صدمة غير منتظرة …وماء العينين: علينا أن نقر بالهزيمة في الانتخابات    محكمة سلا تؤجل محاكمة نجل زعيم جماعة العدل والإحسان    الخطوط الملكية تعلن عن خبر جديد بخصوص الحجز الجوي    أسماء وازنة تسقط في ملف ملياردير المطاحن    الملك محمد السادس شخصية الأسبوع في صحيفة هولندية    إطلاق جائزة لتتويج البحث الأكاديمي في "سوق الرساميل"    بنسعيد أيت يدير وقيادات الأحزاب تلتقي هنية ببوزنيقة    بعد ضغط المقاومة.. الاحتلال يسمح لقطاع غزة بتصدير منتجاته للخارج    أغلق الحدود الجزائرية.. ماذا وراء تمرد حفتر في ليبيا؟    حسنية أكادير لكرة القدم يضيع فرصة الفوز بميدانه أمام المغرب الفاسي    الإصابة تبعد الفرنسي ديمبيلي عن "يورو 2020"    البطولة العربية ال22 لألعاب القوى .. المغرب يتوج باللقب ب31 ميدالية    مدرب بيراميدز: "مباراتنا أمام الرجاء متعادلة في كل شيء والإياب سيحسم بطاقة المتأهل للنهائي"    جهة الرباط سلا القنيطرة.. نسبة النجاح ف الباك وصلات لأكثر من 74 فالمية وأعلى معدل هو 19.32    قطرات مطرية وكتل ضبابية الإثنين بعدد من المدن المغربية    تفاصيل ما حدث قبل مداهمة أمن طنجة لمعرض شاركت فيه باطمة    نيوزيلندا توافق على استخدام لقاح"فايزر" لتطعيم الأطفال    بعد الموقف المغربي القوي إسبانيا تغير موقفها المتعنت    لوائح رفاق دعيدعة تكتسح انتخابات اللجان الإدارية المتساوية لوزارة الاقتصاد والمالية    أولمبياد طوكيو: فحص إيجابي بكورونا لعضو في وفد المنتخب الأوغندي لدى وصوله إلى اليابان    مدرب بيراميدز يُثَمِّن التعادل مع الرجاء ويؤكد قدرة الفريق على التأهل من البيضاء    مشادة كلامية قوية بين متولي وشاكير تخطف الأنظار (فيديو)    فضيحة في السويد.. إصدار 100 ألف شهادة مزيفة حول الخلو من فيروس كورونا    إستقبال جماهيري واسع للشيخ الخطيب بعد إطلاق سراحه (صورة)    انخفاض الأسهم الأوروبية مع تضرر قطاعي التعدين والبنوك    ليلى الشافعي ل »فبراير »: العلام حوّل اتحاد كتاب المغرب لضيعة خاصة !    عرض فيلم أبو ليلا في مهرجان قابس سينما فن بتونس    فنانة عربية تصدم جمهورها بعد ظهورها بساق واحدة    موقع جزائري: إعتقال عسكريين بعد فرار ضباط بوثائق حساسة    المغرب يتبوأ الصدارة الإفريقية في عدد الملقحين    الهند تسجل اصابات بسلالة جديدة لكورونا لم يعرفها العالم من قبل    مندوبية السجون تنفي دخول سجين في إضراب عن الطعام    68 في المائة .. قلق فرنسي بسبب ارتفاع نسبة المقاطعة للانتخابات    ممرضو التخدير والإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بأكَادير يشتكون ظروف العمل الصعبة    عروسة وراجلها قرعو شعرهم فعرسهم تضامنا مع والدتها لي فيها الكونصير – فيديو    جبهة القوى الاشتراكية: الجزائريون وجهوا «ضربة قاسية للسلطة» بمقاطعتهم للانتخابات    جوج لوحات أصلية كيرجعو للقرن 17 لقاوهم فطارو ديال الزبل    استعدادا لعيد الأضحى الشهر المقبل ترقيم مايقارب 6 ملايين رأس من الأغنام والماعز والحالة الصحية للقطيع جيدة    رقم قياسي جديد.. أب عندو 45 عام دار 1.5 مليون "طراكسيون"    البحر الأحمر السينمائى يطلق صندوقا ب10 ملايين دولار لدعم المخرجين الأفارقة    لطفى بوشناق وسعاد ماسى وأوم المغربية يحيون حفلات مهرجان قرطاج الدولى    يتم تصويره بين طنجة وبوردو : ليلى التريكي تشرع في تصوير فيلمها السينمائي الجديد «وشم الريح»    زارو: لدينا الخبرة لنقل تجربة "مارتشيكا" إلى دول إفريقية    وجدة والانتخابات    بوريطة: جلالة الملك جعل من التضامن النشط للمغرب لفائدة البلدان الأقل نموا محورا رئيسيا في سياسته الإفريقية    مؤشر الديمقراطية يضع المغرب في المركز ال79 والجزائر ضمن خانة الدول ذات نظام ديكتاتوري    النجاح في "الباك" يتجاوز 69% بجهة درعة تافيلالت    بنك المغرب يضخ تسبيقات بأزيد من 30 مليار درهم    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    تكوين ينادي بالتنسيق بين طبيبي السكري والعيون    مفجع: مصرع 5 أفراد من أسرة واحدة في حادث مروري مروع.    '' ليلة الاعتراف''.. نحو الاحتفاء بأبطال الصفوف الأمامية في مواجهة كورونا بإقليم الجديدة    فيروس كورونا: هل هناك سقف لخطورة السلالات الجديدة ؟    غيلان الدمشقِي    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    الطفل أشرف ينتقل إلى بيته الجديد ويندمج تدريجيا في المجتمع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس الاجتماع التأسيسي لمجلس الحوض المائي لأم الربيع

ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة زوال اليوم الاثنين 10 ماي الجاري، بمقر الغرفة الفلاحية، الاجتماع التأسيسي لمجلس الحوض المائي لأم الربيع، وذلك بحضور كافة أعضاء المجلس؛ حيث خصص هذا الاجتماع لانتخاب رئيس المجلس ونائبيه والمصادقة على النظام الداخلي وتعيين اللجنة التقنية للمجلس.
