فريق “البيجيدي”: متابعة حامي الدين سابقة خطيرة تهدد استقرار واستمرارية الأحكام القضائية -فيديو-    الأزمي يحرج وزير العدل من داخل البرلمان: متابعة حامي الدين سابقة خطيرة كتهدد استقلال القضاء    تطوان.. عرس يتحول إلى مأتم بأمسا    ماي تعلن تأجيل التصويت على اتفاق “بريكست”    شباب الريف يسقط في فخ الهزيمة من جديد أمام مولودية وجدة    جلالة الملك يقيم بمراكش مأدبة غداء على شرف المشاركين في المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة    فرنسا ترد على لوبين: لا يمكن أبدا عدم الحضور إلى مؤتمر مراكش    وزير في الحكومة يطلق النار على سياسيين بجهة سوس ماسة.    رونالدو يدعو ميسي لمغادرة إسبانيا واللعب في إيطاليا    أسود الكرة الشاطئية يتغلبون على الكوت ديفوار    بوريطة “مطلوب” في البرلمان لكشف تفاصيل لقاء جنيف    أنقرة تعلن عن خيبة أملها إزاء رد الجبير بشأن خاشقجي    قضية “الراقي” بطل الفيديوهات الجنسية مع زبوناته تعرف تطورات جديدة    الفنانون يخذلون حميد الزاهر بعد وفاته    مهرجان فنون للشعروالشعرالمغنى المنظم بأكَادير،في دورته التاسعة، يحتفي بمختلف التعبيرات الشعرية بالمغرب.    هيلاري كلينتون وبيونسي وشاروخان.. مشاهير عالميون في زفاف ابنة مليادير هندي – صور    الحقيقة ليست دائما أنت....
أو حين لا نجد لنا مساحة للتفكير في نماذج من الاصدقاء، ترغمنا الحياة على التعايش معها    بعد توالي احتجاجات "السترات الصفراء" ماكرون يوجه خطابا اليوم    طنجة : الديستي تطيح بأكبر مروج للمخدرات القوية كان على متن قطار البراق    “الكاف” يكشف موعد الإعلان عن مُنظم “كان 2019”    الأمن يوجه ضربة موجعة لصناع ومروجي قوارب الحريك المطاطية    بالفيديو.. اللقطة التي أثارت جنون جماهير “بوكا” في نهائي الليبرتادوريس    الوداد البيضاوي يتربع على عرش الأندية المغربية،والتاسع إفريقيا    الامن يفكك شبكة لتزوير بيع السيارات الجديدة من وكالات بينها رونو نيسان تطوان    دورة ناجحة وحضور مغربي وازن بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    أربعيني “سكران” يرتكب حادثة سير مميتة تسفر عن وفاة شاب و إصابة 10 آخرين.    متشبتون بالوحدة الترابية و المغاربية ومؤمنون بانتصار الديكتاتورية الجغرافية ..    اللجنة الوطنية لمناخ الأعمال تعتزم تقديم إصلاحات جديدة إلى “دوينغ بيزنس” السنة المقبلة    ندوة في الرباط ضد مؤتمر «الهولوكوست»    رئيس الحكومة يلتقي نظيره الإسباني    الرجاء يستعد للقمّة "العربية" في بوزنيقة.. وجهود لتأهيل الحافيظي المصاب    انطلاق الدورة 20 للمهرجان الوطني للمسرح    في اختتام القمة.. مجلس التعاون الخليجي يتمسك بالشراكة مع المغرب    رحيل الفنان المراكشي حميد الزاهر    بوهلال يُشرف على الجيش خِلال مرحلته الانتِقالية وحفيظ والشادلي يغادران    عودة لحوم الأبقار الأمريكية إلى الموائد المغربية    الفنان حميد الزاهر يودع الدنيا بعد صراع مرير مع المرض.    