت أكثر من 625 مليون دولار أمريكي العام الماضي ضمن إجراءات مكافحة غسيل الأموال والإرهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.