المغرب يحظى بصفة عضو ملاحظ لدى مجموعة دول الأنديز    إسبانيا.. رئيس الوزراء "منزعج" من مزاعم فساد مرتبطة بالسعودية تطال الملك السابق    الحكومة تجتمع اليوم لدراسة تمديد حالة الطوارئ الصحية    المغرب يقرر الرفع من رسوم الإستيراد إلى 40 في المائة من اجل تشجيع الإنتاج الوطني    نفقات صندوق "كورونا" بلغت 25 مليار درهم وقطاع السيارات الأكثر تضررا من الجائحة    إعادة تنشيط الحركة الاقتصادية واستمرار اليقظة الصحية رهان المغرب لتجاوز تداعيات كوفيد-19    كورونا حول العالم.. تسجيل 1323 وفاة و36.153 إصابات جديدة بفيروس كورونا    أمريكا تنفي نقل قاعدة عسكرية بحرية من إسبانيا إلى المغرب    كيف سقط أكبر محتالين إلكترونيين في دبي في قبضة الولايات المتحدة؟    انطلاق عملية تعقيم المساجد لاستقبال المصلين    المغرب يسجل 178 حالة من أصل 7659 تحليلا مخبريا في آخر 16 ساعة بنسبة إصابة تصل إلى 2.3%    اعتقال النجم الجزائري الملالي في فرنسا لتورطه في فضيحة أخلاقية    الرجاء يوضح حقيقة إعارة وأحقية شراء عقد أحداد    بسبب تفضيلهم "المال أولا": جونينيو يتنقد عقلية اللاعبين البرازيليين    فاجعة..غرق باخرة للصيد على مثنها عدد كبير من البحارة بأكادير    « فاجعة اشتوكة ».. شاهد إصابة عاملات زراعيات في حادث انقلاب "بيكوب »    الدار البيضاء .. انتخاب عبد الإله أمزيل رئيسا جديدا للتعاضدية الوطنية للفنانين    ناشط عقوقي    حصيلة جديدة.. جهتا العيون ومراكش تتصدران أعلى معدلات الإصابة بكورونا    بعد تسجيل 178 إصابة جديدة.. حصيلة كورونا تدنو من 15 ألف حالة بالمغرب    التوزيع الجغرافي:جهة العيون تعود الى الصدارة، وعشر جهات أصابها فيروس كورونا ضمنها سوس ماسة    رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية    الإصابات المؤكدة ب"كوفيد 19″ في الولايات المتحدة تتخطى عتبة 3 ملايين    مستجدات كورونا بالمغرب | 178 حالة جديدة و'زيرو' وفاة.. وحصيلة الاصابات تصل 14949    وزارتا الداخلية والفلاحة تبقيان على المهن الموسمية المرتبطة بعيد الأضحى    المغرب ينشد تخفيف أثر "كورونا" والجفاف بتعديل الميزانية    أسهم أوروبا ترتفع بعد توقعات مطمئنة من « ساب للبرمجيات »    الرسائل الثلاث لبوريطة إلى مجلس الأمن بشأن الملف الليبي: قلق وخيبة أمل ودعوة للتعبئة    قصة هاتف الراضي وحرب الردود بين الحكومة و"أمنيستي"    مجلس البرلمان يحيل ملف البطاقة الوطنية على « مجلس حقوق الإنسان »    جولة في "قصر الفنون" طنجة.. مشاهد من المعلمة الضخمة قبل الافتتاح- فيديو    بعد توقيفه عن ممارسة المحاماة لمدة سنة.. المتضامنون مع المحامي زيان يدعون لوقفة احتجاجية    العثماني يلتقي نقابة الزاير تمهيدا لجولات الحوار    أمرابط لا يعترف بفيروس كورونا!!    بديع أووك ل"المنتخب": لا أشغل بالي بالعروض!!    