وفي كلمته الافتتاحية أشار السيد الخطيب لهبيل، والي الجهة إلى أن المنظومة المائية تعتبر ذات أهمية حيوية وإستراتيجية كبرى في الحفاظ على التوازن المجتمعي والبيئي، غير أنها أصبحت تعيش مجموعة من الإكراهات والاختلالات في السنوات الأخيرة، على رأسها إشكالية ندرة المياه على المستوى العالمي، مضيفا أن المملكة المغربية تعاملت بصورة استباقية مع التغيرات المناخية من خلال تبنى سياسة السدود في عهد المرحوم جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه، و مواصلة هذه السياسة الحكيمة وفق رؤية شمولية ومندمجة، برعاية سامية للملك محمد السادس نصره الله، خاصة من خلال ترأسه حفل التوقيع على اتفاقية الإطار لإنجاز البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027.
واستعرض خطيب الهبيل المجهودات المبذولة لتطوير العرض المائي بحوض أم الربيع، و إنجاز العديد من التجهيزات الهيدروفلاحية الكبرى والمركبات الصناعية، وما واكبها من تجهيزات مائية ضخمة لتلبية الحاجيات من الماء الشروب والصناعي وتوفير مياه السقي، مضيفا أن حوض أم الربيع يمتد على حوالي 48000 كلم2، ويشمل أجزاء متفاوتة من 5 جهات هي: بني ملال-خنيفرة والدار البيضاء-سطات ومراكش-أسفي و درعة-تافيلالت وفاس-مكناس. ويتوفر هذا الحوض على تجهيزات مائية هامة ( 15 سدا بسعة إجمالية تناهز 5 مليار م3، وقنوات لتحويل المياه)، تمكن من تزويد العديد من المدن والمراكز والمنشآت الصناعية بالماء الشروب والصناعي سواء داخل الحوض أو في الأحواض المجاورة. كما تزود 3 دوائر سقوية كبرى بمياه السقي وهي تادلة ودكالة وتاساوت، بالإضافة لإنتاج الطاقة الكهرومائية.
وأضاف الوالي أن تدبير الموارد المائية التي يتميز بها الحوض المائي لأم الربيع يواجه تحديات صعبة تتمثل في تلبية الحاجيات المتزايدة من الماء لمسايرة النمو الاقتصادي في ظل تراجع الواردات المائية وانخفاض مستوى الفرشات المائية نتيجة التأثير السلبي للتغيرات المناخية والاستغلال غير المعقلن للمياه وكذا تدهور جودة المياه جراء التلوث بكل أشكاله، مشددا على ضرورة مواجهة هذه التحديات والإكراهات المطروحة، وإرساء التوازن ما بين العرض والطلب على الماء، واستغلال الموارد المائية بالحوض بعقلانية واستدامة، من خلال نهج مقاربة مندمجة وشمولية في التعامل مع هذه المادة الحيوية تقوم على التشاور والتشارك مع مراعاة الأولويات والتضامن بين مختلف مكونات الحوض المائي لأم الربيع.
ومن جهته قدم مدير وكالة الحوض المائي لأم الربيع عرضا تضمن معطيات حول مهام هذه الوكالة، وكذا الاكراهات والتحديات على مستوى الحوض المائي لأم الربيع، والمتمثلة خاصة في محدودية الموارد المائية وتزايد الطلب على الماء والاستغلال المفرط للمياء الجوفية، وفترات الجفاف الحادة، وتلوث الموارد المائية وانجراف التربة وتوحل حقينات السدود.
وخلال هذا الاجتماع تم انتخاب حسن معوني رئيسا لمجلس الحوض المائي لأم الربيع، و رشيد بوكطاية ويحيا الخالقي نائبا أولا ونائبا ثانيا على التوالي لرئيس المجلس. كما تم انتخاب أعضاء اللجنة التقنية التابعة للمجلس.
وفي ختام الاجتماع تم رفع برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله، صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وايده.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.