بعد صراع مع المرض.. وفاة حميد الزاهر صاحب أغنية “لالة فاطمة” اشتهر بأغان ظلت راسخة في ذاكرة المغاربة    روسيا: اتهامنا بالضلوع في الاحتجاجات الفرنسية محض افتراء    شجار بين شاب وخليلته ينتهي بجريمة قتل    مؤتمر مراكش يعتمد الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة    وزير الاقتصاد الفرنسي : مظاهرات السترات الصفراء كارثة" اقتصادية    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الإثنين    جزولي من شرم الشيخ.. المغرب يضع خبرته في الطاقة رهن إشارة الأفارقة    الادعاء يوجه اتهامات جديدة لكارلوس غصن وشركة نيسان    تنصيب لجنة تحكيم الدورة السادسة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    بعد تسوية حبّية تؤسس لجو من الثقة بين الإدارة وممثلي القطاع.. 11 ألف طبيب عام ومتخصص و 5 آلاف طبيب أسنان بالقطاع الخاص يضخون ميزانية مهمة لمديرية الضرائب    طقس الاثنين…أجواء مستقرة مع انخفاض في درجات الحرارة    هواوي يستعد لإطلاق هاتفه الجديد نوفا 4 بشاشة "مثقوبة"    هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تنصح بتناول زيت الزيتون يوميا    ندوة علمية تحسيسية حول مرض السيدا بثانوية لحسن بن محمد بن امبارك    جماعة حضرية تتجه إلى إحداث مركز جهوي لتلقيح الكلاب الضالة بالشمال    نحو إحداث مركز جهوي للتلقيح بمدينة طنجة    مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا    موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية    مؤسسة FDA تحذر من تناول دواء يُسبب السكتة الديماغية    مثير.. شيخ مصري: “لا علاقة جنسية في الجنة والأعضاء التناسلية ستختفي- فيديو    من إشبيلية َ… إلى أغماتَ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصبة المهدية.. قلعة منسية بنواحي القنيطرة
نشر في التجديد يوم 07 - 08 - 2008


أصبحت قصبة المهدية بنواحي القنيطرة مرتعا مفضلا لدى السكارى و المنحرفين يمارسون بها طقوسهم في تناول الخمور وبعض الممارسات المشبوهة، مستغلين وجودها بمكان معزول وكذا إمكانية ولوجها من الأسوار الخلفية بكل سهولة. يحدث هذا في الوقت الذي تنادي فيه كل الهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية بضرورة الالتفات ورد الاعتبار للآثار العمرانية والبنايات القديمة من أسوار وقلاع وحصون... وتدعو الجهات الوصية كوزارة السياحة والثقافة إلى فتح أوراش الصيانة والترميم... وتعد قصبة المهدية نموذجا من نماذج المآثر التي تعاني التهميش واللامبالاة رغم أنها لا تقل مكانة عن بعض الآثار التي تنعم بكل العناية و التقدير بالمملكة، فبالإضافة إلى محيطها الذي أصبح عبارة عن تجمع سكني عشوائي وبابها الذي لا يفتح إلا نادرا، فهي لم تستفد من الترميمات كمثيلاتها من القلاع والحصون بالمغرب. وجدير بالذكر أن قصبة المهدية معلمة تاريخية توجد في مكان استراتيجي على بعد 12 كيلومتر عن مدينة القنيطرة، تطل منه على جزء من نهر سبو وجزء من المحيط الأطلسي مما أهلها لتكون نقطة ارتكاز في الماضي للتحكم في المنطقة الساحلية، وقد سميت بقصبة المهدية من لدن المولى إسماعيل بعد أن دخلها، ويوجد داخل القصبة بنايات وأبواب وأسوار ما زالت بارزة تجسد أهمية الموقع. كل هذه المؤهلات تجعل منها معلمة تاريخية تقتضي العناية بها وبمحيطها، والعمل على ترميمها وتوفير الأمن بها لتصبح قبلة للزوار من داخل المغرب وخارجه بدل المرور عليها مرور الكرام دون اكتراث بمكانتها التاريخية والعلمية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.