مداهمة حانة نواحي تطوان لخرقها حالة الطوارئ الصحية    مصرع شابين غرقا بشاطئ القصبة ضواحي آسفي    « بوليميك الانسحاب ».. السلامي: ماتش الجديدة ماتلعبش وكلنا ثقة في الجامعة باش نلعبوه    الملايير التي خسرتها الخزينة بسبب جائحة كوفيد 19    فيديو.. حمزة الفضلي يطرق باب معاناة الشباب مع »الدرهم »    الدار البيضاء.. تقديم جهاز 100 في المائة مغربي لتصنيع الكمامات الواقية    وزير الدفاع الإسرائيلي في الحجر الصحي بسبب "كورونا"    برشلونة يفوز على إسبانيول ويواصل الضغط على ريال مدريد    طقس الخميس.. استمرار ارتفاع درجات الحرارة لتصل ال46 بهذه المناطق المغربية    تسجيل جديد يكشف الكلمات الأخيرة لجورج فلويد قبل مصرعه    برفضها المتعنت السماح بإحصاء ساكنة المخيمات .. الجزائر مسؤولة عن تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى تندوف    الدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز ضيفة على" نافذة بعيون مهاجرة"    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.    الأسبوع الأول من يوليوز.. قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على "الأولى" و"دوزيم"    "حكواتيون شعراء" في دار الشعر بمراكش    مراكش: مضاعفات السكري تدخل عبد الجبار لوزير قيدوم المسرحيين المغاربة مصحة خاصة    « نايت وولك » لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في دلالات انتصار غزة
نشر في التجديد يوم 27 - 08 - 2014

لم يستطع الاحتلال الصهيوني أن يحقق أيا من أهدافه السياسية أو الأمنية أو العسكرية في قطاع غزة، وأرغم على التوقيع على هدنة طويلة الأمد مع حركات المقاومة الفلسطينية، التي تمكنت من انتزاع كل مطالبها التي وضعتها أهدافا للمعركة التي اختار الاحتلال توقيت وطريقة بدايتها، بينما قررت هي طيفية إنهائها ونتائجها.
اللغة التي يتحدث بها الفلسطينيون اليوم غير مسبوقة، والثقة التي تظهر على المقاومين وقيادتهم السياسية تعني أن المعادلات الجيوسياسية في المنطقة تتحرك نحو تغير قد يكون حاسما خلال السنوات القليلة المقبلة، ويكفي لفهم هذا الخطاب قراءة إعلان كتائب القسام السماح لسكان مستوطنات ما يعرف بغلاف غزة بالعودة إلى مساكنهم، بأمر من محمد الضيف، القائد العام لكتائب القسام.
المقاومة الفلسطينية استطاعت التنصيص على مختلف مطالب الشعب الفلسطيني في اتفاق التهدئة، وقررت أيضا المضي في تنفيذ باقي المطالب، التي تعد حقوقا أساسية مشروعة للشعب الفلسطيني، دون الحاجة إلى الرجوع إلى الطرف الصهيوني، وهو ما جعل محمود الزهار، القيادي البارز في حركة حماس، يعلن أمام عشرات الآلاف الذين احتشدوا في شوارع غزة مباشرة بعد دخول التهدئة حيز التنفيذ، أن غزة ستبني ميناءها ومطارها وأن أي اعتداء عليهما سيقابل بالمثل.
مئات الآلاف الذين امتلأت بهم شوارع غزة لم يفرحوا بوقف القتل فقط، ولم يرددوا شعرات الاستعطاف، بل خرجوا يوزعون الحلويات ويهتفون للمقاومة، ويرفعون مقاتلي القسام والسرايا وغيرهم على الأكتاف ويقبلون رؤوسهم ويهتفون بحياتهم، فالروح التي تسكن غزة اليوم هي روح الانتصار والعزة والكرامة، وهي تمهيد للنصر الشامل الذي يراه الفلسطينيون اليوم آتيا عن قريب.
باختصار، على من ذرفوا دموع التماسيح طيلة 50 يوما على شهداء العدوان أن يتعلموا اليوم دروس العزة والكرامة من شعب قرر أن لا ينحني مجددا، وأن يرفع رأسه شامخا، ويدوس بأقدام مقاوميه محتلا أوهن من بيت العنكبوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.